مفاجأة غير متوقعة من "التعليم".. تعرف عليها    سفير بريطانيا: «الإقتصاد المصري يشهد تقدمًا كبيرًا»    تمثيل الشباب والمسيحيين والعمال والفلاحين.. قراءة في تعديل المادتين 243 و244    سعر الدولار اليوم الثلاثاء 19 2 - 2019 في البنوك الحكومية والخاصة    إيثار خليل: خطة مشروع التنمية الريفية تشمل الوصول ل500 قرية بالصعيد    شركات إيطالية تضخ استثمارات بمجالات الطاقة المتجددة والنقل والصناعة    انخفاض مؤشرات البورصة في بداية تعاملات جلسة اليوم    الإسكان: 556 مواطنا سجلوا بياناتهم إلكترونيا فى اليوم الأول لحجز 2184 وحدة سكنية بمشروع "JANNA"    وزير البترول: نستهدف التوسع في مشروعات البتروكيماويات    إسرائيل تزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة بعد احتجاجات فلسطينية    مادورو يعتزم بناء منظومة أسلحة خاصة بفنزويلا    صحيفة نمساوية: محاكمة مقاتلي داعش فى محاكم دولية خاصة حلٍ مرضٍ    السعودية تتدخل لخفض التوترات بين الهند وباكستان    16 ولاية أمريكية تقاضي ترامب.. السبب كبير    القوات العراقية تحرر خمسة أشخاص من قبضة داعش    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب إندونيسيا    مسئول يمنى ينفى ما يروجه الحوثيين بشأن عرقلة الحكومة تنفيذ اتفاق ستوكهولم    الأهلي اليوم : وفاة خالد توحيد رئيس قناة الأهلي .. والنادي يصدر بيان نعي رسمي    طاقم تحكيم كرواتي لإدارة مباراة الجونة وبيراميدز بالدوري    بينهم نجوم حاليين.. 6 لاعبين ارتدوا قميصي يوفنتوس وأتلتيكو مدريد    الغضبان يشيد بعرض افتتاح دورة حوض البحر المتوسط لكرة اليد ببورسعيد    أخبار الأهلي .. نجم الأهلي يرفض بيراميدز .. وتركي ينتقم منه بهذا القرار    شاهد| تفجير حي الأزهر.. هل تورط النظام لتمرير “الترقيعات الدستورية”؟    بشرى سارة من الأرصاد بشأن تقلبات الطقس.. فيديو    "التضامن" تكشف عن شروط التقدم لأداء مناسك الحج    ضبط 27 قطعة سلاح غير مرخصة و6 قضايا مخدرات فى حملة بسوهاج    مصرع 16 إرهابيا فى بؤرتين إرهابيتين فى العريش    «الداخلية» تداهم مصانع غير مرخصة فى القليوبية والجيزة    "قضايا الدولة" تدين حادث الدرب الأحمر الإرهابي    فى 6 كلمات .. الرسول يحذر من يكرهون إنجاب البنات    الكشف على 1042 مواطنا فى قافلة طبية بالقناطر    فحص 2 مليون و55 ألف مواطن فى مبادرة 100 مليون صحة بالمنوفية    حريق هائل داخل شقة سكنية فى كرداسة    بالتحطيب والمزمار البلدي.. الأقصر الشعبية تقيم الأفراح بقصر ثقافة دهميت    توقعات الأبراج| تعرف على حظك اليوم الثلاثاء 19-2-2019    التنمية المحلية تتابع الترتيبات اللازمة لإقامة بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019    الطريق إلي الله (4)    خريجي الأزهر: قتل النفس من أعظم الكبائر عند الله    سولشار مدرب يونايتد يستهدف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي    وزير الإسكان يتابع تنفيذ مشروعات "المركزي للتعمير"    "الوجه الإلكترونى" قد يعالج مشاكل الوجه فى المستقبل القريب    "الصحة" تعيد دواء مرة أخرى للسوق بعد حظره    العصار: المنتجات المصرية المشاركة بمعرض إيديكس نالت تقدير كل المشاركين    حلمي بكر ل"مجدي شطة": عجبتني جدا أغنيتك اللي هاجمت فيها محمد رمضان    زوج سيدة البلكونة: "هو انا اقدر أموت قطة؟" و"حماتي وأخت مراتي السبب"    اليوم.. أسقف كنائس شبرا يترأس صلوات الجنازة على جثمان القمص صليب متي ساويرس    مانشستر يونايتد يتخطى تشيلسي إلى ربع نهائي كأس الاتحاد    الزمالك يُعسكر في السويس لمواجهة طلائع الجيش بالدوري    ميرنا وليد: "أنا حرة في حياتي".. ولا أقبل مصطلح "سينما نظيفة"    رئيس «دعم مصر» ينعى شهداء حادث الدرب الأحمر    "عرش الصحفيين" في انتظار "القيصر".. رفعت رشاد في حواره ل"البوابة نيوز": "بدل التكنولوجيا" تمنحه الحكومة للصحفيين.. وليس لمرشح بعينه    شاهد.. أرنولد شوارزنيجر يتجول بدراجة وسط الثلوج في أمريكا    وزارة الصحة: الحالة الصحية لمصابي حادث الدرب الأحمر مستقرة    اعلامية شهيرة توجه رسالة قوية للشامتين في حادث الأزهر    "الإفتاء" تنشر فيديو موشن تحت عنوان "رسالة لكل إرهابي فاجر"    الآثار: انفجار الدرب الأحمر لم يؤثر على المواقع الأثرية    شاهد.. أول صورة لمنفذ حادث الدرب الأحمر الإرهابي    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في الدرب الأحمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور| ننشر نص كلمة وزير الأوقاف بالمؤتمر ال٢٩ حول بناء الشخصية
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 19 - 01 - 2019

أوضح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن المؤتمر يأتي في إطار مشروع تنويري كبير تتبناه وزارة الأوقاف المصرية، وهو نتاج عمل خمس سنوات متواصلة تبلورت لدينا فيها رؤية شديدة الوضوح لمفهوم التجديد وآليات التأهيل.
