موجة من الغضب العارم تجتاح تركيا بعد مقتل امرأة على يد زوجها السابق أمام ابنتهما    العثور علي دولفين نافق بشاطئ العين السخنة    قبول جميع الأطفال المتقدمين للمدارس الرسمية للغات مرحلة رياض الأطفال بأسوان    رئيس جامعة الأقصر يعتمد تشكيل لجان الأنشطة الطلابية    بالفيديو.. أستاذ باطنة: هناك 14% من المواطنين مصابين بالسكر ولكنهم لا يعرفون    من مفاتيح الإجابة    سفير مصر بالكونغو يستقبل المدير التنفيذي لنادي بيراميدز    مصرع طفل وإصابة اثنين آخرين فى سقوط سور للرى بالدقهلية    ضبط 3006 هاربا من تنفيذ أحكام فى حملة أمنية بالغربية    نقابة الإعلاميين تقرر منع ريهام سعيد من ممارسة النشاط الإعلامى    توفيق عكاشة: مصر ال3 سنوات القادمة "نجمها عالي"    أستون فيلا ضد إيفرتون.. الفيلانز يتفوق فى الشوط الأول بمشاركة تريزيجيه    هل توجد أفعال تحجب الرزق؟.. "الإفتاء" تجيب "فيديو"    رئيس هيئة ميناء القاهرة الجوي: وصول آخر أفواج الحجاج في 30 أغسطس    شريف مدكور يفاجئ ميرنا مريضة السرطان ب"تيشيرت" لدعمها    تنسيق الجامعات 2019| ننشر خطوات تسجيل الرغبات بالمرحلة الثالثة    مستوطنون يرشقون سيارات الفلسطينيين بالحجارة جنوب نابلس وشرق الخليل    جهاز 6 أكتوبر يكشف لحقائق وأسرار أسباب هدم طوابق مخالفة بغرب سوميد    أسعار الذهب ترتفع 10 جنيهات . وعيار 21 يسجل 703 جنيها للجرام    إعدام 178 كيلو لحوم فاسدة وتحرير 26محضر خلال حملة لصحة البحر الأحمر    موجة جديدة من التظاهرات المناهضة للحكومة في هونج كونج    لقاء نائب محافظ أسوان بوفد مدينة جانج ديزين الصينية لتفعيل التعاون المشترك في كافة المجالات    سولسكاير يدافع عن بوجبا ويطالب بمحاربة العنصرية    الجيش السورى يضبط أنفاقًا ومقرات محصنة لإرهابيى النصرة فى ريف إدلب الجنوبى    محافظ قنا يتفقد محطة كهرباء نجع حمادى الجديدة ومجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة    دور الثقافة في تقدم المجتمعات "بساحل طور سيناء"    تنسيق الجامعات 2019| ننشر الأماكن الشاغرة ل«طلاب العلمي» بالمرحلة الثالثة    المقاصة: الصفقات الجديدة تمت بالاتفاق مع ميدو.. وهذا سبب رحيل أنطوي    مصرع شاب إثر تعرضه لحادث دراجة بخارية بالسنطة    وزير خارجية إيران: المحادثات النووية مع ماكرون كانت مثمرة    الكشف عن كرة الموسم الجديد للدوري الإيطالي    ماجد القلعى يعرض "كفر أبو حتة" على مسرح جمصة    والد الننى: ابنى مستمر فى أرسنال وليس للمدرب أو النادى الحق فى التخلى عنه    "الاتصالات": 93 مليون اشتراك بالمحمول.. و36 مليون يدخلون على الإنترنت عبر الهواتف    صور.. حكيم نجم الساحل الشمالى بامتياز فى حفل غنائى مبهر    السكة الحديد تخصص رقم «واتس آب» لتلقي شكاوى حجز التذاكر    الاحتلال الإسرائيلي يغلق الطرق الرئيسية غرب رام الله ويقتحم مدخلها الشمالي    محافظ البحيرة يعلن مهلة أسبوع لسحب الأراضي من واضعي اليد غير الجادين    عكاشة: "إحنا عندنا خصوبة أعلى من أوروبا"    انتخاب المصرية عزة كرم أميناً عامًا لمنظمة "أديان من أجل السلام"    الكشف علي 1050 حالة ضمن قافلة للعيون بمركز مغاغة في المنيا    الأرصاد: غدا طقس حار رطب بالوجه البحرى والعظمى بالقاهرة 36 درجة    هل تسبب «الجريني» في طلاق شيري عادل من معز مسعود؟.. القصة الكاملة    رئيس اتحاد الملاكمة: منافسات دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب قوية    الصحة العالمية: القضاء على الملاريا أمر ممكن    الإفتاء توضح حكم صرف الزكاة لمؤسسة بحث علمية    هشام عباس والتهامى بمحكى القلعة.. الأحد    عدلي القيعي يكشف كواليس جديدة في مفاوضات الأهلي مع "رينارد"    أمريكا تطالب كندا بإعادة مواطنيها المعتقلين في سوريا    «التنمية المحلية»: مقابلات شخصية ل442 شخصًا لشغل 69 وظيفة قيادية الأسبوع المقبل    ما حكم حرمان المرأة من الميراث؟.. الإفتاء تجيب    حملة مكبرة لمصادرة "التوك توك" بمدينة 6 أكتوبر    مدير أوقاف الإسكندرية: توزيع 5 أطنان لحوم صكوك على الأماكن الأكثر احتياجا    إندبندنت: ترامب تحت الحصار مع تجدد مطالب العزل وتراجع شعبيته    وزير التعليم العالي يناقش تقريراً عن تطوير منظومة الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية    بسام راضي: مدير "الصحة العالمية" أكد أن "100 مليون صحة" لايضاهي ضخامتها حملة في العالم| فيديو    «مكملات الزنك» تحمي من بكتيريا «العقدية الرئوية»    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يعني إيه منصة "watch it" وهنستفاد منها إيه؟.. المحتوى الإبداعى المصرى كان بيتسرق عينى عينك وده لازم يتوقف.. المنصة الجديدة هترجع ماسبيرو للمنافسة مع القنوات الخاصة مرة تانية.. وعهد سرقة الإبداع المصرى انتهى
نشر في اليوم السابع يوم 25 - 05 - 2019

