ترامب: انخفاض كبير في أعداد وفيات كورونا بالولايات المتحدة    أبو مسلم: موسيماني يعلم قيمة الأهلي عكس فايلر    فرج عامر يوضح حقيقة طلب سموحة استعارة صالح جمعة    "الداخلية" تكشف حقيقة وقف الانتخابات بلجنة في الجيزة    فيديو.. فتاة التوك توك تكشف مساعدات محافظة الإسماعيلية    فيديو.. حمادة هلال يكشف حقيقة خناقته مع محمد رمضان    شباك التذاكر السبت | تعرف على إيرادات «زنزانة 7»    فيديو.. سفير مصر يكشف تفاصيل واقعة تشويه بعض الآثار الفرعونية    مهرجان الجونة 2020.. إطلالة ريا أبي راشد تضع نجمات الفن في مأزق    تعرف على حق الجار فى السنة    مبابي يقترب من ريال مدريد رغما عن باريس سان جيرمان    مفاجأة.. سامي قمصان يكشف سبب استبعاد علي معلول من إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    محافظ السويس يفتتح حديقة الفرنساوي العريقة بعد أعمال التطوير والتجميل    انتخابات النواب 2020 | حقيقة توقف عمل لجنة في الجيزة    أبوظبي 33 وطوكيو 20 .. تعرف على درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية الأحد    الإمارات تدين بشدة التفجير الإرهابي في كابول    زعيمة المعارضة في بيلاروسيا تخضع للحجر الصحي بعد مخالطتها لوزير مصاب بكورونا    المرصد السوري: القوات التركية تقصف محيط مدينة تل رفعت ومناطق في ريف حلب    مرتضى منصور: طارق حامد رفض عرضاً مغرياً من السعودية من أجل الزمالك    ليفربول وإيفرتون في الصدارة.. تعرف جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز    نادال يشارك في بطولة للجولف بمايوركا    المركز الإعلامي اليمني: إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقتهما ميليشيات الحوثي شرق صنعاء    انصروا نبيكم.. هاشتاج إلا رسول الله يا فرنسا يواصل تصدر تويتر    رئيس جامعة طنطا خلال احتفالية بالذكرى ال47: "النسيج الوطني كان عنوانا للنصر في حرب أكتوبر"    اعترافات ضحية الاغتصاب الجماعي في القليوبية: "صوروني وعملوا عليا حفلة"    تفاصيل سقوط عصابة خطف حقائب السيدات بالإسكندرية    فرج عامر: الأهلي والزمالك طلبا ضم حسام حسن    العداد الذكي.. تجربة للقضاء على مشاكل فواتير الكهرباء    رئيس الاتحاد المغربي يحفز لاعبي نهضة بركان للفوز بالكونفدرالية    زيدان: ريال مدريد كان يستطيع الفوز على برشلونة بأكثر من ثلاثية    مصادر: عادل إمام غاب عن افتتاح مهرجان الجونة خوفا من كورونا    لحظة إدلاء ليدي جاجا بصوتها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية    محافظ الغربية يحيل موظفا للتحقيق بسبب وضع صورة المحافظ الأسبق تحت أحد المكاتب    السعودية تطرح ورقة نقدية جديدة بمناسبة ترأسها قمة العشرين    رئيس مكافحة كورونا: مفيش بروتوكولات عن طريق الإنترنت.. والأعداد تحت السيطرة    عمرو أديب: أحلم بكابوس لمدة شهر إني في حتة ومش لابس كمامة    النيابة العامة تكشف حقيقة واقعة خطف أطفال بمدينة نصر    عمرو دياب يشوق جمهوره لأحدث أغنياته "الجو جميل" (فيديو)    محمد الننى يتضامن مع حملة "إلا رسول الله": النبي خط أحمر    الأرصاد : انتهاء موجة الطقس السيئ اليوم الأحد    اليوم .. «مصر للطيران» تسير 40 رحلة لنقل «4500 راكبًا»    نعمة الإسلام من أعظم نعم الله    وزير العدل السوداني عن التطبيع: