شعراوي يوجه بمساعدة سيدة في دفع رسوم التصالح على منزل نجلها المتوفى    لأول مرة.. إصابات كورونا في روسيا تقفز بواقع 18 ألف إصابة خلال يوم    مطالب بإصدار تشريع دولي يجرم الإساءة للأديان    انتعاشة بدور العرض السينمائي.. الأفلام تقترب من مليون جنيه في ليلة عرض واحدة    شاهد..تمرينات رياضية صباحية لتقوية عضلات الجسم    واشنطن تعلن بيع النفط الإيراني المُصادر بأكثر من 40 مليون دولار وتوجه عائداته لضحايا الإرهاب    كوريا الشمالية تحمل سول مسئولية وفاة مسؤول مصايد الأسماك الكوري الجنوبي    الصين: تسجيل حالة واحدة بعدوى محلية بكورونا و53 بدون أعراض و24 وافدة من الخارج    فيروس كورونا يفترس العالم.. وهذه الدول سجلت أرقام قياسية    حقيقة وفاة فرج عامر رئيس نادي سموحة    انخفاض بدرجات الحرارة اليوم وأمطار خفيفة بالسلوم ونشاط للرياح بأغلب الأنحاء    عاشقان على حبل «المشنقة»    نائب رئيس زيمبابوي يشكر القيادة المصرية علي المساعدات المقدمة لبلاده لمواجهة كورونا    نرصد استعدادات محافظة القليوبية لانتخابات النواب 2020    افتتاح 18 مسجدًا اليوم.. تعرف عليها    سيارة تدهس 5 أطفال في الاحتفال بإعادة مرشح بانتخابات النواب وتقتل أحدهم (فيديو وصور)    رانيا يوسف ترد من خلال "صدى البلد" على انتقاد إطلالات الفنانات بمهرجان الجونة    تفاصيل فوز أول فيلم مصري بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي    حقيقة رفض أحمد حجازي الانتقال إلى الأهلي    أخبار الفن .. رامز أمير يتصدر تويتر بسبب مهرجان الجونة .. وسكارليت جوهانسون تدخل القفص الذهبي    صور| حملة رفع إشغالات بالطريق السياحي والمريوطية وغرب الدائري فى كرداسة    «الصحة»: 5 أشياء تقي من الإصابة بالسكتة الدماغية    مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الجمعة    4 إجراءات احترازية تعلنها الكنائس للوقاية من فيروس كورونا    على أبو جريشة : مصطفي محمد الأحق بقيادة هجوم منتخب مصر    ألف شكر ودموع بيبو .. لحظة تاريخية لن ينساها عشاق محمود الخطيب    قائمة مواصفات و أسعار أشهر 3 سيارات من هيونداي في 2021    ترامب وبايدن يحشدان أنصارهما في ولاية فلوريدا الحاسمة    ب«3 مستندات».. تخلص من نظام «الممارسة» لتحصل على «عداد الكهرباء»    الأنبا باخوم يشارك في فعاليات اليوم التكويني بالإيبارشية البطريركية    منذ مطلع 2020.. الكويت ترحل أكثر من 13 ألف مقيم    «أبل» تحقق أرباح تفوق التوقعات رغم هبوط مبيعات هواتف آيفون بأكثر من 20٪    سقوط عصابات وخارجين على القانون فى قبضة الأمن العام    التعليم العالي: مصر على أهبة الاستعداد لشراء لقاح كورونا بمجرد طرحه    فيديو.. التعليم العالي: قد ترتفع إصابات كورونا في مناطق دون أخرى    ترتيب هدافي الدوري الإيطالي قبل لقاء الجولة السادسة    ضبط طن دقيق وسكر وزيوت تموينية مدعمة بالفيوم    أبلة فاهيتا عن فستان شيرين رضا في "الجونة": "أم التنانين ناقص تطلع نار من بوقها"    رغم خطورة كورونا .. المسلمون الروس يحتفون بمولد النبوي في مساجد موسكو لمدح رسول الله    ماهي أحكام تكبيرة الإحرام    التسبيح والتحميد من أسباب راحة البال    من الذي كان يحكم بين النبي وعائشة وقت الخلاف.. الإفتاء تكشف عنه    أجمل ما يقال يوم الجمعة وفضل قراءة سورة الكهف    هيثم عرابي: رمضان صبحي سيندم على قراره بمغادرة الأهلي    ضحية عيد الميلاد.. مصرع شاب بطلق ناري في القليوبية    ليلى علوي تستعرض أناقتها بجمبسوت عمره ربع قرن .. صور    وزيرة الثقافة تشهد «أفراح القبة» في المسرح العائم    الصحة تسجل 179 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 13 حالة وفاة    ما الفرق بين علم اليقين وعين اليقين    إسلام صادق : الزمالك يحدد مليون دولار لحسم صفقة الموسم وإبراهيم سعيد يكشف سر سقوط الزمالك امام الرجاء فى البطولة العربية    محافظ البحر الأحمر: جاهزون لاستقبال الأمطار والسيول بهذه الطريقة| فيديو    تعادل المقاصة والاتحاد السكندري يستعيد ذاكرة الانتصارات وهزيمة التعاون السعودي وإصابة كارتيرون بفيروس كورونا    وزير النقل: هناك حوالى 50 كيلو جاهزين للتوسعة وجاري توسعتها على الطريق الدائري    حى الدقى يشن حملة إزالة مخالفات لإعادة الانضباط ورفع كفاءة الطرق    جعفر: نجاح الزمالك فى وجود اللاعب البديل.. وأتمني إحتراف مصطفي محمد    تنظيم قافلة طبية مجانية بقرية العديسيه بمركز قنا    «أبيض وأحمر».. إطلالات ريم سامي على «ريد كاربت» الجونة السينمائي    أسعار الذهب اليوم الجمعة 30-10-2020.. المعدن الأصفر يواصل التراجع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حديث الجمعة" .. يكتبه د. محمد مختار جمعة: تعظيم شعائر الله

