سيدة بالغربية تضع 5 توائم بعد تأخرها في الحمل لمدة 7 سنوات    كوريا الجنوبية تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها الدولي بالسعودية    مراقبون: فوز المعارضة التركية في إسطنبول بداية انحدار حزب أردوغان    بعد تخطي الحرارة 50 درجة.. الكويت تحذر من التعرض لأشعة الشمس    ضبط رئيس «تموين عين شمس» و3 بدالين استولوا على 1.5 مليون جنيه    تفاصيل جديدة في واقعة سرقة فيلا ابنة «شوبير»    صالح الشيخ: أخطر جزء في مرحلة الإصلاح الإداري استعجال نتائجه    خطر على الترابط الأسري.. «بيت العائلة» يحذر من الإدمان الرقمي    «النقض»: ترقية 58 مستشارًا لدرجة نائب رئيس محكمة    السيسي: مصر مستمرة في تقديم المساعدات والدعم الفني لجنوب السودان    مجلس الوزراء السعودي: الاعتداءات الحوثية تهدد الأمن الدولي    «كاف» يرفض استبدال لاعب الكاميرون المصاب بالقلب    السيسي يستقبل رئيس جمهورية غانا بقصر الاتحادية    قبل 7 ساعات من المباراة..غانا تعلن تشكيل الفريق أمام بنين    تنفيذي الوادي الجديد يوافق على تخصيص أراضي لمشروعات خدمية    وزيرة السياحة: نسعى لفتح أسواق جديدة للقطاع السياحي في مصر    رئيس الوزراء يحضر مائدة مستديرة مع وفد مجموعة من الشركات الألمانية    طلاب الثانوية العامة المكفوفين يؤدون امتحان الاقتصاد    أنباء عن تورط شخصيات ساسية وحزبية بقضية «استهداف اقتصاد مصر»    ضبط متهمين بالاستيلاء على الأموال بدعوى توفير فرص عمل بالخارج    رئيس جامعة القاهرة يُهنئ أساتذة الجامعة وخريجيها الفائزين بجوائز الدولة    التنمية المحلية: خطوات جادة لإظهار مؤتمر السياحة الدينية بصورة توضح سماحة مصر وشعبها    منة عرفة بطلة فيلم الرعب المصري "666"    التعاقد مع رؤساء الأقسام الإكلينيكية فى مستشفيات «التأمين الصحى الجديد»    افتتاح مستشفيي الأطفال الجديد والمسنين بجامعة عين شمس    مميش : 39 سفينة تعبر قناة السويس بحمولة 2.4 مليون طن    إسرائيل تعلن استهداف مناطق سورية عسكريا    السيسي يتسلم رسالة من رئيس جمهورية جنوب السودان    صحيفة سودانية: بث محاكمة البشير على الهواء مباشرة    بالفيديو.. قوات الإحتلال تقمع مسيرة احتجاجية وتصيب أحد المتظاهرين    عميد آداب الفيوم يتفقد سير امتحانات الدراسات العليا    مصرع شخص صدمه قطار بالزقازيق    مكرم محمد أحمد: الإصلاح الإداري ضرورة.. وندعم خطواته    رئيس « التنظيم والإدارة»: 4 شهور لإجازة الوضع وساعة للرضاعة ورعاية المعاق    أسرار صفقات الدوري الغامضة.. أبطالها فرج عامر ومرتضى منصور والجمهور آخر من يعلم    “بريكزى” تطلق مبادرة لدعم فيلم «الممر» .. وتنظم حفلة للعاملين بالشركة لمشاهدته    "أبو كبسولة "..عرض الاسكندرية الناجح يبدأ أول لياليه في القاهرة الخميس المقبل    في هذه الحالة تضمن أجر وثواب 50 من الصحابة.. فيديو    محافظ الجيزة يتفقد شاشات عرض بطوله كأس الأمم الافريقية بمراكز الشباب (صور)    حجازي يطمئن جماهير المنتخب برسالة قبل مواجهة الكونغو غدا    هيئة المحطات النووية: مصر تواصل جهودها لتنفيذ برنامجها النووي السلمي    "الموسيقيين": شيرين أساءت لمصر أكثر من مرة .. أما ميريام اعتذرت مرتين    وزير خارجية إيران: طهران لن تسعى أبدا لامتلاك سلاح نووى    بطولة الأمم الأفريقية.. أحدث إصدارات القومي لثقافة الطفل بمناسبة كان 2019    تعرف علي مواعيد سداد أقساط