عماد الدين حسين: الحوار الوطني جاء من موضع قوة وليس ضعفا    تضامن النواب: تسجيل 12 ألف طفل بالأوقاف يحافظ على تماسك الأسر المصرية    رئيس الأركان يتفقد معسكر إعداد وتأهيل مقاتلي شمال سيناء.. ويلتقي رجال الجيش الثاني الميداني    وزيرة الهجرة تشارك في مؤتمر غرفة التجارة الأمريكية بشأن الاستفادة من المهاجرين    لأول مرة.. إنشاء مكتب فني لدعم الباحثين بجامعة الإسكندرية| التفاصيل    بضوابط .. الأعلى للطرق الصوفية يعلن عودة حلقات الذكر والاحتفالات    انخفاض أسعار الذهب وصعود الدولار | تفاصيل    برتوكول تعاون بين الدراسات العليا بجامعة عين شمس ومعاهد العبور ووزارة البيئة    تباين أداء مؤشرات البورصة بمستهل تعاملات اليوم الأربعاء    بالصور- بدء تطبيق الهوية البصرية بمطار شرم الشيخ استعدادًا ل cop 27    "يوم إفريقيا" ذكرى تاريخية عظيمة.. الرئيس السيسي يهنئ شعوب إفريقيا    مصر الأولى أفريقياً وال5 على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر تنمية السياحة لعام 2021    اليوم.. موازنة «النقل» ومشروعاتها على طاولة النواب    تفاصيل مثيرة عن "ذئب تكساس"    بشأن الحرب على بلادنا.. الرئيس الأوكراني: نأسف لغياب وحدة الصف بين الدول الغربية    إسرائيل تعلن فتح فصل جديد في العلاقات مع تركيا    المجر: لن ندعم حظر النفط الروسي دون حلول    البرلمان العربى: دبلوماسية الأردن الرصينة نموذج يحتذى به    عمر مرموش: محمد صلاح لاعب كبير ويمكنه مواصلة حصد الألقاب مع ليفربول|فيديو    النني يعلق على تجديد عقده مع أرسنال    المفاوضات جارية.. أحمد شوبير: لاعب كبير يعوض رحيل بن شرقي عن الزمالك    "في حدود".. ماذا قال القيعي عن أزمة غرامة كهربا؟    بدء أعمال الدورة 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب برئاسة مصر    الحكومة تكشف في بيان جديد شكل أسئلة امتحانات الثانوية العامة    ضبط صاحب مخبز بلدي بالقاهرة لتجميعه دقيق مُدعم    العراق.. ارتفاع بدرجات الحرارة وعودة جديدة للغبار    سيدة وطليقها يقتلان مسنا ويلقيان جثته بالترعة في البحيرة    إصابة 4 شرطيين في تصادم "بوكس" وسيارة إطفاء بأسيوط    بسبب الخوذة.. تحرير 1976 مخالفة لقائدى الدراجات النارية    392 ألف جنيه.. إيرادات ضعيفة لفيلم «فارس» في أسبوعه الأول بالسينمات    الإفتاء: عقد المؤتمر العالميَّ الأوَّل لمركز سلام لدراسات التطرف.. 7 يونيو    فيديوهات تعرض لأول مرة ل سمير صبري في برنامج "بالخط العريض" بهذا الموعد    وسط حشد جماهيرى كبير.. اختتام العرض المسرحى بر مجد ببنى مزار    ماهي الرخصة المقيدة؟.. تحدث عنها شيخ الأزهر كشرط للزواج الثاني    الوضع مطمئن.. روشتة برلمانية من صحة النواب لتفادي الإصابة ب جدري القرود    إغلاق 62 محلًا ومقهى وإزالة 1768 حالة إشغال بالإسكندرية- صور    ضرر عصبي دائم.. دراسة تكشف تأثير نقص فيتامين ب 12    ضبط 5365 شخصا لعدم الالتزام بارتداء الكمامات الواقية    الأزهر يحتفى بالإمام النواوي في ذكرى وفاته    السبت.. ختام المهرجان الدولي للطبول 2022 على مسرح بئر يوسف بالقلعة    ضبط سيدة بتهمة الاستيلاء على 4 ملايين جنيه من 5 أشخاص في سوهاج    ماذا قال شيخ الأزهر عن تعدد الزوجات؟.. وكيف وضح معنى الآية؟ «فيديو»    «تعليم أسوان» تحصل على المركز الثاني في مسابقات العروض للفنون المسرحية    مباريات اليوم: روما يواجه فينورد فى نهائى دورى المؤتمر الأوروبى و3 لقاءات نارية بتونس والمغرب والجزائر    مفوضة برلين لحقوق الإنسان تطالب بنهج جديد تجاه الصين    التموين: صرف 98% من مقررات شهر مايو حتى الآن | خاص    تعرف على طرق التعامل مع جراحات العظام ضمن المبادرة الرئاسية لمنع قوائم الانتظار    التصريح بدفن جثة موظف عثر عليها فى حالة تعفن ب جرجا جنوب سوهاج    فيديو.. حفيدة إسماعيل ياسين في الذكرى الخمسين لوفاة جدها: لم يكرم بالشكل المطلوب    حالات اشتباه الإصابة بكورونا في كوريا الشمالية تتخطى الثلاثة ملايين    برج الجدي اليوم.. تشارك في مناسبات اجتماعية ضخمة    4 يونيو.. مسلم يحيي حقلا غنائيا بساقية الصاوى    صحيفة أمريكية: على الرئيس الأمريكي والناتو مساعدة أوكرانيا في إيصال قمحها إلى العالم    تعرف على شرح دعاء: اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك    هل لو مات المسلم استراح من هموم الدنيا    النشرة الدينية| عضو كبار العلماء يرد على "كريمة".. وعطية صقر يوضح 5 حالات للجماع حرام شرعاً    حفل استقبال للاعب البرازيلى رونالدينيو وسط تواجد رياضى وإعلامى    دياب: لم نحصل على موافقة بإقامة مباراة الزمالك والإسماعيلي في بتروسبورت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مفتي الجمهورية: المرأة قبل الإسلام كانت تمنع من التصرف في أموالها
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 19 - 03 - 2021

قال فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: «إن المرأة منذ عصر الرسالة وما بعدها ولفترات طويلة كانت تمثل علامات مضيئة في سماء المجتمع المسلم، ثم بأسلوب أو بآخر أريد لهذه العلامات المضيئة أن تنطفئ على بساط العادات والتقاليد أو بسبب الفهم الخاطئ للنصوص الشرعية».
