"عاشور" يستعرض مزايا قانون المحاماة.. ويؤكد: موارد النقابة لم تتأثر بالتنقية    الباز يكشف تلاعب قيادات الإخوان برسائل شبابهم بالسجون المصرية    شيخ الأزهر يهنئ جمال أبو السرور لحصوله على وسام العلوم    سعر الذهب والدولار اليوم الأحد 18 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    سكرتير عام المنوفية يبحث مع ملاك الأراضي نقل مسار مسقة الرزقة    السودان.. استئناف محاكمة عمر البشير غدا    ألمانيا: تحرك ضد اللاجئين السوريين الذين زاروا بلادهم    الملك سلمان يطمئن على صحة أمير الكويت    مئات الآلاف يواصلون الاحتجاج في هونغ كونغ    البرلمان الليبي يدين جرائم المرتزقة فى مرزق    ميركل: مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كانت النتيجة    بعد الفوز بالمونديال.. لاعبو منتخب اليد يخوضون امتحانات الدور الثاني للثانوية    ميسي ينفجر في وجه برشلونة    بعثة منتخب مصر 3×3 لكرة السلة تتجة إلى المغرب    استمرار تسمية الدوري باسم دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للموسم الثاني على التوالي    بني سويف يواصل تجاربه الودية ويلتقي الفيوم غدا    مصرع وإصابة 42 شخصا في حوادث منفصلة بالمحافظات    مصرع 3 أشخاص وإصابة 9 آخرين في حادث انقلاب «ميكروباص» في المنيا    مصرع نجار بطلقات خرطوش في حفل زفاف بالخانكة    الأرصاد تعلن عن حالة الطقس المتوقعة غدًا    بالصور.. مياه الأقصر تنهي أعمال تطهير "النيل" من مخلفات بقع السولار    العلماء المكرمين من السيسى: تكريم الدولة لنا حافز كبير لتقديم المزيد    افتتاح فعاليات الدورة ال28 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى والغناء    عمرو أديب يطالب بزيادة إمكانيات اتحاد كرة اليد: "مش عايزين نصرف على فشلة جابولنا العار"    مدير البارون تستعرض أعمال الترميم الدقيق بالقصر وبقايا تشويه عبدة الشيطان (فيديو)    حسين الجسمي ييروج لحفله بسوق عكاظ    من هو سعود الشربتلي زوج الفنانة جيهان نصر؟    رمضان عبدالمعز: هذه أفضل طريقة لإغاظة إبليس    رئيس الوزراء يتابع التطبيق التجريبى لمنظومة التأمين الصحى    فيديو| محافظ القاهرة يصل عزاء مأمور قسم الشروق    مستشار برنامج «فرصة»: المشروع يعزز الاستقلال الاقتصادى عند الشباب    بعد تكريم السيسي له.. محمد لبيب سالم: مسؤولية علمية وتكليف بالاستمرار فى العطاء    مشروع المثلث الذهبى بالصعيد.. مستقبل الصناعة والسياحة والاستثمار فى مصر    صور.. رئيس أسوان الأزهرية يتفقد امتحانات الدور الثاني للشهادة الثانوية    صور.. 8 آلاف كرسى متحرك لذوى الإعاقة بالمسجد النبوى    ليلى علوي: شخصية "هدى هانم العطار" من أقرب الشخصيات لقلبي    تعرف على شروط الحصول على منحة دراسية في جامعة بدر    هل عوائد البنوك حلال أم حرام؟.. الإفتاء تجيب    حكم استخدام شبكات "الواي فاي" بدون علم أصحابها.. الإفتاء تجيب    انطلاق دوري "مستقبل وطن" لكرة القدم في مركز ميت غمر    انخفاض التبادل التجارى بين دول الاتحاد الأوروبى والكويت    برلماني: التدخين أصبح ظاهرة منتشرة بين طلاب المدارس والجامعات    برلمانيون: التوعية بأخطار التدخين ضرورة وأضراره تصل للوفاة    مفتي الجمهورية يهنئ السيسي وأساتذة وطلاب العلم بمناسبة "عيد العلم"    عيد العلم لعام 