والدة سفيرة ذوي الهمم: الرئيس السيسي تعامل مع أولادنا ك «أب»    فصل التيار الكهربائي عن 10 مناطق في المنيا.. تعرف عليها    عميد كلية الدراسات العليا ب«عين شمس»: مصر سباقة في مواجهة التغيرات المناخية    إعصار «إيان» يضرب ولايات أمريكية جديدة    الاتحاد الأوروبي يريد آلية جديدة لتسعير الغاز    الكشف عن صورة الملك تشارلز الثالث على العملات المعدنية الجديدة ببريطانيا    بوش يعلن قائمة «رجال سلة الأهلي» للبطولة العربية    تقرير إنجليزي يكشف العقبة الوحيدة أمام انضمام إبراهيم عادل لليفربول    الداخلية يتعاقد مع النيجيري كريستوفر جون    عبد الله السعيد يصدم الزمالك ويمدد تعاقده مع بيراميدز موسمين    التحفظ على قائد السيارة في واقعة اصطدام قطار بسياره بالشرقية    الاثنين.. إعلان تفاصيل الدورة 38 لمهرجان الإسكندرية السينمائي    الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه من الأحداث في بوركينا فاسو    وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بتطبيق المواعيد الشتوية لفتح وغلق المحال التجارية والمطاعم    رئيس جامعة حلوان يجري جولة تفقدية على الكليات    وكيل تعليم شمال سيناء يعلن جاهزية 652 مدرسة لبدء العام الدراسي الجديد    المدرسة السعيدية تتجمل استعدادا للعام الدراسي الجديد    انطلاق دوري مراكز الشباب للصم في نسخته السادسة لذوي الهمم بالأقصر    صلاح: زوجتي تراني مجنونا لهذا السبب    مصر تدين التفجير الإرهابي في أفغانستان    مباحث القاهرة تنجح فى ضبط كمية من مخدر الحشيش بحوزة شخصين بالشروق        بالأسماء.. إصابة 4 أشخاص في حادث تصادم قطار بسيارة ملاكي بالشرقية    مصرع شخص ونفوق حصانه غرقا في ترعة الباجورية بالغربية    العفو الدولية: مقتل 52 شخصا في إيران خلال المظاهرات عقب وفاة مهسا أميني    غداً.. انطلاق أولى حلقات مسلسل «دوبامين» بطولة ريم مصطفي        حكم الاحتفال بالمناسبات الدينية.. الإفتاء توضح    خطيب الجامع الأزهر: الاحتفال بميلاد نبينا محمد يجمع الأمة ولا يفرقها    «خليفة كورونا».. معلومات تهمك عن فيروس خوستا 2    تسليم وثائق تأمين للعمالة غير المنتظمة ومنح رعاية اجتماعية بأسوان    جامعة أسوان تعلن عن مسابقة المشروعات الخضراء لمواجهة التغيرات المناخية    ب7.5 مليون جنيه.. افتتاح 3 مساجد بعد تطويرها بقرى بني سويف (صور)    بدء احتفالات شمال سيناء بذكرى السادس من أكتوبر    إزالة 400 حالة تعد ضمن الموجة ال20 لإزالة التعديات ببنى سويف    الكشف الطبي ل 1500 مواطن بمركز الفشن    الكشف على 1208 مواطن في قافلة طبية مجانية بقرى قنا    غدا.. البابا تواضروس يترأس قداس تدشين مذابح الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية    منتخب الشاطئية يهزم موزمبيق ويصعد لنهائى بطولة كوسافا    شوبير يحذف تغريدته عن التعصب بسبب مؤمن زكريا    تعرف على الآداب والسنن المستحبة في يوم الجمعة    ضبط 1227عبوة عسل ملكي وعلب حلوى ومنشطات جنسية منتهية بشرم الشيخ    الهجرة تعلن تخفيض 20%؜ للتذاكر الخاصة بالطلاب العائدين إلى الصين لاستكمال دراستهم    منحة دراسية مشتركة بين طب الإسكندرية ومانشستر للطالب الأول فى الثانوية العامة    الصحة تعلن تحديث الخريطة العلاجية لمكافحة الإدمان على مستوى