بالأسماء.. القائمة الوطنية من أجل مصر تتقدم بأوراق مرشحيها    محامو العاصمة الجزائرية يقاطعون المحاكم    إخواني منشق يكشف دور الجماعة التخريبي: كل ما يحدث في المنطقة منذ 100 عام كان سببها    عمرو أديب يكشف تفاصيل رفض منح محمد ناصر الجنسية التركية    رئيس البحوث الزراعية: الدولة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على جودة المنتج المصري    الدولار يحقق أفضل أداء أسبوعي منذ أبريل    محمد حليم: عمرو الحلواني تمرد على المشاركة في التدريبات عبر «زوم»    البرازيل تسجل 31911 إصابة جديدة بكورونا و729 وفاة    الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود    اعتقال زعيم المعارضة الأرمينية جاجيك تساروكيان    الهلال السعودى يدرس اللجوء للمحكمة الرياضية بعد استبعاده من دورى أبطال أسيا    شريف إكرامي يجتاز الكشف الطبي في بيراميدز    حموت وأفضل في منصبي.. الجنايني يكشف حقيقة ترشحه ل انتخابات اتحاد الكرة مستقبلا.. فيديو    بيصحى على كاس وسيجارة.. الوسيط العقاري يفضح الهارب محمد علي.. فيديو    بتروجت: لو صعدنا للدوري الممتاز كريم طارق سيعود للفريق    اللاعبة الأكثر جاذبية بالعالم.. إليسا شميدت مدربة اللياقة فى دورتموند.. ألبوم صور    ترتيب الدوري المصري الممتاز قبل مواجهة الأهلي ضد طنطا    مصرع أم وطفليها أسفل عجلات القطار بالمحلة الكبرى    عاجل.. ضبط المدرس المتهم بالتحرش بطفلة في الخليفة    ارتفاع طفيف في درجات الحرارة.. والعظمى تصل ل41.. الأرصاد تعلن طقس اليوم    مصرع شاب من الطابق الخامس بعد ضبطه يمارس الرذيلة مع خالته ب15 مايو    ابنة رجاء الجداوي تكشف لأول مرة مصدر عدوى والدتها بفيروس "كورونا" قبل وفاتها    كورونا يرجئ كرنفال ريو دي جانيرو السنوي    جمعتهما شلة المحلة الأدبية.. جار النبي الحلو يكشف تفاصيل تعرفه ب"المنسي قنديل"    وزير السياحة والآثار و30 سفيرًا أجنبيًا في زيارة لمتحف شرم الشيخ (صور)    علي جمعة: الدنيا بما فيها ليست أهلاً للبقاء ولا تتحملُ ما أعده الله لنا من النعيم    فيديو| المفتي: «الحمد لله الذي شرفني أن أكون من أبناء مصر»    بطريقة سهلة.. حضَّري الفول باللحمة المفرومة    الصحة العالمية لا تستبعد أن يودي فيروس كورونا بحياة مليوني شخص    الزمالك يكشف سر طلب تأجيل مباراة سموحة بكأس مصر    طلعت يوسف: أتعرض لمخطط مدبر لصالح أحد الأجهزة الفنية    وزير الأوقاف: التستر على دعاة الفوضى خيانة للدين والوطن    .. من هنا نبدأ!    الآلاف يحضرون عزاء رجل الأعمال الراحل محمد فريد خميس    إيقاد شعلة الثورة السبتمبرية في مدينة المخا والألعاب النارية تزين سماء المدينة    مصرع شاب إثر سقوطه من أحد القطارات بالحوامدية    realme تطرح c15 "وحش الطاقة" و3 منتجات ذكية تدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي    بالصور.. نائب محافظ المنوفية يتفقد حريق مصنع الوفاء بالسادات    محافظ كفر الشيخ يشيد بفعاليات مبادرة اختيارك لمكافحة الإدمان    اعتداء مشين فى قلب مدينة فرنسية.. والسبب «تنورة قصيرة»    زلزال بقوة 3.9 ريختر يضرب منطقة البحر الأحمر    اقتصاد آخر الليل.. اليوم السبت 26 سبتمبر 2020    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع: تحطم طائرة عسكرية فى أوكرانيا وسقوط 22 قتيلا على الأقل.. اغلاق باب الترشح لانتخابات مجلس النواب اليوم.. النيابة تستجوب ال3 متهمين المرحلين من لبنان فى قضية الفيرمونت    بيومى فؤاد يتحدث عن أصعب مشاهده فى حكاية "أمل حياتى"    تامر عاشور يطرح معلش أصلي "مدلعها" عبر يوتيوب    عمرو أديب يعرض مكالمة مسربة بين قيادى إخوانى بالفيوم وأحد العناصر بالشرقية تكشف اعتراض عناصر الجماعة الإرهابية على قرارات إبراهيم منير.. وأخرى تكشف خطة التنظيم الإرهابى لإنهاك الشرطة.. فيديو    النشرة الفنية| فنانة ترتدي الحجاب ووفاة زوجة فنان وتأجيل حفل عمرو دياب    وزير الأوقاف: الدعوة إلى الفوضى جريمة تصل إلى درجة الخيانة الوطنية    بورصة الدواجن اليوم السبت 26-9-2020 في مصر    فتوي حاسمة بشأن تداول الأخبار المضللة والشائعات علي وسائل التواصل الاجتماعي    عمرو أديب يذيع مكالمة مسربة لقيادة بقناة الجزيرة مع أحد عناصر الجماعة الإرهابية | فيديو    بحضور نيللي كريم وخطيبها وإلهام شاهين.. ريهام حجاج تحتفل بعيد ميلادها (صور)    الصحة: تسجل 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 وفاة وتعافي 887 مصابًا    بيان كورونا ..مصر تتجه للتخلص من جحيم الوباء    وزارة الصحة: 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 وفاة وتعافى 887 مصابًا    أسعار الذهب اليوم السبت 26-9-2020.. المعدن الأصفر يبحث عن التعافي    حكم صلاة الجمعة بخطيب ألقى الخطبة وآخر أمّ الناس في الصلاة بدون عذر    دار الإفتاء: مصر دائمًا محفوظة بحفظ الله الجميل رغم طمع الطامعين وحقد الحاقدين ومكر الماكرين| موشن جرافيك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيديو وصور| أسرة «شهيد الشهامة» تروي اللحظات الأخيرة لحياته

«أخونا موتوه وسط زملائه.. ولم يتحرك ساكن».. بتلك الكلمات بدأ كريم الشقيق الأصغر ل«سيد صبري»، ضحية الدفاع عن شرف فتاة أثناء منع 3 سيدات وشاب من دخول المصنع للاعتداء على الفتاة، بمنطقة السلام بالقاهرة.
