ترامب: مشوار بايدن السياسي بأكمله كان هدية للحزب الشيوعي الصيني    "حركة النهضة" التونسية تقرر سحب الثقة من حكومة إلياس الفخفاخ    حكم تقبيل الحجر الأسود    كورونا.. "لقاح الأمل" في أمريكا يدخل المرحلة النهائية    سميح ساويرس عن الدورة الرابعة للجونة: الفن والثقافة محورين أساسيين في تنمية المجتمع    مبروك عطية عن انتشار الجرائم الأسرية: "لا شيء" بالنسبة لعدد السكان    مستشار الرئيس يبشر المصريين بشأن فيروس كورونا    الصحة: لولا المبادرات الرئاسية لسجلنا أعدادا كبيرة جدا من وفيات كورونا    بتروتريد تمد فترة تسجيل قراءة عداد الغاز المنزلي حتى السبت 18 يوليو    عشرات المصابين في حادث تصادم بين قطاري ركاب وشحن بالقرب من براغ    مخزونات النفط الأمريكية تسجل هبوطًا حادًا الأسبوع الماضي    المعاهد الصحية للقوات المسلحة: البدء في استقبال دفعة جديدة يوم 8 اغسطس    فيديو| داليا مصطفى تمازح زوجها:"تفتكروا بيقولي إيه؟"    "لقلبي أنت بعد الدين دين".. محمد محسن يعيد غناء اسلمي يا مصر    ننشر أسماء المتقدمين بأوراق ترشحهم على المقاعد الفردية لمجلس الشيوخ بالبحيرة    فضل الطواف حول الكعبة    علي جمعة يوضح كيف يكون "الإتيكيت" في تناول الأكل بالشوكة والسكينة في ضوء "كُلْ بِيَمِينِكَ"    تعرف على ما هو حوض النبي يوم القيامة    روسيا: تعرض بلدة في ريف اللاذقية لاستهداف صاروخي من مسلحي النصرة    السعودية عن استمرار هجمات الحوثيين: التحالف قادر على إيقافها    تحرك تركي في محيط سرت.. مهندسون عسكريون ومسيرات    حسام غالي اعتذر عن الانضمام لنا .. الجنايني: الدولة رشحتني للمنصب.. وغضب الأهلي والزمالك دليل نجاحنا    رئيس اتحاد الكرة يكشف سبب تأخر الإعلان عن جدول الدوري    تراجع طفيف في أسعار الذهب بعد ارتفاعها أمس    أحد شهود عيان حادث طريق الإسماعيلية: حدثت مفاجأة غير ظريفة    تحول مصر لجهة تصنيع عالمية.. شوقي يوضح تخصصات مدارس التكنولوجية التطبيقية    الأرصاد: طقس اليوم حار رطب نهارًا على القاهرة والوجه البحري    بالصور.. ضبط أغذية فاسدة بمطاعم قبل بيعها للمواطنين بالخارجة    ضبط 61 مخالفة تموينية في الأسواق والمحلات بمراكز الغربية    قيادي ب"مستقبل وطن": عودة مجلس الشيوخ إضافة قوية للحياة النيابية في مصر    رئيس جامعة الأزهر يفاجئ المدينة الجامعية للتأكد من تحسين الوجبات الغذائية    ترامب يوقع أمرًا تنفيذيًا ل"محاسبة" الصين على إجراءاتها في هونج كونج    استئناف دوري القسم الثاني 20 سبتمبر    قبل عرضه في السينما.. شاهد لقطات من فيلم أسر ياسين الجديد "صاحب المقام" (فيديو)    حسني صالح يعلن استعداده لتجسيد عمل عن أنور السادات    بعد العثور على جثتها.. نجوم العالم ينعون نايا ريفيرا    بدون مكياج.. نيرمين الفقي في أحدث ظهور لها عبر إنستجرام (صورة)    سفير مصر في لاهاي: العدل الدولية لم تتطرق للمزاعم القطرية التي يرفضها الرباعي العربي    نجم الإسماعيلي الأسبق: قرار عودة الدوري صائب    رئيس اللجنة الطبية باتحاد الكرة: لا أتوقع حضور الجمهور لمباريات إفريقيا حال استضافتها    الجنايني يكشف: تدخله الوحيد في عقوبات السوبر وموقف حزن فيه من الأهلي.. و"غالي كان ضمن اللجنة"    مبروك