2019| بالأرقام.. وزير التعليم العالي يقدم كشف حساب للمؤسسات الأكاديمية والبحثية    الحجر الصحي يستعد لاستقبال الحجاج في مطار الأقصر    لجنة انتخابات الزمالك ترفض استلام أوراق أحد المرشحين    إحالة رئيسي سنهور وشرنوب للتحقيق بسبب القمامة    إهداء درع هيئة قضايا الدولة لمحافظ بني سويف    رئيس وزراء كندا يشارك فى قمة مجموعة السبع بفرنسا الأسبوع المقبل    « AM Best» ترفع التصنيف الإئتماني لشركة جي أي جي للتأمين مصر إلى « bbb+»    "داعش" يتبنى التفجير الانتحاري بمدينة "القامشلي " السورية    السفير السعودي يدعو للمشاركة بمسابقة الملك عبدالعزيز لحفظ القرآن    موجة سخرية بسبب وصلة رقص ل"رونالدو" بإعلان تجارى    حظك اليوم الاحد 18 /8 /2019 برج العقرب على الصعيد الصحى والمهنى والعاطفى.. ابتعد عن الشك    النيابة تحقق فى سرقة فيلا الإعلامية "إيمان الحصرى" وتطلب تحريات المباحث    رذاذ الثوم أحد أهم أسلحة ملاهي والت ديزني للتخلص من الناموس    أول تعليق من «آل شيخ» على هزيمة الأهلى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
ثورة يوليو في الميزان‏(1)‏
نشر في الأهرام اليومي يوم 14 - 07 - 2012

بعد مرور‏60‏ عاما علي قيام ثورة‏23‏ يوليو عام‏1952‏ ينبغي أن نسأل أنفسنا سؤالا صريحا وموضوعيا‏:‏ ماذا حققت هذه الثورة وماهي إيجابياتها وسلبياتها؟ ومثل هذا السؤال الضروري ربما يكون مدخلا لحسم الجدل الساخن بين الذين يتحمسون لثورة يوليو إلي حد' تقديسها' وبين الذين يلعنونها إلي حد تجريحها مستغلين في ذلك استمرار تغييب معظم الأوراق والملفات الكاملة المرتبطة بالظروف التي مهدت لاندلاع الثورة والظروف التي أطاحت بمسيرتها صعودا وهبوطا وانتصارا وانكسارا!
ولعل من الضروري الانتباه إلي أن أكثر ما يساعد علي استمرار وازدياد من حدة الجدل أن كلا الطرفين من مؤيدي الثورة وخصومها لا يفرقون بين جمال عبد الناصر الرمز والقائد وبين الثورة كفكر جري طرحه وممارسة أخذت فرصتها علي أرض الواقع.
أريد أن أقول بوضوح شديد: إن الثورة التي التف شعب مصر حولها بالتأييد والمباركة منذ اللحظة الأولي لم تكن من صنع جمال عبد الناصر وحده, ولم تكن تعبيرا عن حلم ذاتي يختمر في رأسه وحده, ولكنها كانت من صنع طليعة منظمة عكس تشكيلها المعبر عن كل تيارات الوطن أنها تعبر عن حلم واسع عريض لا يمكن معه لفرد أو جماعة الادعاء بأن وحي تفجير الثورة قد هبط عليه وحده!
تلك مقدمة حرصت علي طرحها في البداية لكي يزول أي التباس لدي دراويش' التقديس' أو مدمني' التجريم'!
إن لدي قناعة شخصية بأن السعي لإعادة الاعتبار لثورة يوليو ومواجهة مخططات التشكيك فيها لا ينبغي فهمه علي أنه بمثابة تحفظ علي حق حرية الانتقاد المشروع لسلبيات الثورة وأخطائها لأن الاحتفال والاحتفاء بالثورة لا يكون موضوعيا إذا اقتصر علي التبرير والتفسير فقط, وإنما ينبغي أن يكون الاحتفال والاحتفاء بها من خلال تقويم موضوعي ونقد إيجابي ورؤية مستقبلية تنطلق من الفهم الصحيح لحركة التاريخ.
وغدا نواصل الحديث
كلمة حق:
القوة في أن تقول كلمة الحق في وجه الأقوياء ولكن بأدب وموضوعية واحترام.. هكذا كان يفعل الراهب في محراب الصحافة سلامة أحمد سلامة رحمة الله عليه.
[email protected]
المزيد من أعمدة مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.