عمرو محمود رئيسًا لقطاع العمليات في مصر للطيران    " التعاون الدولي" : دعم هولندي لريادة الأعمال من خلال برنامج " أورنج كورنرز"    سفير مصر في لندن ووزير الدولة البريطاني يتباحثان حول تطورات سد النهضة والعلاقات الثنائية    20 دقيقة.. تعادل سلبي بين الزمالك والإنتاج الحربي    الأموال العامة: ضبط 16 قضية فساد مالي وإداري في 4 أيام    من 4 ابتدائي ل2 ثانوي.. التعليم تنشر جدول امتحانات النقل لشهر أبريل    خلال تفقد أرضه الزراعية.. كشف غموض العثور على جثة مسن في قنا    نبيلة عبيد: مصطفى محرم صديق وسيناريست عظيم وحزينة على وفاته    تكلفتها وجبتا إفطار وسحور.. البحوث الإسلامية يوضح مقدار فدية الصيام عن اليوم في رمضان    وزيرة الصحة تتابع المنظومة المميكنة لأسرة الرعايات والتنفس الصناعي بمستشفيات كورونا    وكالة الطاقة الذرية: إيران تستخدم مجموعة أجهزة طرد واحدة للتخصيب فى نطنز بدلا من 2    بايدن يفتتح قمة المناخ ويتعهد بخفض انبعاثات أميركا للنصف    القوات الأمريكية تبدأ الانسحاب من ولاية قندهار الجنوبية معقل حركة طالبان    أتالانتا يرفض وصافة الدوري الإيطالي بالتعادل أمام روما.. فيديو    قرار جديد من ملك الأردن بشأن المتهمين في قضية التحريض ضد النظام    عاجل.. تحركات سودانية عاجلة لتأديب إثيوبيا    رمضان صبحي: قادرون على تحدي المنتخبات القوية بالأولمبياد    أول تعليق لضياء السيد بعد تولي تدريب سيراميكا كليوباترا    ارتفاع إنتاج منجم السكرى من الذهب 53% خلال الربع الأول من 2021    البنك المركزي يحدد شروط قروض المحمول الفورية    وكيل زراعة دمياط يتابع مقار استقبال الأقماح المحلية    بعد 8 سنوات من مشاركته في اغتيال «مبروك».. عويس الخائن ما زال حيا بالسجن    طريقة تسجيل المواليد في بطاقة التموين ببوابة الحكومة الإلكترونية    نور اللبنانية تكشف أكبر أسرارها وتتحول للتحقيق في ضل راجل    أحمد مالك ينفعل على رامز جلال: آخر مرة تشوفني    مسلسل ملوك الجدعنة الحلقة 11.. مقتل «حبيبة» ابنة شقيقة مصطفى شعبان    رقم صادم.. تعرف على أجر الفنان رامي صبري في الأفراح    عاجل| السودان تطالب الاتحاد الأوروبي بالتدخل لحل أزمة سد النهضة    مفتي الجمهورية: خيرية الجيش المصري لم تأتِ من فراغ وإنما نتيجة إرادة صادقة لرجال أوفياء    إيطاليا: 16 ألفا و232 إصابة جديدة بكورونا.. والإجمالي يقترب من 4 ملايين حالة    المغرب: ما يزيد عن 4 ملايين و707 آلاف شخص تلقوا اللقاح المضاد لكورونا    محافظ الفيوم يزور مصابي كورونا بمستشفى الصدر والتأمين الصحي    وزير السياحة يستعرض خطط تطوير منطقة القلعة وإنشاء مطعم عالمي بقصر البارون    السيطرة على حريقين ب«قنا»    درجات الحرارة في العواصم العربية غد الجمعة 23 أبريل    شيخ الأزهر يحذر من خطر الاختلاف في المسائل الدينيَّة بحياة المسلمين المعاصرة    «تحيا مصر» يوفر 80 طنًا مواد غذائية ل6 آلاف أسرة بدمياط    غلق مسجد حمام بأوقاف المنوفية    بعد نجاح التجربة.. خطة للجمع السكني للقمامة بحي ثالث الإسماعيلية    «البحوث الإسلامية» يهنئ المصريين والقوات المسلحة بذكرى انتصارات العاشر من رمضان    استفسار من الشباب الدارسين بالخارج عن "دائرة التعليم".. ورئيس مجلس الدولة يُجيب | صور    رئيس الاتحاد الأفريقي يصل القاهرة لحضور قرعة أبطال الدوري    الإثنين المقبل.. افتتاح محطة مياه شرب في وسط سيناء بطاقة إنتاجية 500 م3 يوميا (صور)    الحريري من الفاتيكان: البابا يرغب بزيارة لبنان بعد تشكيل الحكومة    في أول زيارة رسمية.. رئيس "كاف" الجديد يصل القاهرة لحضور قرعة دوري الأبطال الأفريقي    كواليس لقاء وزيري الكهرباء والبترول مع سفير بلجيكا لمناقشة مشروع الهيدروجين الأخضر    ضبط 9 جزارين يعرضون لحومًا فاسدة في أبو المطامير    محافظ الشرقية يشكل لجنة لحماية الأطفل من أعمال التسول    تجديد حبس تشكيل عصابي انتحل صفة رجال شرطة لسرقة المواطنين بمنشأة ناصر    السيدة انتصار السيسي: "العاشر من رمضان" ملحمة وطنية تعكس وعي الشعب المصري    