منح دراسية لطلبة الثانوية العامة في شمال سيناء بالجامعة الفرنسية    تجنبًا لحظر الدخول .. جامعة الإسكندرية توجه الطلاب بتلقي لقاح كورونا قبل 14 نوفمبر المقبل    «المحامين»: اليوم جلسة حلف اليمين القانونية للأعضاء الجدد ب13 نقابة فرعية    السيسي يشاهد فيلمًا تسجيليًا لتصدي الأجهزة الأمنية لتخطيط عدائي ضد إحدى المنشآت الهامة    وزير الداخلية: ندرك ما يحيط بالوطن من تحديات يفرضها محيط يموج بالصراعات    بدء التداول على أسهم «إي فاينانس» بالبورصة المصرية    فوز أحمد الشيخ الوكيل الدائم لوزارة التعليم العالى بجائزة مصر للتميز الحكومى    البورصة: تعديل حدود الإيقاف المؤقت على مؤشر إي جي إكس 100 ل10% بدلا من 5%    المشاط تناقش مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار مسودة الاستراتيجية الجديدة 2022-2027    رئيس الوزراء يتابع مستجدات الموقف التنفيذي لمشروع تنمية الدلتا الجديدة    محافظ المنيا: تسليم حاويات جديدة لجمع القمامة بمركز ملوي    إزالة 122 حالة تعد ضمن الموجة ال 18 بالشرقية    «صناعة الشيوخ»: القمة المصرية القبرصية اليونانية حققت جميع أهدافها    إصابة شخصين جراء انفجار في العاصمة الأفغانية    خبير استراتيجي: مصر دعت لخروج القوات الأجنبية وإيقاف أدوار الميليشيات وإجراء انتخابات ليبية    مواجهات مثيرة الليلة فى دوري أبطال أوروبا.. برشلونة يبحث عن أول فوز ضد دينامو كييف..مانشستر يونايتد لإنتزاع الصدارة من أتالانتا.. طموح بنفيكا يصطدم بالعملاق بايرن ميونخ..وتشيلسي فى مهمة سهلة أمام مالمو السويدى    مركز التسوية والتحكيم الرياضى يستبعد فرج عامر ومحمد مجاهد من رئاسة سموحة    حسين السيد: لا توجد فرصة لعودة ساسي ل الزمالك    بيسيرو: فوز صلاح بالكرة الذهبية موضع شك    فينجر: صلاح أفضل مهاجم في العالم    تحرير 2850 مخالفة لقائدى الدراجات النارية لعدم ارتداء الخوذة    التموين تضبط 6 طن "لحوم وكبدة مجمدة مستوردة غير صالحة    ضبط عدد من عناصر الإجرامية حائزي المواد المخدرة والأسلحة بالدقهلية    مزيد من تراجع الحرارة.. الأرصاد تعلن خريطة الأمطار والظواهر الجوية خلال الأيام المقبلة    أمن المنافذ: ضبط 39 قضية متنوعة.. وتنفيذ 188 حكمًا قضائيًا    إطلالات جريئة وإشارات غريبة ل زينب غريب على الريد كاربت (فيديو)    تغريم 10 آلاف مواطن وإحالة 33 آخرين للنيابة لعدم ارتداء الكمامات    مناظرة 3 حالات طب نفسي أطفال بالزهراء بالتنسيق مع مستشفى الدمرداش    3 توابع لزلزال كريت.. البحوث الفلكية يرصد هزات ارتدادية في هذه المناطق    وزير المالية : العالم ينظر للاقتصاد المصرى باعتباره نجمًا ساطعًا فى الإصلاح الاقتصادى    مواعيد مباريات اليوم الأربعاء والقنوات الناقلة    إسلام عيسى يعود إلى مصر بعد 3 أيام في أثيوبيا    طلاب كلية الشرطة يكتبون بأجسادهم "دفعة 2021" أمام الرئيس السيسى    رئيس الهيئة الوطنية للإعلام يشارك بالمهرجان العربي للإذاعة والتليفزيون بتونس    فتح دورات المياه بمساجد الإسماعيلية اليوم    موعد إجازة المولد النبوي الشريف للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص    أزهر المنيا يعلن تفاصيل مسابقة الإمام الأكبر في حفظ القرآن الكريم    «إعلام عين شمس» يشارك في مبادرة «كويكب مصر» بفيلم الرحلة    سانا: 14 قتيلا جراء تفجير حافلة للجيش السوري وسط دمشق    بعد فتح دورات المياه بالمساجد.. ماذا تبقى من الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا؟    