الجمهورية    موضوع خطبة الجمعة اليوم في المساجد.. «حياة النبي من الميلاد للبعثة»    التفاصيل الكاملة لمسرحية دنيا سمير غانم.. تعرض 20 أكتوبر    حوادث القليوبية في أسبوع| ضبط الشيخ إبراهيم شهاب المتهم بالدجل.. «الأبرز»    "مصر للطيران" تعلن أسعار تذاكر عمرة المولد النبوى.. تبدأ من 5900 جنيه    إنفوجراف| أبرز تصريحات نادية الجندي في برنامج «حبر سري»    عبدالغني هندي: جميع الكائنات الحية احتفلت بالمولد النبوي الشريف.. فيديو    إضاءة قبة جامعة القاهرة باللون الأحمر احتفالًا باليوم العالمي للقلب| فيديو    الفلكلور النوبي والفرح الفلاحي بمهرجان الإسماعيلية الدولى للفنون الشعبية    اندلاع حريق داخل منزل فى كرداسة.. والحماية المدنية تسيطر على النيران    «القاضي» مديراً عاماً للمتحف القومي بالإسكندرية و «عبدالجواد» ل «الآثار الغارقة»    اعتقال موظف سابق بجهاز أمني أمريكي لتسريب معلومات سرية لدولة أجنبية    حصار واستغاثات.. "مشاهد مرعبة" في جنوب غربي فلوريدا بسبب الإعصار إيان | فيديو    ابنة حسين فهمي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأهرام المسائي تشارك
أوائل الدبلومات الفنية فرحتهم

شاركت الأهرام المسائي أوائل الدبلومات الفنية فرحتهم.. حيث انطلقت الزغاريد في منازل الأوائل وسط فرحة عارمة من ذويهم وتوافد الأصدقاء والجيران لتقديم التهنئة.. وأعرب الأوائل عن سعادتهم البالغة بالتفوق.
كما أعربوا عن شكرهم وتقديرهم لجهود والديهم التي ساهمت في هذا الإنجاز وكذا لأساتذتهم بالمدراس.. وقال عدد منهم أنهم فضلوا التعليم الفني هربا من بعبع الثانوية العامة وأنهم استطاعوا تحقيق أحلامهم بعيدا عنها.. فيما طالب البعض بضرورة زيادة الاهتمام بالتعليم الفني لما له من أهمية في خدمة سوق العمل.
أفراح عارمة
في ثلاثة منازل بالشرقية
الشرقية د. مني طعيمة
أفراح عارمة وزغاريد انطلقت أمس في ثلاثة منازل بالشرقية أمس معلنة عن تفوق ثلاث فتيات وحصولهن علي المراكز الأولي علي مستوي الجمهورية بعد اعلان نتيجة الدبلومات الفنية,فيما توافد المئات من الاقارب والجيران علي منازلهن في العاشر من رمضان وكفر صقر ومنشأة ابو عمر لتقديم التهاني معبرين عن سعادتهم بنجاح أقاربهن.
قالتجميانة وديع موسي ميخائيل الحاصلة علي المركز الأول علي مستوي الجمهورية للثانوية الفنية نظام ال3 سنوات بنسبة نجاح97.57% من مدرسة حسن طه الصناعية المشتركة بمركز كفر صقر بالشرقية: لم أتوقع الحصول علي المركز الأول علي مستوي الجمهورية ولكنها توقعت الحصول علي أعلي الدرجات والحصول علي المركز الأول علي مستوي المدرسة او الادارة او المحافظة لكونها من الطلاب المتفوقين وفور علمي بالخبر نهمرت الدموع من عيني ولم أصدق.. وذلك وسط فرحة عارمة من والديها وأشقائها.
وقالت إن والدها ووالدتها وبعض المدرسين بالمدرسة كان لهم فضل كبير في تهيئة الجو المناسب للمذاكرة والجد والإجتهاد من أجل الحصول علي درجات عالية لافته الي انها كانت تذاكر6 ساعات يوميا طوال العام وزادت نسبة ساعات المذاكرة مع دخول الإمتحان لتصل إلي9 ساعات في محاولة للتركيز الشديد في المواد الدراسية وان والدها يتمني دخولها معهد فني صحي إلا أنها تتمني دخول كلية الهندسة لأنها ترغب أن تكون مهندسة حتي تساهم في بناء مستقبل بلدها.
