بيراميدز يطيح بسيراميكا كليوباترا من كأس مصر ..السويس يصعد إلى دور الثمانية بعد إقصاء طلائع الجيش    جنا نجلة عمرو دياب برفقة صديقها فى أحدث ظهور عبر "أنستجرام"    الصندوق العربي للمعونة للدول الأفريقية يختتم دورة تدريبية ل14 مهندسًا في مجال الري    تأجيل قرار قطع مياه الشرب عن بعض مناطق القاهرة لبعد العيد    «تجارية الجيزة» ترحب بقانون تمويل المشروعات الصغيرة    بالفيديو.. تصوير جوي لأعمال تنفيذ محطة قطارات الصعيد ببشتيل    بداية النهاية لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون    وسط رفضه للتنحي .. بوريس جونسون يقيل وزير الإسكان مايكل جوف    برلماني جزائري: بلادنا منخرطة بحفظ السلام وعيد الاستقلال مناسبة تاريخية لنا    لا مكان للقتلة    رغم الآلام.. نادال يهزم فريتز بصعوبة ويتأهل لنصف نهائي ويمبلدون    دوري WE المصري    لابورتا: نبحث عن لاعبين "يريدون" قميص برشلونة    النصر السعودي بضم النجم الإيفواري غيسلان كونان    خروج 35 حالة من مصابي حريق السوق التجارية بالقنطرة غرب    نائب وزير التعليم: انشاء 6 مدارس "WE" للتكنولوجيا التطبيقية بالتعاون مع وزارة الاتصالات    النيابة العامة تأمر بحبس المتهمين بقتل «مينا أمير» بهدف سرقته بديرب نجم    نقيب المهندسين: تحركات لإدراج مهندسي الصحة ضمن حافز المهن الطبية    السيسي يشيد ببرنامج «العباقرة»: نموذج إعلامي نجح في تنمية قدرات الطالب المصري    عبدالباسط حمودة وعمر كمال ينتهيان من تصوير كليب «حلوين» بدون راقصات    خاص| أحمد عز: مسلسلي القادم بعد 4 سنوات.. وهذا مصير «ولاد رزق 3»    أزهري: صيام ساعة فى عرفات تغفر ذنوب 45 يومًا    في عيد الأضحى| اللحوم المناسبة لمرضى الكولسترول    للنباتيين.. 3 وجبات يمكن تناولها في عيد الأضحى    وكيل صحة الغربية يفتتح القافلة الطبية المجانية بالوحدة الصحية بالهياتم    جدري القرود.. حالات جديدة وإصابة أطفال دون الخامسة    «القوى العاملة» تتابع جاهزية مكتب عمل جديد «بالضبعة» بمطروح    «مينيونز» يطيح بتوم كروز من صدارة شباك التذاكر    يكفر ذنوب سنة ماضية ومقبلة.. دار الإفتاء تكشف ثواب صيام يوم عرفة    لضبط الأسواق وارتفاع الأسعار.. شرطة التموين تضبط 1541 قضية متنوعة في 24 ساعة    موندو ديبورتيفو: بوسكيتس يخوض موسمه الأخير مع برشلونة.. سيجتمع ب ميسي    الحرب في أوكرانيا مؤشر على عودة العالم متعدد الأقطاب    جامعة حلوان: نعمل على استثمار طاقات الشباب بشكل إيجابي يخدم المجتمع    وظائف مسابقة ال30 ألف معلم.. "التنظيم والإدارة" يكشف تفاصيل محتوى الاختبارات الإلكترونية    سهل.. آراء طلاب العلمي بالثانوية الأزهرية في امتحان مادة الصرف    رئيس الوزراء يتابع جهود "اللجنة الطبية العليا والاستغاثات" بمجلس الوزراء خلال 6 شهور    بعثة الحج المصرية: تم الانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بتصعيد الحجيج للمشاعر المقدسة    إقبال كبير من المواطنين على شواطئ الغردقة .. بث مباشر    البرلمان الأوروبي يصوت على "العلامات الخضراء" لاستثمارات الطاقة وسط الحرب الروسية    مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب جنين في شمال الضفة الغربية    البورصة تعلن إجازة عيد الأضحى    محافظ قنا يتفقد أول حقل إرشادى لزراعة قصب السكر باستخدام الشتل والرى الحديث    إيمي طلعت زكريا توجه