مياه سوهاج: منع دخول العاملين غير المطعمين منتصف نوفمبر.. والعملاء أول ديسمبر    مدبولي: نُثمن جهود هيئة الرقابة الإدارية في تحديث الخدمات الحكومية وزيادة الوعي المجتمعي بسبل مواجهة الفساد    التحري حول إصابة شخص صدمته سيارة بمدينة نصر    رئيس كوريا الجنوبية يؤكد سعي بلاده لبناء قدرات دفاعية قوية لضمان السلام    تتبرع بأعضاءك؟!    وجه جديد ينضم لجهاز الزمالك .. اقرأ التفاصيل    عرض الفيلم اللبناني كوستا برافا ضمن فعاليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي    محمد فوزي.. تعلم الموسيقى من أحد جنود المطافيء بطنطا‬    لبنان.. ارتفاع أسعار المحروقات بشكل "جنوني"    ألمانيا تسجل 17015 إصابة جديدة بكورونا في 24 ساعة    16 مليون إصابة و297 ألف حالة وفاة بكورونا في إقليم شرق المتوسط    السقا: أشارك في بطولة «الاختيار 3».. ومراتي وولادي أفضل ما في حياتي    جمعة: التراث الإسلامي لن يُعوض ويجب تجديده بالإضافة عليه    هل يجوز إطلاق عبد الماجد وهل من أسماء الله الماجد؟    تفاصيل سقوط لص خطف هاتف محمول من مراسل موقع إخبارى على الدائرى    دار الإفتاء توضح حكم التأمين على السيارات    السيطرة على حريق شقة سكنية فى العجوزة دون إصابات    حظك اليوم الأربعاء 20/10/2021 برج الحوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قبل المحاكمة.. الموظف في «السجود للكلب»: الطبيب أسلوبه وحش ومش بقبل منه أي هزار جانبي
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 25 - 09 - 2021

تنشر «بوابة أخبار اليوم» نص اعترافات الموظف المتهم قبل بدء نظر محكمة القاهرة الاقتصادية اليوم السبت، محاكمة طبيبين وموظف في واقعة السجود للكلب.
ناقشت النيابة العامة الموظف المتهم خلال التحقيقات في واقعة سجود ممرض للكلب، وتعرض عادل سالم الممرض لإهانة والتنمر عليه والسخرية منه.
اقرأ أيضا| اعترافات صادمة للطبيب المتهم بالتعدي على ممرض في واقعة «السجود للكلب»
س: ما قولك فيما نسب إليك من اتهامات؟
ج: الكلام ده كله محصلش.
س: ما تفصيلات ما حدث؟
ج: اللي حصل أن أنا بشتغل سكرتير في مستشفى النزهة الدولي في عيادة العظام، ومعانا دكتور أسمه عمرو خيري عبد العزيز وده اللي ماسك عيادة العظام ومعانا دكتور تاني اسمه معتز مسعد وده اللي ماسك مدير الطوارئ، وبيشتغل معانا برضوا ممرض اسمه عادل سالم وكان الممرض اللي اسمه عادل بيتريق على الكلب بتاع الدكتور عمرو خيري عشان فضل زعلان 3 أيام بعد كلبه ما مات، وبعد كده جاب كلب تاني ب20 ألف جنيه، وكان دايما عادل بيتريق في الموضوع ده وفي مرة الدكتور عمرو، سافر الساحل ورجع بسرعة فعادل قال أكيد رجع عشان الكلب بتاعه هرب منه، ولما الدكتور عمرو عرف إن عادل بيتريق عليه جابه عيادة العظام وقاله أنت بتتريق عليا وعلى الكلب بتاعي، وقعدنا نهزر معاه والدكتور عمرو جاب سلك كهرباء وخلاه ينط الحبل وقعد يهوشوا بالعصايا وصوره فيديو وهو ده كل اللي حصل.
