«المركزي» يوقع اتفاقًا لتجديد الودائع السعودية لدى مصر    إرجاء طلب الإذن بسماع أقوال عبد السلام محمد والموافقة لهاني الحناوي    صالح عباس: الأزهر يدرك أهمية التواصل مع المسلمين حول العالم    البرلمان يوافق على قرض ب205 ملايين يورو لتحديث مترو القاهرة    وزارة البيئة تصدر بيانا حول جودة الهواء وفقا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية    التجارة: نسعى لتكون الكويت بوابة لتوزيع منتجاتنا    معيط من واشنطن: القيادة السياسية أكبر داعم للتأمين الصحي    رئيس موانئ دبى العالمية: نزاع مع جيبوتي يلحق ضررا بقدرتنا على الاقتراض    محافظ البحيرة يسلم عقود 716 وحدة سكنية و15 محلًا بتكلفة 130 مليون جنيه    عبد العال : الرئيس السيسي وضع إفريقيا في مكانها اللائق خلال ترؤسه للاتحاد الإفريقي    اللبنانيون يواصلون التظاهر بأعداد ضخمة في عدد من المدن (فيديو)    زلزال بقوة 5.6 درجة يضرب جنوب إيران    إصابة أربعة أشخاص في تفجير ب"باكستان"    الخارجية الأردنية: نتابع أحوال الأردنيين فى تشيلى بعد الأحداث المؤسفة هناك    الجيش اليمني يسيطر على مواقع جديدة في جبهة رازح بمحافظة صعدة    شيكابالا يواصل التأهيل استعدادًا لبطل السنغال    ساري: أفتخر بتدريب كريستيانو رونالدو    تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية انطلاق الملتقى التوظيفي لتشغيل الشباب بالدقهلية باستاد المنصورة    فيديو.. عامر عامر ينقذ مرمى الإنتاج من لدغة السعيد وتراورى    ضبط جزار وعاملان ينقبان علي الأثار بعين شمس    مطروح تنتهى من تطهير الشنايش ومخرات السيول ورفع درجة الاستعداد لسقوط الأمطار    ضبط 135 كيلو لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمى بأسوان    غادة والى تشهد توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن وجمعية مسجد مصطفى محمود    صور.. محافظ الأقصر يلتقى مجلس إدارة مكتبات مصر لبحث افتتاح مكتبة جديدة بطيبة    إطلاق البوستر الرسمي لفيلم «الحد الساعة خمسة» للمخرج شريف البنداري    بسبب الثورة.. نسرين طافش توجه رسالة للشعب اللبنانى| شاهد    "آثار أبوسمبل" تنظم معرضا للحرف التراثية على هامش مهرجان تعامد الشمس.. صور    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    الصدقة الجارية للميت لابد من كتابة اسمه عليها أم تكون بالنية؟ مجمع البحوث يجيب    إحالة اثنين من المسئولين بمستشفى بأسيوط للمحاكمة التأديبية    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف تفاصيل جديدة بقضية «راجح»    جامعة السادات تشارك فى افتتاح أسبوع شباب الجامعات الإفريقي    فى حفل تخريج الدفعة الأولى من طب القوات المسلحة السيسي: المجاملة “فساد”    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    مدبولي: الكويت كانت سندا لمصر كما كانت القاهرة دوما    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    رامي عياش يشارك في مظاهرات لبنان    أول رد رسمى من نسرين طافش على حقيقة زواجها من طارق العريان .. فيديو    السيسي يؤكد مراجعة السياسات المائية للدول لتحقيق الأمن المائي    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية ل 5 نوفمبر    وزيرة الصحة: الكشف بالمجان على 1.5 مليون مواطن خلال العام المالي 2019/2018    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    الدوري الإسباني .. موعد الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة    لاعب مانشستر سيتي: جوارديولا أفضل مدرب في العالم    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    فيديو .. دار الإفتاء توضح حكم الزواج بزوجة ثانية بدون علم الأولى    أصابة شخصين في إنقلاب سيارة بالغربية    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    أمين الفتوى: لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب    محافظ الشرقية يستقبل أعضاء وفد "أسبوع المياه" الهولندي    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس رومانيا ل أ ش أ: نقدر جهود السيسي والسلطات المصرية لدعم الأمن في المنطقة
نشر في صدى البلد يوم 23 - 02 - 2019

أعرب كلاوس يوهانس رئيس رومانيا، عن تقديره الكبير لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطات المصرية لدعم الأمن في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن مصر تعد عاملا معتدلا ومساهما حيويا للاستقرار في هذه المنطقة.
