بينها «جامب سوت» و«هوت شورت».. أسبوع الإطلالات الجريئة لرانيا يوسف    المجلة العلمية ل«التربية النوعية» ببورسعيد تنجح في الحصول على معايير مُعامل أرسيف    «أبيض وأحمر».. إطلالات ريم سامي على «ريد كاربت» الجونة السينمائي    وزير النقل: هناك حوالى 50 كيلو جاهزين للتوسعة وجاري توسعتها على الطريق الدائري    أسعار الذهب اليوم الجمعة 30-10-2020.. المعدن الأصفر يواصل التراجع    بورصة الدواجن اليوم الجمعة 30-10-2020 في مصر    البنك الدولي: تحويلات المصريين بالخارج تتزايد رغم التراجع عالميا    ترامب: يريد خصومنا تحويل أمريكا إلى كوبا شيوعية أو فنزويلا اشتراكية    جعفر: نجاح الزمالك فى وجود اللاعب البديل.. وأتمني إحتراف مصطفي محمد    سفارة مصر في إثيوبيا: تسكين 52 مواطنًا مصريًا في أحد فنادق أديس أبابا    فرنسا تقرر فرض الكمامات على الأطفال اعتبارًا من سن السادسة    فيديو.. نائب رئيس البرلمان العربي: نثمن جهود مصر في مكافحة الإرهاب    المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تكشف توقعاتها بشأن آثار ظاهرة النينيا على مختلف المناطق    التعليم العراقية تعلن تخفيض المناهج وأوقات الدوام خلال العام الدراسى الجديد    فيديو.. خبير استراتيجي: أياد خفية تقف وراء الحوادث الإرهابية بفرنسا    تعادل المقاصة والاتحاد السكندري يستعيد ذاكرة الانتصارات وهزيمة التعاون السعودي وإصابة كارتيرون بفيروس كورونا    نابولي يهزم ريال سوسييداد في الدوري الأوروبي    مختار مختار: لاعبنا المقاصة و"الناس اللي بره والتانيين".. ولماذا لا يكون هناك رد فعل مع الحكام    حبس صاحب مصنع لتصنيع الترامادول والمنشطات الجنسية بالقناطر 4 أيام    حى الدقى يشن حملة إزالة مخالفات لإعادة الانضباط ورفع كفاءة الطرق    حادث تصادم علي طريق الاتوستراد ووقوع مصابين    أجهزة الأمن تضبط 24 كيلو مخدرات و169 سلاحاً خلال ال 24 ساعة الأخيرة    «الأرصاد» تحذر من انخفاض درجات الحرارة غدًا الجمعة    سفارة مصر بإثيوبيا تعلن تسكين 52 مواطنا لم يلتزم بعضهم بالحجر الصحى    «ورد».. معرض فني جديد بالهناجر الأحد    5 جوائز المخرج أحمد فوزي صالح عن فيلم «هاملت من عزبة الصفيح» من منصة الجونة    فاز بجائزة السعفة الذهبية في كان.. ستاشر المصري يشعل السوشيال    افتتاح معرض"ورد" للفنانة وفاء ياديس بالهناجر الأحد    صور | عرض مسرحية «السقوط شيء حتمي» بالهناجر    نشوى إسماعيل تكشف السبب وراء تركها مجال التشكيل الفنى والعمل سائقة أتوبيس بلندن    مساء dmc يحتفل بالمولد النبوى بحضور الحبيب الجفرى وأسامة الأزهرى.. ويؤكدان أن الاحتفال به ليس بدعة ومن يعتقدون بأنه حرام منغلقين.. الإساءة للنبى غير مقبول ومشاهد الذبح والقتل فى فرنسا عمل إجرامى يسئ للإسلام    طبيب ينصح بعدم تبادل القبلات.. وأبلة فاهيتا ترد: أكيد مراتك صاحية    طارق رحمى : الغربية مستعدة لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا    الحبيب علي الجفري: الرسول احتفل بمولده كل أسبوع.. فيديو    الإبراشي: الدولة رصدت أموالًا ضخمة لتطوير مرفق السكك الحديدية    أحمد موسى لاعب النصر يقترب من الزمالك ويتنازل عن 50 