بيطري البحيرة: علاج أكثر من 5157 رأس ماشية خلال القوافل المجانية    أسباب ارتفاع الأسعار في بورصة الدواجن.. وتوقعات بالانخفاض خلال أكتوبر    تحرير 24 محضرعدم إرتداء كمامة ورفع 237 حالة إشغال بالبحيرة    سفير البحرين بالقاهرة: نقف لجوار مصر ضد أي محاولة للمساس بأمنها القومي    لبنان يسجل 647 إصابة جديدة بكورونا و6 حالات وفاة    وكالة الطاقة الذرية ترفع توقعاتها لاستخدامات الطاقة النووية حتى 2050    احتفالاً بوصول الوقود.. إطلاق قذائف «أر بي جي» بلبنان    اتحاد الكرة يطلب السماح بالحضور الجماهيري في مباراة ليبيا    علي فرج يتأهل لنهائيات بطولة مصر الدولية للإسكواش    ليستر يُلقي تقدمه في الهواء ويتعادل مع نابولي في لقاء مثير    نادر شوقي ل في الجول: محمد محمود جاهز 100% واستبعاده وجهة نظر فنية    برشلونة يعلن نجاح جراحة مهاجمه.. فترة الغياب بانتظار التقييم    حملات تموينية ورقابية لتكثيف الرقابة على المخابز بمدينة برج البرلس (صور)    لحوم في ثلاجة «سفاح قنا» يشتبه في آدميتها.. والحماية المدنية تتسلم أسلحته    أحمد العوضي ل«الوطن» عن صورة عودة ياسمين عبد العزيز إلى مصر: قديمة    تكريم الفائزين بمسابقة «مئذنة الأزهر» فى الشعر    مستشار الرئيس: مصر رصدت 191 مليون دولار لتوفير لقاحات كورونا    متحدث الصحة: تسجيل 7500 مواطنًا لتلقي لقاح كورونا بحملة «معًا نطمئن»    صحة مطروح: إطلاق 7 فرق طبية متنقلة في 5 مدن لتطعيم الأهالي ضد فيروس كورونا    تصل ل43 درجة في هذه المناطق.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأسبوع المقبل    سلاف فواخرجي تكشف موعد دفن وعزاء والدها    مبروك عطية: الحكمة من جعل الذكر «مثل حظ الانثيين» لا يعملها إلا الله    متحدث المالية يوضح التفاصيل الكاملة حول ضريبة الأرباح الرأسمالية    العالم هذا المساء.. مقتل 16 جنديا نيجيريا فى هجمات مسلحة لتنظيم داعش الإرهابى.. السلطات اليابانية تحذر المواطنين من عاصفة قوية تضرب غرب البلاد.. هبوط اضطرارى لقاذفة شبحية أمريكية يتسبب بأضرار جسيمة    أشهر حدادة بمصر عن مكالمة الرئيس السيسي: «مش عارفة أنام من الفرحة»    محاضرة «حياة كريمة مبادرة القرية».. بثقافة النخيلة    التعاون الخليجي: نتمنى أن يعمل الرئيس الإيراني الجديد على تقليل التوتر في المنطقة    أسيوط في 24 ساعة | موسم حصاد الرمان «الذهب الأحمر».. الحرارة أنهكت المحصول    إبراهيم عيسى: مصر ستشهد قفزة كبيرة في ملف حقوق الإنسان خلال 5 سنوات    القليوبية في 24 ساعة| صحة القليوبية تتابع سير العمل بمراكز تطعيم المواطنين    وزير الخارجية: نتطلع لاستئناف مفاوضات سد النهضة في أقرب وقت    بعد شائعة الإنفصال.. تامر حسني يوجه رسالة ل بسمة بوسيل    عوض تاج الدين: نتعامل فنيًا ودبلوماسيًا مع استمرار بريطانيا وضع مصر ب"القائمة الحمراء"    عانى من هذه الأعراض.. شاب يدخل المصحة لإدمانه لعبة عبر الإنترنت    بيومى إسماعيل: «استراتيجية حقوق الإنسان» تأكيد على الحياة الكريمة    صمت وزير التعليم وقلق أولياء الأمور    نائب وزير السياحة والآثار: السياحة المصرية تمتاز بمرونتها وقدرتها على مقاومة التحديات    السكة الحديد: حركة القطارات منتظمة.. والحديث عن سرقة معدات غير صحيح    فنانون يدعمون شريف منير بعد حريق منزله: «دي عين المسلسل»    شيخ الأزهر خلال اسقباله رئيس البرلمان العراقى: ليس أمامنا إلا الوحدة والتلاحم من أجل الأمن والاستقرار    تنسيق الأزهر 2021| خطوات تسجيل رغبات القبول بالجامعة لمستنفذي الرسوب والحاصلين على الثانوية السنوات السابقة    رئيس هيئة الدواء وسفير كوريا الجنوبية يبحثان تعزيز التعاون الطبي    «رجال سلة الأهلي» يفوز على القاهرة ببطولة المنطقة    هربًا من حكومة طالبان .. لاعبات كرة أفغانيات يصلن باكستان    التعليم العالي: خفض الحد الأدنى بالجامعات الأهلية لطلاب شهادات المعادلات 5%    فيديو وصور .. صاحب المركب المائل في المنصورة : أنقذوني    بسبب صلاة الجمعة.. خالد الجندي يُهاجم محمد هداية: «معاه دبلوم تجارة» (فيديو)    مصرع أمين شرطة وإصابة ضابط في حادث سير بالفيوم    بالصور .. ننشر نتائج مباريات الفوج الثاني من الدورة الصيفية الشاطئية للجامعات    حمدي النقاز: أصحاب شائعة إعارتي أو وضعي بقائمة الانتظار «مغرضين وسأفضحهم»    الصحة: تسجيل 5330 مواطنا لتلقي لقاح كورونا بحملة "معا نطمئن"    مقتل شخص على يد صديقه بمنطقة عين الصيرة    توقيع مذكرات فى مجال الزراعة والنقل والصناعة بين مصر وليبيا    أسألكم الدعاء.. الإعلامية أسماء مصطفى تعلن خضوعها لعملية جراحية    الدوري الأوروبي| موعد مباراة جالاتا سراي ولاتسيو والقناة الناقلة    التعليم تكشف حقيقة تأجيل فتح المدارس للعام الجديد بسبب الموجة الرابعة    تعرف على حظ برج الحوت اليوم الخميس    «الأزهري»: حرية الاعتقاد أحد ثوابت الدين الإسلامي وليست قابلة للنقاش| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"خارجية بايدن" تكشر عن أنيابها.. أنتونى بلينكين يوجه رسائل لروسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية فى أول حوار.. ويحذر عبر"NBC ": نبحث الرد على موسكو.. بكين تفتقر للشفافية.. ومستعدون للاتفاق مع طهران حال التزامها
نشر في اليوم السابع يوم 01 - 02 - 2021

