حزب المؤتمر: لدينا كوادر قادرة على خوض انتخابات مجلس الشيوخ    طلاب معهد تمريض شربين يؤدون امتحانات نهاية العام وسط إجراءات احترازية    قنصل مصر بالسودان: لا علاقة لنا بتوترات الأوضاع في إثيوبيا    الغربية تتصدر المركز الأول في مبيعات صكوك أضاحي الأوقاف    رفع 22 ألف طن قمامة وإزالة 3 آلاف حالة إشغالات متنوعة بالفيوم | صور    طاقة النواب تناقش اتفاقيات للبحث والتنقيب عن البترول والغاز الطبيعي    صعود جماعي للمؤشرات الكويتية بالختام    البرلمان بوافق على اتفاقية مع كندا لتنفيذ مشروع التمكين الاقتصادى للمرأة    163 وفاة جديدة بفيروس كورونا فى إيران    بوتين يهنئ ترامب بيوم الاستقلال الأمريكي    زلزال بقوة 5.5 درجة يضرب قبالة ساحل ألاسكا    «رونالدو» يعيد إلى يوفنتوس رقما قياسيا من ستينيات القرن الماضي    بعد فشل محاولة "التبادل".. الأهلي يتجه لحسم صفقة الموسم بطريقة جديدة    الإسماعيلى ينعى رجاء الجداوى "عاشقة الدراويش" بعد زواجها من حسن مختار    النصر السعودي يستعد ل ديربي الرياض ب 5 وديات    حبس المتهم بقتل شاب بسبب خناقات الستات بقرية بالشرقية    ضبط 34 مخبزا لإنتاجهم خبز مخالف للمواصفات بالبحيرة    غدا انخفاض طفيف بالحرارة وطقس حار بالقاهرة رطب بالقاهرة والعظمى 36 درجة    سقوط تشكيل عصابى تتزعمه سيدتين وعاطل وراء سرقة السيارات بالبساتين    ب التأهيل والدعم.. كيفية التعامل مع ضحايا التحرش؟    حجز والد وأشقاء فتاة «التيك توك» لتعديهم على ضابط شرطة بالقليوبية    إصابة 5 طلاب بالإعياء أثناء امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية بقنا    أحمد حلمي عن رجاء الجداوي:كانت تملك أكبر قلب    الانتهاء من دفن جثمان الفنانة رجاء الجداوي بمقابر البساتين    نانسي صلاح ودينا فؤاد وأحمد داوود ينعون رجاء الجداوي    صور.. وزير السياحة: افتتاح متحف المركبات الملكية خلال شهر    فيديو| أبو طالب: عودة حركة السياحة تؤكد حجم الثقة في الدولة المصرية    الحكومة تستجيب لاستغاثة 3 أطباء وطبيبة تشكر مدبولى لعلاجها على نفقة الدولة    الرئيس الجزائري يزور مقام الشهيد بمناسبة عيد الاستقلال    فلسطين تمدد حالة الطوارئ ل«30 يومًا» لمواجهة استمرار تفشي كورونا    العراق يحذر تركيا: لدينا خيارات عدة للتعامل مع الاستفزازات    ربوا رجالة.. مايا مرسي تحذر البنات من أمر مهم جدًا.. اعرف التفاصيل    البترول: توصيل الغاز الطبيعي لأكثر من مليون وحدة سكنية العام الماضي    ضبط 3225 مخالفة مرورية متنوعة    منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة تتلقى 110 آلاف رسالة خلال يونيو    مقترح بإقامة مزرعة سمكية تعمل بالطاقة الجديدة والمتجددة بقرية الروضة    برشلونة يعلن غياب جونيور فيربو عن لقاء فياريال    عبر الفيديو كونفرانس.. خالد مرتجى ورموز الكرة العالمية في مؤتمر صناعة كرة القدم    بعد وفاتها بفيروس كورونا.. إلهام شاهين تدعو لرجاء الجداوي    نائب ليبى: خطاب وزير الدفاع التركى تجاوز كل الخطوط الحمراء    هيئة النيابة الإدارية تعترض على إذن وزير المالية في إجراء التحقيقات واتخاذ الإجراءات التأديبية    محمد بن راشد:الحكومة الجديدة أمامها عام واحد لتحقيق الأولويات الجديدة    تنفيذ 7 قرارات إزالة تعديات على أراض زراعية وأملاك دولة بالغنايم    صحة الغربية توضح حقيقة استخراج سيدة من المقابر بعد اكتشاف انها على قيد الحياه    دار الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية إشاعة للفاحشة في المجتمع    القمر وكوكبا المشترى والزحل فى لوحة سماوية تزين سماء مصر والوطن العربى اليوم    بتكلفة 4,7 مليار جنيه.. وزير النقل يتابع مخطط تنفيذ إنشاء محطة سكك حديد ببشتيل    المالية : نهاية يوليو آخر موعد لتلقى الحسابات الختامية من الجهات الإدارية بالدولة    رجاء الجداوي.. الأنيقة التي عشقت الكرة من أجل حارس مرمى الإسماعيلي    خروج 73 متعافيا من كورونا بمستشفيات العزل الصحى فى البحيرة    نجاة على حسن اسمها الحقيقي.. تفاصيل تصريح الدفن للفنانة رجاء الجداوي    ما سبب تسمية جبل أحد بهذا الاسم    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم قول مدد يا حسين؟    معلومات عن سورة الكهف    دعاء في جوف الليل: اللهم نجنا برحمتك من النار وعافنا من دار البوار    كشري يوضح سبب طلب نادي أسوان بلعب مبارياته في القاهرة    عمدة قرية نجريج يكشف تكفل محمد صلاح بإنشاء معهد أزهري    وزيرة الهجرة: شاركت في 30 يونيو من دبي مع أبناء الجالية المصرية.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
الكرة فى ملعب إيران!
