الحرية المصري بالدقهلية في زيارة الي مستشفي الأورام    الخارجية: مصر تسعى مع الأشقاء الأفارقة لتوفير مستقبل أفضل للقارة    النشرة الاقتصادية: أسعار السلع عند مستوى قياسي وتراجع كبير للذهب والركود يتواصل    الحكومة تطرح أذون خزانة بقيمة 17 مليار جنيه.. غدا الأحد    برلمانى: ارتفاع حجم الصادرات الزراعية نتيجة تحسين الإنتاج    توريد 209 أطنان قمح في 38 من شون وصوامع البحيرة    17 رحلة جوية تنقل المعتمرين للأراضي المقدسة من مطاري القاهرة وبرج العرب    محمد بن زايد يهنئ الأردن بعيد استقلالها    ترامب في اليابان.. زلزال فى الاستقبال ولقاء مع الإمبراطور ومباراة جولف    دبلوماسي: كلمة الرئيس السيسي أجندة للعمل الإفريقي    3 مواقف ل«تيريزا ماي» مع المسلمين.. جلست في المسجد وقرأت القرآن الكريم    إنقاذ 216 مهاجرا في البحر المتوسط ونقلهم إلى مالطا    فرنسا: من المبكر الحديث عن فرضية عملية إرهابية بعد انفجار ليون    مقتل 20 طالبا بعد اندلاع حريق في مركز تعليمي في الهند    نهائي الكونفيدرالية.. جروس يضع خطة إخماد بركان المغرب ببرج العرب    الأهلي اليوم : السر وراء إستبعاد رمضان وصالح وجمعة وهاني والسولية من منتخب مصر    الاهلى يواصل تدريباته مساء اليوم    تايم سبورت.. نجوم الرياضة والتحليل في خدمة المشاهد المصري مجانا    موعد مباراة بايرن ميونيخ ولايبزيج في نهائي كأس ألمانيا.. والقوات الناقلة    3 لصوص وراء سرقة مليون و400 ألف جنيه من مقاول عقب تتبعه من أمام بنك بالمقطم    دماء مع آذان الفجر.. تفاصيل مثيرة في جريمة تخلص الزوجة والعشيق من الزوج بعد السحور في الجيزة.. المتهمة اختلقت واقعة سرقة للهروب من جريمتها    2000 سيارة تتجاوز سرعة الرادار خلال 24 ساعة.. ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية    تعليم الأقصر تستأنف أعمال امتحانات الدبلومات الفنية    السيطرة على حريق اندلع بماسورة غاز رئيسية غرب الإسكندرية    إيداع متهمى "جبهة النصرة" قفص الاتهام لنظر أولى جلسات محاكمتهم    مصرع 3 أشخاص وإصابة 8 فى اشتباكات بين عائلتين بأسوان    مكتبة التلفزيون المصري الرقمية حصريا علي منصة Watch iT    الليلة مهرجان «كان» يختتم دورته ال72.. والجميع يترقب الفائز بالسعفة الذهبية    الاهلى يواصل تدريباته مساء اليوم    هنيدي ساخرا من فهمي: مبروك الحجاب.. والأخير: لما اتحجبت مبينتش نص شعري    وزيرالتنميةالمحلية:280 مليون جنيه لتنفيذ تطوير وتنمية عدد 208 قري مصرية    الإمام الأكبر محمد سيد طنطاوى.. المجدد المهدور حقه    هذا هو أفضل وقت لأداء صلاة التهجد    أستاذ بقصر العيني: كبار السن لا يجوعون ولا يعطشون    300 كرتونة غذائية و400 نظارة طبية لغير القادرين بأسوان    وزيرة الثقافة تعلن تفاصيل جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب فى دورتها الثامنة    رئيس جامعة الأزهر يناقش نظام امتحان القرآن الجديد مع طلاب كلية الدعوة    هل تغني صلاة التهجد عن صلاة التراويح؟.. الإفتاء تجيب    حملات رقابية على المصانع لفحص معايير الجودة    جامعة القاهرة تحتل المركز الأول على مصر وأفريقيا بتصنيف ليدن الهولندى    إحالة 8 موظفين للتحقيق لتغيبهم بالوحدة الصحية ببني رافع بأسيوط    للموسم الثالث على التوالى .. ميسي يحقق إنجازا جديدا بعد صيام امبابى    " الافتاء" : تجنبوا هذا الخطأ فى العشر الأواخر من رمضان    موناكو مستمر في دوري الأضواء الفرنسي لكرة القدم وهبوط كاين    رغم التوتر.. النفط يتكبد أكبر هبوط أسبوعي في 2019    بالفيديو.. الأرصاد الجوية: انخفاض درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة    مخرج شهير: "استخبيت من جماهير الزمالك فى الحمام"    فوزى البنزرتى: قادرون على تكرار ريمونتادا الترجي ضد الأهلى فى تونس    باحثون: الإنسان في سويسرا لا يستطيع إنتاج ما يكفيه من فيتامين د    دراسة: الألمان ينفقون المليارات من أجل تنظيف منازلهم    أيام رمضان في التاريخ (20).. فتح مكة    موعد أذان المغرب اليوم ال20 من شهر رمضان 2019    أمير المصري يخطب "مي عز الدين " في حضور بوسي    اليوم.. انطلاق أول أيام امتحانات نهاية العام بكليات جامعة الأزهر    انتقل إلى جوار ربه المغفور له    انتقل للأمجاد السماوية    اعتذار على جبين ميت    توفيت إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيسى لاحتفالية مئوية منظمة العمل الدولية: العامل هو خط الدفاع الأول والأخير فى كل المجتمعات لمواجهة المخاطر

* حريصون على الالتزام بالمعايير الدولية وضمان حصول العمال على حقوقهم

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن العامل هو خط الدفاع الأول والأخير فى كل المجتمعات لمواجهة المخاطر، ونحن حريصون على الالتزام بالمعايير الدولية وضمان حصول العمال على حقوقهم.
