أبوشقة: لن نسمح بالمساس ب الرئيس أو الجيش أو الشرطة المصرية.. فيديو    وائل غنيم يعمل بخطة محددة ويستهدف كسر هيبة الدولة.. فيديو    نادي قضاة مجلس الدولة بالإسكندرية يهنئ رئيس مجلس الدولة الجديد    المصريون فى نيويورك يواصلون الاحتشاد لدعم وتأييد مصر والرئيس السيسى    ضياء رشوان: «الاستعلامات» لا تتدخل في عمل المراسلين الأجانب    على مدار 3 أيام.. قطع الكهرباء عن عدة مناطق بالقليوبية    أكثر 5 أسهم إنخفاضاً بالبورصة اليوم بعد نزيف التراجعات    "الإسكندرية التجارية": الاتفاق على تسيير رحلات شارتر بين مصر ودبي    القائمة العربية في إسرائيل تقرر دعم جانتس لإسقاط نتنياهو    «مصر» يوقع بروتوكولات تعاون لتنمية قرى صعيد مصر    رسائل قادة مصر والعراق والأردن من نيويورك: تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والإستراتيجي.. دعم الحل السياسي الشامل للقضية الفلسطينية.. القضاء على التنظيمات الإرهابية.. وتأمين حرية الملاحة في الخليج    ترامب يعلن عن إجراء أول تدريب عسكري مشترك مع الهند في نوفمبر    تفجير عبوة ناسفة ومقتل 12 مواطنا.. السعودية تصدر بيانا عاجلا حول هجوم كربلاء الدموي    الجزائر تحاكم رموز نظام بوتفليقة.. شقيق الرئيس وجنرالات بالمخابرات الأبرز    رئيس البرلمان العراقي يؤكد ضرورة إبعاد بلاده عن شبح الحرب    ترتيب الدوري الإنجليزي بعد نهاية الجولة السادسة    المصري ب10 لاعبين فقط يتعادل أمام حرس الحدود    صدمة قوية ل بيراميدز قبل مواجهة بلوزداد الجزائري في الكونفدرالية    لامبارد: كنا أفضل من ليفربول وأكثر هجومًا وأتمنى أن نستمر بهذا الأداء    ميدو يطير إلى إيطاليا للمشاركة في احتفالية أفضل لاعب بالعالم    الأرصاد تعلن درجات الحرارة المتوقعة غد    بعد سرقتها .. صحة القليوبية تشكل لجنة لجرد عهدة مستشفى طحانوب    تأجيل محاكمة المتهمين في قضية "فساد المليار دولار"    جسم غريب يثير الذعر بشارع مصدق.. والمفرقعات: «شنطة بداخلها بوكيه ورد»    شرطة التموين تحرر 1008 مخالفات تموينية خلال 24 ساعة    بالصور| ناهد السباعي وأبو بكر شوقي ضمن حضور "1982" في "الجونة السينمائي"    اليمنية أروى توجه رسالة حب للشعب المصري والقوات المسلحة    معرض توت عنخ آمون يحطم الأرقام القياسية في تاريخ فرنسا    إعصار قوي يضرب اليابان يحول دون إقامة بعض مباريات كأس العالم للركبي 2019    مرجان ل"الفجر الرياضي": حصلنا على الموافقة الأمنية بحضور 5 آلاف مشجع للقاء الأهلي وكانو سبورت    حبس عصابة تخصصت في خطف الحقائب بالطالبية    إطلالة جريئة لمذيعة «العربية».. ومتابعون: «جوهرة»    التعليم: التابلت بديلا للكتاب بدءًا من العام المقبل    النائب محمد زين الدين يشيد بتصريحات وزير قطاع الاعمال العام لحل مشكلات صناعات الغزل والنسيج    بالفيديو.. شرطة هونغ كونغ تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين    فيديو يثير غضب جماعة الإخوان وتسعى لحذفه من مواقع التواصل .. تعرف عليه    خالد الجندى: الظن واجب فى هذه الحالة ليس حراما.. فيديو    وزارة الصحة: 499 ألفا سجلوا بياناتهم في التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    دورات تدريبية للطلاب والخريجين بقسم الاستعاضة الصناعية المتحركة ب"أسنان الأزهر"    منة فضالي على البحر في إطلالة جديدة (صور)    النادي الإعلامي يفتح التسجيل لحضور النسخة الثانية من "منتدى إعلام مصر"    "الأثقال" يكشف دور "الرياضة" واللجنة الأولمبية في ملف أزمة إيقاف الاتحاد دوليا    "الشباب والرياضة" تنظم ملتقى توظيف لشباب الخريجين بالفيوم    فتح باب التسجيل ببرنامج التأهيل التربوي لطلاب الأزهر في جنوب سيناء    أحمد العوضي يفضح المقاول الهارب محمد علي: عندك مرض هوس الشهرة    بعد وقف الزنتاك والراني تعرف علي البدائل    وزير الأوقاف يعتمد 15 محفظًا جديداً    حكم صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت .. هل يحصل على الثواب كاملا    قلعة صلاح الدين تحتضن مهرجان "سماع" الدولي للإنشاد الديني    موعد حفل جوائز The Best فى ايطاليا (الصور)    انفجار ماسورة صرف وثعابين.. شكاوى أولياء الأمور في أول يوم دراسة بالغربية    انطلاق مؤتمر "الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية".. الأربعاء    «الزراعة» تبحث التعاون في تسويق منتجات الصوب الزراعية من محاصيل الخضر    بيان عاجل من القوات المسلحة    وزير النقل وسفير المجر في جولة تفقدية بمصنع «سيماف» (تفاصيل الزيارة)    هل قول صدق الله العظيم بدعة؟ .. الإفتاء ترد    طرح أول دواء مصري يخفض السكر عبر الكلى وليس البنكرياس    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الإثنين 23-9-2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما هو داء عليقي ؟ وما هي طرق علاجه وتشخيصه؟
نشر في البداية الجديدة يوم 20 - 06 - 2014


تعريف
الداء العليقي هو مرض مزمن يؤثر على الجلد أولا ، ويؤثر بعد ذلك على العظام.
