السيسي يتفقد 3 معارض بمؤتمر استثمر في أفريقيا    تؤدي لتراجع أسعار الفواتير .. النواب يتدخل لمراجعة نظام شرائح الكهرباء    فرض عقوبات أمريكية على وزير الاتصالات الإيراني بسبب حجب الإنترنت    مسئول جزائري: كل محاولات المساس بأمن الجزائر واستقرارها فشلت    سفير مصر ببكين يقدم أوراق اعتماده رسميا للرئيس الصيني    بومبيو يؤكد: نقف إلى جانب اللبنانيين في تظاهرهم السلمي    الكاف: ختام أمم أفريقيا تحت 23 سنة ليلة لا تنسى في القاهرة    تقرير.. جوهرة غانية.. هل ينطلق مينساه نحو العالمية من القاهرة؟    مورينيو: عندما وصلت إلى يونايتد كان فريق الشباب هبط من الدوري    الجماهير تملئ جنبات ستاد القاهرة    ابتهاجا بحفل ختام أمم أفريقيا..الجماهير تهتف: شمال يمين إحنا المصريين    انتشال جثة شاب مجهول الهوية بمياه النيل أسفل كوبري زفتى بميت غمر    موظفة تلقي بنفسها من بلكونة منزلها لخلافات عائلية مع زوجها في بنها    انتشال جثة شاب مجهول الهوية بمياه النيل أسفل كوبرى زفتى بميت غمر    شيرين رضا ورانيا يوسف على السجادة الحمراء لفيلم "سيدة البحر"    بعد 4 ساعات.. مصر تطلق القمر الصناعى الأول لأغراض الاتصالات " طيبة -1"    حمد الله على السلامة | أول ظهور ل الخطيب في الأهلي بعد العودة من فرنسا    رفع كميات كبيرة من القمامة فى حملة بشبرا الخيمة    "مصنعي السيارات": تغيرات السوق أثرت سلبا على المبيعات    خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن الوضع في إيران    ضبط عصابة لسرقة الهواتف المحمولة وحقائب السيدات في المنيا    "ذبحه في الشارع".. تفاصيل مقتل "ديلر" طنطا على يد عامل    ترامب يطالب بمحاكمته في مجلس الشيوخ    قرعة إفريقيا 2020 لليد.. صدام عربي ومجموعة متوازنة لنسور قرطاج    هل النزول للسجود يكون على اليدين ام الركبتين؟ و3 شروط يجب فعلها وإلا بطلت الصلاة    دراسة: تناول اللبن والألياف الغذائية يقلل فرص الإصابة بسرطان الرئة    بالصور.. وزير القوى العاملة يفتتح معرض منتجات مركز التدريب المهني بأسيوط    الأهلي يحقق طفرة مالية.. 2 مليار جنيه ميزانية والفائض 322 مليونا    أول رد فعل من جوارديولا بعد عودة مورينيو إلى البريميرليج    "الإنجيلية" تهنئ غادة والي بمنصب وكيل سكرتير الأمم المتحدة    محافظ بورسعيد ووزيرة الثقافة يستعدان لإطلاق مؤتمر "أدباء مصر"    "وطني الحب.. سيد حر مستقل".. هكذا احتفل نجوم الفن بذكرى عيد استقلال لبنان    أزمة دبلوماسية على الأبواب | غضب بعد اعتقال محامي السفارة الألمانية في تركيا    الأوقاف: الإسلام بنى دولة حقيقية.. وحماية شأنها العام مسئولية مشتركة    ما حكم إعطاء الزكاة للأخت؟.. الأزهر يجيب    عبدالله رشدي معلقًا على إيقاف برنامجه: لا أعرف السبب    خصوم «مبارك» يعلقون على مرض «سوزان».. و«علاء» يرد    "ASMUN" يبحث عن طلاب اللجنة الأكاديمية    خدمة ال TC برابطة الكنائس الإنجيلية تحتفل بمرور 5 أعوام على تأسيسها    بعد وفاة شقيقتها.. نجوى فؤاد توجه رسالة ل فيفي عبده    راضي شامخ: الاستجواب أقوى الأدوات الرقابية للمجالس المحلية    انتبه.. هذا الأمر تحسدنا عليه اليهود ويهمله كثيرون .. فيديو    محافظ أسيوط : تطوير وتجميل كورنيش وشارع الجامعة بمشاركة طالبات التعليم الفني    توقيع الكشف الطبى على 530 مواطن