رفع العلم الإيراني على الناقلة البريطانية    «بطلات مجهولات».. نساء لولاهن ما هبط الإنسان على القمر    فيديو| الزمالك يخطف التعادل بهدف قاتل في الجونة    محافظ بني سويف: فعاليات ثقافية وتاريخية بقصور الثقافة بمناسبة ذكرى ثورة يوليو    فيديو| الغرفة التجارية تطالب بإعدام من يغش في الأدوية البيطرية    الصحة: 367 جراحة وفتح 142 ألف ملف طبي للمواطنين في التأمين الصحي ببورسعيد    أبو النور: إيران تحتجز ناقلات النفط البريطانية بسبب التخبط    إثيوبيا تحبط مؤامرة قطرية لإفشال مفاوضات السودان    مبالغ خيالية للالتحاق بجامعة "نيو جيزة"    «في عينيا» التونسي يفتتح الدورة ال9 لمهرجان مالمو للسينما العربية    مى سليم: «محمد حسين» أعمق من مجرد فيلم «بيضحك وخلاص»    راندا حافظ تطرح البرومو الأول لألبوم "أكتر وحدة مبسوطة" (فيديو)    بالأسماء.. إصابة 7 أشخاص في حادث تصادم بالبحيرة    غدا.. طلاب «الأول الثانوي» يؤدون امتحان الأحياء    والد جريزمان يفاجئ جماهير برشلونة بتصريح ناري    فيديو| نائب وزير التعليم العالي: الصناعات ذات القيمة المضافة الأفضل للاقتصاد المصري    محمد البهنساوي يكتب: لندن .. وعودة للحقد الأسود والوجه القبيح    تجديد حبس «العليمي» و3 متهمين آخرين ب«تحالف الأمل» 15 يومًا    منتخب الجزائر يرد على اتهام «محرز» بعدم مصافحة «مدبولي»    صور.. أحياء الإسكندرية تكثف حملات الإزالة لراحة المصطافين    تفاصيل تنفيذ مشروع الصرف الصحي بمدينة بئر العبد بسيناء بتكلفة 85مليون جنيه (صور)    رئيس "محلية النواب" يطالب بفض تشابكات الولاية في العلمين الجديدة    المصري يواجه بطل الكونغو في الكونفدرالية    هل الاستثمار في الذهب آمن؟.. خبير مصرفي يجيب    "الأعلى للثقافة": فتح باب التقدم لمسابقة نجيب محفوظ للرواية لعام 2019    القوات المسلحة الليبية: تعيين اللواء المبروك الغزوي قائدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    صرف رواتب الموظفين أول أغسطس قبل "الأضحى"    خالد الجندى يدعو للإمام الأكبر: "حفظك الله"    محافظ الدقهلية في زيارة مفاجئة لمستشفى جمصة    قائد شرطة جنوب إفريقيا يتعهد باستعادة النظام في المناطق التي تمزقها العصابات في كيب تاون    فالفيردي يعدد مكاسب مشاركة برشلونة في كأس راكوتين    الجريدة الرسمية تنشر قرار السيسي بمد حالة الطوارئ 3 أشهر    «التضامن» تتابع الترتيبات والإجراءات النهائية لموسم الحج    حرس الحدود الأوكراني: 1050 مراقبا أجنبيا يشرفون على الانتخابات البرلمانية    الجيش الجزائري يضبط مخبأ للأسلحة والذخيرة جنوبي البلاد    أول رد فعل من «أحمد فلوكس» بعد طلاقه ل «هنا شيحة».. فيديو    نادي أهلي جدة السعودي يكثف مفاوضاته لحسم التعاقد مع أحمد حجازي    الأوقاف تؤكد اهتمام الإسلام بالتيسير المنضبط بضوابط الشرع    تعاون بين هواوى و حماية المستهلك لتدشين مبادرة لحل مشاكل المستهلكين    التحريات والطب الشرعي يثبتان تورط "مدرس الفيوم" في واقعة "ذبح أسرته"    رسالة دكتوراه لتذوق جماليات الفن الآتوني في متحف إخناتون بالمنيا    هاني شاكر يفتتح فرع نقابة المهن الموسيقية بالزقازيق    غدًا.. انطلاق ورشة "مواجهة التطرف" لأئمة ليبيا بمنظمة خريجي الأزهر    في زيارة النواب ل«أهالي مطروح»: «لايظلم أحد بعهد السيسي» (صور)    وكيل أوقاف الوادى الجديد يشهد امتحانات محفظى القرأن    الأهلي: مروان محسن ورمضان صبحي جاهزان لخوض مباراة المقاولون    بالفيديو.. تعرف على محاور المؤتمر الوطني للشباب بالعاصمة الإدارية    «جهاز الشروق» يقيم منفذ بيع اليوم الواحد لتقنين أنشطة الباعة الجائلين    وزير الاوقاف يحذر من خطر جماعة الإخوان الإرهابية    أمين الفتوى: القرض من البنك للمشروع أو التجارة تمويل جائز شرعاً    قطار الحرمين يرفع طاقته الاستيعابية ل 80 رحلة أسبوعياً    اجتماع مصري سوداني لحسم موعد الربط الكهربائي بين البلدين    محافظ المنيا يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة الذكرى ال67 لثورة 23 يوليو    النيابة الإدارية تحيل 30 متهمًا بمستشفى بلطيم للمحاكمة التأديبية بسبب الإهمال الجسيم    مترو الأنفاق: عودة حركة القطارات بالخط الأول لطبيعتها بعد إصلاح عطل في الإشارات    مرتضى منصور يكشف موعد الإعلان عن صفقات الزمالك الجديدة    الأرصاد: غدا طقس مائل للحرارة شمالا شديد الحرارة جنوبا.. والعظمى بالقاهرة 35    وزيرة الصحة تفتتح وحدة قسطرة كهرباء القلب بالمعهد القومي بتكلفة 6.3 مليون جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلسلات رمضان الحلقة 7 ..فراق محمد رمضان عن حبيبته هنادى فى "زلزال".. وتهديد ياسر جلال بالقتل ب"لمس أكتاف".. وحبس مصطفى شعبان فى "أبو جبل".. وسيطرة مى عز الدين على المدرسة فى "البرنسيسة بيسه"
نشر في اليوم السابع يوم 13 - 05 - 2019

