تعيين بدوي عبيد مديرا لمكتب محافظ المنيا    تكليف محمود طه الشيمي غنيم مديرًا للدعوة بمديرية أوقاف البحر الأحمر    "التعليم" ترد على مطالبة المدارس الخاصة لأولياء الأمور بسداد المصروفات    اللواء محمد إبراهيم: مصر لديها قيادة سياسية قادرة على تقييم حجم التهديدات وكيفية مواجهتها    الصحفيين: إغلاق كافة أدوار النقابة باستثناء الأرضي أسبوعين    مصر تتوصل لاتفاق مع "النقد الدولي" للحصول على 5.2 مليار دولار    انقطاع مياه الشرب عن بعض المناطق بدمياط .. الاثنين    الانتهاء من رصف عدد من الطرق بباريس الوادي بتكلفة 8 ملايين جنيه    "مصر للطيران" تكشف حقيقة تشغيل رحلات جوية من الإمارات    ترامب: السعودية وروسيا ساعدتا في إنقاذ صناعة النفط الأمريكي    بالإنفوجرافيك.. الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء    نيويورك تسجل أقل وفيات يومية ب كورونا منذ بدء تفشي الفيروس    سمير فرج: حقل ظهر يمد مصر بالغاز حتى عام 2045.. فيديو    فلسطين ترد على طلب المحكمة الجنائية الدولية حول التحلل من الاتفاقيات    عمدة واشنطن تطالب ترامب بإخلاء المدينة من كل المظاهر العسكرية    نيويوركر: هل أصبحت أمريكا "جمهورية موز"؟    الصحة : يمكن للشخص التبرع بالبلازما 12 مرة لمصابي كورونا    سلوفاكيا تعلن فتح حدودها أمام القادمين من النمسا والمجر    إيران تكشف عن مباحثات لم يعلن عنها سبقت الإفراج عن محتجزين أمريكي وإيراني    أندية إسبانية وبلجيكية تسعى ل ضم مصطفى محمد من الزمالك .. تفاصيل    تعليق نبيل معلول بعد تحديد أكتوبر موعدا لاستئناف التصفيات المؤهلة ل كأس آسيا    حسام عاشور على رادار نادي بيراميدز.. تفاصيل    قرار مفاجئ من الاتحاد الآسيوي بشأن دوري الأبطال    هدافو الألومنيوم خلال 17 مباراة بالموسم الحالي    بويج يتحدث عن أزمة فاتي وجاهزية سواريز وإصابة ميسي    صالح موسى: رحلت عن المقاصة بعد أزمة "التفويت" للزمالك.. وتمكنت من الرد مع الرجاء    مصرع شخص وإصابة آخر في تصادم سيارة بعمود إنارة بأسيوط    ضبط مزارع هارب من قضية اقتحام مركز شرطة العدوة    أستاذ علم اجتماع لطلاب الثانوية العامة: ابعدوا عن السوشيال ميديا قبل الامتحانات    الأرصاد تكشف تفاصيل طقس السبت ودرجات الحرارة    ضبط 102 طن كبدة غير صالحة ومصنع إعادة تدوير الدواجن واللحوم    "كده بقت حلال ولا لسه؟".. الإفتاء تشكر لعبة بابجي وجدل على فيسبوك وتويتر    وفاة عامل وإصابة آخرين صعقتهم الكهرباء في سوهاج    الأول من نوعه في 2020.. حدث فلكي نادر بمصر اليوم    بالأسود.. نوال الزغبي تبرز رشاقتها في أحدث إطلالة    ادعولها أرجوكم.. ابنة رجاء الجداوي: أمي في الرعاية المركزة على نفس حالتها    بعد تصدرها تريند جوجل.. شاهد| إطلالات أثارت الجدل ل إليسا    فيلم.. بأقل التكاليف!    إليسا تكشف عن موعد طرح البومها الجديد    الإعلامي حسام حداد يدخل قائمة مصابي "كورونا"    "السياحة والآثار": خطة لإعادة فتح المتاحف على مراحل    بعد أزمة بابجي.. الأزهر العالمي للفتوى يوضح ضوابط الألعاب الإلكترونية في الإسلام    من فاته قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.. لديك فرصة لاغتنامها    بعد تحذيره من "بابجي".. الأزهر يحدد 8 ضوابط لممارسة الألعاب في الإسلام    بعد تجارب سريرية .. لقاح صيني لعلاج فيروس كورونا قريبا    تعقيم 60 منشأة حكومية ومؤسسة خدمية بالوادي الجديد    كيف تمارس الرياضة لخفض نسبة ضغط الدم    بسبب كورونا.. عزل 80 شخصًا ضمن العائدين للعمل في محافظة جنوب سيناء    طلب إحاطة بشأن عدم توافر الكمامات بالسعر الرسمي    وكيل وزارة الأوقاف و أمين مستقبل وطن بأسيوط يكرمان الفائزين بمسابقة إبداعات رمضانية    الخطيب يجتمع مع فايلر وعبدالحفيظ    "خريجي الأزهر" تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان    الطالع الفلكي الجُمعَة 5/6/2020..مَكَاسِبْ التّأخِير!    «التنمية المحلية» تضع مطروح في المقدمة لحل مشاكل المواطنين    فيديو| صلاة الجمعة الأولى في الجامع الأزهر بعد توقف أكثر من شهرين    الكنيسة القبطية تقدم ملابسا واقية للأطقم الطبية المعالجة لكورونا    أسعار الحديد في مصر اليوم الجمعة 5 يونيو 2020    "الأوقاف" تحذر الأئمة من إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكري رحيل إمام الدعاة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 06 - 2013

محمد متولي الشعراوي رحمه الله ، إمام الدعاة ، الذي قام بتفسير القرآن الكريم بصورة مبسطة وعامية ليسهل فهمه على جميع فئات الشعب ، يمر على رحيله هذه الأيام 15 عاما.