الوصف
الداء العليقي يميل الى إصابة الأطفال ، ولا سيما الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمس سنوات. وهو الشائع في مناطق الفقر والاكتظاظ التي تتعارض مع الممارسات الصحية الجيدة. المواقع الأكثر شيوعا هي المناطق الريفية في جميع أنحاء أفريقيا وجنوب شرق آسيا ، وفي المواقع المطلة على خط الاستواء في الأمريكتين.
الأسباب والأعراض
يتسبب الداء العليقي عن بكتيريا حلزونية الشكل (البكتيريا) تدعى اللولبية الرقيقة. هذه البكتيريا تنتمي إلى عائلة واحدة مثل البكتيريا التي تسبب مرض الزهري.
يتم تمرير الداء العليقي بين الناس عن طريق ملامسة الجلد مباشرة. ويتطلب نوعا من منطقة معرضة لعض أو خدش الحشرات من أجل تسهيل نقل العدوى، ووجود بقعة جرح في الساق هو الجزء الأكثر شيوعا من الجسم التي تدخل عن طريقه الجراثيم. ويكون الأطفال الصغار ، الذين يلعبون باستمرار ، والذين يرتدون ملابس خفيفة، والذين لا يغسلون أيديهم في كثير من الأحيان ، ويضعون أيديهم في أفواههم .معرضون بشكل خاص للعدوى.
الاسباب
الاعراض والعلامات
التشخيص
العلاج
الفسيولوجيا المرضيه
الوقايه
المضاعفات
الأسباب
تسبب الداء ؛ اللولبية الرقيقة. وهي تشبه ملتوية الزهري. ويمكن نقل المرض بالذباب بصورة غير مباشرة. لكن الغالب أنه يحدث بالملامسة المباشرة غير الجنسية. تسبب داء العليقي والبنتا على التوالي الملتوية اللولبية (treponema pertenue) و t. carateum (مقعدة تسبب العجز) ورغم علاقتها الوثيقة ب t. ballidum التي تسبب الزهري فإن أي من الكائنين لا ينتقل بالاتصال الجنسي. الحملات المشددة المنظمة من قبل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف عملياً استأصلت هذه الأمراض في 1950 إلا أن داء العليقي مستوطن الآن بصورة واسعة بالمناطق المدارية بينما داء البنتا محضور في مناطق أمريكا المدارية كلا المرضين منتشر بين الأطفال بالتماس المباشر. النضحة الناتجة عن آفات رئيسية معدية تنتقل بسهولة إلى طبقات أعمق من الجلد من خلال سحجات جلد بسيطة أو آفات التهاب الشفة المترافقة مع عوز الفيتامين b.
الأعراض والعلامات
وتنقسم ملامحه السريرية إلى ثلاثة أدوار؛ ويشمل الدور الأول، الآفة البدئية، وتظهر بعد شهرين من العدوى ؛ بشكل حطاطة بحكة شديدة في مكان غير جنسي، وتتنخر هذه الحطاطة في مدة قصيرة ، ويظهر تحت القشور التي تغطي البقعة المتنخرة؛ ورم حبيبي، يشبه توت العليق. وتسمى الآفة العليقة الأم، وحولها في كثير من الأحيان عليقات صغيرة من الطبيعة نفسها. وتشاهد على الإلية والركبة والساق والثدي والشفة. ويمكن أن تبقى من ثلاثة إلى أربعة شهور. وفي الدور الثاني يبدأ الاندفاع الخشن الجاف، مع توسف قرمزي، وحكة شديدة وإلقاح ذاتي في زاوية الفم والإبط والمغبن. ولا يهاجم الغشاء المخاطي. والدور الثالثي؛ يتصف بحدوث التهاب عظم وسمحاق، أو صموغ حشوية، أو قروح منزرعة فوق العليقات الثانوية. ويمكن أن يتضخم ويتشوه الأنف ويكبر حتى يعرقل الرؤية. يعالج بالبنسلين بعد تشخيصه برؤية اللولبيات الرقيقة في الاندفاعات الجلدية الحلمية، أو التفاعلات المصلية.