وحصلت هدير هشام جلال عبد النبي علي المركز الأول ضمن دبلوم المدارس الثانوية الزراعية للتعليم والتدريب المزدوج بمدرسة السلطان عويس بالعاشر من رمضان بنسبة نجاح87.80%.
وقالت توقعت حصولي علي أعلي الدرجات بعد التحفيز الكبير من قبل المدرسين بالإضافة إلي دعوات والديها اللذان يعملان في احدي المصانع بالعاشر من رمضان ليوفروا لها وأشقائها حياة كريمة لافتة الي انها فور علمها من شقيقة إحدي صديقاتها لم تصدق نفسها وانهمرت في البكاء من الفرحة قائلة: أحمدك يارب اليوم يوم عيد لبابا وماما عشان ربنا ما ضيعش تعبهم.
وأضافت أنها تتمني دخول كلية التربية لتحقيق رغبة والدها وان الفضل في هذ التفوق يعود لتوفيق الله ودعاء اسرتي وتحفيز المدرسين بالمدرسة.
وقالت آية إبراهيم عبد العزيز إبراهيم الطالبة بالصف الثالث الثانوي الزراعي بمدرسة عاطف خليل الثانوية الزراعية والمقيمة بقرية كفر المدينة بمركز منشأة أبو عمر والحاصلة علي المركز الأول بنظام الثلاث سنوات بنسبة91.09%: أن الله كلل تعبها طوال العام بهذا التفوق خاصة أنها كانت تذاكر لمدة15 ساعة في اليوم للحصول علي أعلي الدرجات وعندما بدأت الإمتحانات كانت تعود من الإمتحان لتستعيد مراجعة المادة التالية حتي صباح اليوم الثاني دون راحة و كانت تتمني التفوق لدخول كلية التربية وتحقيق رغبة والدها الذي يعمل كاتب أول بالمعاش ووالدتها ربة المنزل التي لم تترك صلاة الا وتدعوا لها بالتوفيق.
المنوفية تحصل علي نصيب الأسد
المنوفية محمد العيسوي
حصلت محافظة المنوفية علي نصيب الأسد من أوائل الجمهورية بالدبلومات الفنية هذا العام.. حيث جاءت الطالبة ماري مجدي سعد بشاي بمدرسة أشمون الثانوية التجارية المتقدمة نظام الخمس سنوات والمقيمة بمدينة أشمون في المركز الأول بمجموع480 درجه من500 المجموع الكلي بنسبه96% كما جاء أحمد إيهاب رمضان, من مركز شبين الكوم من مدرسة مياه الشرب والصرف الصحي في المركز الأول لدبلوم المدارس الثانوية الفنية للتعليم الصناعي, وجاء في المركز الأول مكرر, أحمد فوزي باشا من مدرسة مياه الشرب والصرف الصحي, من قرية ميت الموز بمركز شبين الكوم.. وذلك بمجموع بمجموع595 درجة بما يعادل99.17% لكل منهما.
بدأت ماري حديثها ل الأهرام المسائي لأنها شسعرت بفرحة طاغية عندما تلقت تليفون نائب وزير التربية والتعليم.. قائلة: منذ4 أيام كنت قلقه جدا وأخبرت والدتي بذلك لأني كنت واثقة من حصولي علي مركز من الأوائل ولكن عدم اتصال نائب الوزير بي كان قلقا لي وبالأمس كنت خارج المنزل وإذ برسالة تأتيني لي من الدكتورحمدي الجيوشينائب وزير التربية والتعليم ونصها مبروك ياماري انتي الأولي علي الجمهورية في تخصصك برجاء الحضور غدا لمقابله الوزير.. وبتوقيع- الدكتور حمدي الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم. واستكملت في حماس قائلة:( طرت من الفرحة واتصلت بأمي وأبي وأخبرتهما.. وعمت الفرحة منزلنا وذهبت أمس إلي الوزير وقام بمصافحتي وقال سيتم عمل حفل تكريم لكل الأوائل وسنخبركم بموعده).