نشر في الأهرام اليومي يوم 23 - 05 - 2019

يبدو أن الضغط الدولى على أمريكا سوف يدفع الرئيس ترامب إلى إعادة النظر فى مسألة الذهاب إلى ضربة عسكرية كبيرة ضد إيران، وإلا فما هو التفسير المنطقى لإعلان الرئيس الأمريكى أنه «إذا كان هناك غزو لإيران فهو غزو اقتصادي» وذلك بعد يوم واحد من تهديده لإيران قائلا: «إن الحرب الوشيكة ستشهد النهاية الرسمية لإيران».
يبدو أيضا أن ترامب بدأ يصغى لنصائح عاقلة من داخل أمريكا وخارجها ومفادها أنه بمقدور القائد الأعلى للقوة الأعظم فى عالم اليوم أن يقرر الساعة التى يدخل فيها الحرب ضد من يرى فيه تهديدا لأمن أمريكا ويعطل استراتيجيتها الأممية، ولكن كل الدروس المستفادة من الحروب على مدى التاريخ تقول إنه لن تملك أمريكا وحدها أن تقرر متى تنتهى الحرب ولا كيف تنتهي.
وأيضا فإن إيران تلعب منذ اللحظة الأولى لنشوب الأزمة الراهنة على وتر الحرص الدولى على تجنب الحرب، وكل المعلومات الدقيقة تؤكد أن إيران الرسمية أبلغت كل الأطراف – بما فيها واشنطن – عبر العديد من قنوات الاتصال الدبلوماسية والاستخبارية أنها لاتريد الحرب وأنها مستعدة لإعطاء المجتمع الدولى فرصته الكاملة للقيام بدوره الحاسم فى منع نشوب الحرب.. بل إن طهران صارحت معظم العواصم العالمية خصوصا فى أوروبا بعدم إعطاء أى أهمية لما يصدر من بلاغات حماسية باسم الحرس الثورى الإيرانى واعتبار ذلك مجرد سلعة للاستهلاك المحلى والإقليمى فقط!
ومعنى ذلك أن هناك ما يشبه الاتفاق بين الرؤية الأمريكية والرؤية الإيرانية بأن الاحتكام للحرب ليس عملية سهلة مهما تباينت موازين القوى بين الجانبين، لأن الحرب فى البداية والنهاية عملية بالغة التعقيد فى مقدماتها ونتائجها ولابد أن تخضع لحسابات دقيقة وعميقة.
وهنا يكون السؤال هو: ما الذى يرضى ترامب لكى يغطى تراجعه المحتمل عن الذهاب إلى الحرب بعد أن حشد لها الأساطيل ولكى يظهر بمظهر المنتصر حفاظا لماء الوجه؟.
وجوابى هو: إن إيران لن تمانع فى أن تقدم لواشنطن عبر الوسطاء الأوروبيين الذين ما زالوا متمسكين بالاتفاق النووى معها رغم انسحاب واشنطن تعهدات والتزامات صريحة تلبى ما تعهد به ترامب خلال الأزمة من أنه لن يسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية.. وعلينا أن نتذكر جيدا أن السياسة الإيرانية تبدو على السطح سياسة «راديكالية» لكنها فى كل الأزمات السابقة أثبتت أنها سياسة «براجماتية» لا علاقة لها بحناجر الحرس الثورى وأذرعه العسكرية المنتشرة فى المنطقة!
وظنى أن الساعات القادمة سوف تشهد مزيدا من الجهود لتبريد الأزمة على عكس ما تتمنى إسرائيل وبعض أصدقائها فى واشنطن.
ورغم أننا أمام أزمة متحركة قابلة لكل الاحتمالات إلا أن شواهد عديدة ترجح تراجع شبح الحرب بدرجة كبيرة بعد أن ألقى ترامب بالكرة فى ملعب إيران، معتمدا على ما تلقته واشنطن من إشارات ورسائل تؤكد أن طهران تسعى للخروج من الأزمة بأقل الخسائر الممكنة سياسيا ومعنويا!
خير الكلام:
وضوح الرؤية فى ساعات الخطر ضرورة حتمية!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.