القضاء يحسم أمر ارتداء النقاب في الجامعة بحكم نهائي    خالد شعيب يفتتح أعمال تطوير مرور مطروح | صور    البرلمان يوافق على قرض لتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة    احالة 106 موظفين بالوحدات الصحية في الدقهلية للتحقيق    النواب يحيل مشروع قانون حوافز الأسرة للجنة التضامن.. و51 مقترحا لحل مشكلات بعض الدوائر    مجلس النواب يوافق على تعديل قانون السكة الحديد    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية اليوم في جلسة التعاملات الصباحية    رئيس شركة الشمس للإسكان: نستهدف تطوير مشروعين بالعاصمة الإدارية وأكتوبر خلال 2020    مصادر : اختيار بنوك الإستثمار المسئولة عن المرحلة الثانية للطروحات الحكومية الربع الثالث    محافظ أسوان يلتقي وفد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية    شاهد.. معقل فيروس كورونا القاتل في الصين | فيديو    زلزال جديد يضرب تركيا وارتفاع عدد قتلي "ألازيج" إلي 40    حركة طالبان تعلن إسقاط طائرة تحمل جنودا وضباط أمريكيين في أفغانستان    "الخارجية الفلسطينية" تطالب بحشد دولي لمواجهة استهداف الاحتلال لمدارس القدس    تسجيلات تكشف: ميليشيات شيعية إيرانية وأفغانية تقاتل مع الأسد في إدلب    إعلان قائمة منتخب الشباب لبطولة كأس العرب.. 12 فبراير    بعثة منتخب الشباب السعودي تصل الرياض    "الرياضة" تعلن تفاصيل بطولة كأس شباب مصر.. اليوم    المؤبد لعاطل بتهمة جلب وترويج مخدر الهيروين فى المطرية    تأجيل محاكمة رامى صبرى فى قضية التهرب الضريبي    لماذا نشعر ببرودة أعلى داخل المنازل في الشتاء وحرارة في الصيف؟ الأرصاد توضح    "قصور الثقافة" تبيع 37 ألف نسخة بأول 4 أيام من معرض الكتاب 2020    10 تصريحات مثيرة ل زينة عن أحمد عز: تزوجنا عن حب فى 2012 ورفض يطلقني فخلعته    مناقشة مشروعات تخرج دفعة سمير سيف بإعلام الجامعة البريطانية غدًا الثلاثاء    كوريا الجنوبية ترفع مستوى التأهب تحسبا لانتشار فيروس «كورونا» الجديد    السفير المصري في تونس يودع لاعبي منتخب مصر لكرة اليد    "البرلمان" يبدأ مناقشة مشروع الحكومة لتعديل قانون السكة الحديد    المنيا تحتفل باليوم الوطني للبيئة    صوت الشعب: حصول السيسي على وسام "سان جورج" تتويج لجهوده في تحقيق الأمن    «البيئة» تروي تفاصيل قصة إنقاذ سلحفاة من الذبح    موعد إعلان نتيجة أولى وثانية ثانوى | "التعليم" تعلنها مركزياً    اعترافات عاطلين متهمين بالتنقيب عن الآثار في المطرية    مقتل قائد حوثي وإصابة 4 من مرافقيه في هجمات للجيش اليمني بتعز    التفاصيل الكاملة للتعديلات الجديدة بقانون الكيانات الإرهابية    «الحرية ليست مطلقة».. حيثيات حظر ارتداء النقاب لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات    منة فضالي تتألق بملابس الرياضة بأحدث ظهور لها    رئيس الوزراء في مؤتمر الأزهر: ننتظر التجديد في فقه المعاملات    حظك اليوم توقعات الابراج الثلاثاء 28 يناير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    معرض للمستنسخات الأثرية المصرية بفينيسيا    مبروك عطية: الطلاق عمره ما كان خراب بيوت    "حماية المستهلك" بكفر الشيخ ينظم مبادرة لتلقي