جاء ذلك في حوار لرئيس رومانيا الذي يمثل وفد بلاده في القمة العربية – الأوروبية بشرم الشيخ وتترأس بلاده حاليا مجلس الاتحاد الأوروبي .
وأكد الرئيس الروماني - فى حواره لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت - على أهمية القمة العربية - الأوروبية، باعتبارها أول اجتماع يعقد بمشاركة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، فضلا عن ارتباط المنطقتين العربية والأوروبية بعضهما البعض بشكل كبير، مشيرا إلى وجود العديد من المشاكل الملحة التي يتعين على دولنا التعامل معها مثل الهجرة والأصولية والإرهاب .
كما أعرب عن اعتقاده بالحاجة إلى العمل سويا وإيجاد طرق للتحرك المشترك لإدارة التوترات الحالية وعدم الاستقرار في المنطقة، وكذلك إلى توحيد الجهود من أجل التصدي أكثر للتحديات طويلة ومتوسطة الأمد من بينها تغير المناخ والتنمية المستدامة وخلق الوظائف، موضحا أن الشعوب الأوروبية والعربية تتوقع التوصل إلى نتائج ملموسة مما يتطلب التركيز على المبادرات والتدابير المختلفة التي تحقق القيمة المضافة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بهدف القضاء على العوامل التي تولد المشاكل مثل مشكلة الهجرة.
وعبر الرئيس الروماني، عن اعتقاده أن النهج البراجماتي بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية يعد الطريق الوحيد للتوصل إلى نتائج ملموسة، ويمكن من خلال الشراكة وتعميق التعاون أن نكون فعالين في إدارة هذه التحديات بطريقة دائمة وذات مصداقية، مؤكدا أن هذه القمة تعد هامة لأنها تبدأ عملية يمكن من خلالها تعديل مواقف كلا الكتلتين العربية والأوروبية حيال مجموعة من القضايا العالمية والإقليمية.
واستطرد قائلا "إن قمة شرم الشيخ ترسل رسالة سياسية هامة من خلال تنظيمها بالإضافة إلى قرار استمرار تنظيم اجتماعات مماثلة على أساس منتظم".
وردا على سؤال حول التحديات في أوروبا، قال يوهانس إن الاتحاد الأوروبي يواجه تحديات متعددة من بينها "البريكست" والهجرة والقضايا الأمنية والدفاعية والتحرك الخارجي للاتحاد الأوروبي في بيئة غير متوقعة دوليا، مشيرا إلى ترؤس رومانيا، لأول مرة، مجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من عام 2019، وتعتبر الأشهر القليلة المقبلة فترة معقدة للاتحاد والطريقة التي سوف نتمكن من خلالها التغلب على التحديات وتحقيق النتائج التي سوف ترسم مسار تحركاتنا في السنوات المقبلة.
وأوضح أن "البريكست" يعد واحدا من أهم الملفات في أجندة رئاستنا، وذلك مع قرب الموعد النهائي لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن هدفنا المشترك في تلك اللحظة الحساسة هو تجنب الانسحاب غير المنظم لبريطانيا من الاتحاد لأننا نعتقد اعتقادا راسخا بأن مثل هذا السيناريو سيكون له عواقب سلبية خطيرة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.