جاء ذلك فى كلمته فى الاحتفالية التى أقيمت بالقاهرة أمس بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس منظمة العمل الدولية بحضور مسئولى المنظمة وعدد من الوزراء والمحافظين وسفراء الدول، والتى ألقاها نيابة عنه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.
وقال السيسى فى كلمته: «يسعدنى أن أتوجه بالتحية والتقدير لكل عامل وعاملة من الرجال والنساء حول العالم شارك فى بناء حضارتنا الإنسانية المشتركة عبر التاريخ، فلولا جهودكم المضنية وتفانيكم فى العمل ما كنا نصل اليوم إلى هذه المرحلة المتقدمة من التطور الحضارى والإنساني».
وأكد الرئيس حرص الدولة المصرية على المشاركة فى الاحتفال بمرور مائة عام على تأسيس منظمة العمل الدولية، مشيدا بدورها، باعتبار انها كانت وما زالت بمثابة صمام الأمان لحقوق العمال ببلدان العالم، ومثالا فريدا يجمع وعلى قدم المساواة بين الحكومات وأصحاب العمل والعمال فى سياق واحد.
وأشار إلى أنه قد مر العامل فى جميع أنحاء العالم وعلى مر العصور بمراحل مختلفة من التطور، حيث يعتبر خط الدفاع الأول والأخير فى كل المجتمعات لمواجهة المخاطر التى تتعرض لها سواء بسبب الأوضاع الاقتصادية، أو الاجتماعية، وجاءت إسهاماته لإثراء الإنسانية والنهوض بها، موضحا أن الطبقة العاملة وتنظيماتها النقابية بذلت جهودا كبيرة على صعيد العمل والإنتاج الاقتصادي، والمشاركة الفاعلة والفعلية فى التنمية البشرية، وهو ما كان له بالغ الأثر فى بناء مجتمعاتنا بناء حضاريا مزدهرا تنامى فيه دور المرأة فى كل ميادين العمل ومشاركتها مع الرجل، ودفع إلى بناء ثقافة تكاملية جديدة ورؤية موحدة وجادة لتكافؤ الفرص فى كل ميادين العمل.
واضاف: أحدثكم اليوم من أمام أهرامات الجيزة، وهى أقدم مثال على ما يستطيع العامل المصرى تحقيقه إذا ما عقد العزم على بناء حضارة بلده، وهو ما يواصله العمال المصريون بعزيمة وإصرار فى وقتنا الحاضر لوضع البلاد على الدرب الصحيح نحو التقدم والرقى الذى تستحقه مصر، والذى يضمن للأجيال القادمة الحياة الكريمة والمستقرة.
وأوضح أن العامل المصرى المعاصر الذى قام بحفر قناة السويس الثانية فى وقت قياسي، ويصارع الزمن لبناء عاصمة إدارية جديدة بالتوازى مع تشييد عشرات المدن الجديدة والمشروعات فى أنحاء الدولة المصرية، ويعمل على استصلاح وزراعة آلاف الأفدنة لمضاعفة الرقعة الزراعية ولبناء المصانع، كما شيد دور العبادة فى أبهى صورها، إنما يأتى ذلك انعكاسا لإيمانه الراسخ بأن تقدم الأمم إنما يعتمد على الإخلاص والعمل الدؤوب، والتعايش والتكامل والاندماج، وهو بذلك يبرهن على جذور امتداده للعامل المصرى الذى قام ببناء أقدم حضارات البشرية جمعاء منذ آلاف السنين، والذى قام بشق قناة السويس لتصل البحرين الأحمر والمتوسط، والتى باتت بمثابة أهم ممر مائى فى العالم يصل الشرق بالغرب.
وأضاف أنه فى عالمنا الحاضر، بذل المصريون خلال السنوات الماضية جهودا استثنائية للعبور ببلدهم إلى بر الأمان والاستقرار، وأظهر عمال مصر على وجه الخصوص حجم ما يتمتعون به من تفان وإخلاص وقدرة على العمل عندما تتاح لهم الظروف الملائمة للعمل والإنجاز.