شكاوى المواطنين    باحثون صينيون: عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد قد يتجاوز 40 ألف    بيل جيتس يكافح كورونا ب 10 مليون دولار    أحلام "لطيفة" وطبيب "الهضبة" ودويتوهات "الحجار وحنان".. في عيد الحب    حكم الزواج من فتاة مجهولة النسب.. الإفتاء تجيب    ستاد نامدي أزيكيوي يستضيف مباراة اينوجو رينجرز النيجيري والمصري بالكونفيدرالية    تعرف على تدابير السلامة في المطارات الدولية ضد فيروس «كورونا»    تنفيذا لتكليفات السيسي.. مدبولي يكرم المحافظين السابقين تقديرا لجهودهم    ننشر أسماء المحال أوراقهم للمفتي بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    مسابقة جديدة فى 8 ألعاب رياضية للأطفال فى مراكز الشباب بالشرقية    وكيل "شباب البرلمان": منتخب اليد أيقونة السعادة للمصريين    "التعليم": فتح باب التقديم بالمدرسة المصرية اليابانية ب"ميت غمر"    كلوب يهاجم الاتحاد الإنجليزي.. ويؤكد: لن أدرب ليفربول أمام شوروسبري في لقاء الإعادة    خطوط "آريانا" الأفغانية تنفي تحطم إحدى طائراتها    "زيوت الزعتر وشجر الشاى لمقاومة بكتيريا الحروق".. رسالة دكتوراه بعلوم المنوفية    تعرف على شروط إخراج زكاة المال.. أمين الفتوى يوضح    ما حكم زغاريد النساء فى الأفراح ؟    بهذه الدعوات تعوّذ النبي من الأوبئة والأمراض والبلايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقعات بحرب باردة بين روسيا وبريطانيا بسبب قضية سكريبال
نشر في البوابة يوم 15 - 03 - 2018

تشهد العلاقات البريطانية- الروسية توترًا غير مسبوق، على خلفية تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال في جنوب شرق بريطانيا بواسطة غاز أعصاب في الرابع من مارس الحالي، ووصل هذا التوتر ذروته بعد قرار رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس الأربعاء، بطرد 23 دبلوماسيا روسيا اتهمتم بأنهم متورطون في قضية مقتل العميل الروسي، بعد إمهال الدبلوماسيين الروس أسبوع لمغادرة بريطانيا، وتعد هذه أكبر عملية طرد لدبلوماسيين منذ 30 عامًا.
ويتمحور مشهد العلاقات المتأزمة بين لندن وموسكو في تهديدات بريطانية شديدة يواجهها غضب روسي وإنكار لتورطها في القضية، ووسط هذه الحرب الكلامية المستعرة بين البريطانيين والروس، أعلنت كل من الولايات المتحدة ودول من الاتحاد الأوروبي دعمها للموقف البريطاني وهاجمت روسيا، وأسفر هذا التصعيد البريطانى تجاه روسيا، عن عقد مجلس الأمن الدولي، اجتماعا طارئا مساء أمس الأربعاء، حول هذه القضية، حسبما أعلنت الرئاسة الهولندية الحالية للمجلس.
كما يُنتظر أن تُطلع وزارة الخارجية البريطانية مجلس حلف شمال الأطلسي (ناتو) على تطورات القضية، ويأتي ذلك بعد أن انقضت مهلة حددتها لندن لكي توضح موسكو كيفية استخدام غاز أعصاب "روسي الصنع" في تسميم سيرجي سكريبال (66 عامًا) وابنته يوليا (33 عامًا) في سالزبري جنوب شرق بريطانيا.
وكانت تيريزا ماي، رئيسة الحكومة البريطانية، قد عقدت اجتماعا لمجلس الأمن القومي البريطاني أمس، قبل أن تبت في مسألة فرض عقوبات على روسيا، قد تكون مرتبطة بأجهزة أمنية متهمة بتنفيذ هذه العملية وهذا سيعني استهداف شخصيات مرتبطة بشكل مباشرة بالكرملين.