ويؤكد: بايدن طلب من فريق الأمن القومي مراجعة السياسة الأمريكية بشأن بيونج يانج "بشكل شامل"


فى أول حوار له منذ توليه منصبه كوزير خارجية الرئيس الأمريكى، جو بايدن، وجه أنتونى بلينكين رسائل حاسمة إلى روسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية حملت بين طياتها لهجة تؤكد أن الإدارة الجديدة ستتبنى نهجا مختلفا كليا لذلك الذى اتبعه الرئيس السابق، دونالد ترامب، حيث أكد عزم الإدارة الجديدة العودة إلى الساحة الدولية وملأ المكانة الدبلوماسية للولايات المتحدة، والتى اعتبر أن تراجعها كان سببا فى تقوية شوكة بعض الدول مثل الصين.

كما وجه وزير الخارجية الأمريكى فى حواره ل"NBC" نيوز رسائل للحلفاء وأكد لهم أن الولايات المتحدة مستعدة للعودة للعمل معهم والتعاون فى مختلف المجالات.

وقال وزير الخارجية الأمريكى، فى حواره إنه "منزعج بشدة من الحملة العنيفة" ضد المتظاهرين الروس واعتقال آلاف الأشخاص في جميع أنحاء البلاد للمطالبة بالإفراج عن زعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني.

وقالت الشبكة الأمريكية إن وزارة الخارجية الروسية زعمت على موقع تويتر أن الولايات المتحدة كانت وراء الاحتجاجات ، مدعية "التدخل الجسيم في شئون روسيا" ، لكن المظاهرات تظهر أن الروس سئموا "الفساد" و "الاستبداد" ، حسبما قال بلينكين فى أول مقابلة منذ توليه منصبه الأسبوع الماضي.