وعن حصولها علي أعلي الدرجات وما قدمته لها الأسرة والمدرسة.. قالت: ( أنا أخت لثلاثة أولاد وأنا أصغرهم وكنت حاصلة في الشهادة الاعدادية علي مجموع261.5 من300 وكان من الممكن دخول الثانوي العام ولكن عندما خيروني فضلت التعليم الفني لأني لا ارغب في الثانوية العامة لما تحمله من ضغط نفسي وعصبي للطلبة والأسر أيضا وكنت الأولي علي المدرسة لمدة الأربع سنوات الماضية, وأنا من أسرة متوسطة فوالدي يعمل نجار و ووالدتي موظفة بشركة المياه ولي أخوان وأخت, الأول مينا دبلوم صنايع ثم جامعه عمالية والثاني سعد كان طالبا في مبارك كول الصناعية ثم كلية التربية تعليم فني والثالثة مريم نفس المدرسة الثانوية التجارية المتقدمة ثم بكالوريوس تجارة.
وكنت أتعلم منهم كيفية ترتيب الوقت والمذاكرة والحصول علي اعلي الدرجات لأنهم جميعا تعليم فني ثم كليات بالرغم من حصولهم في الشهادة الإعدادية علي درجات كانت اعلي من تنسيق الثانوي العام.
وأنا الآن الأولي علي الجمهورية وسوف أكمل تعليمي في كليه التجارة.. والدبلوم بداية حلمي بأن أصبح أستاذة بالجامعة.
وعن دور الأسرة.. قالت.. أشكر أبي وأمي لأنهم تعبوا معي جدا جدا وكانوا دائما سند لي في كل شيء ووفروا لي كل شيء وأتمني من الله ان يطيل عمرهم ويسبغ عليهم نعمة الصحة. وعن دور المدرسة والمدرسين.. قالت( كان لهم فضل كبير جدا علي وكانوا لنا الأخوة والآباء فلهم جزيل الشكر).
وعن نصيحتها لطلاب التعليم الفني قالت( الجملة التي أقولها لنفسي من أول يوم داخل المدرسة لآخر يوم.. يجب علي طالب التعليم الفني إذا أراد النجاح والتفوق أن يذاكر من أول السنة). وقالت لينداوالدة ماري: أنا حاصلة علي ثانوية عامة ثم كلية تجارة ولكن فضلت لأولادي التعليم الفني لان طالب التعليم الفني إذا أخفق ولم يحصل علي مجموع فسيحصل علي مؤهل متوسط عكس الثانوية العامة التي إذا اخفق فيها الطالب لم يدخل كلية مناسبة وبذلك يكون قد خسر كل شيء وإذا لم يلتحق بأي كلية فلا قيمة للثانوية العامة لانها لاتعادل الدبلوم بجانب الضغط النفسي والعصبي والدورس ومصاريفها فكلها أحمال وأعباء تضغط علي الناس.
فيما قال أحمد إيهاب رمضان, الأول علي دبلوم المدارس الثانوية الفنية للتعليم الصناعي, من قرية المصيلحة بمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية, أنه التحق بالدبلوم ومدرسة مياه الشرب والصرف الصحي حتي يضمن وظيفة مناسبة عقب التخرج منه, مؤكدا أنه رفض الالتحاق بالثانوي العام رغم ارتفاع مجموعه بالشهادة الإعدادية.
وأضاف, أنه كان يخشي من بعبع الثانوية العامة حيث إن شقيقته الكبري عانت من الثانوية العامة وأسرتها.. حيث لم تتمكن من الالتحاق بكلية الطب رغم حصولها علي95% والتحقت بكلية التربية مما اثر نفسيا عليها وعلي جميع الأسرة وقرر عدم خوض المأساة مرة أخري.
وأكد, أنه سيلتحق بكلية الهندسة لتحقيق حلمه بجانب وظيفته والتي تضمنها المدرسة عقب تخرجهم منها, موضحا أنه كان يذاكر يوميا8 ساعات دون الحصول علي دروس خصوصية.
وأوضح, أن هناك نظرة متدنية من المجتمع لطلبة الدبلومات حيث تعرض لهجوم شديد وتهكم عليه فور دخول مدرسة مياه الشرب والصرف الصحي حيث كانوا ينظرون له بأنه فاشل, مؤكدا أنه أثبت للجميع أن طالب الدبلوم لا يتوقف حلمه عند اجتيازه الدبلوم.
