قرار جديد من "الأعلى للإعلام" بشأن موظفي لجنة "التراخيص"    البابا تواضروس: التسامح يحل المشكلات بين البشر    هل تحل «الفصول المتنقلة» أزمة الكثافة الطلابية؟    11 حظر على الجمعيات الأهلية بالقانون الجديد.. تعرف عليها    متحدث الوزراء: تطبيق برامج حماية اجتماعية غير موجودة بالعالم    برلماني: 6.8% سنويًا نمو اقتصادي مرضية جدًا في الوقت الحالي    تعرف على آراء التجار فى ارتفاع و انخفاض الأسعار    مصر للطيران: عودة 33 ألف حاج على متن 152 رحلة    استقرار اسعار النفط العالمية بعد تراجعات تحت ضغوط من بيانات اقتصادية    إزالة 67 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بمدينة أبوتشت في قنا    رئيس وزراء السودان الجديد في أول خطاب رسمي: التركة ثقيلة    ترامب: سنرسل أسرى داعش إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروبا    سياسي يمني ل "الفجر": معظم الأراضي التي تم تحريرها ولا سيما في الجنوب كانت بدعم إماراتي    تعزيزات حوثية جديدة تتجه إلى مديرية التحيتا بالحديدة    بنيران صديقة.. الاحتلال يستهدف إحدى طائراته في الجولان    حريق المسجد الأقصي.. 50 عامًا على الواقعة الأليمة    مصر تتصدر دورة الألعاب الأفريقية في المغرب برصيد 29 ميدالية    ضياء السيد: برادلي الأنسب لقيادة الأهلي    سؤال محرج من مني الشاذلي ل منتخب مصر لكرة اليد للناشئين على الهواء    آلان جيريس يقال رسميا من تدريب منتخب تونس بالتراضي    ضبط 430 مخالفة متنوعة في حملة مرافق بأسوان    "الأرصاد" تعلن تفاصيل طقس الخميس    عصام فرج: سأمارس عملى كأمين عام للمجلس الأعلى للإعلام فى هذا الموعد.. فيديو    ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم بالمحافظات    خالد عليش معلقاً على أغنية عمرو دياب يوم تلات: الثلاثاء بتاعنا كله بؤس    تامر أمين يهاجم «ولاد رزق»: زي عبده موتة    "القومي للمسرح" يناقش "إدارة المهرجان" في "الأعلى للثقافة"    فرقة "Gispy Kings" تحتفل مع تامر حسني بمرور 15 على أول ألبوم له    حسن حسني يتصدر "تويتر" ب"تمثال منحوت".. ومعلقون : "فنان عملاق"    متحدث الرئاسة: 2 مليار جنيه تكلفة مبادرة «إنهاء قوائم الانتظار» في الجراحات الحرجة    المتحدث العسكري ينشر فيديو عودة بعثة حج القوات المسلحة    فؤاد سلامة مديرا لشؤون اللاعبين بنادي أسوان    مصر تعلن مقترحًا عادلًا لأزمة سد النهضة    واردات الهند من النفط تتراجع في يوليو    "الطيب" يتفقد مستشفى الأزهر ويطمئن على طالبة "طب الأسنان"    لعنة "الإصابات" تلاحق ريال مدريد.. وزيدان في ورطة كبيرة    أمين الفتوى: الصلاة بالبنطلون الممزق غير صحيحة.. إلا بهذا الشرط    ضبط 900 كيلو "مايونيز" داخل مصنع غير مرخص بالدقهلية    أمريكا وإيران.. تهديدات ترامب "ضجيج بلا طحن"    الثانوية العامة "دور ثان"| غدا.. الطلاب يؤدون امتحاني الفيزياء والتاريخ    أهالي ببا يشيعون جثامين 3 حجاج أثناء سفرهم من مطار القاهرة    محافظ أسيوط والقيادات الأمنية يقدمون التهنئة للأنبا يوأنس بمناسبة مولد السيدة العذراء    محافظ البحر الأحمر يلتقي قائد الأسطول البحري لاستعراض الموقف التنفيذي لميناء صيد أبو رماد    على جمعة يجيب.. هل يجوز الذبح بنية دفع السوء.. فيديو    قبل إعلان انطلاق تنسيق المرحلة الثالثة 2019.. اعرف مكانك في كليات الأدبي    "صحة الغربية" تكشف حقيقة فصل عمال وإداريين بسبب واقعة مريض الإيدز    «حمام الست» مستمر بنجاح على «بيرم التونسي» بالإسكندرية    فريق طبي بمستشفى سوهاج الجامعي يستأصل ورما بالحنجرة لمريض    أوقاف السويس تعلن نتيجة الاختبار الشفهي لمركز إعداد محفظي