الحكومة مفوضة بإدارة السياسة الخارجية وفقا للمصلحة    الأنبا باخوم في زيارة رعوية لكاتدرائية السيدة العذراء بقويسنا    الصحة: 167 إصابة جديدة بكورونا .. وحالات الشفاء تقترب من 100 ألف    «تعليم القاهرة»: إلغاء طابور الصباح بجميع المدارس والالتزام بوجود أكثر من فسحة يوميا    تقاليد غريبة وعجيبة بمجتمعنا.. منها أسماء المواليد    قناة مدرستنا التعليمية.. جدول دروس الصف السادس الابتدائى حتى 31 أكتوبر    ترامب: CNN لا ترى غير كوفيد 19 وعند سقوط طائرة تقل 500 شخص لا تقول شيئا    صور.. مسيرة ب"عربات الزهور" في احتفال السويس بالعيد القومي    الثبات فى الفتن والابتلاءات    جنبرت يكتب "في الله"    الكلية الإكليريكية 2020.. تعليم أصيل بطرق معاصرة    بعد التعادل مع تشيلسي.. مانشستر يونايتد يحقق رقمًا سلبيًا    حافظ أبو سعدة: لم نرصد أية مخالفات داخل المقار الانتخابية    "الصحة" للمواطنين: "لو مش عاوزين نقفل التزموا بالإجراءات الاحترازية"    تعرف على فوائد شرب عصير البنجر بعد التمرين    "تعليم القاهرة" تشدد على غلق أي سنتر تعليمي غير مرخص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
المسكوت عنه فى قمة الرياض!
نشر في الأهرام اليومي يوم 27 - 04 - 2017

كلنا يكتب ما يحلو له من اجتهادات ورؤى وتحليلات بشأن جميع الحوادث الجارية وبينها أحداث مفصلية قد لا تتوافر بشأنها معلومات دقيقة وموثقة يمكن الاستناد إليها ولكن تظل مهمة الكاتب أن يواصل الاتصال بقرائه وأن يعوض غياب الوقائع المؤكدة بحسن القراءة للأجواء المحيطة بأى حدث والتى لا تمثل فقط جزءا من الحدث وإنما هى تؤثر فيه بشكل أو بآخر.
وعندما نتحدث مثلا عن قمة السيسى وسلمان فى الرياض وما جرى فى الكواليس وداخل اللقاءات المغلقة لا يمكن لنا أن نتجاهل أن زيارة الرئيس المصرى للمملكة الشقيقة كان الكثيرون حتى أسابيع قليلة مضت ينظرون إليها باعتبارها حلما عسيرا على التحقيق... وإذن فإن مجرد انعقاد القمة يمثل إنجازا لا يقل أهمية عما تمخضت عنه من نتائج.
أتحدث استنادا إلى مصادر عليمة ورصينة تتفق معى فى أن قمة الرياض لم يكن بالإمكان أن تتأجل أكثر من ذلك مع استمرار تدهور الأوضاع فى العديد من بؤر الصراع والاقتتال على امتداد الساحة العربية التى تحولت إلى براميل متفجرة تحصد الأرواح وتدمر المبانى وتحرق الأخضر واليابس... وإزاء مثل هذه المشاهد المخيفة والمرعبة لا يمكن للقاهرة والرياض أن يكتفيا بالمشاهدة ومصمصة الشفاة وإنما تفرض عليهما المسئولية القومية ضرورة التحرك والتعامل لإطفاء هذه النيران المشتعلة... وهنا يمكن القول بأن انعقاد القمة لم يكن فقط حدثا مهما ومفاجأة طيبة وإنما عكس شجاعة مذهلة للزعيمين فى اتخاذ القرار بانعقاد القمة والقفز فوق أى خلافات أو حساسيات هامشية معتادة فى علاقات الدول ببعضها البعض!
الحديث عن قمة الرياض يحتاج إلى سؤال واجتهاد فى الإجابة عنه.. كيف كانت الصورة قبل انعقاد القمة وماهى الصورة المنتظرة غدا.. وظنى أن الأيام وحدها هى التى ستحدد الإجابة إزاء مشهد عربى وإقليمى بلغ ذروة الخطر الذى لا خطر بعده!
خير الكلام:
إذا الحمل الثقيل تلقفته أكف القوم هان على الرقاب!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله;


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.