فيديو| وزير الداخلية: نعتمد على تقنيات العصر لتأسيس منظومة أمنية متطورة    ضبط عاطل بحوزته 43 قطعة حشيش وسلاح نارى فى طنطا    انتشال جثة شاب غرق بترعة النوبارية في البحيرة    عقب خروجه من "كان".. ليفربول يفعل هذا الأمر مع "صلاح"    وفاء عامر لمنتخب الجزائر: "رفعتم رأس شعبكم يا رجالة"    30 دقيقة تأخيرات القطارات على خط الإسكندرية.. و25 بالمنصورة    الاحتلال الإسرائيلي يستهدف مراكب الصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل غزة    أول ظهور للمصري المعتدى عليه ب رومانيا.. شاهد ماذا قال    محمد لطفي يهنئ الجزائر ببطولة أمم أفريقيا - مصر 2019    إليسا تثير الجدل بكأس خمر في حفل زفاف ابن إيلي صعب ..فيديو    #فتاوى_الحج.. هل ينقص الأجر لو شعرت بضيق بسبب الإقامة وقت الفريضة؟    الإفتاء: من فضائل الحج أن الله تعالى يباهي بالحجيج الملائكةَ    فحص 70 ألف سيدة في رواندا من فيروس الورم الحليمي    الإستماع إلى الموسيقى قبل الخضوع للجراحة يقلل التوتر    سداد مستحقات شركات الكهرباء والمياه للجهات الحكومية مركزيا    بدء حجز تذاكر فيلم الفيل الأزرق 2 فى عدد من دور العرض.. اليوم    خريجو كلية الشرطة يقدمون محاكاة لتقديم الخدمات الأمنية للمواطنين    إيران تفرج عن الناقلة البريطانية    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم الحج لعجوز بغير محرم.. تعرف عليه    حكم الصلاة بملابس ضيقة    هل يصح الحج لعجوز بغير محرم؟    أول ضحايا فوز منتخب "الصحراء".. "دهس بالسيارة"    تنسيق الجامعات 2019| خطوات تسجيل الرغبات لطلاب المرحلة الأولى    تنسيق الجامعات 2019 | تفاصيل التقدم لبرنامج الترجمة الفورية ب"آداب حلوان"    الجزائر والسنغال .. تعرف على أول مواجهة بين محرز وماني في إنجلترا الموسم المقبل    جمال بلماضي: سأذهب إلى طبيب عيون بسبب الجماهير المصرية    عطال: جئنا مصر للتتويج بأمم أفريقيا.. والأهم إسعاد شعب الجزائر    «مصر للطيران» تسير اليوم 7 رحلات لنقل 1640 حاجا إلى المدينة المنورة    اسعار الدواجن البيضاء اليوم 2019/7/20    "العصار" يبحث مع سفير بيلاروسيا تعزيز التعاون المشترك فى مجال التصنيع    15 مليون جنيه لتمويل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات    أمير الكويت للرئيس: أبارك لك هذا النجاح    تعرف على أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري 20 يوليو    النجم المصري العالمي مينا مسعود يشارك في مهرجان الجونة السينمائي    بفستان قصير.. زوجة مصطفى فهمي تخطف الأنظار بإطلالة جريئة.. صور    وزيرة الثقافة و رئيس الأوبرا يطلقان فعاليات المهرجان الرومانى بالاسكندريه    بث مباشر.. السيسى يشهد حفل تخرج دفعة جديدة من كلية الشرطة    مقتل وإصابة 10 من مليشيا الحوثي بمواجهات مع الجيش شمال البيضاء    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار بالعاصمة الأفغانية إلى أكثر من 40 شخصا    رئيس فنزويلا يتهم الاتحاد الأوروبي ب "ابتزاز" بلاده    أمطارغزيرة تضرب جنوب غرب اليابان    ارتفاع عدد ضحايا انفجار بمصنع للغاز وسط الصين إلى 10 قتلى و19 مصابا    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين للتكليف للعمل بالقوات المسلحة    اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس "زيكا" بالصين وافدة من الخارج    تعرف علي سعر الدولار اليوم    «الجنايات» تستمع لمرافعة دفاع المتهمين ب«أحداث مجلس الوزراء» اليوم    تعرف على الحالة المرورية بشوارع القاهرة والجيزة.. السبت 20 يوليو    استحمت بالعدسات.. إصابة امرأة بريطانية بمرض خطير في عينها اليسرى    الأرصاد الجوية: طقس اليوم معتدل والعظمى في القاهرة 36 درجة    هكذا سخر "جمال بلماضي" من تشجيع المصريين للجزائر    شاهد| طريقة عمل «كوكيز المشمش» بشكل سهل بالمنزل    بالصور .. " روجينا " تُتوج بلقب ملكة جمال العنب من الإسكندرية    بالصور| انهيار جزئي بعقارين في الإسكندرية.. وإخلاء سكان 4 منازل    احتفالية لتدشين خطة تجوال عروض «بيت المسرح» اليوم    علاء مبارك يعلق على شائعة وفاة والده    إصابة 9 من أسرة واحدة اثر تناولهم وجبة بطيخ    السنغال والجزائر يسيطران على التشكيل المثالي لكأس الأمم الإفريقية    مدرب الجزائر: اللاعبون هم الأبطال الحقيقيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع توشكى يلفظ أنفاسه الأخيرة
لماذا لا يعترفون بفشل المشروع؟
نشر في اليوم السابع يوم 04 - 10 - 2008

"كنا فاكرين أننا حنبنى السد العالى، وطلع كله كلام فى الهوا، ودلوقتى عايزين يرمونا فى الشارع" قالها محمود إبراهيم 24 عاماً أحد العاملين بمشروع توشكى، منذ عام 2005.