فيقول كريم:«في يوم الواقعة تلقيت اتصال من أحد زملاء شقيقي يطالب باستدعائي على الفور إلي أحدي المستشفيات، وعلمت منه أن أخي قد أصيب بطعنه، فتوجهت مسرعًا إلي المستشفي لكن أخي قد فارق الحياة.. والتقيت مع زملائه وعلمت أن سيد قتل بسبب دفاعه عن شرف فتاة».
ويتابع:«أخي يعمل في شركة شهيرة للملابس بالسلام، ويوم الواقعة حضرت 3 نساء وشاب معهم، راغبين في الدخول للمصنع من أجل التعدي على فتاة تشاجرت مع أحدي تلك السيدات التي تعمل بالمصنع معها، ولكن الغريب أن للمصنع بوابتين أحدهما يقف عليها أخي والأخرى يقف عليها فرد أمن أخر، فتركوا البوابة التي يقف عليها شاب أخري وتوجهوا إلي بوابة شقيقي، وكأنهم جاءوا إليه لكي ينتقموا منه، فلم يتوقفوا كثيرا وسرعان ما اقتحموا المصنع وتعدوا عليه بالضرب المبرح دون أن يتدخل أحد من زملائه في العمل بل توقف الجميع يشاهد من بعد».
واستكمل شقيق المجني عليه،« تجمع العاملين بالمصنع على المشاجرة التي دارت بينهم، ووقف الجميع يتفرج على المشهد.. حتى اتصلت الفتيات بأقاربهن الذين حضروا مسرعين، وقاموا بالتعدي مرة أخري على شقيقي حتى أسقطوا بينهم ولم يرحموا ضعفه وأنه وحيد، فقامت أحدي السيدات بطعنه 3 طعنات أحدهما في الرقبة والأخرى في جنبه الأيمن والثالثة في جنبه الأيسر حتى سقط ينازع الموت، ووقف مدير الشركة ينظر إليه والدماء تتساقط منه بينما فرت المتهمات ومعهم بعض الشباب في توك توك خاص بهم».
«ساعة وربع ينازع الموت».. ظل ينازع الموت ولم يتحرك ساكن، ولم يكلف مدير أو صاحب المصنع بسرعة نقلوا بالسيارة على العلم أن بالمصنع أكثر من 10 سيارات كانت موجودة، وعندما يأس المجني عليه من أن يرحموا أحد ويأخذوا إلي المستشفي، استوقف أتوبيس، وقبل وصوله للمستشفي نطق الشهادتين وتوفي، بعد الحادث وخروج المجني عليه من المستشفي، ذهب شقيقه إلي مدير المصنع يطالبه بصرف مستحقات شقيقه، فلم يكن منه سوي أن قال «أخوك مات جو المصنع أثناء عمله.. وهنصرفلوا 7 ألف جنيه مستحقاته وهنبعت المحامي بتاع الشركة يتفاهم معاكم».
وأشار إبراهيم محمد جار المجني عليه، أن سيد لم يكن يترك صلاة إلا في المسجد، وكان معروف بطيبة القلب، وكان حسن الخلاق ولم يتأخر على أحد في حالة الوفاة أو الفرح، وأن ما حدث معه غدر ولابد من رجوع حقه.
وأردف أن سيد صبري المجني عليه لديه 3 أطفال أكبرهم في السابعة من العمر والأخر 4 سنوات والأخير سنة واحدة بينما زوجته حامل وقربت على أن تضع مولودها، متسائلا:«مين اللي هيربي العيال دي ويرعهم بعد موت والدهم؟».
تعود أحداث الواقعة، عندما تلقى قسم شرطة السلام أول، بلاغاً من مستشفى السعودي الألماني، تفيد استقباله "سيد.ص"، فرد أمن بمصنع، و توفى متأثراً بإصابته بجرح نافذ في الجانب الأيمن، وجرح طعني بالرقبة من الجهة اليمنى، وبالانتقال والفحص تبين أنه حال تواجد المجني عليه بالمصنع محل عمله.
وحدثت مشادة كلامية بينه وبين كلا من "شيماء .ع"، عاملة بذات المصنع، ووالدتها "رؤيات أ"، ربة منزل، تطورت إلي مشاجرة تعدت خلالها المتهمة الأولي على المجني عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض "كزلك"، كان بحوزتها محدثة إصابته التي أودت بحياته، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهمتين أمكن ضبطهم، فيما كلفت النيابة العامة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطالبت بسرعة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.