قرأت ما كتبه الشاعر الكبير أيمن بهجت قمر، والكاتب الصحفى والسينارست عمر طاهر وغيرهما بخصوص اتفاقية حماية التراث والمحتوى الإبداعى المصرى، وتعجبت كثيرًا مما ورد فى البوستات من عدم إحاطة وفهم لما يجرى للتراث المصرى الفنى والثقافى والرياضى، وما تعرض له خلال السنوات العشرين الماضية من نهب مُنظم وسرقات معلنة.

كما تعجبت من عدم إحاطة شاعر وكاتب كبيرين بما يجرى فى سوق الدراما فى العالم كله، وهما المغموسان حتى أذنيهما فى هذا السوق حضورًا وكتابة ومشاركة فى مختلف الأعمال السينمائية والدرامية.

وعشان الكلام يبقى واضح للجميع، وما يبقاش فيه مجال للهرى والمزايدة والكلام الفارغ اللى لا يودى ولا يجيب، تعالوا نحط شوية نقط على الحروف فى موضوع منصة watch it وحماية التراث والمحتوى الإبداعى المصرى.

أولا:
كل المحتوى المصرى من قديم الأزل بيتسرق وناس بتاخدة تعمل بيه قنوات سواء تلفزيون أو على اليوتيوب، ومحدش بيحاسبهم، وبياخدوا ملايين من وراه وطبعًا مفيش أى حماية لحقوق ماسبيرو.

ثانيا:
مين اللى عمل watch it ؟ وليه؟.. هى شركة وطنية بالتعاون مع الهئية الوطنية للإعلام المصرى.. ليه؟ عشان يحطوا حد للسرقة اللى بتحصل دى ويرجعوا التراث اللى اتسرق.

