الأرصاد: أجواء ربيعية معتدلة السبت المقبل.. والعظمى تسجل 27    إصابة وزير الصحة ونجلة الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا.. وغموض حول «بايدن»    هل تعلم أن أكل «المخاصي» حرام؟.. أسطورة ينسفها آراء الدين والطب    مصابون في إطلاق نار قرب جامعة تمبل الأمريكية    رجل ينهي حياة ابنته في أسيوط ويسلم نفسه لمركز الشرطة    «بلالين» وفيلم وحفلة بالأردن.. أحدث أعمال الفنان محمد رمضان    كواليس القبض على مزارع ابتز طليقته بنشر صورها في البحيرة    طقس الخليج..غيوم جزئية بالسعودية وطقس معتدل بالبحرين    النيابة تأمر بضبط المتهمين بالتعدي على فتى من ذوي الهمم بطوخ    1 يونيو| بدء تقديم الطلاب في المدارس الرسمية    مختار جمعة: إشراك جميع الأئمة من خريجي أكاديمية الأوقاف بالبرنامج الصيفي للطفل    نبيلة مكرم تهنئ هالة السعيد بعيد ميلادها.. شاهد    إشراك جميع الأئمة من خريجي أكاديمية الأوقاف في البرنامج الصيفي للطفل    موريتانيا : انسحاب جمهورية مالى من مجموعة الساحل الأفريقى غير مبرر    جمال الغندور يشرح خطأ إلغاء هدف الأهلي أمام البنك الأهلي    مرتضى منصور: تحدثت مع لاعبي الزمالك ولابد من الضغط على الأهلي    "كمبوند جون سوديك " الموقع ..الخدمات..الاسعار.. أنظمة السداد    ضبط تشكيل عصابي تخصص بتجارة حشيش بسكوتة في سوهاج    سوليفان: فنلندا والسويد ستعززان أمن الناتو    خالد جلال ينعى المخرج عبدالرحمن الشافعي: فقدنا أيقونة المسرح الشعبي    بوستر مهرجان القاهرة السينمائي يزين شوارع مدينة كان الفرنسية    بايدن يُفعّل قانون الإنتاج الدفاعي لمواجهة أزمة نقص حليب الأطفال    اتعلمت وأنا آسف.. حلقة جديدة فى مسلسل اعتذارات "شاكوش"... فيديو    كوريا الشمالية تثير قلق أمريكا بتجربة صاروخية خلال زيارة بايدن للمنطقة    إسبانيا تؤكد رصد أول إصابة ب«جدري القرود»    مصلحة الضرائب العامة تبدأ التشغيل التجريبي لمنظومة الإيصال الإلكتروني.. فيديو    التموين: تسجيل رقم الهاتف حماية لصاحب البطاقة التموينية    وزير الزراعة: توفير السلع جهد تشكر عليه الدولة رغم الظروف غير العادية    مفاجأة.. مستشار الشعبة باتحاد الصناعات: تراجع في أسعار الذهب.. فيديو    محافظ المنوفية يناقش خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي 22 - 23    المفوضية الأوروبية تقدم قرضا إضافيا لأوكرانيا بقيمة 9 مليارات يورو    ارتفاع السندات الأمريكية بعد الطلب القوي على السندات العشرينية    ضبط المتهم بتهديد طليقته وابتزازها بسبب خلافات بينهما في البحيرة    افتتاح المعرض السنوي الثالث لطلاب قسم الديكور بجامعة المنيا    الريان القطري يفجر مفاجأة قوية: موسيماني عرض نفسه على الفريق    تصفيات أمم إفريقيا    من أجل السوبر الأوروبي.. فرانكفورت ينتظر بطل دوري أبطال أوروبا    جيلان علاء تتحدث عن علاقتها بخطيبها: أثق بتصرفاته.. فيديو    نائبة بالتنسيقية: تعديلات قانون المرور المقترحة يستهدف الحفاظ على أرواح المواطنين    مها احمد تكشف تفاصيل عودتها للتمثيل بمسلسل "بيت الشدة" بعد غياب طويل    محافظ كفر الشيخ: تحويل مركز شباب مدينة دسوق لمركز تنمية شبابية    أفضل الدعاء في جوف الليل: اللهُم إنا نسألك كلمة الحق في الغضب والرضا    النشرة الدينية| فيديو نادر للشعراوي عن حادث انشقاق القمر.. و5 أخطاء شرعية بين المخطوبين    موسيماني يحدد هذا الثنائي لتعويض رحيل حمدي فتحي وأليو ديانج    صحة أبشواي بالفيوم تبحث احتياجات المراقبين الصحيين    عوض تاج الدين: توجيهات رئاسية بالتعاون مع المؤسسات الدوائية لتوطين صناعة الدواء    مبعوثو الناتو يفشلون فى التوافق حول انضمام فنلندا والسويد.. رئيس كرواتيا: سأوعز لمندوبنا بالتصويت ضد منح البلدين العضوية.. ومستشار الأمن القومى الأمريكى: لن نقبل الاعتداء على البلدين خلال انضمامهما للناتو    طلاب مصر العائدون من أوكرانيا: اختبارات تحديد المستوى مبسطة    بشرى سارة للمصريين.. الصوامع: عندنا قمح لمدة 6 شهور| فيديو    مبروك عطية: كل من وضع أمواله عند المستريحين آثم مجرم    افتتاح النسخة الأولى لمؤتمر مايكروسوفت السنوي للتعليم العالي    العشرى: استغلينا الضغوط التى يعانى منها الزمالك.. وحولت الطلائع للأقوى دفاعيا    تليفزيون اليوم السابع يكشف تفاصيل الحالة الصحية للفنان الكبير عبد الرحمن أبو زهرة    دراسة: التلوث مسؤول عن سدس الوفيات المبكرة في العالم    بدون أعراض- مرض يهدد النساء أثناء الحمل    الحكومة توافق على إطلاق مدد الإعارات والإجازات للعاملين بالخارج    إنطلاق الإجتماع الأول للجنة الحوار الوطني بالوفد    هل يمكن الصلاة بآية واحدة بعد قراءة الفاتحة؟.. علي جمعة يجيب «فيديو»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خالد عبد الغفار أمام مؤتمر اليونسكو : علاقات وروابط وثيقة.. ونولى اهتماما لتفعيل الأولوية لأفريقيا
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2021

ألقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، كلمة جمهورية مصر العربية أمام الدورة الحادية والأربعين للمؤتمر العام لليونسكو بباريس، حيث استهل كلمته قائلا :"أسمحوا لي في مستهل كلمتي أن أتوجه بالتهنئة للسفير"Santiago Irazabal Mourão" المندوب الدائم البرازيلي على انتخابه رئيساً للدورة الحادية والأربعين للمؤتمر العام، متمنياً له التوفيق في أداء مهامه الجديدة. ولا يحدوني أدنى شك في قدرته على تولي زمام هذه المسئولية الجديدة بأقصى قدر من المهنية والكفاءة، ولا يفوتني في هذا المقام أن أهنئ أيضا "أودريه آزولاي" المديرة العامة للمنظمة على إعادة انتخابها لفترة ولاية ثانية، آملين في أن تستمر منظمتنا العريقة خلال الفترة القادمة في الاضطلاع على أكمل وجه ممكن بالدور الهام المنوط بها في توثيق الروابط بين الأمم في مجالات التربية والعلوم والثقافة".

وقال الدكتور خلال خالد عبد الغفار خلال الكلمة :"تشرفت بلادي، مع 19 دولة أخرى، بتأسيس منظمتنا العريقة منذ 75 عاماً، اقتناعاً منها بأهمية بناء حصون السلام في عقول البشر، وبضرورة تأمين فرص التعليم تأميناً كاملاً متكافئاً لجميع الناس، وإيماناً منها بأن بلوغ السلم الدولي يمر عبر توطيد أُطُر التعاون بين الدول في ميادين التعليم والعلوم والثقافة، ولعل الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس منظمتنا تُمَثِّل فرصة مواتية للتفكر في سبل تعزيز دورها الفريد في المنظومة الأممية"، موضحا إن ما يَموج به عالم اليوم من تحديات في مجالات التعليم، والعلوم، والثقافة، خاصةً في ظل تبعات جائحة كورونا، يضاعف من حاجة العالم لنشر قيم السلام والتسامح، والمحافظة على التراث الثقافي والطبيعي، وضمان جودة التعليم لملايين البشر في شتى أرجاء العالم، وبالأخص أولئك الذين شهدت عملياتهم التعليمية ارتباكاً لا مثيل له في تاريخنا الحديث.

وأشار الوزير إلى أن العالم بات بحاجة، أكثر من أي وقت مضى، إلى نشر ثقافة التضامن بين الشعوب ومعالجة التفاوت غير المسبوق في مستويات التعليم، ومن هذا المنطلق، نقدر أن اعتماد الاستراتيجية المقبلة للمنظمة خلال الفترة من 2022 إلى 2029، على النحو الذي سبق مناقشته في الدورات السابقة للمجلس التنفيذي، سوف يمنح منظمتنا إطاراً هاماً يُمَكِّنها من مواجهة تلك التحديات الدولية المتنامية، ومساعدة الدول الأعضاء في بلوغ الأهداف التنموية في أجندة 2030.

وأكد خالد عبد الغفار أنه لابد من التوقف أمام الأهمية التي توليها مصر لتفعيل الأولوية العامة لأفريقيا في اليونسكو، قائلا :"لقد تشرفت مصر خلال الفترة الماضية برئاسة مجموعة العمل المعنية بقطاع الثقافة في المجموعة الأفريقية، والتى صاغت خارطة طريق تعكس الاهتمامات الأفريقية في هذا القطاع الهام، تتمحور حول تطوير قدراتها في مجال استعادة ممتلكاتها الثقافية وتطبيق اتفاقية 1972 الخاصة بحماية التراث الثقافي والطبيعي مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجاتها التنموي، ويهمني أن أتوجه بالشكر لكافة وفود الدول الأعضاء بالمجلس التنفيذي على إقرارها لهذه الأولويات الأفريقية، وللسكرتارية على الجهد الذي بذلته في ترجمتها إلى خطط عمل تنفيذية. كما نتطلع إلى اعتمادها في الدورة الحالية للمؤتمر العام بحيث يتسنى تطبيقها اعتباراً من العام المقبل".