محمود من محافظة الشرقية، جاء إلى توشكى بعد أن فشل فى الحصول على فرصة عمل، يقول: "شجعنى كلام الحكومة عن عظمة مشروع توشكى فى السفر إليها"، وبالفعل انتقل إلى هناك للعمل فى إصلاح معدات الرى، وهو يقيم مع مجموعة من زملائه فى "سكن العزاب"، ويحصل على أجر 500 جنيه فى الشهر "لا تكفى مصروفات سفرى فى الإجازة الشهرية لزيارة أهلى فى الشرقية"، فهو يعمل 30 يوماً متصلة، ثم يحصل على إجازة عشرة أيام.
محمود شارك عمال توشكى البالغ عددهم 10 آلاف عامل، فى الترحيب بالرئيس مبارك خلال زياراته للمشروع، وكان ينتظر مثلهم أن يرتفع الأجر الذى يحصلون عليه كما وعدهم الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى، "لكن هذا لم يحدث، والآن أنا وزملائى مهددون بالطرد من العمل". فقد انتشرت شائعة بين العاملين بمشروع توشكى تقول إن "الحكومة تأكدت من فشل المشروع وستقوم بتسريح العمال بشكل تدريجى كل شهر بداية من الشهر المقبل"، أما من لم يتم تسريحه فسيخفض مرتبه "عشان يطفش من الشغل".
"كلام فارغ وغير حقيقى وهى مجرد شائعات لتشويه المشروع"، على حد وصف المهندس عبد المنعم حمزة مساعد وزير الرى لما تردد حول سعى الحكومة لتسريح عمال توشكى، وقال إن هذا الكلام هدفه نشر الشائعات وسط العمال، لإثارة البلبلة بينهم، لكنه فى الوقت نفسه أكد أنه بالفعل يتم من وقت للآخر تسريح عدد من العاملين، لكن حقيقة ما يحدث أن هؤلاء العمال عمالة مؤقتة يتم جلبهم لتوشكى للقيام بأعمال محددة، وبعد انتهاء مدة العقد المؤقت أو العمل المتفق عليه يتم إنهاء عملهم وهذا لا يخالف قانون العمل.
وأشار حمزة إلى أن هذه الشائعة تم نشرها من قبل منذ عامين، لكن لم يتم طرد أى عامل لا وقتها ولا هذه الأيام، وأكد أنه ما دام لم يصدر أى قرار بإنهاء المشروع، فالعمالة الحالية ستستمر بعملها بشكل طبيعى، وأضاف أن الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى يسعى حالياً لتثبيت العمالة المؤقتة، لأنه مشروع قومى ضخم من غير المعقول أن يكون العاملون فيه غير مثبتين، لكن ما يعطل الوزير عن القيام بذلك هو عدم توافر موارد مالية كافية لديها.
محيى الدين الباسوسى عضو مجلس ادارة اتحاد العمال والنقابة العامة للعاملين بالزراعة والرى، أكد أنه لا النقابة العامة ولا اتحاد العمال تلقوا أية شكاوى من العاملين بتوشكى حول تعرضهم لمحاولات تسريح أو طرد أو فصل أو أية مضايقات أخرى، وقال إن العمال فى توشكى "زى ما هما لم يتغير أى شىء بالنسبة لهم"، وأكد أنه فى حالة تعرض أى منهم لأية مشكلة فهناك قانون سيتم تطبيقه والنقابة والاتحاد ستقف مع العمال، وأشار إلى أن القانون يضمن للعمال عند تسريحهم حقوقاً لابد أن يحصلوا عليها وتعويضات أيضاً، عن الضرر الذى سيتعرضون له نتيجة التسريح.
وقال الباسوسى، إن هناك تواجد قوى لاتحاد العمال والنقابة العامة بين عمال توشكى من خلال اللجان النقابية ومندوبين وممثلين عن اتحاد العمال مهمتهم متابعة ظروف العمل والعمال والسعى لتحسينها. أما عن الأجور المنخفضة للعمال، فقال إن الاتحاد يتمنى أن تكون أجور جميع العاملين فى مصر مرتفعة، لكن لابد أيضاً أن نراعى أن مشروع توشكى مشروع وطنى ضخم سيعود بالفائدة على كل المصريين، وأيه يعنى لما العامل يتحمل عشان خاطر مصر؟
أحمد ممدوح المحامى باللجنة التنسيقية للحريات والحقوق النقابية والعمالية قال إن المشكلة الرئيسية للعاملين بمشروع توشكى هى كونهم عمالة مؤقتة يفتقدون للكثير من حقوقهم، كما أن ظروف عملهم غاية فى القسوة مقارنة بالأجور الضئيلة التى يحصلون عليها. وأكد أنه فى حالة تم طرد أى من العمال من عملهم فاللجنة على استعداد تام لتبنى قضاياهم.
لمعلوماتك
◄11عاماً مرت على بدء العمل فى مشروع توشكى.
◄7 مليارات متوسط ما أنفقته الحكومة على مشروع توشكى حتى الآن.
◄توشكى كلمة نوبية موطن نبات "الغبيرة"، وهو نبات عطرى تشتهر به المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.