س: متى وأين جرى ذلك تحديدًا؟
ج: الكلام ده حصل من نحو ثلاث شهور أو ثلاث شهور ونصف وأنا مش متذكر من امتى بالضبط، وكان في مستشفى النزهة الدولي الكائنة في 5 شارع رشيدي - مساكن شيراتون - النزهة.
س: ما هي طبيعة عملك تحديدًا؟
ج: أنا سكرتير تنفيذي بمستشفى النزهة الدولي عيادة العظام.
س: وما هي مواعيد عملك تحديدًا؟
ج: أنا بروح المستشفى من الساعة 2 مساء لحد الساعة 10 مساء ويوم الجمعة إجازة.
س: منذ متى وأنت تباشر ذلك العمل؟
ج: منذ عام 2010.
س: وما هي اختصاصاتك الوظيفية التي تباشرها من خلال موقعك الوظيفي بمستشفى النزهة الدولي ؟
ج: تنظيم العيادة وتنظيم تردد المرضى على العيادة.
س: وما هي طبيعة علاقتك بالطبيب عمرو خيري ؟
ج: هي علاقة عمل لأنه رئيسي في العمل في المستشفى اللي أنا شغال فيها.
س: ومنذ متى وتلك العلاقة قائمة ؟
ج: منذ عام 2010.
س: هل من ثمة خلافات بينكما ؟
ج: هو في خلاف بسيط أوي ما بينا .
س: وما هو طبيعة ذلك الخلاف تحديدا ؟
ج: أنا بقيت بتعامل معاه رسمي لأن هو أسلوبه في الكلام مش حلو ودايما بيشتم وساعات بيحاول يهزر بالأيد.
س: منذ متى وتلك الخلافات قائمة ؟
ج: هو طول عمره أسلوبه وحش بس أنا بقالي أكثر من ثلاث شهور بتعامل معاه رسمي، ومش بقبل منه أي هزار جانبي.
س: وما هي طبيعة عمل الطبيب عمرو خيري بمستشفى النزهة الدولي ؟
ج: هو استشاري جراحة العظام بمستشفى النزهة الدولي.
س: وما هي طبيعة علاقتك بالطبيب معتز مسعد جمال الدين ؟
ج: هي علاقة عمل لأنه طبيب بمستشفى النزهة الدولي اللي بشتغل فيها.
س: ومنذ متى وتلك العلاقة قائمة ؟
ج: منذ 6 سنوات تقريبا.
س: هل من ثمة خلافات بينكما ؟
ج: لأ مفيش أي خلافات ما بينا هو راجل محترم .
س: وما هي طبيعة عمل الطبيب معتز مسعد بمستشفى النزهة الدولي ؟
ج: هو مدير الطوارئ وجراح الاستقبال.
س: وما هي طبيعة علاقتك بالشاكي عادل سالم ؟
ج: هي علاقة عمل لأنه ممرض بمستشفى النزهة الدولي اللي أنا بشتغل فيها، وكمان في علاقة صداقة ما بينا وبناكل وبنشرب مع بعض.
س: ومنذ متى وتلك العلاقة قائمة ؟
ج: منذ عام 2010.
س: أمن ثمة خلافات بينكما؟
ج: لأ، مفيش أي خلافات ما بينا نهائيًا.
س:وما هي طبيعة عمل الشاكي عادل سالم بمستشفى النزهة الدولي؟
ج: هو ممرض في المستشفى بيساعد الطبيب المعالج في تجبيس المرضى وتعليق المحاليل وبيديهم حقن.
س: وما هي طبيعة العلاقة بين المدعو عادل سالم والطبيب عمرو خيري بصفة عامة وفقًا لما يتلاحظ لك ؟
ج: هي علاقة عمل بس هما واخدين على بعض ودايما بيهزروا مع بعض وعلاقتهم وطيدة جدا ببعض والناس في المستشفى بيقولوا أن الدكتور عمرو يعتبر أبو عادل.