القرآن الكريم    ارتفاع حجم الإنتاج من حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب    غدا.. محمد شاهين يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد    شلش: الفترة الحالية أكثر فترات المرأة حصولًا على حقوقها    منفذ لبيع تذاكر مباراة الأهلي واطلع بره باستاد الإسكندرية    كارثة.. دراسة: الأرق مرتبط بزيادة الإصابة بفشل القلب    رغم الإقلاع.. آثار التدخين السلبية على القلب والأوعية الدموية تستغرق ما لا يقل عن 10 سنوات    الإفتاء توضح حكم خطبة المعتدة من طلاق بائن أثناء العدة    جنتان العسكري تضيف فضية ل بعثة مصر في الألعاب الإفريقية    أزهري: صيد الأسماك صعقًا بالكهرباء حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيسي وعبدالله الثانى يبحثان الأوضاع فى سوريا والعراق وفلسطين
خطوات جادة للارتقاء بالعلاقات الثنائية فى جميع المجالات

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى جلسة مباحثات أمس مع جلالة الملك عبدالله الثانى بن الحسين فى قصر رغدان بعمان خلال أول زيارة له الى الأردن. وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الزعيمين عقدا جلسة ثنائية تبعتها أخرى موسعة بحضور عدد من كبار المسئولين وأعضاء وفديّ البلدين.
وأوضح السفير علاء يوسف أن الرئيس أشاد بمواقف الأردن الداعم لمصر ولإرادة شعبها منذ ثورة الثلاثين من يونيو، مشيراً إلى أن هذه المواقف المشرفة والأخوية ليست غريبة على المملكة الأردنية الشقيقة وقيادتها الوطنية، التى تبدى دائماً مساندة ودعماً لمصر، بما يمثل نموذجاً للعلاقات بين الدول العربية، التى يتعين أن تجمعها وحدة الصف لمواجهة التحديات المختلفة.
وقد أكد جلالة الملك دعم الأردن الكامل لمصر ودورها المحورى المهم فى محيطها العربى والاقليمي، بما يصب فى خدمة قضايا الأمة العربية وتعزيز مسيرة العمل العربى المشترك.
وأضاف المتحدث الرسمى أن المباحثات شهدت تأكيداً على الحرص المتبادل بين مصر والأردن لتعزيز علاقاتهما الثنائية فى مختلف المجالات والارتقاء بها إلى آفاق أرحب، بما يساهم فى تحقيق آمال وطموحات الشعبين الشقيقين، ولاسيما على الصعيدين السياسى والاقتصادي.
كما تم استعراض عددٍ من مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، لاسيما فى أعقاب الزيارة التى قام بها جلالة ملك الأردن إلى واشنطن مؤخراً، والمباحثات التى أجراها جلالته مع المسئولين الأمريكيين، حيث تم تبادل وجهات النظر والرؤى بشأن آفاق جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتطورات على صعيد مشروع القرار العربى المرتقب تقديمه إلى مجلس الأمن لإنهاء الاحتلال الاسرائيلى فى غضون فترة زمنية محددة.
ودعا الجانبان جميع القوى والأطراف الدولية المؤثرة إلى العمل على تهيئة الظروف الملائمة لإحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى وتذليل جميع العقبات التى تقف حائلاً أمام استئناف المفاوضات وفقاً لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وحول الاوضاع فى مدينة القدس حذر الزعيمان من خطورة المساس بالوضع القائم فى المدينة خصوصا فى الحرم الشريف والمسجد الاقصى المبارك.
وعلى الصعيد السوري، توافقت رؤى الجانبين على أهمية وجود أفق سياسى لحل الأزمة السورية، يحفظ وحدة الأراضى السورية ويحافظ على سلامتها الإقليمية ويصون لشعبها مقدرات الدولة الاقتصادية ومقوماتها الأساسية، المتمثلة فى مؤسسات الدولة الوطنية، مما يمكنها من تطويرها وتفعيلها عقب الانتهاء من تلك الأزمة. وقد أعرب الرئيس السيسى عن تقديره لدور الأردن فى استضافة اللاجئين السوريين واهتمامه بتوفير احتياجاتهم الأساسية.
