محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور|| إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثانى بعد ترميمه بالأقصر
نشر في الأهرام العربي يوم 20 - 04 - 2018

استكمالا لفعاليات احتفال وزارة الاثار باليوم العالمي للتراث من مدينة الأقصر توجه د خالد العناني وزير الاثار و محمد بدر محافظ الاقصر الي متحف الاقصر لافتتاح تطوير بعض قاعات عرض متحف الاقصر بعد عملية نقل 122 قطعة للملك توت عنخ امون الي المتحف المصري الكبير بالقاهرة.
و صرح الدكتور وزيري، ان اعمال الترميم و التجميع و التركيب استمرت حوالي سته أشهر حيث بدات في نوفمبر 2017، بالإضافة إلى مساهمة الهيئة الهندسية والمحافظة الذين وفروا للمشروع بمواد الترميم اللازمة، الذي قام به فريق عمل من الأثريين والمرممين المصريين. فاللعام الثانى على التوالى وفى نفس الموعد من العام الماضى بالتزامن مع الاحتفال بيوم التراث العالمي الذى يوافق 18 أبريل الجاري سيتم رفع الستار عن انتهاء ترميم التمثال الثانى للمك رمسيس الثانى بعد سته أشهر من العمل فقط فى الواجهة الأمامية لمعبد الأقصر بأيد مصرية خالصة.
وقال د.وزيرى قد بدأنا العمل فى شهر أكتوبر 2017 بعد موافقة اللجنة الدايمة لإقامة التمثال وإعادة ترميمة واستكمال الأجزاء الناقصة منه والمفقودة، وخلال سته أشهر قمنا بعمل خطة للعمل. وفى خلال الثلاثة شهور الأولى تم الانتهاء من معالجة الأساسات والتربة بعد دراسة شاملة وعمل تجميع وتوثيق لهذه القطع وفى خلال الثلاثة الأخرى انتهينا من تركيب واستكمال القطع المفقودة وأعمال التركيب فوق القاعدة ، فطول التمثال يبلغ حوالى 11‪.‬75متر ووزنه 75 طنا وهو من الجرانيت الأسود.
وأوضح كانت واجهة معبد الأقصر الأمامية تضم سته تماثيل بها اثنان يمثلان الملك رمسيس الثانى فى وضعية الجلوس، ولكن تم هدمهما بالكامل ولم يتبق منهما شيء، وهناك أربعة تماثيل يمثلونه فى وضعية «الوقوف» وجميعهم من الجرانيت الأسود، وكان بالواجهة تمثال واحد فقط لازال واقفا من ضمن الأربعة من الناحية الغربية وهناك ثلاثة تماثيل أخرى فى حالة «كسر» منذ 600 عام.
وأوضح وزيرى أنه تم اكتشاف أماكن هذه التماثيل على يد الدكتور محمد عبد القادر عالم الآثار المصرى الشهير وأجزاء أخرى لبعض التماثيل المكسورة بالواجهة من خلال فترة قيامه بعمل حفائر فى فترة الخمسينيات بالواجهة الأمامية لمعبدالاقصر وطريق الكباش داخل المعبد، فقد تم منحة مبلغ 10 الآلاف جنيها من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وكان هذا المبلغ كبير جدا فى هذه الفترة آنذاك، كما قام بعمل حفائر فى الصرح الأمامى للمعبد وعمل مصاطب لها فى بداية الخمسينيات.
يذكر أنه تم فى العام الماضى الإنتهاء من رفع أول تمثال يوم 18 أبريل 2017 والذي يوافق يوم التراث العالمى تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار والدكتور مصطفى وزيرى أمين المجلس الأعلى للآثار.
أنه تم اكتشاف أماكن هذه التماثيل على يد الدكتور محمد عبد القادر عالم الآثار المصرى الشهير وأجزاء أخرى لبعض التماثيل المكسورة بالواجهة من خلال فترة قيامه بعمل حفائر فى فترة الخمسينيات بالواجهة الأمامية لمعبدالاقصر وطريق الكباش داخل المعبد، فقد تم منحة مبلغ 10 الآلاف جنيها من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وكان هذا المبلغ كبير جدا فى هذه الفترة آنذاك، كما قام بعمل حفائر فى الصرح الأمامى للمعبد وعمل مصاطب لها فى بداية الخمسينيات.
ثم توجه د. العناني و بدر الي معبد الاقصر لأزاحة الستار عن التمثال الثاني للملك رمسيس الثاني و التي قامت الوزارة بترميم أجزائه و تجمعيها و رفع التمثال كاملا اماما اصرح الاول لمعبد الاقصر.
وأشار د. وزيري أن أجزاء التمثال التي تم تجميعها كانت تتكون من 14 قطعة أي ما يمثل 40%، من جسم التمثال و كانت أكبر هذه القطع رأس التمثال كاملة، والقاعدة و عليها القدمين. يبلغ ارتفاع التمثال حوالي 11.70 متر من القاعدة و حتي التاج، ويزن حوالي 65 طن، ويصور الملك رمسيس الثاني يرتدي التاج المزدوج واقفا مقدما قدمه اليسرى للأمام وهو الوضع الذي اعتاده الفنان المصري القديم.
ومن جانبة قال أحمد عربي، مدير عام معبد الأقصر، إنه تم الكشف عن بقايا التمثال أثناء أعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية برئاسة د. محمد عبد القادر داخل المعبد عام 1958 وحتى1960، الذي تمكنت من الكشف عن التمثال و غيره من التماثيل التي الذي وجدت مدمره نتيجة تعرضها قديما لزلزال مدمر في العصر الفرعوني، وكانت عبارة عن اجزاء، قام الأثري د. عبدالقادر بأخذ هذه البلوكات وتجميعها وترميمها ووضعها علي مصاطب خشبية لحمايتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.