رسالة لوالدها الراحل    آسر ياسين برفقة أحمد السقا ويعلق: الأخ الكبير    مي فاروق تنعى والدة ريهام عبد الحكيم    دار الإفتاء توضح أركان الحج: أولها الإحرام وأساسها عرفة وآخرها السعي    أوقاف القاهرة تحقق أكثر من 1000 صك أضاحي في يوم واحد    بلينكن يلتقي نظيره الصيني.. ماغرض لقاء الوزيرين    خبراء دوليون يحذرون من عواقب تغير المناخ على إنتاج القمح    وزير الإسكان يُصدر قرارين لإزالة مخالفات بناء ببني سويف الجديدة    محافظ القاهرة : كافة احتياجات المواطنين متوفرة بأسعار مخفضة بمعرض أهلاً بالعيد|صور    لماذا شرع الله لنا الأضحية؟.. 4 أسباب «الإفتاء» توضحها    مارك فوتا: إدارة الإسماعيلى ترضى الجماهير بإقالة المدربين.. وبكيت بعد رحيلى    عامل يقتل شقيقه لاعتراضه على شراء سلاح نارى بطما شمال سوهاج    ستولتنبرج: انضمام السويد وفنلندا للناتو سيستغرق شهورا وليس سنوات    ضوابط صلاة العيد في الساحات والمساجد.. «الأوقاف» توضح    سيد معوض: سواريز غير مسئول عن التعادل أمام الجونة.. وألومه على هذا الأمر    رئيس الأمانة الفنية: نشهد حوار وطني جاد وسابقة نفتخر بها بمشاركة عميقة من المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سفير بريطانيا بالقاهرة: علاقاتنا مع مصر «قوية دائمًا»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 16 - 01 - 2022

اختتم رئيس مؤتمر المناخ الدولي كوب 26، ألوك شارما، زيارة بناءة إلى مصر اليوم الأحد، ويتجه حاليا إلى الإمارات وهما الدولتان المستضيفتان لقمتي المناخ الدوليتيان كوب 27 وكوب 28 على التوالي.
هذه هي الجولة الخارجية الأولي لشارما بعد مؤتمر المناخ الدولي كوب 26 في جلاسجو، وهو ما يعكس أهمية بناء شراكات قوية مع مستضيفي كوب 27 وكوب 28.
وستتوج الزيارة بلقاء ثلاثي بين مصر والإمارات وبريطانيا في أبوظبي، وسيكون اللقاء هو الأول في سلسلة من الاجتماعات بين الدول الثلاثة قبل كوب 27 وكوب 28.
جاء ذلك فى بيان صحفى لسفارة بريطانيا بالقاهرة اليوم الأحد: أثناء زيارته للقاهرة، التقى شارما مع عدد كبير من الوزراء المصريين على رأسهم رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ورئيس مؤتمر المناخ الدولي المعين في مصر، وزير الخارجية سامح شكري. وصدر بيان مشترك عبر عن الرغبة المشتركة لتسريع خطوات مواجهة تغير المناخ خلال هذا العقد الحرج. واتفق الطرفان أيضا على بناء شراكة عام 2022 لتنسيق الأولويات والخطط ولضمان إنجاح إرث اتفاق جلاسجو المناخي وتحقيق تقدم في إنجاز أهداف اتفاق باريس خلال مؤتمر المناخ الدولي كوب 27 المزمع عقده في شرم الشيخ. وهو ما يعني ضمان كل الأطراف للوفاء بالتزاماتها في إطار الحد من والتكيف والتمويل والخسائر والتدمير الناتج عن تغير المناخ.
أعلن رئيس مؤتمر المناخ الدولي التوسع في برنامج تسريع التمويل المخصص من قبل الحكومة البريطانية لمصر. وأثبت البرنامج نجاحه في ست دول بالفعل وتقدم المبادرة دعما في مجال بناء القدرات للمشاريع المناخية الواعدة في مصر لجذب المزيد من المستثمرين والدعم المالي.
اقرأ أيضًا:- مشاركون ب«شباب العالم»: المنتدى أصبح مؤسسة تناقش التحديات العالمية
خلال يومه الأخير في مصر، ناقش شارما دور القطاع الخاص في البناء على ما تم الاتفاق عليه في كوب 26 لتحقيق النجاح في كوب 27 والتقى أيضا برواد الأعمال لدعم المبادرات الخضراء في مصر.