للمساجد مكانتها وحرمتها وقدسيتها، يقول الحق سبحانه: «وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا» (الجن : 18)، فهي بيوته التي ينبغي تعظيم حرمتها، حيث يقول سبحانه: «وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ» (الحج : 30). ولا شك أن الحفاظ على نظافة المساجد أو الإسهام في نظافتها، وحرص العاملين بها على نظافتها الدائمة وبذل أقصى ما في وسعهم لذلك، هو من باب تعظيم حرمات الله ، وتعظيم شعائره، يقول الحق سبحانه: «وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ» (الحج : 32).
ف خدمة بيوت الله (عز وجل) شرف، وإذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيما أقامك، فجدد النية وشمر عن ساعد الجد في خدمة بيوت الله (عز وجل)، وحول الوظيفة إلى رسالة، لا تدخر في ذلك جهدًا ولا وسعًا، وإذا كان الأجر على خدمة بيوت الله (عز وجل) أجرًا عظيمًا تحفُّهُ البركة في الدنيا والرحمة في الآخرة، فإن التقصير في المهام الواجب القيام بها وخيم العاقبة على المقصرين في ذلك من المكلفين به، ومن ثمة وجب التفاني في العمل من كل من شرفه الله (عز وجل) بخدمة بيوته.
ومن تمام الحفاظ على نظافة المساجد أن نأتيها في أحسن وأكمل وأتم وجوه النظافة والطهارة والبهاء والنقاء ظاهرًا وباطنًا، استجابة لقول الله (عز وجل): «يَا بَنِى آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ» (الأعراف : 31).
وقد أثنى رب العزة في كتابه العزيز على المتطهرين من عمار بيوته وغيرهم فقال سبحانه وتعالى مخاطبًا نبينا (صلى الله عليه وسلم): «لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ» (التوبة : 108)، وقال سبحانه: «إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ» (البقرة : 222)، ويقول سبحانه مخاطبًا نبينا (صلى الله عليه وسلم): «يَاأَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنْذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ» (المدثر : 1-4)، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): «الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ» (صحيح مسلم).
ولم يُعن الإسلام بمجرد النظافة فحسب؛ بل حث على الكمال فيها، فعد نبينا (صلى الله عليه وسلم) إسباغ الوضوء على المكاره مما يرفع الله به الدرجات ويحط به الخطايا، فقال (صلى الله عليه وسلم): «أَلا أَدُلُّكُمْ عَلى مَا يمْحُو اللَّهُ بِهِ الخَطَايَا، وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ؟ قَالُوا: بَلى يَا رسولَ اللَّهِ. قَالَ: إِسْباغُ الْوُضُوءِ عَلى المَكَارِهِ، وَكَثْرَةُ الخطى إِلى المَسَاجِدِ، وَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بعْد الصَّلاةِ، فَذلِكُمُ الرِّباطُ، فَذلكُمُ الرِّباطُ» (صحيح مسلم).
كما حثنا (صلى الله عليه وسلم) على الاغتسال في مواطن عديدة، وبخاصة عند الجمع والجماعات، كغسل الجمعة وغسل العيدين وغيرهما، تأكيدًا على نظافة الجسد وطهارته طهارة تامة.
وعني ديننا الحنيف بتكريم من يقومون بخدمة المجتمع ولا سيما في مجال النظافة، فقد كانت امرأة تَقُمُ الْمسجد أي تنظفه ففقدها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فسأل عنها، فقالوا: ماتت، فقال (صلى الله عليه وسلم): «أَفلا كُنْتُمْ آذَنْتُمُونِى» (صحيح مسلم)، فدلُّوه على قبرها فصلى عليها النبي (صلى الله عليه وسلم) إكرامًا لخدمتها لبيت الله (عز وجل) وحرصها الشديد على تنظيفه.
* نقلًا عن صحيفة الأهرام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.