ثالثا:
هيستفيدوا إيه؟ هيستفيدوا إن كل حرامية المحتوى فى مصر اللى بيكسبوا ملايين من ورا ماسبيرو شغلهم هيقف بالإضافة إلى أن ماسبيروا هيرجع يكسب تانى لأن المنصه مش ببلاش، أى نعم سعرها بسيط جدًا، بس مش مهم أى فلوس تدخل لتطوير ماسبيرو مصلحة لينا كلنا.

رابعا:
خطوة كان لازم يعملوها من زمان لاستعادة هيبة ماسبيرو ويرجعوه للمنافسة مع القنوات الخاصة والمواقع الخاصة، بس" أن تأتى متأخرًا خيرا لك من ألا تأتى".

وبالمناسبة عايز أسأل أيمن بهجت قمر وعمر طاهر وكل اللى كتبوا فى الموضوع: حضرتك إنت وهو كنتم فين والتراث المصرى كله بيتسرق على يوتيوب ومواقع التواصل من عشرين سنة وأكثر؟.. كنتم فين والتراث المصرى بيتعرض للنهب والنسخ بدون إذن وبيتهرب برة ومحدش قادر يحميه؟.. كنتم فين والتراث المصرى بيتعرض غصب عنكم على تطبيقات أجنبية ومحدش قادر يفتح بقه ويأخد منها حق ولا باطل؟.. كنتم فين وكنوز التلفزيون بتتباع من الباطن أو تتلف أو تتنسخ فى البلاد العربية ومش لاقية اللى يحميها ويدافع عنها بمنصة عرض وطنية حديثة؟.

هل تعرف حضرتك منك ليه إن سوق الإعلانات بيتقلص عموما وإن الناس أو الشركات الكبيرة اللى بتنفق على الإعلانات أصبحت تنتج محتوى إعلانى خاص بها وتذيعه على السوشيال ميديا؟، هل تعرف حضرتك إن تراجع الإنفاق الإعلانى يهدد صناعة الدراما والترفيه كلها لأنها لن تجد من ينفق عليها؟.

هل تعرف حضرتك إن مصر هى السوق الوحيد فى العالم اللى بتتعرض للقرصنة والنهب لحظيًا، يعنى الفيلم ينزل ويتنسخ فى ساعتها والأغنية تنزل وتتنهب فى ساعتها والمسلسل ينزل ويتنسخ برضه بعدها بدقايق؟.

وهل تعرف حضرتك منك ليه إن مئات المقالات للكتاب المصريين طالبت مرارًا وتكرارًا بضرورة وجود آلية لحماية التراث والإبداع المصرى، فلما تتوجد الآلية دى تهاجموها وتحاوللوا تكسروا فيها؟، وهل تعرف حضرتك إن الترند العالمى فى موضوع إنتاج الدراما إنك مش هتقدر تقدم الخدمة دى إلا إذا كانت مدفوعة؟.

يعنى حضرتك مش فاهم إنك كنت بتتسرق بقالك عشرين ثلاثين سنة، وحضرتك منك ليه مش فاهم إن دى طريقة فى حماية الإبداع الفنى والثقافى والرياضى المصرى والحفاظ عليه، وحضرتك منك ليه برضه مش فاهم سلوك المعلنين والترند العالمى للإنتاج، وحضرتك مش فاهم إن مصر هى البلد الوحيد اللى فيها حرية سرقة الإبداع علنًا، وكأنها أمر طبيعى وحرية قرصنة الأعمال الفنية وكأنها حق مكتسب للصوص والمقرصنين.

وبعد كل ده مبتحاولش تفهم هو إيه الموضوع، وبعدين تتجاوب معاه، لأ حضرتك أسمح لى أنت بتهرى وبتزيط فى الزيطة وخلاص.

الموضوعات المتعلقة
تراث ماسبيرو فى أمان.. بروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام يحمى المحتوى الجديد والقديم للهيئة الوطنية للإعلام من القرصنة ويتيحه عبر تطبيق watch it.. ويقدم التراث النادر للمشاهد بأفضل جودة وصورة
ماسبيرو زمان تعرض "فوازير حول العالم" لشيريهان.. هذه مواعيد عرضها


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.