النواب يحيل تعديلات قانون الجامعات الخاصة وضمان شركة مصر للطيران إلي اللجان النوعية    مصطفى بكري يوضح ملامح التغيير الوزاري المرتقب    إثيوبيا تسحب معداتها من سد النهضة بشكل مفاجئ خوفًا من الكارثة (فيديو)    «برلماني» يطالب بسرعة الانتهاء من تطوير البنية التكنولوجية للمدارس    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه    محافظة قنا: منح شهادة جودة التعليم إلى 46 منشأة تعليمية    انخفاض في أسعار الذهب خلال أسبوع عيد الأضحى.. والعيار يفقد جنيهان    استمرار الحملات على المواقف ومحطات الوقود بالمنيا | صور    إصابة 8 عمال في انقلاب سيارة ميكروباص ببني سويف    بدء تسليم دفعة جديدة من أراضي الإسكان الاجتماعي بمدينة دمياط الجديدة    محافظ الجيزة: إحلال وتجديد خط مياه الشرب بشارع النيل السياحي    الفلبين تسجل 5 آلاف و479 إصابة جديدة بكورونا    العراق يحبط سلسلة هجمات إرهابية    الصين تستعد لاستقبال إعصار جديد اليوم    وزير الدفاع الأمريكي :المهمة الأولى للقوات الأفغانية هي التأكد من قدرتها على إبطاء تقدم حركة "طالبان"    شوبير: "خسرنا من منتخب فقير لا يحمل سوي اسم الأرجنتين"    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    المصري يشترط لبيع كريم العراقي إلى الزمالك    5283 طالبًا يؤدون امتحان «التاريخ» ببني سويف    تصل 82% بالقاهرة.. تعرف على متوسط نسب الرطوبة حتى نهاية الأسبوع    ضبط 2610 قضايا متنوعة في مكافحة الجرائم والظواهر الاجتماعية السلبية    الأمن العام يضبط 48 قطعة سلاح وينفذ 43 ألف حكم قضائي خلال 24 ساعة    تحرير 3208 مخالفات مرورية متنوعة أعلى الطرق السريعة خلال 24 ساعة    تجديد حبس قاتل زوجته ذبحا بالمحلة 15 يوما.. والنيابة تكشف حقائق جديدة    في ذكرى وفاة فاروق الفيشاوي.. "أحب مرة واحدة ولم يتزوجها"    دياب: رفضت مقاضاة نصر محروس    دعاء الامتحان الصعب.. أزهري يوضح أفضل 10 أدعية    الصحة تعلن ارتفاع معدل الشفاء من كورونا بمستشفيات العزل ل 80.1%    تغريم 9604 أشخاص لعدم ارتداء الكمامات.. ومصادرة 1733«شيشة»    58 ألف جلسة غسيل كلوي خلال النصف الأول من العام بالأقصر | فيديو    نائب رئيس جامعة طنطا: زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا لتصل ل1081 بحثًا خلال 6 أشهر    الرد الأول من أحمد بدير بعد حريق منزل ابنته "سارة"    باريس سان جيرمان يستقر على بديل مبابي    تحرير 1985 مخالفة مرورية بالجيزة خلال 24 ساعة    القصة الكاملة لكارثة عقار السيّالة المائل.. و164 مبنى تنتظر سيناريو الأزاريطة بالإسكندرية (صور)    الكويت تستنكر تهديد أمن السعودية واستهداف الحوثيين للمدنيين    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول جامعة العلمين الدولية    الطالع الفلكى الأحد 25/7/2021..التَّفكِير المَنْطِقِى!    خطأ طبي كاد يقتلها.. شقيق ياسمين عبدالعزيز يفجر مفاجأة عن مرضها    بالصور| حفل جدة سوبر دوم في السعودية يجمع أنغام وتامر عاشور ومحمد الشرنوبي    بأكثر من 2 مليون جنيه.. أحمد عز يواصل تصدره شباك الايرادات    193727 ألف حالة إصابة بكورونا حول العالم    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات اليوم    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو تعلن عن عشر حالات إصابة جديدة بعدوى كورونا    الجمهورية الجديدة "الحلم أصبح حقيقة": تطوير الريف أعاد رسم خريطة مصر: «حياة كريمة» مشروع القرن 21    رحيل شاعر العامية فؤاد حجاج    قصص فتيات ظنوا أنهن مجاهدات فى سبيل الله نساء فى مخدع داعش    الصحة: توفير لقاح استرازينيكا وفايزر لأغراض السفر للخارج    تحرير 