شباب الجامعات فى ضيافة طلبة الشرطة والحربية والبحرية    وزير التعليم: كفانا بلبلة.. سنستكمل طريق التطوير ولو كره الكارهون    وزير النقل يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات الهيئة العامة للطرق والكباري    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 20-3-2019 في مصر    نيوزيلندا تعلن بقاء 30 من جرحي الهجوم الإرهابي فى المستشفى    ارهاب المصلين    بوينج تجري تعديلات في إدارة وحدتها الهندسية وسط أزمة الطائرة 737 ماكس    اليوم.. 8 مباريات في ختام الدور الأول لبطولة أفريقيا لسيدات الكرة الطائرة    اليوم .. فحص طبي ل وليد سليمان بالأهلي    مصر تفوز بذهبية الكرة في أولمبياد الخاص    إغلاق طريق العلمين الصحراوي بسبب الشبورة المائية    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية في أبو النمرس    الأرصاد: طقس الأربعاء دافئ والعظمى بالقاهرة 25    وزير التعليم: الحصول على أكثر من 50% شرطا للنجاح في أولى ثانوي    تأجيل إعادة محاكمة "مرسي" في قضية اقتحام السجون لجلسة 24 مارس    "الفيل الأزرق 2" يدخل عمليات المونتاج الأسبوع المقبل    وزير دفاع زيمبابوى يقر بفشل الحكومة فى توقع حجم إعصار "إيداى" الإستوائى    جهود حكومية لتخفيض الأسعار قبل رمضان.. الأبرز في صحف الأربعاء    افتتاح معرض للسلع المعمرة والمنزلية بشمال سيناء .. أبريل المقبل    استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية    أمريكا تمدد إعفاء العراق من العقوبات على إيران 3 أشهر    يحدث اليوم| تكريم الأمهات المثاليات في القاهرة.. وقرعة "أبطال إفريقيا"    الزمالك يسعى لاستكمال الانتصارات بالفوز على المقاولون.. اليوم    بدء دفن ضحايا «مجزرة المسجدين» في نيوزيلندا (صور)    الأم المثالية بالشرقية: "اشتغلت فى الغيطان باليومية وتجارة المواشي لتربية أبنائى"    «الأحزاب المصرية» يدعم التعديلات الدستورية.. ويرد على التقرير الأمريكي الأربعاء    ياسمين الهوارى: «الباليه» بوابتي للسينما    «جوجل» يحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي    مبروك عطية: بعض السيدات بتدعي على ولادها لو مازاروهاش في عيد الأم.. فيديو    أستراليا تصف تصريحات أردوغان بشأن هجوم نيوزيلندا ب«المتهورة»    عباس: الدولة لا تتحمل تكاليف إنشاء المدن الذكية الجديدة    جميلة العلايلي وحادث أوسيم.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    احذر.. العصائر والمشروبات الغازية تُسبب الوفاة    عاطل يقتل صديقه بالساطور بسبب بيع منزل فى التل الكبير بالإسماعيلية    الإصلاح التشريعي: قانون المشروعات الصغيرة يتضمن حوافز ضريبية وتمويلية    ابراهيموفيتش ينتقد جيل يونايتد 92 تحت قيادة فيرجسون بسبب بوجبا    انطلاق أول قافلة طبية مصرية إلى جيبوتي.. 23 مارس    الوحدة: ميدو لم يقال لأسباب فنية.. الجماهير خط أحمر و"مجبَر أخاك لا بطل"    قيادي في حزب جزائري موالي للسلطة: أخطأنا في ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة    "العليا للحج": إجراءات صارمة لمنع الشركات السياحة من مخالفة الضوابط    ضبط سيدة لإدخالها 22 قطعة «مخدر حشيش» لمسجون ب«جنايات الإسكندرية»    عيد الأم| هل الجنة تحت أقدامهن؟    فيديو| حوار تفاعلي بين الرئيس السيسي والشباب العربي والأفريقي بأسوان    أحمد ناجي عن مستوى أحمد الشناوي في معسكر المنتخب: «عاوز أبخّره»    فيديو| الصحة: انتهت المرحلة الأولى من حملة «الديدان المعوية»    رشوان: «الصحفيين» ستعلن رأيها النهائى فى لائحة الجزاءات وفقا للدستور    مصر نائب رئيس ومقرر ب"اليونسكو"    احتفال مغربي.. ب "نيللي وكريم"    ديسابر: منتخب مصر المرشح الأبرز للفوز بكأس الأمم الأفريقية    تأملات سياسية    عقد لتسويق منتجات الإنتاج الحربى إلكترونيا    من "دواعش عبر التاريخ".. كيف مارست العصابات الصهيونية الإرهاب على أرض فلسطين فى "اقلب الصفحة"    توفى إلى رحمة الله تعالى    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    كراكيب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس رومانيا: نقدر جهود الرئيس السيسي لدعم الأمن في المنطقة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 02 - 2019

أعرب كلاوس يوهانس رئيس رومانيا، عن تقديره الكبير لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطات المصرية لدعم الأمن في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن مصر تعد عاملا معتدلا ومساهما حيويا للاستقرار في هذه المنطقة.