شهدت أحداث الحلقات السابعة من مسلسلات رمضان، على عدد من القصص المثيرة التى تتصاعد فى إطار من الغموض والتشويق والكوميديا من تهديد وقتل وفراق وغيرها من الأحداث المثيرة.
وفى خلال الحلقة ال 7 من مسلسل "البرنسيسة بيسة" للنجمة مى عز الدين والذى يتم عرضه بشكل حصرى على قناة الحياة، أصبحت بيسة تسيطر على كافة الأمور داخل المدرسة مستغلة غياب "شويكار" – بوسى.
وتحاول بيسة طوال الوقت القضاء على تقاليد المدرسة والعمل بالنظام البدائى سواء بوضع جرس بين الحصص ورفضها حيازة الطلبة للموبايل أوالتابليت.

ويذهب مأمون" – محمد أنور إلى المدرسة لمقابة "مرعى" – حجاج عبد العظيم ويمنعه الأمن ولكنه يدخل فى النهاية بعد حضور مرعى إلى بوابة المدرسة، وكان هناك اتفاق بين الثنائى على تعطيل أتوبيسات المدرسة وبالفعل قام مأمون بذلك ومعه مرعى وبعد الانتهاء من العملية وجدوا أن كاميرا المراقبة قد صورتهم، ويطلب مأمون من مرعى إقناع بيسه بأن تعينه فى المدرسة بأى وظيفة لكي يكون إلى جوارهما.
ووافقت بيسة على طلب مرعى بتعيين مأمون فى المدرسة بعدما كانت مترددة فى ذلك، لتسند لها مهمة مهمة تدريس مادة الألعاب الرياضية في المدرسة، وبعد ذلك تفاجأ التلاميذ بعد انتهاء اليوم الدراسي، بأعطال أصابت جميع أتوبيسات المدرسة، وإذا بمرعى يقيم موقفا خاصا بسيارات الأجرة خارج سور المدرسة ويذهب سائقين الاتوبيسات الى "كاظم" – أمير المصرى للشكوى، وعندما يطلب كاظم تفريغ كاميرات المراقبة يتم الكشف أن الهارد تم سرقته من مرعى.
مسلسل البرنسيسة بيسة" يعرض الساعة 9 مساء على قناة الحياة، وهوتأليف فاروق هاشم ومصطفى عمر إخراج أكرم فريد وإنتاج شركة سينرجى، وبطولة مى عز الدين، بوسى، أمير المصرى، ونجم مسرح مصر محمد أنور، سليمان عيد، وايمان السيد، حجاج عبدالعظيم، وحسام داغر، وسامى مغاورى، وضياء الميرغنى.
وفى أحداث الحلقة السابعة من "زلزال"، بتطورات وتحدى الصراعات بين "خليل" ماجد المصرى و"محمد حربى الشهير بزلزال" محمد رمضان بسبب أرض والده، وذهبت "أمل" هنادى ل "زلزال" فى منزل "زهدى" أحمد صيام وبدأت المناقشة بينهم لتحاول معرفة سر الصراع بينه وبين والدها "خليل"، وهل الحق معه أم مع والدها.