بالصور.. الموسيقات العسكرية والليلة الكبيرة في افتتاح السهرات الرمضانية على النافورة    دعاء اليوم العاشر من رمضان.. تعرف على أفضل وقت لذكره    جامعة الإسكندرية تتقدم في تصنيف "THE" البريطاني    غلق 3 مراكز للدروس الخصوصية شرق الإسكندرية | صور    مواعيد مباريات الدوري الإيطالي اليوم الخميس 22-4-2021    برج الدلو اليوم.. ستحصل على مكافأة في عملك    خبير تحكيمى لتليفزيون اليوم السابع: الحكم والVAR تغاضوا عن ركلة جزاء لسموحة    يوفنتوس يقلب الطاولة على بارما ويفوز ب«ثلاثية»| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجيش اللبناني يتدخل في بعض المناطق لإعادة السير إلى طبيعته
نشر في البوابة يوم 02 - 03 - 2021

اتسعت وتيرة الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت على نحو مفاجئ في معظم أرجاء لبنان جراء التراجع الكبير في سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار، فضلا عن التدهور الاقتصادي المتفاقم وغلاء الأسعار، في حين تدخلت وحدات من الجيش اللبناني في بعض المناطق لفتح الطرق السريعة وأوتوسترادات السفر الدولية التي قطعها المتظاهرون.
وأبعدت قوات من الجيش اللبناني المتظاهرين عن عدد من الطرق، دون أن تُسجل حتى الآن أي احتكاكات أو مصادمات أو مواجهات، وتمكن ضباط وأفراد القوات المسلحة من فتح بعض تلك الطرق الرئيسية أمام حركة سير المركبات مجددا.
كما استغل الجيش انسحاب تجمعات المحتجين في بعض المناطق إلى مناطق أخرى للانضمام إلى أعداد أكبر من المتظاهرين، وسارع إلى إزالة العوائق والإطارات المشتعلة وصناديق النفايات التي وضعها المحتجون في منتصف الطرق وبعض الجسور الرئيسية، لتمكين المركبات من التحرك مجددا بصورة طبيعية.
وبدا لافتا أن وحدات الجيش التي انتشرت لإعادة فتح الطرق التي قطعها المحتجون عمدت إلى عدم الاصطدام مع المتظاهرين الذين بدا الغضب الشديد واضحا عليهم، واكتفت في بعض المناطق الحيوية بإقامة سياج بشري لمنع المتظاهرين من العبور إلى الشوارع وقطع الطرق، وفي مناطق أخرى تم التفاهم مع المحتجين وإبعادهم عن منتصف الطرق بصورة هادئة.
من ناحية أخرى، تواصلت الاحتجاجات وعمليات قطع الطرق في عموم المحافظات اللبنانية، حيث استخدم المتظاهرون بشكل أساسي الإطارات المشتعلة وصناديق النفايات مع إضرام النيران بداخلها والأحجار الكبيرة، كما لجأوا إلى التجمع بأعداد كبيرة في الساحات والطرق الرئيسية ومنع حركة السير بها.
وشوهدت طوابير السيارات وقد اصطفت لمئات الأمتار في بعض الطرق السريعة وأوتوسترادات السفر الدولية بعدما قطعها المتظاهرون بالعوائق المختلفة.
كما ردد المتظاهرون هتافات غاضبة من تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، لا سيما انهيار سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار إلى نحو 10 آلاف ليرة في السوق الموازية (سعر الصرف الرسمي 1500 ليرة– وسعر المنصة التي أنشأها البنك المركزي 3900 ليرة)، مشيرين إلى أن رواتبهم انهارت قيمتها الشرائية ولم يعد بإمكانهم الإيفاء بمتطلبات الحياة الأساسية وأنهم بلغوا "مرحلة الجوع".
ولفت عدد كبير من المتظاهرين إلى أنهم أصبحوا عاطلين عن العمل بعدما أغلقت العديد من المؤسسات التي كانوا يعملون بها أبوابها على وقع الانهيار الاقتصادي الذي يشهده لبنان، في حين قال آخرون إنهم غير قادرين على سداد التزاماتهم الشهرية الضرورية نظرا لعدم قدرتهم على سحب أموالهم ومدخراتهم من البنوك، وارتفاع أسعار فاتورة المولدات الكهربائية الشهرية في ظل انقطاع الكهرباء معظم ساعات اليوم منذ فترة.
ويمر لبنان بأسوأ أزمة مالية- اقتصادية- نقدية، وبانهيار في الخدمات الأساسية، بالتزامن مع أزمة سياسية وفراغ حكومي في ظل خلافات عميقة تتعلق بعملية تشكيل الحكومة الجديدة بين الرئيس اللبناني ميشال عون ومن خلفه فريقه السياسي (التيار الوطني الحر برئاسة النائب جبران باسيل) من جهة، وبين رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري من جهة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.