وفيما يتعلق بالأوضاع فى العراق، شهد اللقاء استعراضاً للتقدم الذى تم إحرازه على صعيد مكافحة التنظيمات الإرهابية فى العراق، وتأكيداً على أهمية الحفاظ على وحدة الأراضى العراقية، ودعم جهود الحكومة للم الشمل الوطنى وتحقيق وحدة وتكاتف أبناء الشعب العراقي.
وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، اتفقت رؤى الجانبين بشأن أهمية العمل على تصويب الصورة السائدة عن الإسلام وإظهاره بطبيعته السمحة الحقيقية التى تنبذ العنف والتطرف، وتحض على التسامح والاعتدال وقبول الآخر، حيث شهد اللقاء تأكيداً من الزعيمين على ضرورة تكاتف جهود الدول العربية والإسلامية لتحقيق هذا الهدف، وذلك من خلال التنسيق والعمل المشترك.
وفى هذا الإطار، تم التأكيد على محورية دور الأزهر الشريف باعتباره منارة للفكر الإسلامى الوسطي، تساهم بفاعلية فى تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام وتكافح الأفكار المتطرفة والهدامة، فضلاً عن أهمية توفير كافة سبل الدعم والمساندة له ليتمكن من أداء رسالته على الوجه الأكمل.
وقد أقام جلالة الملك مأدبة غداء تكريماً الرئيس السيسى والوفد المرافق له حضرها رئيس الوزراء الأردنى ورئيس الديوان الملكى الهاشمى وعدد من كبار المسئولين الأردنيين.
و كان الزعيمان قد عقدا جلسة مباحثات ثنائية، أعقبتها جلسة موسعة شارك فيها الوفد المصرى المرافق للرئيس و الذى ضم وزير الخارجية سامح شكرى ، و مستشارة الرئيس للأمن القومى فايزة أبو النجا، فضلا عن الجانب الأردنى الذى ضم رئيس وزراء الأردن الدكتور عبد الله النسور، ووزيرالخارجية و شئون المغتربين ناصر جودة ، و عدد من كبار المسئولين الأردنيين.
وقد وصل الرئيس السيسى بعد ظهر أمس إلى عمان، حيث كان فى استقباله جلالة الملك عبد الله. و أجريت مراسم استقبال رسمى حافل لدى وصوله مطار ماركا العسكري، حيث استعرض الزعيمان حرس الشرف الذى اصطف لتحيتهما، بينما عزفت الموسيقى السلامين الوطنيين وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية للرئيس السيسي.
و كان فى الاستقبال رئيس وزراء الأردن ورئيس مجلس الأعيان ورئيس مجلس النواب ورئيس المجلس القضائى ورئيس الديوان الملكى الهاشمى وعدد من الوزراء ومستشارى جلالة الملك ورؤساء الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة والأمن، كما كان فى الاستقبال السفير المصرى فى عمان وأعضاء السفارة المصرية، بالإضافة إلى سفير الأردن فى القاهرة والسفراء العرب المعتمدين لدى المملكة.
و عاد الرئيس السيسى إلى أرض الوطن مساء أمس، بعد ختام زيارته إلى عمان التى استغرقت عدة ساعات .
و كان الملك عبد الله فى مقدمة مودعى الرئيس السيسى فى مطار ماركا العسكري، حيث اجريت له مراسم وداع رسمية و استعراض لحرس الشرف. كما كان فى توديعه رئيس الوزراء الأردني، و رئيس الديوان الملكي، و مدير مكتب الملك، و مستشار مكتب الملك مقر مجلس السياسات، و وزير الخارجية، و مدير المخابرات العامة و سفيرا البلدين.
يذكرأن العاهل الأردنى قد قام بزيارة قصيرة إلى القاهرة الأحد قبل الماضي، التقى خلالها الرئيس السيسى بالقاعة الرئاسية بمطار القاهرة. و تناولت المباحثات سبل مكافحة الإرهاب، وأهمية العمل على تصويب الصورة السائدة عن الإسلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.