بدء فرز الأصوات بسفارة مصر فى واشنطن بختام فعاليات الاستفتاء    سريلانكا ترفع حظر التجول بعد هجمات أدت لمقتل 290 شخصا وإصابة 500 آخرين    قمة السيسي وعباس.. الأبرز في صحف الاثنين    ماذا قالت الصحف الإنجليزية عن ركلة جزاء صلاح وملينر؟    تركي آل الشيخ يفجر مفاجأة مدوية عن لاعب "بيراميدز"    على أحدث المعايير.. نظرة سريعة على جهود الدولة في توفير تعليم عصري    زيوت تمنحك الراحة النفسية طوال اليوم.. 5 أنواع طبيعية تعرف عليهم    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم الإثنين    جوجل تقدم خدمة جديدة «البث الحي للموسيقى على الأنترنت» مجاناً    الاعتداء على زعيم المعارضة التركية خلال جنازة عسكرية في أنقرة    فضيحة جديدة تهز فيسبوك    المعارضة السودانية تعلق المفاوضات مع المجلس العسكري: «أظهر وجهه المظلم»    الوطنية للانتخابات: إعلان نتائج استفتاء الدستور في هذا التوقيت.. فيديو    رئيس أوكرانيا الجديد يحتفل وسط أنصاره عقب الفوز.. صور    "قالتي أنا بلدياتك".. محمد رمضان يحقق أمنية لسيدة من قنا قابلته أثناء إدلائه بصوته في الاستفتاء| صور    البى اس جى يكتسح موناكو في ليلة التتويج بالدورى وعودة نيمار وكافانى    تدريبات خاصة لحراسة مرمى المصري استعدادا للقاء الاهلى    خلال أسبوع الآلام| ماذا يأكل الأقباط؟ وما هي لائحة الممنوعات؟    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    الترجي التونسي يوضح حقيقة التعاقد مع ميدو    الملكة إليزابيث تحتفل بعيد ميلادها ال93    ضمن حملة 100 مليون صحة.. صرف علاج فيروس سي لأكثر من 26 ألف مريض بالمجان في الشرقية    "التموين" تكشف عن معايير جديدة للحصول على الدعم    جديد فيسبوك.. شخصيات حقيقية في ألعاب الفيديو    انقلب السحر على الساحر .. الإخوان فشلوا فى الحشد لمقاطعة الاستفتاء فلجأوا إلى الكراتين أمام اللجان    شاهد.. تفوق فريق "ولاد الناس" على "الدواهى" فى سباق برنامج "الأوضة" ب"ON E"    فنان قبطي يكشف سر عشقه للقرآن والشيخ مصطفي إسماعيل    شيرين تدلي بصوتها في الاستفتاء الدستوري: «كل صوت مهم» (صور)    جوجل يحتفل بيوم الأرض بمجموعة من الرسوم الكارتونية للكائنات الحية.. صور    مصر الجديدة للإسكان والتعمير: لا مخاوف من «فقاعة عقارية»    بيراميدز يستعيد قوته الضاربة أمام الزمالك    خلف خلاف    اجتهادات    كلام جرئ    كل يوم    ماكرون.. واستراتيجية جديدة فى إفريقيا    مصر ثاني أكبر دولة إفريقية مستوردة من «أمريكا».. والثالثة عربيًا    بضمير    كلمات حرة    الأسئلة متدرجة من حيث الصعوبة وتراعى الفروق الفردية..    فى الشرقية..    استفتاء التعديلات الدستورية يخيم على احتفالات «أحد السعف» الإسكندرية    قطار الوزير وزلزال واستقالات شركات الحاويات وحوار حتاتة فى "سكة سفر"    حالة حوار    مجرد رأى    بطل «الشفرة النوبية» عاد من جنوب الوادى إلى شماله للإدلاء بصوته    توفيق عكاشة: الجزيرة إخوان الشيطان يصدرون الشائعات لإحباط الشعب    عمرو أديب: تغريم شاب إماراتى 250 ألف درهم بسبب سب ابنة عمه على "واتس آب"    سوهاج الجديدة.. تكلفت 2٫4 مليار جنيه.. وتسكنها 500 أسرة فقط    رئيس الأهلى: رفع العقوبات عن اللاعبين مرهون بحسم الدورى وكأس مصر    عبر الاثير    طبقا للقواعد    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    بالصور.. افتتاح المؤتمر الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج بكلية الطب جامعة المنصورة    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى المواجهة
(الشيطنة)
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 03 - 2019

(الشيطنة) المتبادلة للآراء والمعتقدات بين غلاة اليمين المتطرف فى كلا العالمين الإسلامى والغربى هى السبب الرئيسى لوقوع مذبحة المسجد فى نيوزيلندا، وقبلها دماء أخرى سقطت فى ميانمار والبوسنة وكوسوفا وغيرها، و(الشيطنة) مسئولة أيضا عن الأرواح التى سقطت فى هجمات بفرنسا وبلجيكا وانجلترا وغيرها من المواقع فى الغرب، وستكون وراء هجمات انتقامية متبادلة قادمة!.
و(الشيطنة) رداء تدثر به البعض فى عالمنا الإسلامى وهم يتحسسون رد الفعل الغربى على مذبحة المسجد، يلقون باتهامات دعم الإرهاب على أى مسئول غربى لم تبلغ إدانته للمذبحة الدرجة التى تطفئ النيران التى اشتعلت بالصدور، ولا نحسبها تنطفئ ولو بأشد الإدانات صدقا وعفوية.
و(الشيطنة) وراء تبنى عتاة اليمين المتطرف فى الغرب النموذج (الداعشي) فى هجماتهم ضد المسلمين، فإذا كان تنظيم (الدولة) يحرص على تسجيل هجماته فى قلب العواصم الغربية لبثها على شبكات التواصل والترويج على أنها حرب بين الإسلام وأوروبا، فإن منفذ هجوم نيوزيلندا حرص على تسجيل الهجوم زاعما أنه يسجل حلقة جديدة من الصراع بين الغرب والعالم الإسلامي. ويهمنا فى هذا الصدد ما ذكره مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية، نقلا عن دراسات علمية غربية أثبتت وجود علاقة ارتباطية مباشرة بين جرائم الإسلاموفوبيا واليمين العنصرى وبين تنامى تأييد داعش فى الغرب.
فقد أثبتت الدراسات المدعومة بأرقام إحصائية أن المناطق التى تسكنها جاليات إسلامية فى فرنسا وبلجيكا وانجلترا تزداد فيها معدلات التطرف ودعم داعش كلما كانت تلك المناطق تخضع لليمين العنصرى وتمنحه أصواتها فى الانتخابات. فالمناطق التى تشهد تصويتًا كثيفًا لأحزاب اليمين المتطرف تزداد فيها الكراهية ضد المسلمين والاعتداءات على المساجد، أى أن الإرهاب والإسلاموفوبيا وجهان لعملة واحدة، كلاهما يتغذى على الكراهية و(شيطنة) الآخر.
وإذا كنا ندعو الغرب لكبح جماح اليمين المتطرف وتعديل الخطاب الذى يعتبر أى استهداف لمصالحه إرهابا، بينما ينكر تلك الصفة عن الاعتداءات التى تستهدف المسلمين، فإننا فى الوقت نفسه نعيد تأكيد ما طالب به الرئيس السيسى أوروبا خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، بحماية المساجد من جماعات التطرف التى تنشر العنف بين روادها، وتجعلهم بالتالى هدفا لليمين المتطرف المصاب بسعار الإسلاموفوبيا.
[email protected]
[email protected]
لمزيد من مقالات شريف عابدين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.