بالمجان فى سوهاج    بالصور.. إعدام طن أغذية فاسدة في العاشر من رمضان    152.5 مليون جنيه إيرادات جمارك السيارات ببورسعيد خلال أكتوبر الماضي    وزير القوى العاملة من أسيوط: اللجان النقابية لها دور في خدمة المجتمع    تعرف على حالة الطقس غدا    الصحة: فحص وقياس النظر ل1756 شخصا في إريتريا    توقعات الابراج حظك اليوم برج الحوت السبت 23-11-2019    الإعلام الرسمي التركي يهاجم "ممالك النار".. هل ظلم المسلسل تاريخ العثمانيين؟    وزير المالية: مد مظلة الإفراج بنظام «المسار الأخضر» للشركات الصغيرة والمتوسطة    استخراج حصوة تزن ربع كيلوجرام من كلى مريض في مستشفى التأمين الصحي بقنا    تعرف على موعد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي    الزراعة تنظم مزادا لبيع فائض خيول محطة الزهراء    الحكومة توضح حقيقة نقص الأمصال بالمستشفيات والصيدليات    سيولة مرورية على أغلب محاور وميادين القاهرة والجيزة صباح الجمعة    كيف يقبض ملك الموت أرواح الناس فى وقت واحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسماعيل فى افتتاح مؤتمر «مصر تستطيع»:
تحويل منطقة قناة السويس إلى مركز صناعات حديثة لتلبية احتياجات الأسواق

أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء عزم مصر الأكيد وتصميمها الذى لا يلين على اقتلاع جذور الخطر الداهم، الذى يسعى للنيل من استقرارنا، وذلك خلال الأحداث الأخيرة، والتى كان آخرها تلك الفاجعة التى تعرضت لها الكنيسة البطرسية، وسقط خلالها شهداء وجرحى من أبنائنا إن مثل تلك الأحداث لم ولن تفت من عضدنا، بل ستزيدنا إصراراً وعزيمة على اقتلاع جذور الإرهاب وتجفيف منابعه.
وقال: كل هذا وكثير غيره من شأنه أن يجعل من أفكاركم البناءة رافدًا يُفضى فى نهر العمل الممتد من أقصى مصر إلى أدناها، بمشروعات عملاقة وأخرى متوسطة وصغيرة، تلبى الاحتياجات وتوفر فرص عمل لمئات الآلاف من شعبنا.
جاء ذلك فى كلمة إسماعيل صباح أمس فى افتتاح المؤتمر الوطنى الأول لعلماء وخبراء مصر فى الخارج، الذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، تحت عنوان «مصر تستطيع» ويستمر لمدة يومين بمدينة الغردقة، بمشاركة نخبة من علماء مصر وخبرائها فى الخارج والداخل، وطلاب مصر المتفوقين، وبحضور عدد من الوزراء، ومحافظ البحر الأحمر، وممثلى الجهات والهيئات ذات الصلة.
وأضاف أن الحكومة تعد هذا المؤتمر بمثابة تكئة نرتكز عليها جميعًا لتعظيم اسهاماتكم القيمة فى تلك المشروعات الكبرى، ومن أهمها مشروع تنمية محور قناة السويس، والذى سيحظى بالجانب الأكبر من الاهتمام فى مناقشات هذا المؤتمر.
وأشار الى أن الدولة خطت خطوات مهمة فى مجال تنفيذ مشروعات محور تنمية منطقة قناة السويس، بحفر القناة الجديدة، والبدء فى الأنفاق التى تصل بين سيناء والدلتا، وإنشاء المنطقة الاقتصادية وإنشاء الطرق بالمنطقة وغير ذلك.
وتابع: إننا نتطلع إلى أن نجعل منطقة قناة السويس مركزًا دافقًا لصناعات حديثة ومتطورة، لتلبية احتياجات الأسواق المحلية والمحيطة والأسواق العالمية.
وأكد رئيس مجلس الوزراء فى مستهل كلمته أننى أنقل إليكم تحية تقدير وإعزاز من الرئيس عبدالفتاح السيسى وتمنياته لكم بالتوفيق والسداد فى هذا الحشد المتميز وأن يبلغ مؤتمركم الأول غاياته المأمولة والتى نتطلع إليها جميعًا.