وقال رئيس مؤتمر المناخ الدولي ألوك شارما:
"كان كوب 26 انجارا تاريخيا وجماعيا. حافظنا على هدف الدرجة ونصف في المتناول وحققنا تقدما في التمويل لمواجهة التغير المناخي والتكيف والحد من الخسارة والتأثير السلبي، وهو ما سيفيد الدول في أفريقيا و الشرق الأوسط. أتطلع للعمل مع مصر والإمارات كمستضفين لقمتي المناخ الدوليتين كوب 27 وكوب 28 على التوالي لدفع أجندة المناخ. سوف تقدم بريطانيا دعمها لمصر في تنظيم قمة مناخ طموحة في نوفمبر من هذا العام لضمان التنفيذ العاجل بما يفيد هؤلاء الأكثر عرضة للتأثر بالتغير المناخي. نحتاج لتحقيق تقدم أكبر في 2022 خصوصا في توفير 100 مليار دولار للتمويل ومواجهة الاحتياجات الاستثمارية في الدول الأكثر عرضة للتأثر بالتغير المناخي. وهو ما سيبني على اتفاق جلاسجو للمناخ ويؤمن مستقبل أفضل لنا جميعا".
وتعتبر إجراءات التقييم العالمية احدي أولويات كوب 27 وكوب 28 المهمة لأنها جزء رئيسي في تقييم ودراسة التقدم الذي حققته الدول في تنفيذ اتفاقية باريس للمناخ وتحديد خريطة طريق واضحة لإنجاز تلك الأهداف. وهو مسار بدأ في مؤتمر المناخ كوب 26 وسيستمر حتى مؤتمر المناخ كوب 28.
تسعى بريطانيا لمشاركة خبراتها التنظيمية في استضافة القمم الدولية مع مصر والإمارات وألقى رئيس مؤتمر المناخ الدولي الضوء على إجراءات اختبارات كوفيد-19 وتوفير تجربة آمنة لكل الوفود المشاركة خلال اجتماعات كوب 26 والتعاون مع المجتمع المدني.
ويتوجه رئيس مؤتمر المناخ الدولي إلى الإمارات لمعرفة التحضيرات الخاصة بكوب 28 عام 2023 وسيلتقي مع عدد من الوزراء المعنيين في الحكومة الإماراتية من بينهم وزيرة التغير المناخي والبيئة سعادة مريم المهيري و وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمبعوث الخاص للإمارات للتغير المناخي، دكتور سلطان الجابر.
وتم دعوة شارما للمشاركة في أسبوع أبوظبي للاستدامة والذي سينطلق في 17 يناير. وسيعمل رئيس رئيس مؤتمر المناخ الدولي على التعاون مع الإمارات لتوضيح نواياها بخصوص كوب 28 واستعراض التقدم في الوفاء بالتزاماتها المناخية خلال العام الماضي.
استضافة قمتي المناخ الدوليتين القادمتين في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا سيمكن تلك المنطقة من استعراض حلولها الابداعية والمربحة والتي تشمل الطاقة المتجددة والطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية، والمواصلات الخالية من الانبعاثات، ودور الحلول المستمدة من الطبيعة ودور الزراعة الذكية.
على سبيل المثال، تستمر الإمارات في كسر الأرقام عبر تقليل تكلفة الطاقة المستمدة من الخلايا الشمسية الكهروضوئية. وهي مصادر تنتج طاقة نظيفة أوفر من الطاقة الناتجة عن الوقود الحفري.
وقال السفير البريطاني في مصر، جاريث بايلي:
"سعيد بزيارة شارما لمصر بعذه السرعة بعد كوب 26. العلاقات الثنائية القوية بين مصر وبريطانيا ستساعد على استدامة الزخم الدولي لجهود مواجهة التغير المناخ. أنا سعيد على وجه الخصوص لأن السيد شارما أطلق برنامج تسريع التمويل المناخي، وهو ما آمل أن يسهم في توليد سلسلة من فرص الاستثمارات الملهمة في مجال خفض الانبعاثات الكربونية في مصر. هذه المزيج بين جهود القطاعين العام والخاص سيساعد على مواجهة كارثة المناخ. التنفيذ المحلي حيوي لإنجاح منهج برنامج تسريع التمويل المناخي ويتطلع فريق السفارة للعمل مع شركاء التنفيذ المحلي بمجرد أن يتم تعيينهم.