وأفاد بأنه تم التفاوض مع الجانب البريطاني لفترة طويلة وظلت 27 دولة في الاتحاد خلال عملية التفاوض منفتحة باستمرار من أجل التوصل إلى حل مقبول لكلا الطرفين، معربا عن اعتقاده بأن اتفاقية الانسحاب تعد حلا وسطا متوازنا التي توفر الإطار القانوني الصلب لانسحاب بريطانيا من الاتحاد.
وأعرب عن اعتقاده بأن هذه الاتفاقية تعد أداة أكثر ملائمة للحد من النتائج السلبية الناتجة عن البريكست بالإضافة إلى ضمان اليقين القانوني للمواطنين وبيئة الأعمال، وأننا سوف نواصل استعدادتنا لجميع النتائج من بينها موقفنا لرئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي.
وقال يوهانس إن الاتحاد يواجه تحديا آخر حاليا وهو الهجرة الذي يتطلب التوصل إلى نهج شامل بشأنه، ومن المهم تحديد التوازن الصحيح بين التدابير قصيرة الأجل التي تهدف إلى إنقاذ الأرواح وتحسين حماية الحدود والإجراءات طويلة الأمد الرامية إلى معالجة الأسباب الجذرية للهجرة وهي الفقر وعدم الاستقرار والنزاع المسلح والبطالة وقلة الفرص وسوء الإدارة.
وأكد على الحاجة إلى مزيد من تعزيز التعاون مع الشركاء الآخرين وبلاد المنشأ وبلاد العبور مشيرا إلى أن قمة شرم الشيخ تعد فرصة طيبة لتعزيز التعاون مع الدول العربية في ضوء العمليات التي بدأت بالفعل في هذا المجال، مؤكدا عزم رومانيا - كرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي - مواصلة العمل على جميع العناصر التي تحدد النهج الشامل حول الهجرة.
وأعرب عن ثقته في أن الاتحاد الأوروبي في هذه اللحظة الصعبة التي تمثل تحديا للمشروع الأوروبي، سيتصرف ببراجماتية وبمسئولية لضمان استمرار الأجندة الأوروبية ويهدف إلى المساهمة في جعل أوروبا أكثر تماسكا وتوحدا، مؤكدا على العزم أن يكون هناك دور بناء في هذه المفاوضات والقرارات التي سوف ترسم مستقبل الاتحاد الأوروبي.
وقال إن الحل في مواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه الاتحاد الأوروبي الآن وهو التماسك بالمعنى الأوسع وهذا ينجلي بوضوح في شعار رئاستنا للاتحاد الأوروبي والتماسك قيمة أوروبية مشتركة، معربا عن قناعته أنه يمكن أن نبني فقط مستقبلا موثوقا به للاتحاد الأوروبي من خلال تعزيز قيمه الأساسية الجوهرية.
وأشار إلى فعالية هامة تقام تحت رئاستنا وهي القمة غير الرسمية في 9 مايو بمدينة سيبيو الرومانية التي سوف يكون لها دور هام في إعداد الأولويات الاستراتيجية المستقبلية للاتحاد، مؤكدا أن هذه القمة تعد فرصة جيدة للدول الأعضاء في الاتحاد للتفكير معنا حول الطريقة التي نري بها مستقبل المشروع الأوروبي.
وشدد الرئيس الروماني على ضرورة أن تكون سياسات الاتحاد الأوروبي أقرب إلى المواطنين حتى نتمكن من استعادة مصداقية وضمان استدامة الاتحاد وهذا يتطلب تعزيز النهج الذي يركز على تحقيق النتائج الإيجابية مع الترويج لسياسات تتسم بالصدق في بلادنا.. ويعد هذا المسعى أكثر ضرورة بينما نستعد لانتخابات البرلمان الأوروبي الذي سوف تعقد بنهاية مايو القادم، معربا عن أمله أن تسمح لنا نتائج هذه الانتخابات بمواصلة جهودنا لتعزيز المشروع الأوروبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.