وأضاف أن مصر حكومة وشعبًا ترحب بكم جميعًا فى وطنكم الأم، الذى كان ولا يزال يفخر بأبنائه المغتربين، بتميزهم وتفوقهم فى مجالات شتي، يُضرب بهم المثل ويعطون القدوة ويمنحون الالهام للكثيرين من طلابنا المتفوقين، الذين أسعد بتواجدهم معنا فى هذا المؤتمر.
وقال إن مشاركتكم الكريمة وتلبيتكم للنداء الوطنى فور تلقيه، لهى موضع فخر واعتزاز منا جميعًا، ومن شأنها أن تولد زخمًا من علمكم وجهدكم وخبراتكم المتميزة، فى آليات البناء والتحديث التى تدور رحاها ليلاً ونهارًا بأرضنا الطيبة.
وأضاف أن الحكومة على ثقة بأن هذا المؤتمر يمثل فرصة سانحة، للتفاعل الإيجابى المنشود بين علماء وشباب مصر من ناحية، والقائمين على أمر مشروعاتها القومية من ناحية أخرى بما يحقق الأهداف المرجوة. وأشار إلى أن هذا التضافر يشد من أزر الوطن، ويمهد الطريق للمزيد من التقدم والنماء، فلن يبنى مصر إلا سواعد أبنائها، فمصر التى ساهمت على امتداد حقب التاريخ بقوة فى بناء الحضارة الإنسانية، لتتطلع إلى علمكم وجهدكم يا أبناء مصر بالخارج والداخل، أن تتبوأ مجددًا بعون الله وتوفيقه مكانتها التى تليق بها الآن ومستقبلاً.
وفى كلمتها، اعلنت الدكتورة نبيلة مكرم وزير الدولة لشئون الهجرة عن تأسيس مؤسسة علماء مصر بالخارج برئاسة السير مجدى يعقوب الجراح العالمي، منوط بها متابعة تنفيذ توصيات المؤتمر، واعداد قاعدة بيانات للعلماء المصريين فى الخارج ، ومتابعة أبحاثهم واختراعاتهم ، وتكون حلقة الوصل بين الحكومة والعلماء.
وقالت ان المؤتمر يهدف الى ربط العلماء والخبراء المصريين الموجودين بالخارج بوطنهم، للمساهمة فى قضايا الوطن، وان نصف جلسات المؤتمر سيتم تخصيصها لتنمية محور قناة السويس.
وأضافت أنه سيتم عقد المؤتمر لمرة ثانية خلال شهر مارس من العام القادم، وسيكون مخصصا نهوض بالتعليم، وسيتم دعوة العلماء المصريين بالخارج لدراسة افكارهم حول تطوير التعليم بمختلف مراحله، خاصة انه قضية امن قومى تسعى الدولة للنهوض بها.
وقال الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى أن الهدف من مشاركة وزارة الإنتاج الحربى لمثل هذه المؤتمرات والفاعليات هو الاستفادة من علم وخبرة العلماء المصريين بالخارج فى مختلف المجالات، مشيرا إلى أن اللقاءات المستمرة بالعلماء تستهدف جلب التكنولوجيا المتطورة والحديثة من الخارج لتطوير الصناعة المحلية مما يزيد من فرص الاستثمار والمنافسة وإنعاش اقتصاد الدولة.
وأضاف أن أحد أبرز المجالات التى تهدف وزارة الإنتاج الحربى الى الاستفادة منها فى المرحلة المقبلة هو مجال تمهيد الطرق، وذلك بعقد بروتوكول تعاون مع العالم المصرى الدكتور عبد الحليم عمر - أستاذ هندسة النقل بجامعة كارلتون بكندا، وهو أحد العلماء المشاركين فى المؤتمر وذلك للاستفادة من تطويره لميكنة ( الهراس) الذى تقوم بتمهيد الطرق، من خلال نقل التكنولوجيا التصنيعية والوثائق الفنية التى توصل اليها هذا العالم لتصنيع «الهراس أمير 3 المطور» كأول هراس يتم تصنيعه بمصانع الإنتاج الحربي، وسيتم من خلاله تمهيد الطرق الأسفلتية بكفاءة عالية مقارنة بالهراسات التقليدية التى تتسبب فى ظهور تشققات، مما يساعد على زيادة العمر الافتراضى للطرق وتوفير الكثير من النفقات الاقتصادية والبيئية فى مشاريع تمهيد الطرق.
