في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    حسني مبارك يتحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر.. الفيديو الكامل    "مرزوق" يُكلف رؤساء المدن وشركات المياه والكهرباء بالاستعداد للأمطار    بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر.. الأحد    البابا تواضروس يزور مقر البرلمان الأوروبي    «الشارع لنا».. مظاهرات إقليم كتالونيا تتواصل لليوم الثاني    منتخب الجزائر يسحق كولومبيا 0/3 وديا    إصابة مودريتش تزيد الشكوك حول مشاركته أمام مايوركا    بيريز يخطط لخطف نجم باريس سان جيرمان    الأرصاد: أمطار على 3 مناطق تصل حد السيول (بيان رسمي)    ضبط 400 كيلو دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بأبشواى    خلال المؤتمر العالمي لهيئات الافتاء..المشاركون : الخطاب الديني يواجه تحديات كبيرة    بدء استقبال أفلام مسابقة الطلبة بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير    شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتقرر اعتزال السوشيال ميديا وغلق حساباتها .. شاهد    "المرأة المصرية تحت المظلة الإفريقية" ببيت ثقافة القصير    معتز عبد الفتاح يكشف تسريبات الاتصال الأخير بين ترامب وأردوغان.. فيديو    أبرز أعمال الفنان السعودي بكر شدي    صحة جنوب سيناء تنظم قوافل طبية مجانية إلى وديان مدينة أبوزنيمة    إسرائيل تشدد الرقابة على هاكر روسي قبل تسليمه لواشنطن    فيديو| إسبانيا إلى «يورو 2020» بعد خطف تعادلا قاتلا من السويد    البرازيل وكوريا الجنوبية .. مباراة ودية علي الأراضي الإماراتية الشهر المقبل    تصفيات يورو 2020.. سويسرا تفوز على أيرلندا بثنائية نظيفة    محافظ المنوفية يفتتح تجديدات مسجد الشهيد أنيس نصر البمبى بقرية بشتامي| صور    رئيس مؤسسة التمويل الدولية يشيد بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    مصطفى وزيري عن كشف العساسيف: «العالم هيتجنن منذ الإعلان عنه»    فيديو.. إحباط تهريب 7 ملايين عبوة مكملات غذائية ومليوني قرص أدوية ومنشطات بالإسكندرية    «الصحة» تكشف حقيقة رصد حالات التهاب سحائي في الإسكندرية    "الصحة" تؤكد عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ الإسكندرية    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    الاتحاد الأوروبي يفشل في فتح محادثات العضوية مع تيرانيا وسكوبي    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    خبز البيستو الشهي    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أنطونيادس» و«الشلالات» حدائق تاريخية يطلق «السيسى» إشارة البدء لتطويرها
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 01 - 2019

* نقيب المرشدين السياحيين: لها تاريخ يجذب السياح ويعكس الصورة الحقيقية لمصر
«أنطونيادس» و»الشلالات» لم يكونا يومًا مجرد حدائق تضم أشجارا ونباتات للتنزه والترويح عن النفس، بل كانا ومازالا معلمًا مهماً فى مدينة الإسكندرية يحكيان جزءًا من تاريخها الممتد لقرون طويلة، ففى كل ركن فيهما تجد إما أثرًا يعود لعصور مختلفة أوتمثالاً لا تجد له مثيلا أونباتا نادرا استقدم خصيصًا من خارج مصر لزراعته بها.
طال الإهمال هذه الحدائق لسنوات طويلة وكثر الحديث من المسئولين عن تطويرهما وتجديدهما من آن لآخر، إلا أن هذا الحديث لم يترجم على أرض الواقع، حتى حرك الرئيس عبد الفتاح السيسى المياه الراكدة وكلف قائد المنطقة الشمالية العسكرية بتطويرهما واستغلالهما على الوجه الأمثل؛ خلال افتتاح مشروع «بشاير الخير 2» نهاية شهر ديسمبر الماضي، ليكون ذلك بمثابة إطلاق إشارة البدء للتطوير الحقيقى لهما.