وقال "الحكومة الروسية ترتكب خطأ كبيرا إذا اعتقدت أن الأمر يتعلق بنا". "يتعلق الأمر بهم. إنه يتعلق بالحكومة. إنه يتعلق بالإحباط الذي يشعر به الشعب الروسي من الفساد والاستبداد ، وأعتقد أنهم بحاجة إلى النظر إلى الداخل وليس إلى الخارج."

وألقي القبض على نافالني في 17 يناير عند عودته إلى موسكو بعد أن تعافى في ألمانيا مما وصفته الولايات المتحدة وحكومات غربية أخرى بأنه هجوم كيماوي من قبل حكومة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين.

وقال بلينكين إنه يراجع الرد على وضع نافالني ، إلى جانب الإجراءات الأخرى التي اتخذتها الحكومة الروسية ، بما في ذلك التدخل في الانتخابات في عام 2020 ، والاختراق الالكترونى ، ومزاعم عن منح مكافآت لاستهداف القوات الأمريكية في أفغانستان. لم يضغط الرئيس السابق دونالد ترامب على بوتين بشأن هذه القضايا. قام الرئيس جو بايدن بذلك الأسبوع الماضي في أول مكالمة هاتفية بينهما.
وردا على ما إذا كانت ستفرض الولايات المتحدة عقوبات على روسيا، قال بلينكين إنه لن يلتزم بعقوبات محددة ، لكنه قال: "لم يكن بإمكان الرئيس أن يكون أوضح في حديثه مع الرئيس بوتين".

وأضاف حول الصين، إنه حتى مع وجود مفتشي منظمة الصحة العالمية على الأرض في ووهان ، فإن بكين "لا ترقى إلى المستوى المطلوب" عندما يتعلق الأمر بالسماح للخبراء بالوصول إلى المواقع التي تم اكتشاف فيروس كورونا فيها.

ووصف افتقار الصين إلى الشفافية بأنه "مشكلة عميقة" يجب معالجتها.

في الوقت الذي يكافح فيه ملايين الأشخاص في ظل الاقتصاد الأمريكي المتضرر بشدة من الوباء ، قال بلينكين إن إدارة بايدن ستبحث لمعرفة ما إذا كانت التعريفات الأمريكية التي فرضها ترامب على الواردات الصينية تلحق ضرراً بالولايات المتحدة أكثر مما تلحقه بهدفها، وهو الصين.

وأوضحت الشبكة أن المزارعين الأمريكيين تكبدوا خسائر فادحة بعد أن ردت الصين بملاحقة الصادرات الأمريكية ، ولا سيما السلع الزراعية.
كما انتقد الإجراءات الصينية في هونج كونج ، حيث قال إن الصين تصرفت "بشكل فاضح" لتقويض التزاماتها تجاه الجزيرة شبه المستقلة.

وقال بلينكين إن على الولايات المتحدة أن تفتح أبوابها لأولئك الفارين من الحملة القمعية ، كما قالت بريطانيا العظمى ، التي سيطرت على هونج كونج حتى عام 1999 ، إنها ستفعل ذلك.


وقال بلينكين في إشارة واضحة إلى نفور ترامب من مجموعات مثل حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية: "التحدي الذي تشكله الصين يتعلق ببعض نقاط ضعفنا الذاتية بقدر ما يتعلق بقوة الصين الناشئة".

وردا على سؤال حول كيفية استخدام خصوم أمريكا للهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي كدعاية لتقويض الديمقراطية الأمريكية ، أقر بلينكين بأن أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير "تشكل تحديًا أكبر لنا في حمل راية الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم ، لأنه ، بالتأكيد ، الناس في البلدان الأخرى يقولون لنا ، "حسنًا ، لماذا لا تنظرون إلى أنفسكم أولاً؟"

لكنه جادل ، لأن الولايات المتحدة تتصارع مع مشاكلها أمام العالم بأسره ، فإنها "ترسل رسالة قوية إلى البلدان التي تحاول إخفاء كل شئ".
وقال بلينكين إنه يعتقد أن القيادة الأمريكية في العالم تتطلب الاستثمار في مؤسسة وزارة الخارجية والدبلوماسيين الذين يعملون هناك. قال بلينكين إن هذا يعني قوة عاملة متنوعة "تشبه الدولة التي تمثلها".

