محافظ المنوفية : إزالة 390 حالة تعدى على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة خلال فترة الحظر    طلب إحاطة بشأن تنفيذ استراتيجية مصر للسكان 2030    القوى العاملة : وصول 3 رحلات للعاملين المصريين العالقين بالكويت اليوم    وزارة الصحة المغربية : 27 إصابة جديدة بكورونا ترفع حصيلة الاصابات إلى 8030 حالة    بكري:رئيس النواب الليبي طالب القيادة المصرية بموقف عربي واحد في مواجهة الغزو التركي لبلاده    شاهد.. لحظة غرق سفينة إيرانية في المياه الإقليمية العراقية    ضبط شخصين بحوزتهما عقاقير مخدرة بشبرا    حملة تموينية مكبرة على الأسواق والمحلات التجارية بالعدوة فى المنيا    مداهمة مصنع غير مرخص لإنتاج للكيماويات بالمرج    نائب محافظ المنيا يتابع سير العمل بمستشفى الفكرية بمركز أبوقرقاص    نتائج القمة العالمية للقاحات بمشاركة الرئيس السيسي    وفاة رئيس إدارة الشئون الأدبية بالأعلى للثقافة متأثرا بكورونا    الزمالك يكشف تفاصيل الاستاد الجديد    عريقات في ذكرى نكسة 1967: إنهاء الاحتلال مسئولية دولية    "خريجي الأزهر" تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان    الجزائر تخفف قيود العزل المفروضة جراء فيروس كورونا بدءا من الأحد    "مشادات.. ضرب.. سرقة".. أول رد من حبيب وشيرين وسعد    "الشئون الإسلامية" بإثيوبيا يناشد بحل ثلاثي لخلافات سد النهضة    البنك الأفريقي للتنمية: نبحث تقديم تمويل جديد لمصر للحد من آثار جائحة "كورونا"    الانتهاء من أعمال التطوير الشامل ل90 عربة إسباني درجة أولى وثانية مكيفة في ورش ابوراضي للسكك الحديدية    غدا..إعلان نتيجة الصفين الأول والثانى الثانوى إلكترونيا على موقع الوزارة    شبورة وطقس معتدل اليوم على القاهرة والوجه البحرى    قطاع البنوك الأكثر استحواذا على السيولة بالبورصة الأسبوع الماضي    البيئة: ندرس فرض عقوبات على من يلقي الكمامات بطريقة غير آمنة .. فيديو    الأوقاف تحذر أئمتها: صفحات التواصل الاجتماعي خط أحمر .. التزموا فيها بالفكر الوسطي المستنير    ترامب يوجه الشكر ل إيران..بعد إطلاق سراح البحار الأمريكي مايكل وايت    النيابة تتسلم التحريات حول اتهام بائع متجول بطعن شاب    تفاصيل مصرع وإصابة 4 أشخاص في حادث مروع بالجيزة    كلاكيت ثالث مرة.. سيارة ملاكي تقتحم صيدلية بالمنصورة وتحدث تلفيات بمركبات أمامها    متحدث وزارة التنمية المحلية يتحدث عن تفاصيل حركة المحليات الجديدة.. فيديو    مجدي عبد الغني: حسام عاشور «اتظلم».. فيديو    كنا بنتكلم من كام يوم.. أيتن عامر تنعى أشرف سالم    حظك اليوم.. 5 يونيو مهنيا وعاطفيا واجتماعيا    بعد إجرائه عملية جراحية.. إنجي علي تطلب من الجمهور الدعاء ل أشرف زكي    استشاري يكشف مدى تأثير كورونا على لاعب كرة القدم    تعليق أحمد فتحي على إصابة زوجته وبناته ب كورونا    مدرب منتخب تونس: المثلوثي تلقى عرضا من مصر .. وتجربة ساسي ومعلول ستشجعه    أسعار العملات العربية والأجنبية اليوم الجمعه 5 يونيو 2020    النائب حسين عشماوي: أجريت مسحة ثانية الآن للتأكد من إصابتي بفيروس كورونا.. ونجلي تحاليله سلبية    بعد انتظار 14 عاما للإنجاب.. فاطمة عبد الحليم: اكتشفت إصابتي بكورونا مع اقتراب الولادة    40 شهيدا.. فيروس كورونا يحصد أرواح