وشددت كلمة الرئيس على أنه بفضل عمال مصر تشهد البلاد طفرة نوعية بالبنية الأساسية والتحتية، حيث تمكنا من الانتهاء من العديد من المشروعات القومية الضخمة فى وقت قياسي، وهو ما كان محل التقدير والإعجاب داخل مصر وخارجها، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ العديد من القرارات والإجراءات الاقتصادية الجذرية والصعبة، مضيفا: «لا يسعنى هنا إلا الإشادة بعمال مصر وكفاحهم وتحملهم لعبء الإصلاح وحرصهم على توضيح صورة مصر أمام العالم بأننا شعب يتحمل مسئوليات جساما، ويتسم بالوعى والفهم العميق، ومستعد للتحمل من أجل وطنه وأسرته؛ لكى يبنى مستقبلا أفضل وينشر الخير والنماء».
وقال: إدراكا لقيمة العامل المصري، فإن الحكومة المصرية حرصت على الالتزام الكامل بمعايير العمل الدولية، وتطوير التشريعات والقوانين الوطنية بشكل مستمر لضمان حصول العامل المصرى على كامل الحقوق التى تمكنه من العمل والإنتاج، وذلك من خلال الشروع فى حوار مجتمعى مع الشركاء من العمال وأصحاب العمل لبلورة منظومة عمل متكاملة قادرة على استيعاب جميع أضلاع الهرم الإنتاجي، موضحا أن تلك الرؤية قد تجسدت فى اتخاذ مصر سلسلة من الخطوات الإيجابية لتطوير منظومة العمل الوطنية بالشكل المناسب، منها إصدار قانون المنظمات النقابية العمالية فى نهاية عام 2017، والذى راعى معايير العمل الدولية، والتزام مصر بالمواثيق الدولية، وسمح بتمثيل نقابى أكبر للعمال المصريين، بالإضافة إلى عقد الانتخابات العمالية فى يونيو 2018، وهما خطوتان بارزتان على طريق التمثيل العادل والفعال للعمال بمنظومة العمل الوطنية.
كما أشارت كلمة الرئيس إلى أن الدولة المصرية عملت أيضا على تطبيق منظومة حماية اجتماعية شاملة للعامل المصرى من شأنها ضمان الحياة الكريمة له، وذلك إدراكا من الدولة المصرية لدور العامل فى تحقيق النهضة التى تسعى إليها مصر، وهو الهدف الرئيسى من برنامج « تكافل وكرامة « المدشن مؤخرا من قبل الحكومة المصرية، وشهادة « أمان « التى تهدف إلى ضمان الأمن والحماية للعمالة المؤقتة والموسمية.
واختتم الرئيس كلمته بتقديم التهنئة لمنظمة العمل الدولية بمناسبة الاحتفال بعيدها المئوي، مؤكدا استعداد مصر الدائم حكومة وشعبا للمساهمة الايجابية والفعالة فى تعزيز بيئة العمل حول العالم، وضمان حصول العامل على كامل حقوقه بالشكل المناسب، الذى يضمن توفير عمل لائق وأفضل للجميع، قائلا « كل عام وانتم جميعا بخير، وعمال مصر على العهد دوما فى بناء وطنهم بالعمل والانتاج».
من جانبه ، أعرب موسى أومارو، نائب المدير العام لمنظمة العمل الدولية للعمليات الميدانية والشراكات، أن مصر تلعب بصفتها أكبر الدول العربية وبتاريخها الطويل، دورا مهما فى العالم العربي، وفى إفريقيا، وفى العالم. ولذلك لا يسعنا إلا أن نشيد باحتفال المنظمة بمئويتها هنا فى القاهرة، ونوه إلى أنه تم إنشاء منظمة العمل الدولية على أنقاض الحرب العالمية الأولي، فأصبحت المنظمة شعاع أمل فى سياقات الفقر والمرض والدمار والبطالة، حيث حمل مؤسسو المنظمة رسالة واحدة رئيسية: «من كان يبتغى السلام، فليزرع العدالة الاجتماعية».
و قال اريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة: «من قمة هذه الأهرامات يطل علينا أربعون قرنا من التاريخ»، نقف فى ظلال الأهرامات لنحتفل بمئوية المنظمة، وإضافة إلى الاحتفال بصداقتنا مع مصر وشعبها، نحتفل بتاريخ هذه المنظمة، ويسعدنى ان اقدم النصح لجميع اصدقائنا بالخارج لزيارة مصر.
وقدم محمد سعفان وزير القوى العاملة الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسى على رعايته الكريمة للاحتفالية، مؤكدا أن ذلك يعكس اهتمام القيادة المصرية، بالعمل كقيمة اجتماعية، وحق أساسى من حقوق الإنسان، مشيرا الى توجيه الرئيس بتطوير التشريعات العمالية، لتوافق معايير العمل الدولية، وأن الحكومة المصرية تقدم جميع أشكال الرعاية، وتحقق العدالة الاجتماعية لعمالها وعاملاتها الشرفاء، الذين يساهمون بسواعدهم البناءة وعملهم المتفاني، فى بناء وطننا الحبيب الغالى مصر على مدار التاريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.