موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    لبنان: الحريري يعلن إقرار مشروع موازنة 2020 وتخفيض رواتب المسئولين ودعم الفقراء    رئيسة "هونج كونج" وشرطة المنطقة تعتذران للمسلمين بعد تعرض مسجد للرش بمدافع المياه    الأسبوع المقبل.. لجنة من "الكاف" تعاين استادى القاهرة والسلام    نيويورك تايمز: الصين تستضيف مونديال الأندية في نظامه الجديد    وزير النقل: تطوير الموانئ البحرية لتعظيم حركة التداول    عضو ب"الاستثمار العقاري": انخفاض أسعار الحديد يوقف ارتفاعات العقارات    البورصة تخسر 2.3 مليار جنيه في ختام تعاملات اليوم    للمرة الأولى | سعوديات ينظمن رحلة لاستكشاف المملكة    "رجال الأعمال" تتفق مع البرلمان على إعداد ورقة عمل بملاحظاتها على قانون الجمارك    "إسكان البرلمان" تناقش مشكلات الإسكان الاجتماعي بعدد من المحافظات    وفد هولندي يزور الشرقية لبحث دراسة تطبيق نظام الصرف المغطى (صور)    «السادات» تشارك بفعاليات أسبوع شباب الجامعات الإفريقية بأسوان    نائب يتقدم باستجواب لوزيري الخارجية والري بشأن سد النهضة    الدفاع الروسية تنفي إعلان «حالة الطوارئ» خلال مناورات «الرعد 2019» الاستراتيجية    فوكس نيوز: ترامب أدار ظهره لأكراد سوريا وداعش الفائز الأكبر من انسحاب قواته    أفغانستان: مقتل 38 عنصرًا من قوات الأمن ومسلحى طالبان جنوبى البلاد    قائد القوات البحرية: ملحمة تدمير "إيلات" شعاع نور أحيا أمل كسر قيود الاحتلال    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    مصدر ل"يلا كورة": جلسة مع ثلاثي الزمالك عقب مباراة جينيراسيون لتعديل عقودهم    زيدان يتجاهل الهزيمة أمام مايوركا وكأنها لم تحدث    رونالدو: العمر مجرد رقم    تأجيل محاكمة 555 متهمًا بقضية "ولاية سيناء 4" ل 27 أكتوبر    فيديو.. تكدس مرورى أعلى كوبرى أكتوبر الاتجاه القادم من مدينة نصر    صور.. سحب عينات صرف صحى من منشآت بسفاجا للتأكد من مطابقتها للمعايير البيئية    تأجيل محاكمة المتهمين في "كتائب حلوان" ل 22 أكتوبر    محامي محمود البنا: دفاع "راجح" يخطط لإثبات أن الطعنات غير قاتلة    موظف يتهم «معلم» بجلد نجله أثناء تلقيه دروس التقوية داخل مدرسة بالمنيا    بالصور .. محافظ أسيوط يزور مصابي حادث تصادم طريق أسيوط / القاهرة الزراعي بالمستشفى الجامعي    محمد حفظي: ملتقى القاهرة أصبح شاشة تعطي مؤشرات لمستقبل السينما العربية    مكتبتا مصر العامة بالمنيا ودمنهور تحصدان لقب «مكتبة العام 2019»    بفستان موف نسرين طافش في حفل ملكة جمال الكون 2019    "من هنا بدأت وإلى هنا أعود".. كواليس الحلقة الأولى لبرنامج لميس الحديدي.. صور    سلفني شكراً.. دار الإفتاء تكشف حكم استخدام الخدمة    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    بث مباشر.. كلمة رئيس مجلس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى    أسوان على أهبة الاستعداد لاستقبال «تعامد الشمس» على تمثال رمسيس الثاني بمعبده    محافظ الشرقية يستقبل أعضاء وفد "أسبوع المياه" الهولندي    أمين الفتوى: لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب    ركاب عالقون في مطار سانتياجو اثر الغاء رحلات بسبب الاضطرابات    وزيرة الصحة: الكشف بالمجان على 1.5 مليون مواطن خلال العام المالي 2019/2018    بيان هام من «الداخلية» بشأن تراخيص «بنادق الصوت»    موعد مباراة آرسنال اليوم أمام شيفيلد يونايتد والقنوات الناقلة    مؤتمر جوارديولا: إذا لم نتوج بدوري الأبطال هذا الموسم سنحاول العام المقبل    ألمانيا تعارض مطالب بتشديد ضمانات القروض للصادرات التركية    القوى العاملة: ملتقي توظيف الدقهلية يوفر 9500 فرصة عمل لائقة للشباب    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    التصالح في مخالفات البناء أبرزها..النواب يحيل عددا من القوانين للجنة العامة    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    فريق طبي بقسم جراحة الأوعية الدموية بجامعة أسيوط ينجح في انقاذ حياه طفلة باستخدام القسطرة التداخلية    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    بعد شائعة انفصالهما.. فنان شهير يوجه رسالة إلى أصالة وطارق العريان    محاكمة 5 مسئولين بأحد البنوك بسبب أوامر توريد ب 72 مليون جنيه    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    حكم إقامة المرأة قضية خلع دون علم زوجها .. الإفتاء توضح.. فيديو    بشرى من النبي لمن يصلي الفجر.. تعرف عليه من الداعية النابلسي    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حب الانتماء لمصر
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 12 - 2011

تشهد المرحلة المقبلة من تاريخ مصر بداية جديدة من أجل استكمال مسيرة الإصلاح السياسي المخطط الذي يتسم بالموضوعية والهدوء والاتزان‏,‏ وبما يلبي الاحتياجات الحقيقية لمتطلبات تلك المرحلة, حيث يشهد النصف الأول من العام المقبل 2012 علامة فارقة من مراحل العمل الوطني من اختيار أعضاء مجلسي الشعب والشوري, وإعداد دستور جديد للدولة يرقي لدولة ديمقراطية وعصرية ومتطورة, ثم انتخاب رئيس الجمهورية بنظام الانتخاب التنافسي الحر بين أكثر من مرشح.