مليون ريال .. فيديو    عمرو حنفي: جاهزون لاستقبال الأمطار والسيول بهذه الطريقة.. فيديو    نائب رئيس زيمبابوى يشكر مصر على المساعدات المقدمة لبلاده لمواجهة كورونا    الكشف على أكثر من 100 ألف مواطن ضمن مبادرة (100 مليون صحة) بالوادي الجديد    مصطفى بكرى : الرئيس السيسي كان واضحًا في رسائلة لكل مسيئ    اتفاق لإنشاء مجمع مصانع لاستزراع الأسماك لإنتاج 25 ألف طن سنوياً    الباطن يحقق انتصاره الأول في الدوري السعودي للمحترفين    المشاط:عقد العديد من الاجتماعات التنسيقية مع السفارة العراقية بالقاهرة للإعداد للجنة العليا المشتركة    أخصائي تغذية: 33 نوعًا من الأمراض مصاحبة لمريض السمنة    كبار علماء الأزهر يحتفلون بذكرى المولد النبوي في مؤسسة البيت المحمدي    موعد إعلان نتيجة المقبولين في مدن جامعة عين شمس    وزيرة التضامن تدشن مبادرتي "شتاء دافئ" و"أنا واليتيم" من الإسماعيلية    خالد الجندى للغرب: النبى محمد أغلى من أرواحنا.. فيديو    الأوقاف: افتتاح مصلى السيدات بمسجد الأحمدي بطنطا السبت    تصل ل مليون جنيه.. عقوبات المدارس الممتنعة عن رد 25% من قيمة خدمات الباص    الأحد.. إعلان نتيجة المرحلة الأولى لانتخابات «النواب»    "تنسيقية شباب الأحزاب" تعقد أول مناظرة فكرية بين مرشحيها    "الجو جميل" للهضبة عمرو دياب حصرى على أنغامي    تعرف على الأعرض السبعة للسكتة الدماغية .. إنفوجراف    بعد التعاقد مع أري بابل تعرف على إحصائية المحترفين الأجانب في الإسماعيلي "تقرير"    شاهد.. لقاء الخميسي على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة السينمائي    شطة: صراع القوى تسبب في تشويه صورة الكاف    غدا.. اتحاد الألعاب الإلكترونية ينظم الدورة الختامية لأندية 6 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع توشكى يلفظ أنفاسه الأخيرة
لماذا لا يعترفون بفشل المشروع؟
نشر في اليوم السابع يوم 04 - 10 - 2008

"كنا فاكرين أننا حنبنى السد العالى، وطلع كله كلام فى الهوا، ودلوقتى عايزين يرمونا فى الشارع" قالها محمود إبراهيم 24 عاماً أحد العاملين بمشروع توشكى، منذ عام 2005.
محمود من محافظة الشرقية، جاء إلى توشكى بعد أن فشل فى الحصول على فرصة عمل، يقول: "شجعنى كلام الحكومة عن عظمة مشروع توشكى فى السفر إليها"، وبالفعل انتقل إلى هناك للعمل فى إصلاح معدات الرى، وهو يقيم مع مجموعة من زملائه فى "سكن العزاب"، ويحصل على أجر 500 جنيه فى الشهر "لا تكفى مصروفات سفرى فى الإجازة الشهرية لزيارة أهلى فى الشرقية"، فهو يعمل 30 يوماً متصلة، ثم يحصل على إجازة عشرة أيام.
محمود شارك عمال توشكى البالغ عددهم 10 آلاف عامل، فى الترحيب بالرئيس مبارك خلال زياراته للمشروع، وكان ينتظر مثلهم أن يرتفع الأجر الذى يحصلون عليه كما وعدهم الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى، "لكن هذا لم يحدث، والآن أنا وزملائى مهددون بالطرد من العمل". فقد انتشرت شائعة بين العاملين بمشروع توشكى تقول إن "الحكومة تأكدت من فشل المشروع وستقوم بتسريح العمال بشكل تدريجى كل شهر بداية من الشهر المقبل"، أما من لم يتم تسريحه فسيخفض مرتبه "عشان يطفش من الشغل".