محمد متولي الشعراوي اسمه الحقيقي أمين ، ولد في 15 أبريل 1911 بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية ، التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري وأظهر نبوغه منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم فقد حفظ القرآن الكريم كاملاً في الحادية عشرة من عمره ، وبعد حصوله على الشهادة الابتدائية التحق بالمعهد الثانوي و زاد اهتمامه بالشعر والأدب واختاره زملائه ليكون رئيساً لاتحاد الطلبة ورئيساٍ لجمعية الأدباء بالزقازيق .
وكانت نقطة تحول في حياة الشيخ الشعراوي، عندما أراد والده إلحاقه بالأزهر الشريف بالقاهرة، وكان الشيخ الشعراوي يود أن يبقى مع إخوته لزراعة الأرض، ولكن إصرار الوالد دفعه لاصطحابه إلى القاهرة، ودفع له المصروفات وقام بتجهيز مكان للسكن ، فاشترط على والده أن يشترى له كمية من أمهات الكتب في التراث واللغة وعلوم القرآن والتفاسير وكتب الحديث النبوي الشريف، كنوع من التعجيز حتى يرضى والده بعودته إلى القرية مرة آخري ، ولكن والده لم يبخل عليه في شيء فقام بشراء كل ما طلبه منه قائلاً له : أنا أعلم يا بني أن جميع هذه الكتب ليست مقررة عليك، ولكني آثرت شراءها لتزويدك بها كي تنهل من العلم.
التحق بعد ذلك بكلية اللغة العربية و انشغل بالحركة الوطنية والأزهرية ، واندلعت ثورة 1919 من الأزهر الشريف ، وكان الشعراوي يلقي بالخطب مما عرضه للاعتقال أكثر من مرة وكان وقتها رئيساً لاتحاد الطلبة .
تم تعيين الشعراوي في المعهد الديني بطنطا فور تخرجه ، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس ثم انتقل بعدها إلى المعهد الديني بالزقازيق ثم إلى الإسكندرية ثم انتقل بعد ذلك إلى السعودية ليعمل أستاذا للشريعة في جامعة أم القرى .
انتقل للقاهرة بعد ذلك ليعمل مديراً لمكتب شيخ الأزهر الشريف الشيخ حسن المأمون وذلك عندما حدث خلاف بين الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وبين الملك سعود ، فمنعه عبد الناصر من الرجوع للسعودية مرة آخرى .
وفي عام 1976 أسند له ممدوح سالم رئيس الوزراء آنذاك وزارة الأوقاف وشؤون الأزهر ، وظل بها حتى أكتوبر 1978 .
يعد الشعراوي أول من أصدر قرار وزاري بإنشاء أول بنك إسلامي وهو بنك فيصل ، واختير بعد ذلك ليصبح عضوا بمجمع اللغة العربية .
تزوج محمد متولي الشعراوي وهو في الثانوية بناء على رغبة والده وأنجب ثلاثة أولاد وبنتين .
حصل الشعراوي على العديد من الجوائز منها : منح وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى بمناسبة بلوغه سن التقاعد قبل تعيينه وزير للأوقاف – منح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى ووسام في يوم الدعاة – حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنوفية والمنصورة .
وضع العديد من المؤلفات وأشهرها وأهمها تفسير الشعراوي للقرآن الكريم – الإسراء والمعراج – الانسان الكامل محمد صلى الله عليه وسلم – التوبة – السيرة النبوية – الصلاة و أركان الاسلام – خواطر الشعراوي ، وغيرها من المؤلفات .
قام بتفسير القرآن على شاشات التلفاز معتمدا في تفسيره على عدة عناصر أهمها : اللغة كمنطلق لفهم النص القرآني – محاولة الكشف عن فصاحة القرآن – ضرب المثل وحسن تصويره – الأسلوب المنطقي الجدلي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.