وانتهت المناقشة بين "أمل" و"زلزال" بمشادة كلامية بينهما وانفصلا عاطفياً بعد قصة الحب الطويلة بينهما منذ طفولهتما وتحدته "أمل" هنادى أن يثبت صحة كلامه كما أصرت أن الحق مع والدها وغادرته.
وتوالت الأحداث وبدأت جلسات المحكمة فى الإنعقاد حول قضية قطعة الأرض التى استولى عليها "خليل" ماجد المصرى من والد حربى بعد الزلزال، وغضب "غبريال" من "زلزال" بسبب عدم ذهابه لحضور محاضراته في الجامعة، وشدد عليه فى كلامه أن يلتزم ويلتفت لدراسته.


وبدأت اللقاءات بين "زلزال" و"صافيا" حلا شيحا داخل الموقف وباتا يلتقيا كثيراً فى طريقه إلى الجامعة وأصبحا يتحدثان معاً، لتلمح إلى كونها معجبة به، ولكنه لا يزال يعيش حزن فراقه على حبيبته الأولى أمل السواح.

وتزوجت "كواكب الراقصة" من "سمسم - أسامة" زميل محمد رمضان "زلزال" في الجامعة والذي يعمل بجانب جامعته مع الراقصة كواكب، ليكون محللا لها بعدما طلقت للمرة الثالثة من زوجها.
ونجح "زلزال" في جامعته بكلية التجارة وحصل على تقدير جيد جداً، ولكن ملامح الحزن تسيطر على وجهه بسبب فراقه من حبيبته "أمل" واستيلاء "خليل" ماجد المصرى على أرضه.
وتوالت الأحداث بتأجيل القضية المرفوعة على "خليل" للمرة الثالثة من المحكمة وطلب "زلزال" من محامية أن يأتي بشهادة زوجة "خليل" لمياء التى تجسدها الفنانة منى عبد الغنى، وبعض العاملين معه محاولة لإثبات أحقيته فى قطعة الأرض وانتهت الحلقة بغضب "خليل" بعد ما طلب محامية بشهادة زوجته.
المسلسل يعرض على قنوات DMC، يومياً طوال شهر رمضان، وتدور أحداثه خلال عام 1992 بعد الزلزال الشهير الذي ضرب البلاد وتسبب في انهيار المنزل الذي يسكن فيه بطل العمل مع والده وذلك قبل أن يتم تسجيل ونقل ملكيته إلي العائلة، ويرفض البائع تسليم أرض البيت إلي عائلة الوالد الذي توفى جراء إنهيار المنزل.
أما مسلسل "أبو جبل" للنجم مصطفى شعبان 3 مفاجآت، فقد زادت سخونة الأحداث، ومنها حبس ابن عم مصطفى شعبان، وتأكيد رئيس المباحث لحسن أبو جبل أن كل الأطراف التى كانت تدور حولها الشبهات فى ارتكاب الحادث أثبتت التحريات براءتها، وأن مرتكب الواقعة "حد فاهم وقريب من العائلة"، وهو شعبان ابن عم حسن وصديق عمره، وبالفعل يتم القبض عليه ثم تحويله للتحقيقات وحبسه على ذمة عرضه للنيابة .