س: هل من ثمة خلافات بينهما وفقا لما يتلاحظ لك ؟
ج: لا.
س: وما هي طبيعة العلاقة بين الشاكي عادل سالم والطبيب معتز مسعد جمال الدين بصفة عامة وفقا لما يتلاحظ لك ؟
ج: هي علاقة عمل وعلاقتهم كويسة ببعض وأنا دايما بشوفهم بيهزروا مع بعض.
س: أمن ثمة خلافات بينهما وفقا لما يتلاحظ لك ؟
ج: لا.
س: بأي المواقع تحديدًا من مستشفى النزهة الدولي حدثت تلك الواقعة ؟
ج: الكلام ده حصل في عيادة العظام في الدور الأرضي، قسم العيادات.
س: ومن الذي كان متواجدًا على مسرح الواقعة آنذاك؟
ج: أنا والدكتور عمرو خيري، الدكتور معتز مسعد، وبعد كدة عادل سالم جه لما الدكتور عمرو بعت له.
س: وما هي ظروف تقابلك مع الشاكي عادل سالم للوهلة الأولى بتاريخ الواقعة؟
ج: اللي حصل أني أنا كنت قاعد على مكتب الدكتور عمرو من بره ولقيت عادل دخل للدكتور عمرو جوه ومعرفش إذا كان الدكتور عمرو هو اللي بعت له ولا جه من نفسه .
س: وما هو سبب اجتماعكم بالمكان والزمان أنفي البيان ؟
ج: أحنا مكناش مجتمعين ولا حاجة أنا كنت قاعد قدام مكتب الدكتور عمرو لأن ده مكان شغلي والدكتور معتز كان موجود عند الدكتور عمرو في المكتب معرفش كان بيعمل ايه.
س: أمن ثمة اتفاق دار بينك والطبيب عمرو خيري والطبيب معتز مسعد قبل حضور المدعو عادل سالم إلى مكان تواجدكم آنذاك ؟
ج: مكنش في أي اتفاق على حاجة.
س: ما هي الأفعال التي بدرت منكم تجاه المدعو عادل سالم فور وصوله إلى مكان تواجدكم آنذاك ؟
ج: هو الدكتور عمرو في الأول قعد يعاتب عادل عشان هو بيتريق علي الكلب بتاعه وبعدها قعدنا نهزر، وبعد كده حصل ما ظهر في الفيديو..
س: هل لديك أقوال أخرى؟
ج: لا.
وجاء في أمر إحالة المتهمين في قضية اتهام الطبيب عمرو خيري وطبيب آخر وموظف إداري بمستشفى خاص، بارتكاب جريمة التنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه ووضعه موضع السخرية والحط من شأنه وطلبهم منه بالسجود لكلب، في القضية المعروفة إعلاميا ب«اسجد للكلب».
كشف أمر الإحالة أن المتهمين عمرو خيري محمود عبد العزيز، معتز مسعد جمال الدين، عمرو محمد رفعت، احتجزوا المجني عليه، عادل سالم سلامة، دون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وفي غير الأحوال المصرح بها قانونا، بأن عمدوا إلى تقييد حريته في الخروج من غرفة الكشف الخاصة بعيادة العظام الكائنة بمستشفى النزهة الدولي محل عملهم وأرغموه على البقاء فيها على غير إرادته وحالوا بينه وبين مغادرته على النحو المبين بالتحقيقات.
وأضاف أمر الإحالة أن المتهمين تنمروا على المجني عليه بالقول واستعراض القوة قبله مستغلين حالة الضعف المتوافرة لديه كونهم ممن يملكون سلطة وظيفية عليه باسطين جراء تلك السيطرة سيطرتهم تجاهه مبتغين من مسلكهم وضعه موضع السخرية والحط من شأنه داخل نطاق محيطه الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات، استخدموا حسابات إلكترونية على الشبكات المعلوماتية هادفين من وراء ذلك ارتكاب الجرائم محل الاتهامات السابقة، كما حازوا سلاحا أبيضا (عصا خشبية) بغير مسوغ من الضرورة الشخصية أو المهنية.
أمر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، بإحالة ثلاثة متهمين محبوسين، طبيبان وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.