ولا شك أن اختيار المواطنين لأعضاء مجلس الشعب في المرحتلين الثانية والثالثة سوف يكون صعبا, ذلك لأن الخطأ في عملية الاختيار انما يعني أننا أخطأنا في حق مصر, فإذا لم تراع الدقة والموضوعية في الاختيار, وتوافر كل معايير وضمانات الاختيار الصحيح الذي يضع مصلحة مصر فوق كل التيارات والجماعات والأحزاب, فإن النتائج المترتبة علي ذلك سوف تكون سلبية, وسوف تنعكس بآثارها الضارة علي مستقبل الأمن, والاستقرار, والبناء والتنمية خلال المرحلة المقبلة. لذلك فإن من منطلق حب الانتماء لمصر, وشعور كل مواطن بأنه جزء لا يتجزأ من كيان مصر, تربطه بالوطن أهداف محددة وآمال مشتركة للعبور بهذه المرحلة الصعبة الي بر الأمان, الأمر الذي يتطلب ألا تتعارض فيها المصالح والاتجاهات المختلفة والتي يجب أن تتوحد فيها الكلمة من أجل صالح مصر.
ولا شك أن هناك ارتباطا كبيرا بين تنمية الانتماء لمصر, وبناء المواطنة, فكلاهما يسير في فلك واحد, فبناء المواطنة يشكل جوهر وحجر الزاوية في بناء الدولة الديمقراطية التي ترتكز وتؤكد الاهتمام بحقوق الإنسان الذي يقررها الدستور, وتؤكدها القوانين والقرارات, وجميع التشريعات الحاكمة والمنظمة للعلاقات بين الأفراد أو بينهم وبين الدولة. فحقوق المواطنة هي تلك الحقوق المتعلقة بالحريات العامة مثل حق العمل, وحق التعبير, والحق في المعاملة المتساوية دون تمييز علي أساس اللون أو الجنس, أو الدين, أو العقيدة, وكذا الحقوق السياسية, وتعني ضمان حق الفرد في المشاركة السياسية, وحقه في الترشيح والانتخاب.
وتلك الحقوق هي التي يجب أن يتوازن معها بل ويقابلها اهتمام المواطن بواجبات المواطنة, ذلك لأن أي اختلال وعدم وجود توازن بين الحقوق والواجبات هو اختلال في ركن أساسي من أركان مباديء المواطنة التي تقوم علي العلاقة بين الفرد والدولة, وبما تتضمنه تلك العلاقة من واجبات وحقوق, فكل فرد له حقوق, كما أن كل فرد عليه واجبات, كما أن علي الفرد أن يدين بالولاء, ويشعر بالانتماء الي الدولة التي ترعاه وتعمل علي تحقيق أهدافه واحتياجاته.
ولعل من أبرز واجبات المواطنة في مصر هي المشاركة السياسية لجميع أفراد وفئات الشعب في عملية صنع القرار خلال المرحلة المقبلة, تلك المشاركة التي تعد من سمات الدولة العصرية الحديثة, خاصة بعد أن أصبحت الديمقراطية هي إحدي ركائز نظام الحكم في مصر بعد ثورة 25 يناير العظيمة التي أعادت لشعب مصر العظيم الحرية والديمقراطية, لاسيما وأنه دائما ما ترتبط حضارة الشعوب ورقيها ونهضتها بقدر المساحة المتاحة للحرية والعدالة والديمقراطية السليمة التي تسود المجتمع.
المزيد من مقالات د. حسين رمزى كاظم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.