جاء ذلك في حوار لرئيس رومانيا الذي يمثل وفد بلاده في القمة "العربية – الأوروبية" بشرم الشيخ وتترأس بلاده حاليا مجلس الاتحاد الأوروبي .
وأكد الرئيس الروماني - فى حواره لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت 23 فبراير- على أهمية القمة "العربية – الأوروبية"، باعتبارها أول اجتماع يعقد بمشاركة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، فضلا عن ارتباط المنطقتين العربية والأوروبية بعضهما البعض بشكل كبير، مشيرا إلى وجود العديد من المشاكل الملحة التي يتعين على دولنا التعامل معها مثل الهجرة والأصولية والإرهاب .
كما أعرب عن اعتقاده بالحاجة إلى العمل سويا وإيجاد طرق للتحرك المشترك لإدارة التوترات الحالية وعدم الاستقرار في المنطقة، وكذلك إلى توحيد الجهود من أجل التصدي أكثر للتحديات طويلة ومتوسطة الأمد من بينها تغير المناخ والتنمية المستدامة وخلق الوظائف، موضحا أن الشعوب الأوروبية والعربية تتوقع التوصل إلى نتائج ملموسة مما يتطلب التركيز على المبادرات والتدابير المختلفة التي تحقق القيمة المضافة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بهدف القضاء على العوامل التي تولد المشاكل مثل مشكلة الهجرة.
وعبر الرئيس الروماني عن اعتقاده أن النهج البراجماتي بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية يعد الطريق الوحيد للتوصل إلى نتائج ملموسة، ويمكن من خلال الشراكة وتعميق التعاون أن نكون فعالين في إدارة هذه التحديات بطريقة دائمة وذات مصداقية، مؤكدا أن هذه القمة تعد هامة لأنها تبدأ عملية يمكن من خلالها تعديل مواقف كلا الكتلتين العربية والأوروبية حيال مجموعة من القضايا العالمية والإقليمية .
واستطرد قائلا "إن قمة شرم الشيخ ترسل رسالة سياسية هامة من خلال تنظيمها بالإضافة إلى قرار استمرار تنظيم اجتماعات مماثلة على أساس منتظم ".
وردا على سؤال حول التحديات في أوروبا، قال يوهانس إن الاتحاد الأوروبي يواجه تحديات متعددة من بينها "البريكست" والهجرة والقضايا الأمنية والدفاعية والتحرك الخارجي للاتحاد الأوروبي في بيئة غير متوقعة دوليا، مشيرا إلى ترؤس رومانيا، لأول مرة، مجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من عام 2019، وتعتبر الأشهر القليلة المقبلة فترة معقدة للاتحاد والطريقة التي سوف نتمكن من خلالها التغلب على التحديات وتحقيق النتائج التي سوف ترسم مسار تحركاتنا في السنوات المقبلة .
وأوضح أن "البريكست" يعد واحدا من أهم الملفات في أجندة رئاستنا، وذلك مع قرب الموعد النهائي لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن هدفنا المشترك في تلك اللحظة الحساسة هو تجنب الانسحاب غير المنظم لبريطانيا من الاتحاد لأننا نعتقد اعتقادا راسخا بأن مثل هذا السيناريو سيكون له عواقب سلبية خطيرة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة .
