البابا تواضروس الثاني يرشم الآباء الأساقفة بمياه "لقان الغطاس" بكاتدرائية الإسكندرية    بالفيديو ..وزير الداخلية يسجل كلمة شكر وتقدير للرئيس السيسى بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة    الإمام الأكبر: الأزهر سعى للتواصل مع كافة المؤسسات الدينية لتحقيق السلام العالمي    بورصة مسقط تنهي أول تعاملات الأسبوع على ارتفاع    الطرق تعلن الانتهاء من المرحلة الأولى من رصف كوبري شرق النيل ببني سويف    للعام الثاني ...مركز التعلم المدمج" بجامعة بني سويف يحصل على شهادة "الأيزو"    ساوإيست تطرح موديلين في مصر والأسعار قريباً    محافظ مطروح يتفقد مدينة الضبعة لمتابعة الخدمات وحاجة الشوارع للرصف    هل يجرؤ مجلس “عبد العال”؟!.. البرلمان الأردني يوافق على حظر استيراد “الغاز الصهيوني”    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم على قاعدة حميميم    مرصد الأزهر: أعداد مقتحمي ساحات الحرم الإبراهيمي في 2019 هي الأكبر منذ احتلال القدس    المبعوث الأممى إلى اليمن يدين الهجوم الحوثي على معسكر في مأرب    الجيش الكندي يدفع ب300 جندي لمقاطعة نيوفاوندلاند بعد العاصفة الثلجية    محمد صلاح يحطم رقم توريس في الدوري الإنجليزي    رامي ربيعة يغيب عن الأهلي في مباراة بيراميدز    رسمياً - طلائع الجيش يضم ثنائي سموحة والمقاصة    الحفل الختامي لنهائيات دوري مراكز الشباب النسخة السابعة بدمياط    موعد مباراة المصري محمد صفوت فى بطولة أستراليا المفتوحة للتنس والقناة الناقلة    إحباط تهريب 2700 فرش حشيش عبر ميناء شرق بورسعيد داخل حاوية تفاح سوري.. تفاصيل    مسئول ب"الأرصاد" يحذر من طقس الغد    إصابة 12 عاملا في حادث سير بالغربية    أخبار المحافظات اليوم.. البابا تواضروس يترأس صلاة قداس عيد الغطاس    طقس بارد وأمطار غدًا.. والأرصاد تحذر    مصرع شخصان ونجاة ثالث بعد إصابته في انهيار بئر صرف صحي بساقلته سوهاج    80 صورة من عزاء ماجدة الصباحي في حضور نجوم الفن والإعلام    آمال ماهر تنشر فيديو تشويقي من تسجيل ألبومها الجديد    بالفيديو.. المصرية هايدي محمد تعلق على استبعادها من «ذا فويس كيدز»    خالد أبو بكر: قمة البريطانية - الإفريقية فرصة لنجدة اقتصاد الإنجليز وإنعاش القارة    الزيات تصدر قصة "مملكة فيرونتي" في معرض الكتاب    الأربعاء : دور الخلايا الجذعية في إصلاح أنسجة الكبد في ندوة بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية    ليس لها بدائل.. برلماني يطالب باستدعاء وزيرة الصحة للرد على اختفاء 15 نوع دواء    تخفيض الرحلات البحرية بين الغردقة وشرم الشيخ ل4 أسبوعيًا    خاص| وزيرة التضامن ترتدي «الطرحة الواحاتي» خلال زيارتها ل «الوادي الجديد».. صور    البابا تواضروس يصلي لقان عيد الغطاس بالإسكندرية| صور    «الديهي» مُشيدًا بنائبة تونسية هاجمت «الغنوشي»: «ست ب 100 راجل»    الدراما المصرية تتغلب على برد الشتاء بأعمال فنية جديدة    حكم تأخير الصلاة .. الأزهر يحدد 4 أشخاص يجوز لهم تأخيرها دون إثم    غدًا.. استكمال مرافعات الدفاع في قضية كتائب حلوان    أبو شقة: لم أرفض الدفاع عن مبارك لكنني احترمت مشاعر الشارع وقتها    زلزال بقوة 6.4 ريختر يضرب غربي الصين    «الطفولة والأمومة» يطلق الدليل الإجرائي لحماية الأطفال ملتمسي اللجوء وضحايا الاتجار بالبشر    وزير الزراعة: نحتاج للتفكير خارج الصندوق في تطوير "الأورمان" والمتحف الزراعي (صور)    صلاح عبدالله يستعيد ذكرياته مع سليمان عيد    فتوى الأزهر يوضح حكم "بناء المقابر على طابقين"    بعد إطلاق 60 رصاصة على ملعب الهلال.. تقصي حقائق الكاف تجهز تقريرا قبل مواجهة الأهلي    وزير الأوقاف يشيد بحكم الإدارية العليا بشأن عقوبة مستخدمى مواقع التواصل    أعراضه شبيهة بالبرد.. تعرف على فيروس كورونا الغامض    وزيرة الصحة تشيد بمعدل التجهيزات لرفع كفاءة وتطوير مستشفى الأقصر الدولي    هاني الناظر يحذر من زواج الأقارب: ينتج عنه أمراض مزمنة | فيديو    تسريبات الجبلاية    محاكمة ترامب قد لا تستمر أكثر من أسبوعين    "الإداري" يقضي بعدم قبول دعوى إحالة "موسى وبكري" للتحقيق بنقابة الصحفيين    ماذا قالت دار الإفتاء في حكم سرقة الوى فاى؟.. إليك الإجابة    وزير التعليم العالي يترأس الاجتماع الدوري للجنة المشروعات القومية    فيديو | «خناقة» عنيفة بين ثنائي الأهلي في التدريب    «ليفربول إيكو»: النادي يخصص غرفة للصلاة ل«صلاح» و«ماني»    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى المقطم دون إصابات    هل تجب الزكاة على الراتب أو الأجر الذى يأخذه الإنسان على عمله ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع توشكى يلفظ أنفاسه الأخيرة
لماذا لا يعترفون بفشل المشروع؟
نشر في اليوم السابع يوم 04 - 10 - 2008

"كنا فاكرين أننا حنبنى السد العالى، وطلع كله كلام فى الهوا، ودلوقتى عايزين يرمونا فى الشارع" قالها محمود إبراهيم 24 عاماً أحد العاملين بمشروع توشكى، منذ عام 2005.
