البورصة تربح 5.2 مليار جنيه    الرئيس السيسي يتابع الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات    بورسعيد.. أول محافظة ذكية بنهاية يونية المقبل    ولي عهد أبوظبي وعاهل البحرين يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية    القضاء الفرنسي يوافق على تسليم مهندس إيراني للولايات المتحدة بتهمة محاولة نقل تكنولوجيا عسكرية    الخارجية الباكستانية: إسلام آباد مستعدة لإجراء مفاوضات مع نيودلهي    بومبيو: الصين تشكل خطرا حقيقيا على أمننا    فرنسا تحقق مع وزير قطري متهم بالفساد    كواليس مكالمة نجوم الأهلي مع رئيس الزمالك    تعرف على التفاصيل.. انطلاق قناة تايم سبورت لبث الأمم الإفريقية السبت    هدف لا ينسي.. محمد صلاح يسجل أول أهدافه مع الفراعنة أمام كينيا    الأرصاد: انخفاض طفيف في درجات الحرارة غدا.. والعظمى بالقاهرة 42    تحرير 1284 مخالفة متنوعة بكفر الشيخ    «كلبش 3».. مقتل الصحفي غسان في الحلقة الثامنة عشر    ياسر جلال ل«الشروق»: انشغلت بالدراما عن السينما.. و«الأكشن» أكثر «تيمة» تناسبني    قافلة طبية بالوحدة الصحية ببرج العرب بالإسكندرية    رئيس الوزراء يتابع منظومة تأمين الموانئ لمكافحة التهريب وتحصيل حق الدولة    شاهد .. إيطاليا تتفوق على المكسيك 2/1 في كأس العالم للشباب    صفقة القرن.. نتنياهو يلتقي مسؤول أمريكي كبيرا قبيل مؤتمر البحرين    الخارجية الروسية تكشف موقف مجلس الأمن من الأزمة الليبية    ضبط 35 مخالفة تموينية في حملة رقابية بالشرقية    الرقابة الإدارية تنجح في القبض على عدد من المرتشين في وظائف حكومية مختلفة    نجاح تجربة تطبيق امتحان «التفكير النقدي» لأول مرة في مصر    محافظ القليوبية يوافق على فتح منفذ بيع للمنتجات الغذائية لأهالي مدينة قها بسعر المصنع    شاهد.. انهيار ماغى بوغصن بعد اكتشافها مقلب رامز فى الشلال    المؤشر العالمى للفتوى يحذر من مخاطر نشر العنف والكراهية عبر تطبيقات الهواتف الذكية    يُقام فى مارس القادم.. تفاصيل مهرجان الأقصر الأفريقي في دورته التاسعة    دار الإفتاء ردًا على من يحرمون إخراج زكاة الفطر نقودًا: شُرعت لمصلحة الفقير وإغنائه    مجلس الوزراء يكشف حقيقة رفع الدعم عن رغيف الخبز في الموازنة العامة الجديدة للدولة    الشوارع والأسواق خالية في المحافظات بسبب الحر الشديد    إجراءات وقائية وحملات توعية بمستشفيات محافظة الشرقية بسبب الطقس الحار    فريق خبراء يرصد زيادة طفيفة في المعلومات المضللة قبل أسبوع من انتخابات البرلمان الأوروبي    بوادر قصة حب بين محمد إمام وهاجر أحمد فى "هوجان"    تفاصيل جائزة السلطان قابوس فى المجلس الأعلى للثقافة    محافظ الغربية يشهد احتفالية مديرية الأوقاف بذكرى غزوة بدر | صور    الهيئة العامة للترفيه بالمملكة تعلن التفاصيل المادية لجوائز مسابقتي أجمل تلاوة للقرآن الكريم ورفع الأذان    المقاولون يكشف حقيقة تعاقد الأهلي مع "مجلّي"    شاهد بالصور .. رئيس جهاز حماية المستهلك يشارك في حفل إطلاق جائزة التميز الحكومى العربى    لاتهامهم بالغش والكذب.. سحب الجنسية المصرية من 4 أشخاص    قتلوا فنى لسرقة سيارته.. جنايات دمنهور تقضي بإعدام 3 اشخاص    طريقة عمل البسبوسة    أمين الفتوى: المبيت في المسجد ليس شرطًا في الاعتكاف    «هندسة القاهرة»: زجاجات مياه باردة مجانا للطلاب لغسل الرأس    محافظ القاهرة: حولنا «تل العقارب» إلى منطقة عريقة.. وافتتاح «روضة السيدة» قريبًا    25 مليون جنيه لحل مشكلة انقطاعات مياه الشرب بعدة مناطق في أسوان    محافظ القاهرة يستقبل وفد الطائفة الإنجيلية للتهنئة بحلول عيد الفطر    محافظ الإسكندرية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 84.2%    