وأفاد بأنه تم التفاوض مع الجانب البريطاني لفترة طويلة وظلت 27 دولة في الاتحاد خلال عملية التفاوض منفتحة باستمرار من أجل التوصل إلى حل مقبول لكلا الطرفين، معربا عن اعتقاده بأن اتفاقية الانسحاب تعد حلا وسطا متوازنا التي توفر الإطار القانوني الصلب لانسحاب بريطانيا من الاتحاد .
وأعرب عن اعتقاده بأن هذه الاتفاقية تعد أداة أكثر ملائمة للحد من النتائج السلبية الناتجة عن البريكست بالإضافة إلى ضمان اليقين القانوني للمواطنين وبيئة الأعمال، وأننا سوف نواصل استعدادتنا لجميع النتائج من بينها موقفنا لرئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي .
وقال يوهانس إن الاتحاد يواجه تحديا آخر حاليا وهو الهجرة الذي يتطلب التوصل إلى نهج شامل بشأنه، ومن المهم تحديد التوازن الصحيح بين التدابير قصيرة الأجل التي تهدف إلى إنقاذ الأرواح وتحسين حماية الحدود والإجراءات طويلة الأمد الرامية إلى معالجة الأسباب الجذرية للهجرة وهي الفقر وعدم الاستقرار والنزاع المسلح والبطالة وقلة الفرص وسوء الإدارة .
وأكد على الحاجة إلى مزيد من تعزيز التعاون مع الشركاء الآخرين وبلاد المنشأ وبلاد العبور، مشيرا إلى أن قمة شرم الشيخ تعد فرصة طيبة لتعزيز التعاون مع الدول العربية في ضوء العمليات التي بدأت بالفعل في هذا المجال، مؤكدا عزم رومانيا - كرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي - مواصلة العمل على جميع العناصر التي تحدد النهج الشامل حول الهجرة .
وأعرب عن ثقته في أن الاتحاد الأوروبي في هذه اللحظة الصعبة التي تمثل تحديا للمشروع الأوروبي، سيتصرف ببراجماتية وبمسئولية لضمان استمرار الأجندة الأوروبية ويهدف إلى المساهمة في جعل أوروبا أكثر تماسكا وتوحدا، مؤكدا على العزم أن يكون هناك دور بناء في هذه المفاوضات والقرارات التي سوف ترسم مستقبل الاتحاد الأوروبي.
وقال إن الحل في مواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه الاتحاد الأوروبي الآن وهو التماسك بالمعنى الأوسع وهذا ينجلي بوضوح في شعار رئاستنا للاتحاد الأوروبي والتماسك قيمة أوروبية مشتركة، معربا عن قناعته أنه يمكن أن نبني فقط مستقبلا موثوقا به للاتحاد الأوروبي من خلال تعزيز قيمه الأساسية الجوهرية .
وأشار إلى فعالية هامة تقام تحت رئاستنا وهي القمة غير الرسمية في 9 مايو بمدينة سيبيو الرومانية التي سوف يكون لها دور هام في إعداد الأولويات الاستراتيجية المستقبلية للاتحاد، مؤكدا أن هذه القمة تعد فرصة جيدة للدول الأعضاء في الاتحاد للتفكير معنا حول الطريقة التي نري بها مستقبل المشروع الأوروبي .
وشدد الرئيس الروماني على ضرورة أن تكون سياسات الاتحاد الأوروبي أقرب إلى المواطنين حتى نتمكن من استعادة مصداقية وضمان استدامة الاتحاد وهذا يتطلب تعزيز النهج الذي يركز على تحقيق النتائج الإيجابية مع الترويج لسياسات تتسم بالصدق في بلادنا..ويعد هذا المسعى أكثر ضرورة بينما نستعد لانتخابات البرلمان الأوروبي الذي سوف تعقد بنهاية مايو القادم، معربا عن أمله أن تسمح لنا نتائج هذه الانتخابات بمواصلة جهودنا لتعزيز المشروع الأوروبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.