وخلال المؤتمر، قال د. احمد درويش رئيس مجلس ادارة هيئة محور قناة السويس إن محور قناة السويس سيكون من اكثر 7 مناطق جذبا للاستثمار فى 2035، وهو ما يجب ان نعمل عليه ونستغل وجود علمائنا لطلب مشورتهم وخبراتهم فى العديد من الموضوعات، ومنها كيفية تأسيس منطقة شرق بورسعيد الجوهرة والنجم ، الذى يسطع فى سماء البحر المتوسط، والذى سيضم مشروعا ضخما لأرصفة المواني بطول 5 كيلو مترات ، ومنطقة لوجيستية ومشروعات صناعية كبري.
وقال المهندس هانى عازر مستشار رئيس الجمهورية للشئون الهندسية والذى أشرف على بناء محطة قطارات برلين ان مؤتمر «مصر تستطيع» هو فكرة الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ ان وصل للحكم، وقام الرئيس بعرضها على المجلس الاستشارى والذى يضم عددا من العلماء والخبراء وقامت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم باستكمال الفكرة وتطبيقها من خلال الدعوة التى وجهتها الى العلماء المصريين فى الخارج للبدء فى تنفيذ فكرة الرئيس من خلال المؤتمر الذى سيطرح الأفكار الجديدة للعلماء.
وقال ان مؤتمر «مصر تستطيع» لابد ان ينعقد بشكل مستمر دون انقطاع، وتكون هناك شبكة لربط كافة العلماء ببعضهم البعض تحت مظلة وزارة الهجرة، مطالبا بان يتم تكريم وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم على مجهودها الذى لا ينقطع.
ومن ناحيته أعرب الدكتورهشام عاشور عن سعادته بدعوة وزيرة الهجرة له للمشاركة فى المؤتمرالوطنى الأول للعلماء والخبراء المصريين بالخارج، مؤكدا أنه يعد خطوة هامة لتبادل الخبرات بين علماء مصر بالخارج وعلماء مصر بالداخل. وأشار إلى أنه سيتحدث فى المؤتمر حول إيجابيات النظام الطبى بألمانيا وكيفية تطبيقها فى مصر، مؤكدا أن مصر تستطيع الاستفادة من خبرات علمائها التى تراكمت عبر سنوات كثيرة من العمل بالخارج.
وتعهد عاشور بإجراء مجموعة من العمليات لمرضى الأورام غير القادرين الموجودين بالمستشفى على نفقته الخاصة، كما سيتحمل نصف تكلفة علاج مجموعة أخرى من المرضي، حيث أجرى عددا من الفحوصات للمرضي، ومن المقرر أن يقوم غدا بإجراء الكشف، وعدد من العمليات الجراحية لمرضى الأورام.
ويسعى المؤتمر لتحقيق عدة أهداف أهمها الاستعانة بعقول مصر المهاجرة، والتى حققت نجاحات فى مجالات مختلفة، فى تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة، وإيجاد علاقة بين علماء الخارج وشباب الباحثين فى الداخل لتكوين خلايا ومجموعات بحثية متميزة، وجذب استثمارات أجنبية للمشروعات القومية الكبرى بمعايير دولية تحت تخطيط وإشراف خبراء مصريين فى الداخل والخارج .
وتولت الأكاديمية العربية للنقل والتكنولوجيا مسئوليات الراعى العلمى للمؤتمر، وتتضمن تحديد محاور المؤتمر الستة وهى: البنية التحتية، السلامة والأمان، التنمية البشرية ويضم التعليم والصحة والتدريب والبحث والطاقة والموارد الطبيعية والمتجددة، التجارة واللوجيستيات، النقل، كما تولى خبراؤها وضع جدول جلسات المؤتمر، وإدارتها.
ومن ناحية أخري، أكد أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر بالمؤتمر الوطنى الأول للعلماء بالمؤتمر: سنبنى مصر سويا وعلماء مصر هم أبناؤها الأبرار الذين جاءوا من شتى بقاع العالم لمساندة وطنهم فى تلك الفترة الفارقة. وذكر أن مدينة الغردقة تستطيع استقبال 10 ملايين سائح بإمكانياتها الحالية، مشيرًا إلى وجود خطة كبيرة لتنفيذ العديد من الأنشطة بالجزر التابعة لها حتى تصبح وجهات سياحية من قبل العديد من السياح حول العالم، واضاف أن المحافظة بدأت الدخول بقوة فى تحلية المياه، ويجريٍ الآن تنفيذ أكبر محطة لتحلية مياه البحر بمدينة الغردقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.