شاهد أيضا: مفتي الجمهورية يهنئ الرئيس السيسي والقوات المسلحة بذكرى تحرير طابا
جاء ذلك خلال لقائه الأسبوعي في برنامج «نظرة» مع الإعلامي حمدي رزق، الذي عُرض على فضائية «صدى البلد» اليوم الجمعة، مضيفًا فضيلته أن المرأة قبل الإسلام كانت تمنع من التصرف في أموالها، فأعطاها الإسلام حق التملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، بل جعل لها ذمتها المالية المنفصلة، وأثبت لها حقها في التملك والتصرف في أموالها وأملاكها كيفما شاءت، ولا علاقة لأحد في تصرفها في مالها، ولا يحق لأحد أن يعقب عليها إلا من باب النصح فقط، وكان كل هذا لا وجود له قبل الإسلام، بل أصبحت المرأة حاضرة وبعمق منذ نزول الوحي الشريف، ومرورًا بالمراحل التاريخية المتعاقبة، ويجب أن نفخر بأن المرأة المسلمة كانت مشاركة في كل المشاهد الوظيفية والقضائية ومشاهد إبداء الرأي والمشهد العلمي، بل إنها فاقت الرجل في مجالات عديدة.
وأوضح فضيلته «أن القوامة تكليف من الله عز وجل للرجل وليست تشريفًا له، وهي مسئولية عظيمة ودقيقة في ذات الوقت أخذًا من معانيها اللغوية ومن تصرف النبي الكريم، فهو النموذج الصحيح في هذا الأمر، وكذلك فهي لا تعطي للرجل حقًّا يتسلَّط به على أسرته أو تجعله متفردًا في اتِّخاذ القرارات».
ولفت مفتي الجمهورية النظر إلى أن القوامة يجب أن نفهمها في ضوء النموذج التطبيقي النبوي الشريف؛ فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يجعل أبدًا القوامة حجة للتسلط على المرأة أو إهانتها، بل كان معاونًا في شئون بيته وفي خدمة أهله.
وأضاف مفتي الجمهورية أن الرجل في إطار العلاقة الزوجية تثبت له القوامة بالنص الشريف؛ وذلك بقوله تعالى: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ﴾ [النساء: 34]، وهي تعني مسئولية الرجل عن الأسرة المكونة من الزوجة والأولاد إن وجدوا، ولا ترتب بحالٍ حقًّا يتسلط به الرجل على المرأة، بل لقد حث الشرع الشريف الزوج علي طلب مشورة زوجته في شئون تدبير العائلة فإن التشاور يظهر الصواب ويحصل به التوافق بينهما.
وأكد فضيلة المفتي أن اللغة لا تساعد على استنتاج معنى التسلط من لفظ القوامة المذكور في الآية الكريمة، لأن (قوَّام) بالتشديد يعنى القائم على حقوق الله تعالى؛ كما جاء في القواميس والمعاجم ك "القاموس المحيط"، وال (قوَام) بالتخفيف يعنى العدل والوسط بين الطرفين؛ كما جاء في "القاموس" أيضًا، فعلى هذا كله لا تنتج القوامة تسلطًا واستعلاءً، بل تنتج قيامًا على الحق وعدلًا في تولي الأمر.
وأشار فضيلته إلى أن كل هذه المعاني الواضحة تدخل في مضامين المسئولية والولاية، لأنه لا يعقل أن القائم على حقوق الله تعالى أو على الحقوق جميعًا يمكن أن يكون متسلطًا على هذه الحقوق، بل الأدق أن يقال إنه أضحى مسئولًا عن هذه الحقوق بكل تفاصيلها.
وشدد فضيلة المفتي على أن مفهوم القوامة الزوجية وحقائقه يدور حول قيادة الأسرة وضبط أمورها وانتظام شئونها في رشد وحكمة؛ فالقوامة ليست سلطة عليا في يد الرجل يترتب عليها إلغاء شخصية المرأة في البيت أو تهميش دورها، بل تحقق القوامة مصلحة الأسرة عندما يدير الزوج بها الأسرة إدارة حسنة رشيدة بما يحقق المصلحة للأسرة جميعًا بعيدًا عن الرعونة والتسلط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.