كما وعد بتعيين المزيد من ضباط الخدمة الخارجية المحترفين في مناصب عليا. في حين انخفض عدد الدبلوماسيين المحترفين في المناصب الرفيعة المستوى في وزارة الخارجية إلى أدنى مستوياته في عهد ترامب ، فإن الأرقام تتراجع منذ عقود.

في عام 1975 ، تم شغل 60 في المائة من المناصب العليا من قبل موظفين مدنيين غير حزبيين ، مقارنة ب 30 في المائة في عام 2014 ، عندما بدأ بلينكين منصب نائب الوزير، وفقا للشبكة.

وقال: "أنا مصمم على وضع العاملين لدينا في مناصب المسئولية والقيادة".

وفيما يتعلق بإيران ، حذر بلينكين من أن طهران أمامها أشهر قبل أن تكون قادرة على إنتاج ما يكفي من المواد الانشطارية لصنع سلاح نووي ، قائلا إن الأمر قد يستغرق "أسابيع" فقط إذا استمرت إيران في رفع القيود المفروضة على الاتفاق النووي.

وقال إن الولايات المتحدة مستعدة للعودة إلى الامتثال للاتفاق النووي لعام 2015 إذا فعلت إيران ذلك ، ثم العمل مع حلفاء وشركاء الولايات المتحدة على اتفاقية "أطول وأقوى" تشمل قضايا أخرى. وعندما سئل عما إذا كان الإفراج عن الأمريكيين المحتجزين ، والذي لم يكن جزءًا من المفاوضات السابقة ، سيكون شرطًا مطلقًا لمعاهدة نووية موسعة ، لم يرد.

وقال "بغض النظر عن ... أي صفقة ، يجب إطلاق سراح هؤلاء الأمريكيين. " ، مضيفًا "سنركز على التأكد من عودتهم إلى الوطن بطريقة أو بأخرى".
وردا على سؤال حول ما إذا كان ينبغي الاعتراف بكوريا الشمالية كقوة نووية ، قال بلينكين إن بايدن طلب من فريق الأمن القومي التابع له مراجعة السياسة الأمريكية بشأن بيونج يانج "بشكل شامل" لتحديد أكثر الطرق فعالية لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية. وقال إن الأدوات تشمل احتمال فرض مزيد من العقوبات بالتنسيق مع حلفاء الولايات المتحدة ، بالإضافة إلى حوافز دبلوماسية غير محددة.



بوتين
وزير الخارجية الأمريكى
أنتوني بلينكين
أليكسي نافالني
بايدن
العلاقات الامريكية الروسية
/br/
الموضوعات المتعلقة
فريق بايدن ل"السياسة الخارجية" في ميزان "BBC".. عمل الثلاثى "بلينكين وليندا وسوليفان" بإدارة أوباما يضعهم تحت ضغط.. الهيئة تحمل وزير الخارجية الجديد مسئولية تصويت "جو" لغزو العراق.. و"الوسطية" طوق النجاة
الخميس، 26 نوفمبر 2020 01:00 ص
فريق "بايدن" للأمن القومى والسياسة الخارجية..بلينكين يخطط لإعادة أمريكا للساحة الدولية.. أفريل أول امرأة كمدير للمخابرات الوطنية ..ليندا خبرة دبلوماسية 35 عاما للأمم المتحدة.. وكيرى مخضرم شارك فى حرب فيتنام
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 11:09 م
بلينكين يؤكد ترشيحه لمنصب وزير الخارجية ويؤكد: مهمة سأقوم بها من كل قلبى
الإثنين، 23 نوفمبر 2020 09:53 م
من هو أنتونى بلينكين الأقرب لتولى وزارة الخارجية فى إدارة بايدن؟.. شغل منصب نائب وزير فى عهد أوباما وكتب خطابات السياسة الخارجية لكلينتون.. يساند التحالفات العالمية ولديه استراتيجية للتعامل مع الصين بشكل مختلف
الإثنين، 23 نوفمبر 2020 01:30 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.