الأطباء    رمضان عبدالمعز: كورونا سحابة صيف وهتعدي.. والعبادة ليست الصلوات الخمس فقط    «إدارة المواقف» توزع كمامات على السائقين والركاب بأسوان (صور)    لا أشعر بالطمأننية بعد الصلاة.. خالد الجندي يوضح السبب    إزالة 7 عقارات مخالفة في الهرم وبولاق والوراق والحوامدية وأوسيم ( تفاصيل وصور)    الشاعر بهاء الدين محمد يعلن وفاة الملحن أشرف سالم    رئيس الوزراء يستعرض تقريراً بإمكانات وجهود وزارة التعليم العالي لمواجهة فيروس كورونا    ثروات مليارديرات أمريكا تقفز بأكثر من نصف تريليون دولار خلال جائحة كورونا    ريكو: وقعت للأهلي قبل انتقالي للزمالك.. وأتمنى العودة للقلعة الحمراء    أحمد مرتضى: اتفقنا على بناء استاد الزمالك بسعة 40 ألف مشجع.. وصالة مغطاة    3 إصابات ب كورونا داخل اتحاد الكرة.. وجديد حالة محمود سعد    عاشور: شكرا آل الشيخ.. لن أعتزل.. ولدي عرضين من السعودية والبرتغال    القصبي: مصر وضعت الخطط مبكرا للتصدي لأزمة كورونا بتوجيهات الرئيس    "7 سنوات يمثل بدون أجر".. بيومى فؤاد يروي تفاصيل مشواره الفني    سر تصريح سعاد حسني: "والله العظيم أكره عبدالحليم حافظ"    بالفيديو.. هالة صدقي: كنت خايفة اتفرج على الحلقة الأولي من مسلسل "ليه لا"    بشرى سارة عن العلاج ببلازما الدم لمرضى كورونا    مواقيت الصلاة اليوم الجمعة 5 يونيو 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور.. قصور وفيلل الغربية التاريخية ضحية الإهمال وغياب الآثار

أصحابها يحاولون هدمها وإقامة أبراج عليها.. وباقي القصور تحتلها جهات حكومية تجعلها عرضه للإهمال والتلف
الآثار تتهم الأوقاف بعدم الإنفاق علي ترميم القصور الأثرية
محافظة الغربية توجد بها ثروة معمارية وتاريخية من القصور والفيلل الأثرية، معظمها مهددة بأخطار مختلفة،منها قصر غنيم بسمنود الذي يقف حائرا بين وزارتي الأوقاف والآثار، حيث تلقي كل منهما باللوم علي الأخرى في إهمال هذا القصر وقصر الأميرة فيريال الذي تم إغلاقه منذ أكثر من 10 سنوات، ولم تتدخل وزارة الآثار لإنقاذه، مما يستدعى تدخل المسئولين لإعادة الروح لهذين القصرين اللذين يتبعان لوزارة الآثار.
كما يوجد بالمحافظة عدة قصور أخري لم يتم تسجيلها في وزارة الآثار ولكنها مسجلة كمبان تاريخية فقط وهي تعاني من الإهمال ومحاولة أصحابها هدمها وبناء الأبراج عليها.
ومن بين أهم تلك القصور التاريخية في محافظة الغربية قصر الأميرة «فيريال» بطنطا والذي يواجه العديد من المخاطر، حيث إنه مغلق منذ حوالي 10 سنوات حتى أصبح مرتعا للأتربة التي شوهته، ناهيك عن حالته المعمارية السيئة التي جعلته يحتاج إلي تدخل لترميمه، خاصة أنه ظل قبل هذه السنوات العشر يستخدم كمدرسة،مما عرضه لانتهاكات كثيرة، وبعد نقل المدرسة أهملت وزارة التربية والتعليم القصر إلي أن أصبح في حالة سيئة جدا.
القصر مكون من 3 طوابق وظلت تشغله لفترة طويلة مدرسة الأزهار بطنطا، وهناك قصر تاريخي مستخدم منذ سنوات كثيرة كمقر لمجلس مدينة وحى أول طنطا ويضم 4 طوابق.
وهناك في طنطا أيضا قصر يعرف باسم «محمد أسعد» ومكون من بدروم وطابقين وحديقة هذا بالإضافة إلى فيلا «الصيرفي» (١٩١١)، والموجودة بشارع البحر على ناحية شارع توت عنخ آمون، وتتكون من أربعة أدوار، ويتم العبث بها من قبل مالكها، لتخريبها وهدمها.