مصروفات المدرسة الدولية بالشيخ زايد    إعادة تطوير 115 منزل ب5 قرى بمطروح .. وتوزيع 115 ألف كرتونه للأسر الاكثر إحتياجاً        "تأثير العوامل الوراثية على الإصابة بالتهاب المفاصل" في رسالة دكتوراه بطب الأزهر    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع "باسل 13"    عالم أزهري يوضح أحكام قصر وجمع الصلاة للجماهير المسافرة لتشجيع منتخب مصر    المغامسي يفجر مفاجأة مدوية عن دفع "الدية"    قرار جديد من النائب العام السعودى .. تعرف عليه    تذكرتي: لن يُسمح بدخول الاستاد دون بطاقة المشجع والتذكرة    بعد إنقاذ ثنائي الكاميرون ونيجيريا من الموت.. رئيس اللجنة الطبية يوضح دورها في أمم إفريقيا    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    الهواتف الذكية يمكن أن تسبب التوتر والقلق عند الأطفال    الأزهر: لا يجوز قصر الصلاة قبل السفر    الصين تؤكد أن حمى الخنازير الأفريقية تحت السيطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلمة عابرة
هموم لا يعرفها الفقراء
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 05 - 2019

ليس لدى الفقراء المحشورين فى مطحنة المجتمع ترفُ الخوض فى مجادلات حول مسائل عديدة، أو حتى التفكير فيها، رغم أنها تشغل غيرَهم وتأخذ من طاقتهم ووقتهم الكثير، مثل حق المرأة فى العمل، ومثل اختلاطها بالرجال من غير محارمها، ومثل الأخذ برأيها فى أمور الأسرة..إلخ!
لأن الحياة العسيرة وندرة الاختيارات تجبرهم على اللجوء مباشرة لما يعينهم على استمرار التنفس، وعلى التجنب التلقائى لما يزيد من معاناتهم. ولكن، وللأسف، فإن سلوكهم، الذى يبدو وكأنه أكثر تطوراً، والذى لا ينطلق من اختيارات واعية، يحمل تناقضات كثيرة، لأن حياة الفقر المدقع، وهذه من غرائب الطبيعة، قد تنتج الشىء ونقيضه، وأنهما يتجاوران معاً، وكأنما يدعم أحدهما الآخر!
فتجد المرأة على العموم أكثر إحساساً بالمسئولية تجاه أسرتها، وأنها تكدّ فى أعمال مضنية وتخترع الحلول اختراعاً لتلبية احتياجات الحد الأدنى، رغم ندرة الفرص وشُحّ النتائج، ثم تقوم بمسئولية البيت فى الطهو والتنظيف وتربية الأطفال..إلخ! ولكن، وفى الوقت نفسه، هناك بعض رجال خاملين يزيدون الأعباء على المرأة بدلاً من أن يقوموا بدورهم فى المسئولية، بل إنهم يثقلون عليها بأحمال أخرى لتوفير احتياجاتهم الشخصية، مثل السجائر والكيوف، ويمكن أن يتطاولوا عليها بالسباب والضرب، أحياناً لمجرد إثبات الفحولة! وليس للمرأة، فى حالات كثيرة، سوى أن تصمت وأن تتحمل، من أجل أن تسير المركب!
فى هذه البيئة، تعمل المرأة فى وظائف شاقة تتطلب العضلات، مثل أعمال البناء، وفى أعمال خطرة، مثل المدابغ، وفى أعمال أخرى يترفع عليها هؤلاء الرجال، مثل جمع القمامة، وقد تنفرد برجال أغراب، فى مثل العمل فى المنازل..إلخ. ومن المعضلات الاجتماعية، أنه إذا حدث استثناء تاريخى انتشل بعض هؤلاء من تراجيديا البؤس، فإنهم لا يُصلِحون مثل هذه الأعطاب، وإنما يحاكون الأنماط التى انتقلوا إليها، والتى تُولِى أكبر الاهتمام بتحريم وتأثيم نشاطات المرأة!
هذه مجرد مُشاهَدات لجانب من حياة العشوائيات، حيث تتشكل عقول وتترسخ أساليب حياة، ولكن المشاهدات فى حاجة لدراسات علمية، لا تكتفى بشرح الظاهرة ومخاطرها، وإنما توصى بحلول.
لمزيد من مقالات أحمد عبدالتواب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.