الأزهر يدعو للمشاركة في ملتقاه السنوي الثاني للخط العربي والزخرفة    وقف 3 حالات إنشاء وبناء على الأراضي الزراعية وأدوار مخالفة فى سمنود    وزير الأوقاف ومحافظ السويس يشهدان توزيع لحوم صكوك الأضاحي    محافظ أسيوط يتفقد أعمال انشاء مجمع الخدمات الحكومية بقرية الكودية بديروط    وزير المالية.. فى لقائه مع المستثمرين فى لندن: الرئيس السيسى جعل مصر أكثر جذبًا للاستثمار بشهادة المؤسسات الدولية    يوفر الاستهلاك ويعمل بكفاءة.. تعرف على استخدامات السخان الشمسي    ضمن خططها لتوعية ذوى الهمم.. "مياه المنيا" تنفذ حملة توعية بمدرسة الأمل للصم وضعاف السمع    بولندا تُسجل أكثر من 5 آلاف إصابة جديدة بكورونا    شكري يُجري لقاءات مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي ونائبيه    تساؤلات عن صحة الملكة إليزابيث الثانية بعد ليلة في المستشفى    الاستخبارات العراقية تقتل المسئول العام عن كفالات وحوالات داعش    عشرات الآلاف يُصَلُّونَ الجمعة بالأقصى رغم قيود الاحتلال الإسرائيلي    مران المستبعدين.. مران تأهيلي وبدني وسباق سرعات للاعبي الزمالك    تقرير طبى يكشف مصير مشاركة بيرسي تاو مع الأهلي فى إنطلاقة الدوري    مان يونايتد ضد ليفربول.. قدم محمد صلاح اليسرى أقوى من كريستيانو رونالدو    الإسماعيلى يرفض إذاعة مباراته أمام الأهلي    برشلونة ضد الريال.. أنشيلوتي يجهز خطة شاختار لحسم الكلاسيكو    المصري يحشد نجومه لمواجهة سلطات الموارد الأوغندي    محمد فضل يحتفل بعيد ميلاد حسام غالي: "كل سنة وأنت طيب يا أجدع وأرجل أخ"    "السايس البلطجي"..الداخلية تستجيب لاستغاثة أهالي مساكن شيراتون من منادي سيارات    خلال 24 ساعة .. ضبط 5249 مخالفة مرورية متنوعة    سقوط مدير محطة وقود استولى على 115 ألف لتر مواد بترولية بالجيزة    مياه الشرب بالشرقية تستعد لإستقبال موسم فصل الشتاء والتعامل مع مياه الأمطار    صور| إلهام شاهين ويسرا وشيرين رضا في حفل السفارة الأمريكية    قبل الختام.. أبرز إطلالات النجمات في حفل افتتاح مهرجان الجونة    الآثار: تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني ظاهرة فريدة يتميز بها معبد أبو سمبل    آخر ظهور لمديرة تصوير فيلم «أليك بالدوين» قبل قتلها بالخطأ | فيديو    انهيار أساتذة بجامعة القاهرة أثناء تشييع جثمان المفكر حسن حنفي لمثواه الأخير - صور    معرض القاهرة الدولي للكتاب يفتح باب الاشتراك للناشرين فى الدورة 53 إلكترونيا    لتتمكن من ارتداء ملابسها.. هنادي مهنا تخسر 50 كيلو من وزنها    موضحاً ما هي "الخبيئة الصالحة".. خطيب المسجد الحرام: الشريعة حثّت على إخفاء العبادات واستحبَاب نوافل الطَّاعَات    بالفيديو- مبروك عطية متحدثًا عن الحجاب: واجب بشري وفريضة إنسانية لا علاقة لها بالدين    «صحة المنيا» تقدم خدمات طبية ل1867 مواطنًا بقرية «جبل الطير»    تفاصيل ظهور سلالة جديدة من كورونا وإمكانية دخولها مصر.. ومتخصصون: قادرة على الانتشار    نائب رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود أطباء الجامعة منذ بداية "كورونا"    شائعة: صدور قرار بتحصيل غرامات مالية من طلاب الجامعات غير الحاصلين على لقاح كورونا    السفير المصري في الرياض يلتقي وزير التعليم السعودي    وزير الأوقاف: تاريخ أهل السويس مشرف في الفداء والصمود والتضحية    وكيل "أوقاف سوهاج" يتحدث عن ضوابط إعادة فتح دورات المياه بالمساجد.. فيديو    رابطة الأندية: لا علاقة لنا بالأزمة بين شيكابالا واتحاد الكرة    إصابة 7 أشخاص من أسرة واحدة في حادث انقلاب تروسيكل بالفيوم    الشرطة تطارد عاملا هدد أسرة بالحرق في سوهاج: هارب من الإعدام    بتكلفة 4 ملايين جنيه.. افتتاح مسجد الفتح بمدينة النجيلة بمطروح    ارتفاع حصيلة انفجار فى مصنع بمنطقة ريازان الروسية إلى 16 قتيلا.. صور    بسبب خلافات مالية.. ضبط المتهم بإشعال نار بمحل بالإسكندرية    وزير الإنتاج الحربي يعود إلى مصر بعد زيارته لمعرض ADEX 2021 بكوريا الجنوبية    «المحامين»: افتتاح الدورة الثالثة لمعهد محاماة الأقصر 28 أكتوبر    كيف علقت صحف إيطاليا على هزيمة روما التاريخية بدوري المؤتمر الأوروبى؟    جابر طايع: تكريم الرئيس السيسي يعطينا قوة للعمل    دراسة: انخفاض خطر الإصابة بكورونا بنسبة 90٪ بين الملقحين بشكل كامل    القوى العاملة: تعيين 811 شابًا بأسيوط    «الغردقة» تستقبل أول قافلة دعوية نسائية من الأزهر    تفاصيل مقتل طالب على يد صديقه ببولاق الدكرور    مركز الفتوى توضح ما حكم من مات وعنده مال بلغ النصاب ولم يخرج زكاتَه؟    الحالة المرورية بمحور صفط اللبن صباح اليوم    برج السرطان اليوم.. قد تحصل على عرض عمل جديد    معنى اسم الله المتعال المذكور في القرآن والسنة    الكنيسة في أسبوع| البابا تواضروس يستقبل أعضاء هيئة تدريس إكليريكية الإسكندرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسرار لا تعرفها عن الفنان «فان جوخ»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 09 - 2021

فان جوخ ذاك الرسام التي اصبحت رسوماته من أغلى الرسومات مبيعًا حول العالم، لم يكتسب فان جوخ الشهرة إلا بعد وفاته ورغم انه ابن أحد الوزراء ولكن كان يعاني من الفقر.