وقال السفير البريطاني في الإمارات، باتريك مودي:
"تعزز زيارة رئيس قمة المناخ الدولية، ألوك شارما للإمارات من الالتزامات التي تعهدت بها بريطانيا والإمارات لمواجهة التحديات الدولية. تغير المناخ هو عمود رئيسي في الشراكة الثنائية بين الإمارات وبريطانيا وكان طموحا رئيسيا في إطار "الشراكة من أجل المستقبل" والتي أطلقها رئيس الوزراء بوريس جونسون وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في سبتمبر 2021. ونقوم فعلا بالعمل سويا لتنفيذ حلول تحقق صفر انبعاثات من خلال التجارة والاستثمارات الثنائية في النمو النظيف والتكنولوجيا. سيستمر بلدينا في التعاون من خلال رئيس قمة المناخ والمستضيفين القادمين لهذا المنتدى المحوري لضمان وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته الطموحة التي تعهد بها في قمة المناخ كوب 26 في جلاسجو " و
حشد التمويل لدعم التحول لانبعاثات الكربون المنخفضة هو أحد أهم أهداف رئاسة بريطانيا الأربعة لكوب 26 هذا العام. تدعم بريطانيا الدول النامية عبر آلية تمويل المملكة المتحدة للمناخ لدرأ مخاطر آثار التغير المناخي والتكيف معه بالتزامن مع خفض انبعاثاتها الكربونية. إنها أداة حيوية لالتزام الحكومة في مجال مواجهة التغير المناخي على الصعيد الدولي والتزمت الحكومة بإنفاق 11.6 مليار جنيه استرليني للتمويل المناخي بين 2021 و 2025. التزمت بريطانيا عبر آلية تمويل المملكة المتحدة للعمل في إطار شراكة مع مصر لدعم تطوير اقتصاد عالي الأداء وصلب تجاه الأزمات. و
برنامج تسريع التمويل المناخي هو برنامج فني تموله وزارة الأعمال و الطاقة والاستراتيجية الصناعية البريطانية. وتم إطلاقه رسميا في نوفمبر 2020 بعد نسخ تجريبية في كولومبيا ونيجيريا والمكسيك.
سيعمل البرنامج عن قرب مع ثماني دول مؤهلة لمساعدة التنمية البريطانية والدعم لتطوير مشاريع مستدامة وقابلة للتمويل ومنخفضة الانبعاثات، وتحديد بدائل تمويلية مناسبة.
سيساهم البرنامج أيضا في إدماج آلية دائمة في كل بلد لتحديد تمويل لمشروعات منخفضة الانبعاثات. وهو ما سيساعد الدول في الوفاء بالتزاماتها الوطنية الطوعية ويرفع من طموحها في مجال مكافحة التغير المناخي، ويساهم في العدالة والشمول الاجتماعيين.
يدار برنامج تسريع التمويل المناخي عبر شركاء محليين في كل بلد ويعمل على بناء المهارات لدى مصممي المشروعات والمستثمرين المحتملين لجذب ودعم تمويل المشروعات التنموية منخفضة الانبعاثات.
وبإمكان البرنامج أن يلعب دورا في دعم التعافي الأخضر من جائحة كوفيد-19 من خلال تمكين تمويل المشروعات منخفضة الانبعاثات. سيعزز البرنامج النمو المستدام والتنمية الخضراء ويدعم هؤلاء الأكثر عرضة للتأثيرات السلبية للتغير المناخي.
و
تنظم "مصدر" أسبوع أبوظبي للاستدامة. ينوي المنتدى في عام 2022 ،عبر محموعة من الفعاليات عالية المستوى، استكشاف فرص جديدة لتسريع وتيرة التعاون الدولي والقيادة والتنمية الاقتصادية والتكنوبوجيا والابتكار.
ينوي أسيوع أبوظبي للاستدامة متابعة مخرجات قمة المناخ كوب 26 حيث يقيم العالم خريطة الطريق المطلوبة لتحقيق الأهداف المرجوة للحؤول دون تغبر المناخ. أسبوع أبوظبي للاستدامة هو أول حدث عالمي هذا العام حيث يجتمع صانعو السياسات وقادة مجتمع الأعمال ورواد التكنولوجيا لترجمة الطموحات لأفعال.
تظهر مشاركة بريطانيا في المنتدى الترامنا بالعمل مع ودعم رئاستي قمم المناخ القادمتين لدفع التقدم تجاه الوفاء بالالترامات التاريخية التي تم قطعها في قمة المناخ كوب 26. وتعزز المشاركة البريطانية من مذكرة التفاهم التي وقعها وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي مع سعادة سلطان الجابر بشأن التعاون المناخي والبيئي في سبتمبر 2021.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.