فيديو| أنغام تنضم لانتفاضة الفنانين: «مصر هتفضل أم الدنيا معاك ياريس»    تكريم 77 طالبًا وطالبة من المتفوقين وحفظة القرآن الكريم في بني سويف    "الإحصاء": ارتفاع عدد سكان مصر 300 ألف مولود    محافظ أسوان يوجه باتخاذ الإجراءات تجاه طلبات تقنين الأراضي    هشام إبراهيم يكشف أهمية وكواليس مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"    بتكلفة 2 مليون جنيه.. انتهاء تنفيذ مركز طبي بدمياط الجديدة    سفير مصر بدبلن يبحث مع وزير الدولة الأيرلندي تعزيز التعاون التجاري    السعودية تعلن اسم المتورط بهجوم أرامكو في مؤتمر صحفي    انتخابات إسرائيل| ما هي القائمة العربية الموحدة؟    محمد بن سلمان: الهجوم على أرامكو تصعيد خطير ضد العالم بأسره    العراق: مقتل إرهابي وتفجير 6 عبوات ناسفة جنوب الفرات ووادي حوران    مبعوث فرنسا لدول الساحل الإفريقي: لا بد من اتخاذ تدابير حاسمة لمواجهة الإرهاب    3 غارات للجيش الليبي على الطيران التركي المسيّر بطرابلس    أول تعليق ل«يورجن كلوب» بعد هزيمة ليفربول أمام نابولي    بيراميدز يتعاقد مع أفضل لاعب بالدوري النرويجي    ميتشو يعلن عن قائمة كاملة للزمالك لمواجهة الأهلي في كأس السوبر    عامل يمزق جسد صديقه بالشارع بسبب 500 جنيه    حلا شيحة تعلن مشاركتها في مهرجان الجونة للمرة الأولى    دينا تنفي اتجاهها للرقص في السعودية: ليس هناك عروض في حفلات عامة    تعرف على أول آية نزلت في أحكام المواريث وتفسيرها    دعاء في جوف الليل: اللهم نسألك من خير ما سألك منه سيدنا محمد    مفندًا قول "فرويد".. علي جمعة: النفس في الإسلام سبع درجات    وزير الأوقاف: جماعة الإخوان الإرهابية تتعمد الافتراء والكذب لتشويه الإنجازات    "كان راجع من الدرس".. تفاصيل سقوط طفل في بالوعة بالسلام    النيابة تأمر بالاستعلام عن حالة ضابط ومجندين أصيبوا في مشاجرة بعين الصيرة    إيقاف بناء عقار مخالف وغلق محلين بدون ترخيص بالإسكندرية    خبير معلومات يفجر مفاجأة مدوية عن "الفيسبوك"    محلل سياسي: هذا هو الهدف الحقيقي لجماعة الإخوان    بيراميدز يتعاقد مع أفضل لاعب بالدوري النرويجي    "كنت زهقان".. توفيق عبد الحميد يكشف سبب ابتعاده عن الفن    ليالي الصيفية| هند صبري ب"المايوه" وإليسا أمام البحر    تكريم فاروق الباز و"مصر الخير" بجائزة المستثمر العربي باليونسكو (فيديو وصور)    داليا البحيري تستعيد ذكريات الطفولة|صور    مديحة حمدي ضيفة برنامج أسرار النجوم على قناة الصحة والجمال.. الخميس    وليد أزارو يغيب عن القمة رسميا.. سوبر كورة يكشف السبب    بتروجت: لن نحضر قرعة القسم الثاني .. والأهلي كان سيلغي الدوري لو خسره    محمد الكواليني: رفضت التعليق على مباريات الزمالك في الكونفيدرالية    فالفيردي: عانينا أمام دورتموند.. ويجب أن نتحسن    بالصور.. انطلاق فعاليات برنامج إعداد 800 قيادة إدارية وتنفيذية بالدقهلية    احنا معاك يا ريس.. أحمد موسى يعرض فيديو فنانين يدعمون الرئيس السيسي.. فيديو    اسعار الدولار اليوم الأربعاء 18/9/2019.. والعملة الأمريكية تواصل الإنهيار أمام الجنيه    رئيس مصلحة الجمارك يتوجه إلى السعودية للقاء المستثمرين السعوديين    "حسابات اليوم الواحد" تسقط هاشتاج الجماعة الإرهابية المزعوم| صور    "المستقلة للانتخابات التونسية" تكشف مصير نبيل القروي حال فوزه في جولة الإعادة    زعماء الأحزاب السياسية الكندية يواصلون حملاتهم بوعود انتخابية مختلفة    مبادرة حاسبات عين شمس لنشر الوعي والمعرفة لطلاب المدارس    مدير الجامع الأزهر يترأس وفدا لمعاينة مقرات "أروقة القرآن الكريم" في الأقصر| صور    رزان مغربي بإطلالة جذابة في أحدث ظهور (صور)    شاهد.. تسريبات صور Huawei Mate 30 قبل طرحه رسميًا    حالة الطقس اليوم الأربعاء 18/9/2019 في مصر والعواصم العربية والأجنبية    "أمه أمرته بمقاطعتي في الفراش".. ربة منزل تطلب الخلع بكفر الشيخ    بالصور.. مبادرة حياة كريمة تحتضن 3 قرى بأسوان    إجراء الكشف الطبي المجاني ل3600 مواطن بأسوان    دعاء السفر للزوج .. اللهم اني استودعك زوجي ادعية تحفظ المنزل والمال    لأول مرة.. عيادة لعلاج الألم المزمن بمدن القناة في منظومة التأمين الشامل    صور.. جامعة عين شمس تتزين بالبرتقالي احتفالًا باليوم العالمي الأول لسلامة المريض    حملة للتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد ومجندى إدارات قوات الأمن بالوادى الجديد والقليوبية وبنى سويف    "الأزهر" يجيب.. حكم الدين في مقاطعة الجيران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيديو وصور| أسرة «شهيد الشهامة» تروي اللحظات الأخيرة لحياته

«أخونا موتوه وسط زملائه.. ولم يتحرك ساكن».. بتلك الكلمات بدأ كريم الشقيق الأصغر ل«سيد صبري»، ضحية الدفاع عن شرف فتاة أثناء منع 3 سيدات وشاب من دخول المصنع للاعتداء على الفتاة، بمنطقة السلام بالقاهرة.