بدأ فان جوخ العمل في سن 16، عندما حصل عمه على وظيفة كمتدرب في وكالة أعمال فنية في لاهاي، الحقة بوظيفة في مكتب الشركة في لندن وباريس ولكن لم يثبت جوخ جدارته في العمل وتم طرده عام 1876.
بعد ذلك عمل جوخ لفترة وجيزة كمدرس في إنجلترا ثم في مكتبة في هولندا، و في عام 1878 ذهب ، إلى منطقة تعدين في بلجيكا، وعمل بين الفقراء كواعظ علماني وكان يعاني جوخ من الفقر ايضا فكان ينام على الأرض ولا يجد قوط يومه.
ولكن بعد أقل من عام على العمل ، قررت المنظمة الدينية التي ترعى فان جوخ ان تفصله عن العمل، لمعاملته القاسية مع الفقراء هناك.
وكانت تلك الخطوه السبب في قرار فان جوخ ان يصلح فنانا، حيث كان قد رسم رسمًا لعمال المناجم والفلاحين المحليين أثناء إقامته في بلجيكا ، في عام 1880 التركيز على الفن.
و في عام 1881 ، عاد الهولندي ، الذي كان في الأساس فنانًا علم نفسه بنفسه ، إلى وطنه هولندا ، حيث كرس نفسه للرسم والرسم، ساعده شقيقه الأصغر ثيو ، تاجر فنون ، في دعمه ماليًا وعاطفيًا، و في عام 1886 ، ذهب فان جوخ للعيش مع ثيو في باريس ، وأثبتت سنتان قضاهما في العاصمة الفرنسية أهمية محورية، تعرّف على أعمال الفنانين الانطباعيين والنيو-انطباعيين وبدأ في استخدام لوحة ألوان أخف وزنا وأكثر إشراقًا وتجربة تقنيات ضربات الفرشاة. أمضى آخر عامين له في جنوب فرنسا ، حيث أنتج عددًا من أشهر لوحاته.
و بحلول وقت وفاته عام 1890 ، بدأ فان جوخ في الحصول على اشادة من النقاد، ومع ذلك ، خلال مسيرته المهنية التي دامت عقدًا من الزمان ، باع عددًا قليلاً فقط من أكثر من 850 لوحة وما يقرب من 1300 عمل على الورق كان قد ابتكرها، في مزاد بمبلغ قياسي بلغ 82.5 مليون دولار. يظل السعر عند تعديله وفقًا للتضخم ، من أعلى الأسعار المدفوعة للوحة على الإطلاق.
وفي ليلة 23 ديسمبر 1888 ، تجادل فان جوخ مع احد اصدقاءه، فقام صديقة بأخذ شفرة الحلاقة وقطع اذنيه وبدلا من ان يهاجمه جوخ ، عاد جوخ إلى منزله ، وقطع جزءًا من أذنه اليسرى ، ولفه في صحيفة ، ثم أعطاها لسيدة.
ومن الغريب بأن ڤان جوخ كان يعاني من الصرع، ورسم اكثر من نصف رسوماته الشهيرة وهو في داخل مستشفى سانت بول دي موسول وهي مصحة لعلاج الأمراض العقلية، حيث كان فان جوخ يعاني من بعض الأمراض العقلية في التي جعلته يمكث في المستشفى عام كامل.
ومن المؤسف بأن فان جوخ كان سيئ الحظ في الحب، فكان يحب بنت خالته في مرحلة شبابة، ولكنها رفضت، واحب امرأة اكبر منه ولكنها فضلت الانتحار، واخير تعرف على عارضة ازياء، ولكن تركته ايضا، وظل فان جوخ وحيدا دون زواج او اطفال.
هناك بعض الاشاعات التي قالت بأن فان جوخ مات منتحرا، ولكن الحقيقة غير ذلك فان جوخ قام احد الشباب بأطلاق الرصاص علية بالخطئ فتوفى في الحال، وبعد وفاته كانت أخته السبب في الترويج للوحاته بعد وفاته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.