وفي ذات الوقت تدرس الهيئة المنظمة لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة البريطانية قضية سكريبال قبل النظر في الترخيص الممنوح لشبكة "روسيا اليوم"، على اعتبار أنها أداة دعاية موالية للكرملين، فيما حذرت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا من أنه لن يسمح لأي وسيلة إعلام بريطانية بالعمل في روسيا في حال إغلاق محطة "روسيا اليوم" في بريطانيا.
وفي العلاقات الدولية، فإن حادث تسميم الجاسوس الروسي ليس سوى فتيل يجدد إشعال أزمات وخلافات أخرى بين الطرفين، إذ كشفت حدة اللهجة الحادة المتبادلة بين لندن وموسكو العلاقات المأزومة بين الجانبين منذ فترة في ضوء الآتي:
أولًا: ما أشار إليه مراقبون من تزايد عمليات اقتراب الطائرات والسفن الروسية من المياه الإقليمية البريطانية، ما دفع بلندن إلى تصعيد اللهجة حيال الكرملين، مؤكدة أن البحرية الملكية متيقظة ومستعدة لضمان أمن بريطانيا.. كما بادرت بريطانيا في 2017 إلى تعزيز قواتها الجوية المنتشرة في قاعدة لحلف الأطلسي في استونيا في إحدى أكبر عمليات الانتشار للقوات البريطانية في أوروبا الشرقية.
ثانيًا: شهد عام 2016 توترًا كبيرًا في العلاقات على خلفية ما اعتبره نواب بريطانيون تدخلًا روسيًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حملة الاستفتاء حول البريكست، كما سبق واتهمت رئيسة الوزراء تيريزا ماي روسيا بإطلاق حملات "للتجسس المعلوماتي"، والتأثير على الانتخابات من خلال نشر معلومات خاطئة على الإنترنت.
ثالثًا: يعتبر الملف الأوكراني من نقاط الخلاف الكبرى بين لندن وموسكو، فمنذ بدء المواجهات في أوكرانيا أواخر 2013 نددت بريطانيا بشدة بالسياسة التي ينتهجها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لدرجة أنها أصبحت من الأصوات الأكثر انتقادا لضم روسيا لشبه جزيرة القرم.
وبالإضافة إلى أوكرانيا تعارض لندن التدخل الروسي في سوريا، ففي مطلع مارس الجاري اتهم البريطانيون، مجددًا، الجيش الروسي بالمشاركة في عمليات القصف إلى جانب الجيش السوري رغم التصويت على وقف لإطلاق النار في الأمم المتحدة.
وحمل وزير الخارجية البريطاني روسيا مسئولية وقف إطلاق النار طالبًا منها "وقف أعمالها العدائية فورا"، في حين أجهضت موسكو باستعمال حق الفيتو مشروعي قرار من بريطانيا بشأن سوريا، الأمر الذي ولد غضبا في بريطانيا وانتقادات حادة للروس.
وسكريبال هو عقيد سابق فى المخابرات العسكرية الروسية جندته المخابرات، وكان قد حكم عليه بالسجن في بلاده لمدة 13 سنة بعد انكشاف أمره وإلقاء القبض عليه عام 2006.
وأطلق سراح سكريبال في إطار أكبر صفقة تبادل جواسيس بين الغرب وروسيا منذ نهاية الحرب الباردة عام 2010 بعد أن أصدر الرئيس الروسي حينذاك ديميتري ميدفيديف عفوًا عنه، ومنذ ذلك الحين يعيش في بريطانيا.
وإجمالي القول فإن قضية سكريبال تدفع العلاقات بين لندن وموسكو إلى حافة الهاوية لكنها لن تنزلق إلى مواجهة عسكرية بين البلدين، وربما تمهد لحرب باردة بين موسكو ولندن، خاصة أنها تُعيد الأذهان إلى قضية شبيهة تعود لسنة 2006 عندما مات العميل السابق في أجهزة الاستخبارات الروسية الكسندر ليتفينينكو متسمما بمادة البولونيوم 210، ووقتها أيضًا وجهت لندن اتهامات شديدة اللهجة لموسكو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.