محمود من محافظة الشرقية، جاء إلى توشكى بعد أن فشل فى الحصول على فرصة عمل، يقول: "شجعنى كلام الحكومة عن عظمة مشروع توشكى فى السفر إليها"، وبالفعل انتقل إلى هناك للعمل فى إصلاح معدات الرى، وهو يقيم مع مجموعة من زملائه فى "سكن العزاب"، ويحصل على أجر 500 جنيه فى الشهر "لا تكفى مصروفات سفرى فى الإجازة الشهرية لزيارة أهلى فى الشرقية"، فهو يعمل 30 يوماً متصلة، ثم يحصل على إجازة عشرة أيام.
محمود شارك عمال توشكى البالغ عددهم 10 آلاف عامل، فى الترحيب بالرئيس مبارك خلال زياراته للمشروع، وكان ينتظر مثلهم أن يرتفع الأجر الذى يحصلون عليه كما وعدهم الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى، "لكن هذا لم يحدث، والآن أنا وزملائى مهددون بالطرد من العمل". فقد انتشرت شائعة بين العاملين بمشروع توشكى تقول إن "الحكومة تأكدت من فشل المشروع وستقوم بتسريح العمال بشكل تدريجى كل شهر بداية من الشهر المقبل"، أما من لم يتم تسريحه فسيخفض مرتبه "عشان يطفش من الشغل".
"كلام فارغ وغير حقيقى وهى مجرد شائعات لتشويه المشروع"، على حد وصف المهندس عبد المنعم حمزة مساعد وزير الرى لما تردد حول سعى الحكومة لتسريح عمال توشكى، وقال إن هذا الكلام هدفه نشر الشائعات وسط العمال، لإثارة البلبلة بينهم، لكنه فى الوقت نفسه أكد أنه بالفعل يتم من وقت للآخر تسريح عدد من العاملين، لكن حقيقة ما يحدث أن هؤلاء العمال عمالة مؤقتة يتم جلبهم لتوشكى للقيام بأعمال محددة، وبعد انتهاء مدة العقد المؤقت أو العمل المتفق عليه يتم إنهاء عملهم وهذا لا يخالف قانون العمل.
وأشار حمزة إلى أن هذه الشائعة تم نشرها من قبل منذ عامين، لكن لم يتم طرد أى عامل لا وقتها ولا هذه الأيام، وأكد أنه ما دام لم يصدر أى قرار بإنهاء المشروع، فالعمالة الحالية ستستمر بعملها بشكل طبيعى، وأضاف أن الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى يسعى حالياً لتثبيت العمالة المؤقتة، لأنه مشروع قومى ضخم من غير المعقول أن يكون العاملون فيه غير مثبتين، لكن ما يعطل الوزير عن القيام بذلك هو عدم توافر موارد مالية كافية لديها.
محيى الدين الباسوسى عضو مجلس ادارة اتحاد العمال والنقابة العامة للعاملين بالزراعة والرى، أكد أنه لا النقابة العامة ولا اتحاد العمال تلقوا أية شكاوى من العاملين بتوشكى حول تعرضهم لمحاولات تسريح أو طرد أو فصل أو أية مضايقات أخرى، وقال إن العمال فى توشكى "زى ما هما لم يتغير أى شىء بالنسبة لهم"، وأكد أنه فى حالة تعرض أى منهم لأية مشكلة فهناك قانون سيتم تطبيقه والنقابة والاتحاد ستقف مع العمال، وأشار إلى أن القانون يضمن للعمال عند تسريحهم حقوقاً لابد أن يحصلوا عليها وتعويضات أيضاً، عن الضرر الذى سيتعرضون له نتيجة التسريح.
وقال الباسوسى، إن هناك تواجد قوى لاتحاد العمال والنقابة العامة بين عمال توشكى من خلال اللجان النقابية ومندوبين وممثلين عن اتحاد العمال مهمتهم متابعة ظروف العمل والعمال والسعى لتحسينها. أما عن الأجور المنخفضة للعمال، فقال إن الاتحاد يتمنى أن تكون أجور جميع العاملين فى مصر مرتفعة، لكن لابد أيضاً أن نراعى أن مشروع توشكى مشروع وطنى ضخم سيعود بالفائدة على كل المصريين، وأيه يعنى لما العامل يتحمل عشان خاطر مصر؟
أحمد ممدوح المحامى باللجنة التنسيقية للحريات والحقوق النقابية والعمالية قال إن المشكلة الرئيسية للعاملين بمشروع توشكى هى كونهم عمالة مؤقتة يفتقدون للكثير من حقوقهم، كما أن ظروف عملهم غاية فى القسوة مقارنة بالأجور الضئيلة التى يحصلون عليها. وأكد أنه فى حالة تم طرد أى من العمال من عملهم فاللجنة على استعداد تام لتبنى قضاياهم.
لمعلوماتك
◄11عاماً مرت على بدء العمل فى مشروع توشكى.
◄7 مليارات متوسط ما أنفقته الحكومة على مشروع توشكى حتى الآن.
◄توشكى كلمة نوبية موطن نبات "الغبيرة"، وهو نبات عطرى تشتهر به المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.