"كلام فارغ وغير حقيقى وهى مجرد شائعات لتشويه المشروع"، على حد وصف المهندس عبد المنعم حمزة مساعد وزير الرى لما تردد حول سعى الحكومة لتسريح عمال توشكى، وقال إن هذا الكلام هدفه نشر الشائعات وسط العمال، لإثارة البلبلة بينهم، لكنه فى الوقت نفسه أكد أنه بالفعل يتم من وقت للآخر تسريح عدد من العاملين، لكن حقيقة ما يحدث أن هؤلاء العمال عمالة مؤقتة يتم جلبهم لتوشكى للقيام بأعمال محددة، وبعد انتهاء مدة العقد المؤقت أو العمل المتفق عليه يتم إنهاء عملهم وهذا لا يخالف قانون العمل.
وأشار حمزة إلى أن هذه الشائعة تم نشرها من قبل منذ عامين، لكن لم يتم طرد أى عامل لا وقتها ولا هذه الأيام، وأكد أنه ما دام لم يصدر أى قرار بإنهاء المشروع، فالعمالة الحالية ستستمر بعملها بشكل طبيعى، وأضاف أن الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى يسعى حالياً لتثبيت العمالة المؤقتة، لأنه مشروع قومى ضخم من غير المعقول أن يكون العاملون فيه غير مثبتين، لكن ما يعطل الوزير عن القيام بذلك هو عدم توافر موارد مالية كافية لديها.
محيى الدين الباسوسى عضو مجلس ادارة اتحاد العمال والنقابة العامة للعاملين بالزراعة والرى، أكد أنه لا النقابة العامة ولا اتحاد العمال تلقوا أية شكاوى من العاملين بتوشكى حول تعرضهم لمحاولات تسريح أو طرد أو فصل أو أية مضايقات أخرى، وقال إن العمال فى توشكى "زى ما هما لم يتغير أى شىء بالنسبة لهم"، وأكد أنه فى حالة تعرض أى منهم لأية مشكلة فهناك قانون سيتم تطبيقه والنقابة والاتحاد ستقف مع العمال، وأشار إلى أن القانون يضمن للعمال عند تسريحهم حقوقاً لابد أن يحصلوا عليها وتعويضات أيضاً، عن الضرر الذى سيتعرضون له نتيجة التسريح.
وقال الباسوسى، إن هناك تواجد قوى لاتحاد العمال والنقابة العامة بين عمال توشكى من خلال اللجان النقابية ومندوبين وممثلين عن اتحاد العمال مهمتهم متابعة ظروف العمل والعمال والسعى لتحسينها. أما عن الأجور المنخفضة للعمال، فقال إن الاتحاد يتمنى أن تكون أجور جميع العاملين فى مصر مرتفعة، لكن لابد أيضاً أن نراعى أن مشروع توشكى مشروع وطنى ضخم سيعود بالفائدة على كل المصريين، وأيه يعنى لما العامل يتحمل عشان خاطر مصر؟
أحمد ممدوح المحامى باللجنة التنسيقية للحريات والحقوق النقابية والعمالية قال إن المشكلة الرئيسية للعاملين بمشروع توشكى هى كونهم عمالة مؤقتة يفتقدون للكثير من حقوقهم، كما أن ظروف عملهم غاية فى القسوة مقارنة بالأجور الضئيلة التى يحصلون عليها. وأكد أنه فى حالة تم طرد أى من العمال من عملهم فاللجنة على استعداد تام لتبنى قضاياهم.
لمعلوماتك
◄11عاماً مرت على بدء العمل فى مشروع توشكى.
◄7 مليارات متوسط ما أنفقته الحكومة على مشروع توشكى حتى الآن.
◄توشكى كلمة نوبية موطن نبات "الغبيرة"، وهو نبات عطرى تشتهر به المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.