التشخيص
يمكن فحص عينات مأخوذة من الحطاطات الأولى باستخدام تقنية تسمى الفحص المجهري للساحة المعتمة.. وهذا ما يسمح في كثير من الأحيان التعرف على اللولبيات. كما يمكن تحديدها في السوائل المسحوبة من الغدد اللمفاوية المتضخمة. ويمكن أيضا أن يتم تشغيل مختلف الاختبارات على عينات الدم لتحديد ما إذا كان قد انتاج اجسام مضادة ردا على وجود هذه اللولبيات.
ولا يوجد تحليل دموي معيّن للتحرّي عن الداء العليقي، غير أنّ تشخيص المرض يتم أيضاً باللجوء إلى التحاليل الخاصة بالزهري نظراً للعلاقة الوثيقة القائمة بين الجرثومتين المسبّبتين لهما.
العلاج
جرعة إفرادية من 2.4 مليون وحدة دولية بنزاتين بنزيل بينسيللين (1.2 مليون وحدة للأطفال) يجب إعطاؤها بزرقتين عضليتين تجنباً لإختطار النكسة. المرضى الحساسين للبنيسيللين يجب أن يتلقوا التتراسيكلين شريطة أن يكونوا فوق سن 8 سنوات بينما المرضى الأصغر يجب إعطاؤهم إريترومايسين.
الفسيولوجيا المرضيه
الداء العليقي يظهر بعد فترة حضانة بين 3-5 أسابيع بشكل حطاطة عادة على أسفل الساق أو القدم. إلا أنه قد يحصل أحياناً ألم ليلي بالساقين ناجم عن التهاب سمحاقي في العظام الطويلة وهو أول إشارة للمرض. الآفة الجلدية الرئيسية سرعان ما تتضخم إلى ورم حليمي ضخم متقرح تنضح سائل مصلي يحتوي على لوالب كثيرة. قد تظهر آفات حليمومية جلدية ثانوية أو حطاطية وصفية في أي مكان. إلا أنها توجد بصورة نمطية في مناطق رطبة وفي مواصل جلدية مخاطية. ألم وانتفاخ المفاصل الصغيرة في اليد هو أيضاً طور منتشر مبكر نمطي للمرض. الآفات الإلتهابية الحادة البدئية عادة تزول بصورة كاملة خلال أشهر قليلة إلا ان النكسات التالية قد تترك ندبات جلدية واسعة، يؤدي التهاب السمحاق طويل الأمد إلى آفة ظنبوب tibias sabre مخيفة وتشوهات عظمية خصائصية أخرى إلا أنه ولعدة سنوات جائحات فرط التقرن وتشقق وتقرح أخمص القدمين غالباً ما يوفر الدليل الوحيد على نشاط المرض المستمر. وفيما بعد قد تحصل آفات صمغية في الجلد مشابهة لتلك في الأفرنجي وآفات العظم التخريبية. إن التهاب السمحاق القحفي الصمغي وتخرب الغضروف الحنكي والأنفي هي أيضاً مضاعفات خطيرة نموذجية للأطوار المتأخرة للمرض داء البنتا في حالة حميدة بالمقارنة يكون فيها الجلد فقط متورطاً الآفة الرئيسية تكون عادة صدفية الشكل في مظهرها وغالباً تصل إلى قطر عرضه عدة سنتمترات، هناك آفات أخرى قد تنمو فيما بعد تفقد تدريجياً لونها البنفسجي البدئي لتترك ندبات أزيل صباغها وضامرة.
الوقايه
لا يوجد أيّ لقاح للوقاية من الداء العليقي. وتقوم مبادئ الوقاية على وقف سراية المرض بتشخيصه وعلاج المصابين به ومخالطيهم في مراحل مبكّرة.
تعمل منظمة الصحة العالمية للقضاء على الداء العليقي تماما ، تماما كما تم القضاء على الجدري بنجاح. ولكن هذا لم يحدث. ومنظمة الصحة العالمية لا تزال تعمل على تحديد والاستجابة لتفشي بسرعة ، في محاولة على الأقل للحد من انتشار الداء العليقي.
المضاعفات
تحدث لحوالي 10% من المصابين بالداء العليقي، إذا ما ظلّوا بدون علاج، مضاعفات مشوّهة ومعوّقة بعد مرور خمس سنوات على اكتسابهم العدوى، ذلك أنّ المرض كفيل بإحداث أضرار وخيمة في الجلد والعظام. ويمكن أن يتسبّب المرض أيضاً في حدوث تشوّهات في الساقين والأنف والحنك والفك العلوي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.