وأشار الوزير إلى الأهمية التي توليها الدول الأفريقية لقضية استرداد آثارها، لاسيما وأن العالم سوف يحتفل بعد ثلاثة أيام باليوم العالمي لمكافحة الإتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، وهو اليوم الذي أعلن عنه مؤتمرنا العام في دورته الماضية استناداً إلى مقترحٍ مصري، ويهمني من هذا المنبر أن أتوجه لكم جميعاً بالشكر على دعمكم له وإقراره بالإجماع، مهنئا دولة بنين الشقيقة وأُحيي الرئيس الفرنسي ماكرون على الإعادة الطوعية دون قيد أو شرط ل 26 قطعة أثرية إلى موطنها الأصلي بنين.

وأكد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى أن مصر توجه نداء من هذا المنبر إلى جميع الدول أن تتبع هذا النهج وتُعيد القطع الأثرية التي غادرت إفريقيا إبان حقبة الاستعمار إلى مواطنها الأصلية بوتيرة سريعة ودون قيد أو شرط، لنعزز سوياً من أُسس علاقات الأخوة والتفاهم واحترام كل للآخر وحضارته وثقافته، وذلك بوتيرة سريعة لتتناسب مع أهمية وحجم المشكلة حيث تستضيف أوروبا وحدها قرابة ال 500 ألف قطعة إفريقية من هذه الفئة.

وأوضح الوزير أن مصر طورت على مدار العقود الماضية علاقات وروابط وثيقة باليونسكو، لعل أبرزها حملة إنقاذ معابد النوبة التي تُعد أكبر وأنجح حملة نفذتها المنظمة في تاريخها، وساهمت في تسليط الضوء على أهمية حماية التراث الثقافي والطبيعي، ومهدت الطريق لاعتماد اتفاقية 1972 في هذا الشأن... وهي الاتفاقية التي نحتفل سوياً العام المقبل بمرور 50 عاماً على اعتمادها، وتُنَسِّق مصر حالياً مع سكرتارية اليونسكو لتنظيم فعالية عالمية للاحتفال بهذه الذكرى الهامة في عام 2022، مؤكدا استمرار الالتزام المصري بالمنظمة ومقاصدها، وهو الالتزام الذي دفعنا إلى التَرَشُح لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة عن الفترة من 2021 إلى 2025 وإذ نتطلع إلى الحصول على دعمكم لاكتساب هذه العضوية، فإننا نؤكد أننا سوف نوظفها لصالح تحقيق التوافق، وطرح ودعم مبادرات للمنظمة في مجالات عملها بما يُفَعّل من دورها في شتى أرجاء العالم، ولاسيما الدول النامية... ويمكنني أن أذكر لكم، على سبيل المثال وليس الحصر: تعميم تجربة مصر الرائدة في مجال إصلاح منظومة التعليم من خلال المكاتب الميدانية المختلفة للمنظمة، والعمل على ضمان التطبيق الناجح للتوصيتين المطروحتين على جدول أعمال دورتنا الحالية، والمتعلقتين بأخلاقيات الذكاء الاصطناعي والعلم المفتوح، والتى شاركت مصر في صياغتهما بفاعلية، وتعزيز حماية التراث الوثائقي في ضوء تمكن مجموعة العمل المعنية بإصلاح برنامج ذاكرة العالم – التي تشرفت مصر بالمشاركة النشطة بها- من التوصل إلى تسوية تُمَكِّن من استئناف كافة أنشطة البرنامج... وذلك فضلاً عن استضافتنا لعددٍ من الفعاليات الدولية الهامة بالتعاون مع اليونسكو، أبرزها مؤتمر اطلاق عِقد المحيطات الدولى فى القارة الأفريقية خلال شهر ديسمبر المقبل.

واختتم الدكتور خالد عبد الغفار كلمة مصر أمام الدورة 41 للمؤتمر العام لليونسكو قائلا إن مصر تتطلع إلى دورة موفقة وناجحة للمؤتمر العام، تضيف للنجاحات التي حققتها اليونسكو خلال ال75 عام الماضية، وتمكننا من اتخاذ القرارات الصائبة التي تنعكس إيجابياً على شعوب العالم.


الدكتور خالد عبد الغفار أمام الدورة 41 للمؤتمر العام لليونسكو بباريس
وزير التعليم العالى أمام الدورة 41 للمؤتمر العام لليونسكو بباريس
مشاركة مصر بالدورة 41 للمؤتمر العام لليونسكو بباريس
الدورة 41 للمؤتمر العام لليونسكو بباريس
أمام الدورة 41 للمؤتمر العام لليونسكو بباريس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.