وتابع, انه لابد من اهتمام الدولة بطلبة الدبلومات وحجز أماكن لهم بجميع الكليات كطلبة الثانوية العامة لتغيير نظرة المجتمع.. وأعربت والدته ماجدة عبد العزيز مدرسة والده الموظف عن سعادتهما بنجلهما الذي رفع رأس الأسرة بعد أن كان ينظر لهم الجميع علي أن نجلهم فاشل لالتحاقه بالدبلوم.
وقال أحمد فوزي باشا- الحاصل علي المركز الأول المكرر من قرية ميت الموز بمركز شبين الكوم أنه كان يذاكر دروسه يوميا ويجتهد للحصول علي مجموع عال حتي يتمكن من تحقيق حلمه ويجد اسمه بين الأوائل. وأكد, أنه حصل علي289 درجة في الشهادة الإعدادية ولكنه رفض الالتحاق بالثانوي العام وفضل الالتحاق بمدرسة المياه والصرف الصحي, مضيفا أن التعليم الفني هو المستقبل لتوفير وظيفة مناسبة. وأضاف, أنه يحلم أن يكون مصمم جرافيك كبيرا ولن يتحقق ذلك إلا بوجود وظيفة مناسبة بجانب حلمه توفر له الإمكانيات المادية.
وأشار, أول الدبلومات الفنية, إلي انه سيكمل تعليمه ويلتحق بمعهد ويعقبها دخول كلية الهندسة مثلما فعل شقيقه الأكبر طالب كلية هندسة الالكترونيات عقب دخوله التعليم الفني حيث حصل علي الدبلوم والتحق من خلاله بكلية الهندسة.
وطالب, بالاهتمام بالتعليم الفني لأنه هو مستقبل ويخدم سوق العمل بدلا من النظرة الدونية من المجتمع, مؤكدا إن إلغاء وزارة التعليم الفني قرار ليس جيدا لأن الوزارة بذلك تهمل التعليم الفني بدلا إن كانت خطوة جيدة لتوفير الإمكانات لطلابه.
وأعربت والدته أسماء الشناوي عن سعادتها بحصول نجلها علي مجموع99.17% و595 درجة, مؤكد انه كان يجتهد ويذاكر دروسه أول بأول ويهتم بها للحصول علي مجموع عال.. وأبدت الشناوي استياءها من عدم ذكر الوزير لاسم نجلها بين الأوائل.
احتفالات حي الصوفي بالفيوم
الفيوم محمد طلعت طايع
شهدت محافظة الفيوم حالة من الفرحة والبهجة بعد إعلان نتيجة الدبلومات الفنية حيث ضمت قائمة أوائل الجمهورية طالبتين من المحافظة.. حيث تحدت الطالبتان ظروف صعبة وشاقة للوصول إلي النجاح ومازال لديهما الطموح والإصرار لاستكمال مسيرته نجاحهما. وفي داخل منزل بسيط بحي الصوفي بمدينة الفيوم.. كانت الفرحة علي موعد في هذا المنزل و لم تفارقه الزغاريد والأغاني والرقص كل مظاهر الفرح احتفالا بالطالبة الأولي علي مستوي الجمهورية سمر خالد زكريا,في شهادة الدبلومات الفنية الفندقية المتقدمة نظام5 سنوات.
ووسط فرحة الأهل والجيران أمام منزل الطالبة في انتظار قدومها من القاهرة بعد اتصال وزير التعليم بها, كان اللقاء الذي ملأته مشاعر الفرحة والفخر بتفوق سمر التي تؤكد أنها دائما متفوقة في جميع مراحل التعليم المختلفة حيث أنها حصلت في الإعدادية علي مجموع253 درجة وكان لها حق الالتحاق بالثانوية العامة إلا أنها فضلت الالتحاق بالمدرسة الفندقية علي ساحل بحيرة قارون حتي تحقق حلمها بالتخرج في المدرسة والحصول علي منحة استكمال الدراسة بإيطاليا, وفقا لما أكده لها أحد المدرسين بالمدرسة الفندقية.