ويأتي قصر «غنيم» بسمنود الذي لم يختلف كثيرا عن قصر «فريال» في المرتبة الثانية من حيث الأهمية التاريخية حيث انه يعاني من الإهمال أيضا خاصة ومغلق منذ 10 سنوات أيضا، وقبلها كان القصر مقرا لمركز شرطة سمنود، وبعد نقله أغلق القصر حتى أصبح كالجثة الهامدة، وحاليا القصر حائر بين الآثار والأوقاف دون ترميم، حيث أن واجهته الممتلئة بالزخارف أصيبت بالتهالك وسقطت زخارف كثيرة منها، كما أن الإهمال في ترك مخلفات الأشجار الضخمة والتي تم تركها دون مراعاة أو تقليم مما أدي إلي تتساقط أفرعها من حين لأخر علي جوانب القصر والذي أدي بدوره إلي تشوه بناياته التاريخية.
قصر «عبد الحي خليل باشا» بالمحلة الكبرى وصاحبه هو عبد الحي محمد خليل باشا المولود بالمدينة العمالية ويقال إن عبد الحي خليل باشا اشترى أرض القصر وبناه له المهندس الإيطالي مصمم قصر البارون الشهير بمصر الجديدة.
ويعتبر المبنى تحفة معمارية خاصة أن طرازه الفني جمع بين الأساليب المعمارية والطرز الأوروبية في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين وهناك مطالب كثيرة بضم وتسجيل القصر إلى وزارة الآثار ونزع ملكيته الحالية المتمثلة في إيجار وزارة الثقافة والحفاظ عليه من العبث الذي يتم به الآن من الأماكن المحيطة به، حيث تم الاستيلاء على جزء كبير منه وبناء أبراج شاهقة عليها، مما شوه شكل وجمال المبني.
ولهذا القصر ملحقات منها المطبخ وصهاريج المياه، ومبنى ماكينة رفع المياه، وكان الملك يؤدى فيه شعائر الصلاة خلال زيارته للمنطقة، كما توجد اسطبلات للخيل وفيلات للموظفين، فضلا عن المبنى كان مخصصًا لإدارة أملاك الخاصة الملكية وفي المحلة أيضا يوجد قصر «عماد خليل» ومكون من 3 طوابق.
كما أن هناك قصر النحاس بسمنود، الذي سمي كذلك لأنه كان يستخدم كمقر لإقامة النحاس باشا أثناء زيارة مدينة سمنود،حاليا مقر لمجلس مدينة سمنود، ويتكون من 3 طوابق وحديقة،وقد تعرض هذا القصر للاحتراق أثناء الفوضى التي أعقبت ثورة 25 يناير،وقد قام مجلس المدينة بعمل ترميمات للقصر لمعالجة أثار الحريق، حيث تم استخدام أسمنت المحارة ودهانات لا تتناسب مع قيمة القصر ويوجد في مدينة سمنود أيضا «قصر العشري» من 3 طوابق، وفي كفر الزيات هناك قصر"عائلة الشورى"ومكون بدروم وطابقين.
وطبقا لمعلومات من مصادر بوزارة الآثار فإن كل القصور التاريخية في الغربية ليست مسجلة ضمن الآثار، والمسجل فقط هما قصرين هما قصر الأميرة فريال وقصر غنيم.
من جانبه أكد ممدوح مبروك مدير آثار وسط الدلتا أن هناك قصرين فقط هما المسجلين في محافظة الغربية وهما قصري فيريال وغنيم مشيرا إلي أن باقي الفيلل والقصور هي تابعه للمحافظة ولا علاقة لهيئة الآثار بها وهي غير مسئولة عنها، حيث انه تم حصرها وفقا لقانون 144 وهي تابعه للمحافظة هناك قرار لرئيس الوزراء في عام 2009 بتسجيل هذه القصور كمبان تاريخية فقط ولا يجوز التعامل مع تلك القصور إلا من خلال المحافظة وممنوع هدم أي من هذه القصور إلا بعد الرجوع إلي هيئة الآثار.
وأوضح أن القانون يلزم هيئة الأوقاف بترميم تلك القصور الأثرية والتاريخية حيث تتحمل الأوقاف التكلفة وتقوم الآثار بالترميم وهو ما تسبب حتى الآن في عدم ترميم تلك الآثار والاهتمام بها حتى الآن، وقال انه بالنسبة إلي قصر الأميرة فيريال المسجل بالآثار والمغلق منذ ما يقرب من 10 سنوات لم يتم ترميمه بسبب انه مملوك لأحد الأشخاص، كما أن الهيئة لا توجد لديها ميزانية لترميمه حتى الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.