عطية يناشد بدراسة الصراع النفسي بين الأم والأخت ضد الزوجة.. فيديو    وزير التموين عن أزمة نادي القرن: الأهلي سجل العلامة.. والزمالك تقدم بطلب وجار البحث والتدقيق    بفوز صعب على نوريتش سيتي.. تشيلسي يعزز آماله في خطف مركز أوروبي    تامر عبدالحميد "دونجا" يكشف كواليس مفاوضات الزمالك مع أبوتريكة    تسجيل حالة وفاة بكورونا وتعافي 8 وإصابة 9 في الوادي الجديد    العمل الدولية: نجري مسحًا لقوة العمل في مصر لمعرفة تأثير كورونا على ساعات العمل والأجور    مدير العمل الدولية بالقاهرة: كورونا سيتسبب في فقدان 25 مليون شخص وظائفهم    الشورى العمانى يعتمد تقرير لمشروع قانونى ضريبة القيمة المضافة والدخل    فيديو.. رئيس غرفة الصناعات الهندسية: الصادرات ترتفع بصورة مستمرة    بعد إصدار الموافقات لإقامة مشروعات الإنتاج الداجني في 9 مناطق.. الزراعة: نحن على أعتاب الاكتفاء الذاتي    السعودية تغلق 16 منشأة تجارية بالسيح لمخالفتها الاشتراطات الصحية لكورونا    انتحار شاب بسبب خلافان أسرية بالمنوفية    مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 15 يوليو 2020    مدير منظمة العمل في القاهرة: 25 مليون شخص قد يفقدون وظائفهم بسبب كورونا    «المالية»: مبادرة تشجيع المنتج المحلي ستنهض بالمصانع.. والدولة تتحمل 12 مليار جنيه    سلامة: نشكر القوات المساحة و"الأعلى للإعلام" على الاهتمام بحالة "مكرم"    12 سبتمبر.. امتحانات القرآن التحريري لفرق النقل والتخلفات بجامعة الأزهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطران عطا الله حنا لمحرفي الكتاب المقدس: النكبة تمت بوعد من بلفور وليس الله
نشر في البوابة يوم 03 - 06 - 2020

بدعوة من الرابطة المغربية للشباب والطلبة ومشروع حوار الشباب، شارك المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم في ندوة إلكترونية بعنوان " محاربة التطرف وحوار الاديان.. نحو بناء المواطنة الحاضنة للتنوع في المنطقة العربية "، وحاور المطران في هذه الندوة يوسف امفزع عضو المكتب المركزي في الرابطة وطالب باحث بسلك الدكتوراة كما كانت هنالك مداخلات واسئلة موجهة لسيادته من عدد من المدن والمحافظات المغربية حيث تميز الحوار بالحيوية والروح الطيبة.
ووجه المطران التحية من القدس للشعب المغربي الشقيق متحدثا باسهاب عن أوضاع مدينة القدس وما تتعرض له كما وتحدث عن الموقف الفلسطيني الرافض لما يسمى صفقة القرن والتي هي عبارة عن مؤامرة هادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، واستذكر في كلمته ذكرى النكبة، مؤكدا حق العودة هذا الحق الذي لا يسقط بالتقادم.
وقال إن مدينة القدس هي مدينة السلام والمدينة التي يكرمها المؤمنون في الديانات التوحيدية الثلاث ولكن سياسات الاحتلال حولت مدينة القدس إلى مدينة صراع وظلم واستهداف لابناء الشعب الفلسطيني.
وتابع: "لا نعادي الديانة اليهودية وان كنا نختلف معها جذريا ولا نعادي اليهود بسبب انتماءهم الديني ولكننا نرفض الاحتلال والصهيونية والعنصرية الممارسة بحق شعبنا الفلسطيني وفي نفس الوقت نؤكد بأننا نرفض ايضا ان يستهدف وان يضطهد اي إنسان في هذا العالم بسبب انتمائه الديني أو لون بشرته أو خلفيته الثقافية أو العرقية".