845 محضرًا لعدم الالتزام بارتداء الكمامات بالجيزة    هل يجوز الاقتداء بالمسبوق فى الصلاة    هل الصلاة بالملابس الضيقة للنساء يبطل الصلاة    أحكام قضاء الصلا فى السفر    بلومبرج: مقتل جنديين تركيين في هجوم بشمال سورية    الأهلي يحسم مصير المعارين    وزيرة التضامن: الرئيس السيسي مهتم بالحفاظ على التراث والثقافة    مدافع منتخب مصر الأولمبي: أتمنى تحقيق نتائج إيجابية أمام الأرجنتين    النشرة الدينية| بهذه الطريقة يعرف الدجال والسحرة أسرارك.. والزواج العرفي يثير الجدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"تكة مفتاحه" يتصدر السوشيال ميديا ويشعل حربا بين السيدات.. منشورات مؤيدة تتحدث عن العنف.. وأخرى معارضة تعبر عن السعادة الأسرية.. وخبراء: القضاء على العنف يبدأ بالتوعية وتخفيف الضغوط الاقتصادية
نشر في البوابة يوم 24 - 11 - 2020

span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%; font-family:"Times New Roman","serif";mso-ascii-theme-font:major-bidi; mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font:major-bidi;color:#376092; mso-themecolor:accent1;mso-themeshade:191;mso-style-textfill-fill-color:#376092; mso-style-textfill-fill-themecolor:accent1;mso-style-textfill-fill-alpha:100.0%; mso-style-textfill-fill-colortransforms:lumm=75000;mso-bidi-language:AR-EG""تكة مفتاحه" يتصدر صفحات التواصل الاجتماعي ويشعل حرب بين السيدات.. منشورات مؤيدة تتحدث عن العنف.. وأخرى معارضة تعبر عن السعادة الأسرية.. وخبراء: القضاء على العنف يبدأ بالتوعية وتخفيف الضغوط الاقتصادية
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"ما بين مؤيد ومعارض انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، منشورات جاءت تحت عنوان "تكة مفتاحه"، تناولت المنشورات وجهتي نظر متضاربتين، فالأولى كانت لنساء يشتكين من المعاملة القاسية للآباء والأزواج، أما وجهة النظر الثانية فجاءت مخالفة حيث عبر أصحابها عن سعادتهم بوجود آبائهم وأزواجهم في حياتهم وراحوا يكتبون منشورات تدافع عن ذويهم.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"ورغم الاختلاف في وجهات النظر إلا أنها كشفت عن تعرض فئة ليست بقليلة من النساء للعنف الأسري، حيث تداولوا منشورات توضح مدى معاناتهن من هذا العنف.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;color:#C00000;mso-bidi-language:AR-EG"العنف الأسري
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"كان أبرز ما تداوله رواد التواصل الاجتماعي من النساء منشور مطول حمل نفس الكلمات الأتية: "واحدة صاحبتى قالت لى من سنين "عارفة ياغادة كنت أتمنى ولادى يعرفوا التمن اللى بدفعه كل يوم علشان يسمعوا صوت تكة مفتاح أبوهم في الباب وأحساسهم بالأمان أنه وصل".. توقفت أمام المعنى كثيرا !.. غريب الإحساس اللى بيوصل كل ست مع تكة مفتاح جوزها في الباب.. في ست قالتلى: أول ما كنت بسمع مفتاحه كنت بحس أنى مخنوقة، وصل الشخص اللى بيسحب مساحة حريتى واحترامى الآدمى.. كنت بحس أنى من غيره إنسانه ولما الباب بيتفتح بتمنى الموت ولا أنى أعيش معاه خطواته كانت بتفكرنى بعشماوى.. في رجل وجوده في البيت لعنة، مخبر عايش معاهم بيراقب كل حاجة وبيتخانق على أتفه حاجة وحتى لو العيال بتحبه فالأم بتدفع تمن الحب ده من نفسيتها كتير.. في ست قالتلى ولا بيفرق معايا وجوده من عدمه، هو بيتعامل مع البيت على أنه أوتيل بيجى ياكل وينام ويغسل هدومه ويسلم على العيال ويجرى يخرج مع أصحابه ولا عارف كان يومنا إزاى ولا مين عيان ولا مين عنده تمرين ولا مين عنده مشكلة".