وأضاف أن حل كثير من الإشكاليات يكمن في عدة نقاط، من أهمها: «التفرقة الواضحة بين الثابت والمتغير، فإنزال الثابت منزلة المتغير هدم للثوابت، وإنزال المتغير منزلة الثابت عين الجمود والتحجر وطريق التخلف عن ركب الحضارة والتقدم».
وجاء نص الكلمة كالتالي:
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) ، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم الدين .
بداية أتوجه بكل الشكر والتقدير لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على رعاية سيادته للمؤتمر واهتمامه الشديد بدعم الخطاب الديني الوسطي المستنير.
كما يطيب لي أن أنقل لحضراتكم جميعا تحيات معالي الدكتور المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء الذي شرفني بأن أكون نائبًا عن سيادته في افتتاح هذا المؤتمر .
وبعد :
فإن افتتاح هذا المؤتمر بموضوعه شديد الأهمية يأتي في إطار مشروع تنويري كبير تتبناه وزارة الأوقاف المصرية ، وهو نتاج عمل خمس سنوات متواصلة تبلورت لدينا فيها رؤية شديدة الوضوح لمفهوم التجديد وآليات التأهيل.
ورأيت أن حل كثير من الإشكاليات يكمن في عدة نقاط , من أهمها :
التفرقة الواضحة بين الثابت والمتغير ، فإنزال الثابت منزلة المتغير هدم للثوابت ، وإنزال المتغير منزلة الثابت عين الجمود والتحجر وطريق التخلف عن ركب الحضارة والتقدم.
التفرقة الواضحة بين ما هو مقدس وما هو غير مقدس ، ورفع القداسة عن غير المقدس من الأشخاص والآراء البشرية ، والشروح المتعلقة بالأحكام الجزئية والفتاوى القابلة للتغير بتغير الزمان أو المكان أو أحوال الناس وأعرافهم وعاداتهم وواقع حياتهم مما لم يرد فيه نص قاطع ثبوتا ودلالة ، وقصر التقديس على الذات الإلهية وعلى كتاب الله (عز وجل) وسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم).
الانتقال من مناهج الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتحليل بالتعمق في دراسة مفاتيح العلم وأدوات الاجتهاد والفهم بدراسة : علم أصول الفقه ، وقواعد الفقه الكلية ، وفقه المقاصد ، وفقه الأولويات ، وفقه الواقع ، للتعامل مع الجزئيات المستجدة والمستحدثة برؤية عصرية مستنيرة واعية .
وقد عملنا على تأصيل ذلك خمس سنوات متواصلة أصدرنا خلالها أكثر من تسعين مؤلفا ومترجما ، من أهمها :
الفهم المقاصدي للسنة النبوية.
قواعد الفقه الكلية .. رؤية عصرية.
الكليات الست.
فلسفة الحرب والسلم والحكم.
مفاهيم يجب أن تصحح.
ضلالات الإرهابيين وتفنيدها.
بناء الوعي .
والأهم من ذلك هو عملنا الدءوب على تحويل هذه الإصدارات إلى ثقافة عامة وتكوين إمام عصري مستنير من خلال برامج التدريب والتأهيل التي لا تقف عند حدود التأهيل الشرعي واللغوي إنما تشمل إلى جانبهما أساسيات علم المنطق وعلم النفس وعلم الاجتماع ومفاهيم الأمن القومي وحروب الجيل الخامس ، وعلوم الحاسب ، ودراسة إحدى اللغات الأجنبية ، وفنون التواصل إعلاميا وتكنولوجيا وإلكترونيا ، وفنون الدعوة والخطابة والتواصل المباشر.
أما موضوع مؤتمرنا فهو تأكيد على مشروعية الدولة الوطنية وترسيخ مفهوم المواطنة المتكافئة ، وبيان أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان ، بيد أن الجماعات المتطرفة قد حاولت أن تضع الناس في تقابلية خاطئة بين الدين والدولة ، فإما أن تكون – في منظورهم – مع الدين أو مع الدولة وكأنهما نقيضان ، مع أن الدين لا يَنشأ ولا يحُمى ولا يُحفظ في الهواء الطلق ، إنما لا بد له من دولة تحميه وترفع لواءه عاليًا ، وقد قرر العلماء والفقهاء أن العدو إذا دخل بلدًا من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين على أهل هذا البلد : رجالهم ونسائهم، كبيرهم وصغيرهم , قويهم وضعيفهم ، مسلحهم وأعزلهم ، كل وفق استطاعته ومكنته، حتى لو فنوا جميعًا، ولو لم يكن الدفاع عن الديار والأوطان مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم .
والدعوة موجهة لجميع الحضور الأفاضل لافتتاح أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين بمدينة السادس من أكتوبر في تمام الساعة العاشرة من صباح غدٍ الأحد بإذن الله تعالى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.