وأكدت سمر, أنها طوال حياتها لم تأخذ دروسا خصوصية, وأنها طوال مدة الدراسة البالغة5 سنوات هناك كانت تحصل علي المركز الأول علي مستوي المدرسة, ولكن رغم كل هذا المجهود تبدد حلم سمر في الهواء وأصبح هو والعدم سواء بعد أن تم. إلغاء منح تكريم الأوائل بالسفر إلي دول أوربية ولكنها لم تيأس وظلت تذاكر وتحافظ علي تفوقها حتي في النهاية تحصل عي المركز الأول علي مستوي الجمهورية في الدبلومات الفندقية.
وأضافت سمر, أن والدها يعمل فران ووالدتها تعمل عاملة بمدرسة النقراشي الابتدائية بمدينة الفيوم, ولها شقيقان محمد في الصف الأول الثانوي الزراعي, وملك في الصف الثالث الابتدائي, مشيرة إلي أنها كانت تذاكر لمدة8 ساعات يوميا وبانتظام, وكانت تعتمد علي بعض الكورسات الخاصة في اللغتين الإنجليزية والإيطالية داخل مديرية التربية والتعليم لتنمية موهبتها وتعلم لغات غير العربية تساعدها علي التفوق. وأشارت أنها مخطوبة لشاب لديه محل ملابس,وذلك منذ4 أشهر وسوف يتم عقد قرانها وإتمام الزواج عقب مرور عامين.
وأكدت سمر أنها تتمني أن تدخل كلية السياحة والفنادق أو كلية التربية أو التجارة وتحلم بأن تتفوق لتصبح معيدة وتستكمل دراساتها العليا لتصبح دكتورة جامعية.
وأشارت والدة سمر, أن الفرحة بابنتها لا توصف فالتفوق يرفع الرأس ويجعلنا نشعر بالفخر والشرف, مشيرة إلي أن أساتذة سمر كانوا السبب في تفوقها لمساعدتهم الدائمة لهم.
وفي منزل آخر بمدينة أطسا كانت الزغاريد والتهاني والمباركات لا تتوقف للطالبة مروة أحمد صالح,الأولي علي الدبلومات الفنية للمدارس الثانوية الصناعية للتعليم والتدريب المزدوج.
وأكدت مروي درست بالمدرسة الفنية للتعليم والتدريب المزدوج بالفيوم,وتحلم بالالتحاق بكلية الهندسة مثل شقيقها الأكبر,ولها شقيقان وشقيقة في مراحل تعليم مختلفة,كما أنها لم تغب طوال أيام الدراسة, واهتمت بالجانب العملي,ولم تتجاوز ساعات مذاكرتها4 ساعات.
آية عروس رشيد
تلقيت نبأ التفوق بالمركز الأول بالثانوي المهني ليلة فرحي
البحيرة مني الوكيل
جاء اتصال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لتهنئتها وتبليغها بأنها حصلت علي المركز الأول ليفجر الزغاريد وصيحات التهاني بمنزل آية إسماعيل أحمد محمد موافي, الحاصلة علي المركز الأول علي مستوي الجمهورية لدبلوم المدارس الصناعية المهنية, تخصص الملابس الجاهزة, بمجموع416 بنسبة83%, وابنة مدينة رشيد بمحافظة البحيرة, وتعالت الزغاريد وتصفيق ل آية عروس البحيرة والتي تزف علي ابن خالتها..
الأهرام المسائي هنأت عروس رشيد التي عبرت عن فرحتها الكبيرة بحصولها علي المركز الأول علي مستوي الجمهورية مشيرة إلي أن فرحتها بتفوقها في الدبلوم, جاءت مقترنة بفرحتها الكبري حيث إن زفافها علي شريك عمرها اليوم الخميس ما جعلها تشعر بسعادة مضاعفة وقالت إن زوجها كان وش الخير عليها..
وقالت آية.. أنها التحقت بالتعليم الفني بقسم الملابس الجاهزة بمدرسة الشهيد محمد عرفة الفنية برشيد انتقلت من الدراسة بمدرسة التعليم الإعدادي العام بعد حصولي علي ملحق في الصف الثاني الاعدادي إلي مدرسة مهنية والتحقت بعد ذلك الثانوي المهني حتي وصلت الي الدبلوم المهني وكنت أذاكر دروسي أولا بأول ولم اعتمد علي اي دروس خصوصية بل كنت اعتمد علي شرح المدرسين في المدرسة الذين كانوا يشجعونني حتي تمكنت من الحصول علي المركز الأول علي مستوي الجمهورية.