حديقة أنطونيادس
واحدة من أقدم الحدائق ليس فى مصر فقط ولكن على مستوى العالم حيث يرجع تاريخ إنشائها إلى العصر البطلمي، وتبلغ مساحتها خمسون فدانًا، وفى القرن التاسع عشر اشتراها لبارون اليونانى جون أنطونيادس، الذى عاش فى الإسكندرية وكان من أكبر رجال الاقتصاد ثم تبرع بها إلى الحكومة المصرية .. ثم أنشأ فيها الخديوإسماعيل قصراً حوله حدائق فرنسية التكوين تضم الأشجار والنباتات النادرة، وفيما بعد تم ضمها إلى مدينة الإسكندرية، ثم إلى وزارة الزراعة والري، ثم إلى ديوان عام محافظة الإسكندرية، وعادت إلى وزارة الزراعة مرة أخرى، ومع مرور السنوات ضربها الإهمال الذى قضى على أنواع عديدة من نباتاتها كما سرق أحد تماثيلها.
وترددت شائعات عن بيع جزء من الحديقة شهر أكتوبر الماضي، ما دفع وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الدكتور عز الدين أبوستيت، إلى زيارتها ، وتأكيد أنه «لا بيع ولا تفريط فى الحديقة التاريخية، موضحًا أنه سيتم وضع خطة من خلال خبراء فى تنظيم الحدائق وبساتين الزينة لتطوير الحديقة.
وأشار إلى إنه سيتم معاينتها من قبل الخبراء على أرض الواقع لتحديد الإمكانات المطلوبة لعملية التطوير، مضيفًا أنه يمكن استغلال 7 أماكن داخل الحديقة للاستفادة منها من قبل المستثمرين وذلك لتوفير مصدر دخل للإنفاق على تجميل الحديقة، كونها تعتبر متنفسا طبيعيا لأهالى الإسكندرية.
حديقة الشلالات
من أهم المعالم التى لا تزال شاهدة على حضارة وتاريخ المدينة الساحلية، فقد أنشئت منذ ما يزيد على مائة عام وتحديدًا 1899بإشراف مصمم الحدائق الأمريكى الشهير فريدريك لوأولمستد، الذى تبنى أسلوب تحويل المواقع المستوية إلى مواقع حافلة بالتضاريس الطبيعية من بحيرات وهضاب وقنوات مياه. أقيمت حديقة الشلالات على مساحة حوالى 40 فدانًا، منها 22 فدانًا فى الشلالات البحرية، و18 فى الشلالات القبلية، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى الشلالات الصناعية التى كانت بها، حيث لم يتبق منها إلا القليل، وبها الأبراج الأثرية لسور الإسكندرية وهو من المعالم الحربية النادرة وثلاث بحيرات أهمها البحيرة الرئيسية وبها كشك البجع الشهير، كما أنها زاخرة بمجموعة من الأشجار والنباتات النادرة. وعن الاستفادة من الحدائق، يؤكد حازم أبوالسعود، نقيب المرشدين السياحيين فى الإسكندرية، أن الحديقتين لهما تاريخ طويل وهوما يستلزم المحافظة عليهما كونهما جزءًا من تاريخ المدينة، كما أنهما يضمان معالم أثرية ونباتات نادرة لا يمكن تعويضها، مشيرًا إلى الإسكندرية أصبحت تخسر مبانيها التراثية التى كانت تميزها بشكل تدريجي. ويشير «أبوالسعود» إلى أن هذه الحدائق ضربها الإهمال وخسرت جزءا كبيرا من نباتاتهاوأشجارها النادرة فى الفترة الأخيرة ، مشيدًا بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسى بالاهتمام بهما وتطويرهما مرة أخرى. ويوضح «أبوالسعود» أن الإسكندرية تستقبل السياح الأجانب فى رحلات اليوم الواحد ويمكن بعد تجديد هذه الحدائق وضعهما على خريطة مزارات المدينة خاصة وأنهما يملكان تاريخا طويلا ويضمان معالم أثرية تعود للعصر الإسلامى والبطلمي. ويضيف «أبوالسعود» أن زيارة السياح لمثل هذه الحدائق وغيرها من المناطق التراثية يعطى انطباعًا جيدًا عن مصر وجذب السياحة بإعتبارها القاطرة التى ستنطلق بالاقتصاد المصرى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.