فيقول كريم:«في يوم الواقعة تلقيت اتصال من أحد زملاء شقيقي يطالب باستدعائي على الفور إلي أحدي المستشفيات، وعلمت منه أن أخي قد أصيب بطعنه، فتوجهت مسرعًا إلي المستشفي لكن أخي قد فارق الحياة.. والتقيت مع زملائه وعلمت أن سيد قتل بسبب دفاعه عن شرف فتاة».
ويتابع:«أخي يعمل في شركة شهيرة للملابس بالسلام، ويوم الواقعة حضرت 3 نساء وشاب معهم، راغبين في الدخول للمصنع من أجل التعدي على فتاة تشاجرت مع أحدي تلك السيدات التي تعمل بالمصنع معها، ولكن الغريب أن للمصنع بوابتين أحدهما يقف عليها أخي والأخرى يقف عليها فرد أمن أخر، فتركوا البوابة التي يقف عليها شاب أخري وتوجهوا إلي بوابة شقيقي، وكأنهم جاءوا إليه لكي ينتقموا منه، فلم يتوقفوا كثيرا وسرعان ما اقتحموا المصنع وتعدوا عليه بالضرب المبرح دون أن يتدخل أحد من زملائه في العمل بل توقف الجميع يشاهد من بعد».
واستكمل شقيق المجني عليه،« تجمع العاملين بالمصنع على المشاجرة التي دارت بينهم، ووقف الجميع يتفرج على المشهد.. حتى اتصلت الفتيات بأقاربهن الذين حضروا مسرعين، وقاموا بالتعدي مرة أخري على شقيقي حتى أسقطوا بينهم ولم يرحموا ضعفه وأنه وحيد، فقامت أحدي السيدات بطعنه 3 طعنات أحدهما في الرقبة والأخرى في جنبه الأيمن والثالثة في جنبه الأيسر حتى سقط ينازع الموت، ووقف مدير الشركة ينظر إليه والدماء تتساقط منه بينما فرت المتهمات ومعهم بعض الشباب في توك توك خاص بهم».
«ساعة وربع ينازع الموت».. ظل ينازع الموت ولم يتحرك ساكن، ولم يكلف مدير أو صاحب المصنع بسرعة نقلوا بالسيارة على العلم أن بالمصنع أكثر من 10 سيارات كانت موجودة، وعندما يأس المجني عليه من أن يرحموا أحد ويأخذوا إلي المستشفي، استوقف أتوبيس، وقبل وصوله للمستشفي نطق الشهادتين وتوفي، بعد الحادث وخروج المجني عليه من المستشفي، ذهب شقيقه إلي مدير المصنع يطالبه بصرف مستحقات شقيقه، فلم يكن منه سوي أن قال «أخوك مات جو المصنع أثناء عمله.. وهنصرفلوا 7 ألف جنيه مستحقاته وهنبعت المحامي بتاع الشركة يتفاهم معاكم».
وأشار إبراهيم محمد جار المجني عليه، أن سيد لم يكن يترك صلاة إلا في المسجد، وكان معروف بطيبة القلب، وكان حسن الخلاق ولم يتأخر على أحد في حالة الوفاة أو الفرح، وأن ما حدث معه غدر ولابد من رجوع حقه.
وأردف أن سيد صبري المجني عليه لديه 3 أطفال أكبرهم في السابعة من العمر والأخر 4 سنوات والأخير سنة واحدة بينما زوجته حامل وقربت على أن تضع مولودها، متسائلا:«مين اللي هيربي العيال دي ويرعهم بعد موت والدهم؟».
تعود أحداث الواقعة، عندما تلقى قسم شرطة السلام أول، بلاغاً من مستشفى السعودي الألماني، تفيد استقباله "سيد.ص"، فرد أمن بمصنع، و توفى متأثراً بإصابته بجرح نافذ في الجانب الأيمن، وجرح طعني بالرقبة من الجهة اليمنى، وبالانتقال والفحص تبين أنه حال تواجد المجني عليه بالمصنع محل عمله.
وحدثت مشادة كلامية بينه وبين كلا من "شيماء .ع"، عاملة بذات المصنع، ووالدتها "رؤيات أ"، ربة منزل، تطورت إلي مشاجرة تعدت خلالها المتهمة الأولي على المجني عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض "كزلك"، كان بحوزتها محدثة إصابته التي أودت بحياته، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهمتين أمكن ضبطهم، فيما كلفت النيابة العامة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطالبت بسرعة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.