وأشارت آية إلي أن والديها ومدرسيها لهم الفضل الأول في حصولها علي المركز الأول وأوضحت أنها كانت تمضي يومها بشكل عادي ولم تكن تخصص عددا محددا من الساعات في المذاكرة والتحصيل, مضيفة أن حصولها علي ملحق في مادة اللغة الإنجليزية في الصف الثاني الإعدادي دفعها لتغيير مسارها الدراسي وكان لها دافع للنجاح.
وطالبت آية من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ومن وزير التربية والتعليم وضع الاهتمام بالتعليم الفني مع ربط الخريجين بسوق العمل وتوفير فرص عمل لهم في مشروعات الدولة التي تحتاج الفنيين.. وأعرب الحاج إسماعيل احمد محمد موافي عن سعادته هو وأسرته بتفوق ابنته وقال إن فرحتهم فرحتين الأولي فرحتهم بنجاح آية وحصولها علي المركز الأول والثانية فرحتهم بحفل زفافها علي عريسها الذي سيتم اليوم الخميس وأكد والد آية أن ابنته ترتيبها الثاني بين ابنائه وابنه الأكبر إسلام حاصل علي دبلوم ثانوي فني والثاني هو كريم حاصل علي الشهادة الإعدادية وسوف يقدم له أيضا في التعليم الفني لتحقيق رغبته.
زهور بورسعيد ترقص ابتهاجا
بورسعيد محمد عباس
انطلقت زغاريد الفرح في مناطق عمر بن الخطاب وخالد بن الوليد وبلال بن رباح بحي الزهور ببورسعيد ابتهاجا بأوائل المنطقة وبناتها اللائي تصدرن قائمة الأوائل بامتحانات الثانوية التجارية علي مستوي الجمهورية وقطاع الزقازيق التعليمي.. وجاءت الفرحة الكبري في منزل الطالبة غادة أحمد وزيري والتي فازت بالمركز الأول بالنتيجة النهائية لدبلوم المدارس التجارية بحصولها علي نسبة نجاح9 و97% والتي تلقت خبر تفوقها من جانب وزير التعليم الدكتور طارق شوقي, وتلقت أول تهنئة رسمية من جانب محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان والذي أكد في مكالمته الهاتفية بحضور قيادات المحافظة والتربية والتعليم ونقابة المعلمين علي عزمه تكريمها وتكريم جميع طالبات بورسعيد أوائل الثانوية التجارية والدبلومات الفنية.
وعلي مدار ساعات يوم أمس لم ينقطع سيل المهنئين من أقارب وأصدقاء أسرة غادة وزيري كما لم تنقطع المكالمات الهاتفية علي تليفونها الخاص وتليفونات والديها وذويها.. وعبر سطور الأهرام المسائي وأكدت غادة تفوقها في امتحانات دبلوم التجارة جاء امتدادا لتفوقها في جميع السنوات الدراسية المنقضية خاصة بالشهادتين الابتدائية والإعدادية.
وقالت إنها ورغم تفوقها بالشهادة الإعدادية اختارت التعليم التجاري بدلا من الثانوي العام وفضلت مدرسة الزهور التجارية علي سائر مدارس بورسعيد لاقتناعها بأهمية التعليم الفني وواقعية اختياراتها التالية لتفوقها الذي توقعته بالدراسة التجارية.
وأعربت غادة عن شكرها لأسرتها وكل من ساهم في تفوقها من مدرسين للمواد التجارية المختلفة طوال الاعوام الثلاث المنقضية. وكانت طالبات مدارس بورسعيد التجارية قد اكتسحن المراكز العشر الأولي علي مستوي قطاع الزقازيق التعليمي حيث فازت الطالبات غادة أحمد وزيري بالمركز الأول ومنة عاطف السيد حسن الأولي مكرر, وندي أسامة أبو موسي الثالث مكرر, وهاجر ممدوح أحمد الثالث مكرر, ومي حسني عبد الملك بالمركز السادس, ونجاة عادل حكيم محمد السادس مكرر ومنة الله حسين بالمركز الثامن ومي حسن محمد التاسع وهبة ابراهيم سليمان التاسع مكرر, وهدير سمير السيد التاسع مكرر وجميعهن من حي الزهور في بورسعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.