وأضاف: "نؤمن بضرورة التلاقي بين كافة اتباع الديانات والحضارات والثقافات لاننا نعتقد بأن الجميع ينتمون إلى اسرة بشرية واحدة خلقها الله والله في خلقه لم يميز بين إنسان وإنسان ويجب ان تقوم المرجعيات الروحية في عالمنا سواء كانت مسيحية ام إسلامية ام يهودية بدورها الرافض للعنصرية ولكافة مظاهرها ونحن في فلسطين نعاني من العنصرية الصهيونية والقمع والظلم الذي عانى وما زال يعاني منه شعبنا الفلسطيني".
وأكمل: "هنالك اشخاص ينتمون إلى ديانات متعددة في هذا العالم وهم يفسرون الدين كما يحلوا لهم وفق اجنداتهم ومصالحهم في حين أننا نعتقد أن الله محبة ومن لا يحب انما هو بعيد كل البعد عن اية قيمة دينية أو اخلاقية في هذا العالم".
واستطرد: "نرفض المنظومة الداعشية التي كانت سببا في تهجير المسيحيين وغيرهم من المواطنين من عدد من الاقطار العربية كما اننا نرفض المنظومة الصهيونية الغاشمة، والداعشية والصهيونية انما هما وجهان لعملة واحدة، كما اننا نرفض ما تقوم به بعض الجماعات في أمريكا والتي تدعي الانتماء للمسيحية زورا وبهتانا وهم يصفون انفسهم " بالمسيحيين الصهاينة " وهم بعيدون كل البعد عن المسيحية وقيمها ورسالتها، فهؤلاء هم متصهينون يفسرون الكتاب المقدس كما يحلو لهم ويحللون ما حرمه الله والله لا يحلل القتل واستهداف الابرياء وامتهان الكرامة الإنسانية".
وأشار: هؤلاء يظنون بأن نكبة شعبنا الفلسطيني تمت بوعد من الله وليس بوعد من بلفور ونحن بدورنا نذكر من يحتاجون إلى تذكير بأن الله لا يحلل القتل والتشريد والاعتداء على الابرياء فلا يجوز ان ننسب لله ما ليس فيه ولا يجوز ان ننسب للكتاب المقدس ما ليس فيه فالكتاب المقدس هو كتاب مقدس ينادي بالمحبة والاخوة والرحمة ونحن نرفض التفسيرات السياسية المغلوطة للكتاب المقدس والتي تتبناها المجموعات الصهيونية التي تدعي الانتماء للمسيحية زورا وبهتانا في أمريكا وفي غيرها من الاماكن.
وأكمل: نؤمن بالاخوة الإنسانية ونؤمن بأن اتباع الديانات المختلفة في عالمنا يمكن ان يتفاعلوا وان يتفاهموا فيما بينهم من اجل عالم أفضل تسوده ثقافة المحبة والاخوة والرحمة.
ولفت: ان الاختلافات العقائدية الموجودة بين الأديان في عالمنا لا يمكن تجاهلها ولكنها في نفس الوقت لا يجوز ان تكون حائلا امام تكريس القواسم الإنسانية المشتركة والمبادئ الأخلاقية التي توحدنا وتجمعنا فهنالك اشياء كثيرة نتفق حولها لا سيما ضرورة احترام حقوق الإنسان وصون قيم الحرية والدفاع عن المظلومين والمعذبين في هذا العالم وفي مقدمتهم شعبنا الفلسطيني.
واختتم: نتمنى ان تتوحد المرجعيات الدينية في عالمنا في دفاعها عن فلسطين وشعبها المظلوم وفي دفاعها عن سوريا والعراق واليمن وليبيا وغيرها من الاقطار العربية المستهدفة والمستباحة، فنحن لا نعاني فقط من وباء الكورونا بل نعاني ايضا من اوبئة أكثر فتكا وخطورة من الكورونا وهي الظلم والقمع والاستبداد والعنصرية واستهداف حقوق الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.