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;color:#C00000;mso-bidi-language:AR-EG"سعادة زوجية
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"وعلى النقيض أشار المنشور إلى وجود سيدات سعيدات في حياتهن ووجود آبائهن أو أزواجهن في المنزل يمثل طاقة أمل وسعادة، حيث قال: "في واحدة قالتلى الأمان في حياتى وقف عند تكة مفتاح أبويا الله يرحمه ودخلته علينا بالحضن.. أعظم مشاركة ليه انه يسمعنا على العشاء وإحنا بنتكلم مع بعض... ورغم كل معاناة الستات اللى فاتت الا أن في ست بتستنى على نار تكة المفتاح بتحس بالآمان أول ما جوزها يوصل البيت بتحس أن البيت كان من غير سقف، من غير حماية، بتحس أنها كانت وحيدة وبتستنى بفارغ الصبر اللحظة اللى بيوصل فيها الشخص اللى بيرسم ابتسامة على وشها.. بتفرح بتكة المفتاح وبتستقبله بحضن والعيال فرحانة أن أبوهم وصل ويمكن في ايده كيس فيه حلويات أوهدية أوحاجة طلبوها منه، بتحس أن البيت جنه بمعنى الكلمه.. رجالة كتير بتدفعهم طبيعة شغلهم للسفر بالأيام والأسابيع والشهور أحيانًا الست اللى بتحب رجل بتفتقد أكتر حاجة صوت تكة مفتاحه في الباب بتنام وهى أحيانا خايفة أن البيت مفيهوش رجل أو حتى لو مش خايفة لكن حاسة بوحدة وشايلة المسئولية لوحدها ومش محتاجة غير جوزها تحكيله وترغى معاه".
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;color:#C00000;mso-bidi-language:AR-EG"المنشور المتداول أثار موجة من التعليقات، كان أبرزها:
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;color:#C00000;mso-bidi-language:AR-EG"أما أصحاب السعادة الأسرية فقالوا:
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"خبراء علم النفس والاجتماع، أكدوا أنه لا يوجد مجتمع خالي من العنف الأسري أو من العنف ضد النساء أو الأطفال، ودعوا إلى ضرورة العمل على زيادة التوعية بمخاطر العنف بين أفراد الأسرة لما له من سلبيات على المجتمع.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"وفي هذا السياق، يقول الدكتور أحمد هلال، أستاذ الطب النفسي، إن السبب في تلك المشكلات هو التعامل بعنف مع الأطفال الأمر الذي يرسخ في عقولهم ذكريات من العنف تتسبب لهم بمشكلات نفسية لا حصر لها، وبالتالي يجب على الآباء والأزواج ضرورة البعد عن كل أشكال العنف الأسري سواء ضد النساء أو الأطفال.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"وأضاف أستاذ الطب النفسي أن المنشورات السابقة توضح أن هناك فئة ليست بقليلة تعرضت بشكل أو بآخر لأحد أنواع العنف، ومن هنا يجب العمل على نشر ثقافة الوعي الأسري والعمل على رفع الثقافة الأسرية القائمة على التنشئة الاجتماعية الواعية، التي تبتعد عن كافة أشكال العنف.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"كما دعا هلال إلى ضرورة العمل على نشر برامج توعية أسرية حول التنشئة الصحيحة وكيفية المعاملة بين الزوجين وكيف يعاملان أطفالهما، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا يتم من خلال وسائل الإعلام المختلفة والدراما وغيرها من الوسائل.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"واكد أن حل هذه المشكلات يبدأ بالتوعية من خلال كافة مؤسسات المجتمع بداية من المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والجمعيات الأهلية، وصولا إلى كل فرد في الأسرة.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"أما الدكتورة سهير العطار، أستاذ علم الاجتماع، فتقول إن المشكلات الأسرية غالبا ما تكون عن الجهل بالقيم الأسرية أو مدفوعة بعوامل يفرضها المجتمع مثل الفقر والضغوط الاقتصادية ومن هنا تنشأ عمليات العنف الأسري سواء ضد النساء أو الأطفال.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"وتؤكد الخبيرة الاجتماعية أن حلول هذه المشكلة لا تنطوي فقط على الوسائل العقابية فقط بل تتطلب وسائل توعوية، فالعقوبات موجودة في القوانين مثل قانون العقوبات وقانون الطفل، ولكن البداية والحلو الجذرية تكمن في التوعية وتخفيف الضغوط الاقتصادية التي تتسبب في نصيب الأسد من المشكلات الأسرية وحوادث العنف.
span lang="AR-EG" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"ودعت "العطار" المؤسسات التربوية والإعلامية والأهلية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه المجتمع، والعمل على نشر الوعي والمساهمة في برامج الرعاية الاجتماعية للأسر المحرومة أو منخفضة الدخل.span dir="LTR" style="font-size:16.0pt;line-height:115%;font-family:"Times New Roman","serif"; mso-ascii-theme-font:major-bidi;mso-hansi-theme-font:major-bidi;mso-bidi-theme-font: major-bidi;mso-bidi-language:AR-EG"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.