موانئ البحر الأحمر تستقبل 317 شاحنة بضائع و237 سيارة    سوبر كورة.. نهائى الكونفدرالية أولى خطوات عودة باسم مرسى للزمالك    أحمد السقا: محمد سامي مخرج جرئ ويملك أسلحة إخراجية ثقيلة    النيابة تأمر بتفريغ كاميرات المراقبة فى واقعة العثور على جثة مسن بالسلام    شاهد.. لحظة اقتحام متظاهرين لحافلة شرطة بإندونيسيا    صور.. السباحة فى بحر إسكندرية وسيلة عدد من الشباب للهروب من الموجة الحارة    بسبب ارتفاع درجة الحرارة.. "الإفتاء" تبيح تأخير صلاة الظهر    بسبب حرارة الجو .. اشتعال سيارة نقل ثقيل أثناء سيرها بالشرقية    “العربي الإفريقي للحقوق والحريات” يوثق وفاة معتقل ببرج العرب    تفاعل مع هشتاج “#غزوة_بدر” ومغردون: علمتنا أن نصر الله آت لامحالة    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





راحة الناس وسعادتهم
نشر في الأهرام اليومي يوم 26 - 10 - 2013

أعتبر هذا المقال رسالة مفتوحة الي السيد عمرو موسي, رئيس لجنة الخمسين, والمرشح الرئاسي السابق, أطالبه فيه بتنفيذ مواقفه التي نادي بها وتحيز لها وقت حملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
كان السيد عمرو موسي يتحدث وسط معاونيه عن أهمية جملة رائعة في الدستور الأمريكي وهي العمل علي سعادة المواطن, ثم أضاف لها لب الحياة وهي راحة الناس.تومن ثم انطلق السيد عمرو موسي مناديا بضرورة توفير راحة الناس من خلال المسكن والرعاية الصحية و لقمة العيش وغيرها من الحقوق الأساسية من حقوق الإنسان خلال حملته الانتخابية.وتحمست كثيرا لهذا الشعار مما دفعني إلي تصميم بوستر عن راحة الناس للتداول في حملة الرئاسة ولظروف انشغاله الكثير لم أتمكن من تمرير البوستر في حملته. وللأمانة فقد قدمت الي السيد عمرو موسي2 بوستر, أحدهما من تصميمي والآخر معدل بتعديل الفنان المبدع عادل صبري, سكرتير تحرير الاهرام.
كنت قد ذهبت لزيارته قبل الجولة الأولي للانتخابات بيوم وتحدثنا بتفاؤل شديد وأعرب هو عن إمكانية استخدامه في جولة الإعادة. لكن ذلك لم يحدث نتيجة لتصويت الجولة الأولي, وحزنت لأنني كنت أشعر بأن الناس يحتاجون الي من يرحمهم من العذاب ويشمل ذلك الكل من غير القادرين ومتوسطي الدخل وكلنا نتذكر مشهد طوابير البنزين ومعاناة الناس في يونيو الماضي, هذا فقط مثل واحد. وكنت مؤمنة ومازلت بأن في إمكان السيد عمرو موسي ان يخفف من عبء معاناة الناس.
لكن اعتقد أن الفرصة قد حانت من جديد لتنفيذ بندين في الدستور حول تحقيق السعادة للمصريين من خلال تأمين سلامتهم وسلامة أبنائهم وتحقيق الراحة لهم من خلال سلة من الإجراءات تضمن لهم الحقوق الأساسية للإنسان.من ثم فإنني لا أعتقد أن هناك من هو أفضل من السيد عمرو موسي لإدخال هذين المبدأين في دستور.2013 وحقيقة فان اختيار السيد عمرو موسي رئيسا للجنة الخمسين في اول انتخابات مصرية نزيهة وشفافة لهو وسام علي صدر الرجل وتعويض ذهبي عن خسارته في انتخابات الرئاسة. توفرت في انتخابات لجنة الخمسين كل العناصر التي تجعل منها انتخابات نزيهة, فلجنة الخمسين مؤلفة من صفوة المجتمع المتعلم, حقيقة أن البرامج الحوارية جعلت من عدد كبير منهم نجوما سلطت الأضواء عليهم فتم اختيارهم, أي أن الفضائيات صنعت جزءا كبيرا منهم, إلا أنهم بالتأكيد يمثلون صفوة المجتمع التي لا تشتري بمال أو بخواطر أو خدمات, ومن ثم أهمية التصويت الذي جري وهو استفتاء يعتمد عليه في شعبية السيد عمرو موسي الذي أحبه الشعب فانحاز إليه الرجل.
إنها فرصة تاريخية كي يخط السيد عمرو موسي مبادئه الثابتة في سعادة الشعب وراحتهم في الدستور الجديد, فيكون كلا المبدآن متلازمين وشعارا لدستور مصر الجديد.
لمزيد من مقالات هدايت عبد النبى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.