زوجة شعبان الفنانة رشا بن معاوية تعاتب حسن أبو جبل وزوجته عائشة بن أحمد اثناء زيارتهما لها ومواساتها وتؤكد أن قربه من حسن هو السبب في توجيه الاتهامات له.
من مفاجآت مسلسل أبو جبل 7 اكتشاف نجلاء بدر حملها فى مولودها الأول، بعد عامين تقريبا، وهو ما يسعد أيضا زوجها محمد دياب.
ويجلس حسن أبو جبل مع زوجته وعائلتها الذين يبدون له اعتراضهم على انتقالها لمنطقة القلعة، بحجة أنه سكن غير مناسب لها ولابنها أيمن وفي ذات الوقت تحاول مرة أخرى والدة انتصار "مريم حسن" إقناعها بالزواج من رزق "محمد على رزق"، شقيق زوجها المتوفى وذلك طمعا فى ثروة العائلة .
أما أهم مفاجأة في الحلقة والتي تنتهي بها أحداثها فهي الوصية التى تركها حسن حسنى ببيع الشركة بالكامل لمصطفى شعبان، وبالتالى فلا جدوى لتنازل حسن عن نصيبه لبيع الشركة فالشركة بالكامل من نصيبه.
يذكر أن مسلسل "أبو جبل" يعرض حصرياً على قناة ONE، من إنتاج شركة سينرجى للمنتج تامر مرسى وتأليف السيناريست محمد سيد بشير وإخراج أحمد صالح، وبطولة مصطفى شعبان بمشاركة كل من نجلاء بدر ومريم حسن وعائشة بن أحمد ودياب ومحمد على رزق وحسن حسنى ومحمود البزاوى، ورشا بن معاوية، وعايدة رياض وسناء شافع، وناهد رشدى، وأحمد خالد صالح، غفران.
وبدأت أحداث الحلقة السابعة من مسلسل "علامة استفهام" حيث انتهيت الحلقة السابقة، بعد دخول دكتور "محمود" عماد رشاد رئيس المصحة النفسية، على "سامح" هيثم أحمد زكى الطبيب النفسى، أثناء جلسته مع "نوح الشواف" محمد رجب، ليسأله عن سبب طول مدة الجلسة بينهما، ليتفاجآ بتصويب "نوح" مسدسا فى وجهيهما.
واتضح من المشهد أن "نوح" كان يرهبهما فقط بعد تركه للمسدس وتفريغ الخزنة الخاصة به، لتقع مشادة بين سامح والدكتور محمود لوضع سامح المسدس ليكتشف بعد ذلك من والده أن الرصاص فشنك.

وذهب "سامح فى اليوم التالى ل "نوح" ليعاتبه ويسأله كيف علم بوجود مسدس فى مكتبه، ليرد "نوح" أنا عاوز أنام وعلى فكرة كنت عارف كمان إن الرصاص اللى فيه فشنك.


ذهب بعد ذلك سامح لمنزله وعقب دخوله الحمام وأثناء حديثه فى الهاتف، وجد الستارة تتحرك ليحاول اكتشاف ما يحدث ليتفاجأ بوجود "نوح الشواف" خلفها، الأمر الذى أفزعه ليسقط أرضا وارتطمت رأسه بالأرض لينتهى المشهد دون توضيح ما حدث له فى تشويق للمشاهدين فى الحلقة القادمة.


شهدت الحلقة السابعة من مسلسل "كلبش3" للنجم أمير كرارة، الذى يعرض حصريا على شاشة ON E، جرعة كبيرة من الإثارة والتشويق، حيث طلب اللواء جلال خطاب من "سليم الأنصارى" أن يضع خطة محكمة مع مجموعته التى تتكون من أحمد العوضى ويسرا اللوزى ومحمد على رزق وعمر الشناوى، وذلك من أجل حماية "محمود علوان" - ناصر سيف، خاصة أنه اصبح الخيط الرئيسى الذى سيكشف ما يخطط له رجل الأعمال الفاسد أكرم صفوان - هشام سليم ومعاونيه.


كما شهدت الحلقة مقابلة سرية بين أكرم صفوان والصحفى العربى "غسان"، والتى حذرت منه الأجهزة الأمنية المصرية، لكونه واحدا من أشهر الصحفيين حديثاً مع قيادات الجهات التكفيرية وتوزيع السلاح وخلافه، حيث تناولا الحديث على رجل الأعمال "محمود علوان" - ناصر سيف، عن المساحة التى أخذها من القيادات، وهو ما آثار حفيظة أكرم صفوان ، بسبب ما قاله غسان عن خططه وتطورات المنطقة وطريقة وأسلوب علوان فى التعامل مع القضايا الكبيرة .
كما تحدث أكرم صفوان مع "انجى" زوجته - أميرة العايدي، عن الثقة فى غسان والرسالة التى يحملها من الأنظمة الأجنبية، ومدى صدقه فى المعلومات التى قالها خلال المقابلة السرية مع صفوان، كما تحدثا عن كيفية تجنيد سليم الأنصارى للانضمام إلى أعماله المشينة، خاصة أن حياة صفوان يتحكم فى حياة ابنه "مالك".
واستعرضت الحلقة الظهور الأول للفنان نبيل نور الدين الذى يعمل قائداً للواء جلال خطاب فى مجموعة سرية مع الأجهزة الأمنية، حيث كشف اللقاء مفاجأة مثيرة، حيث كشف اللقاء أن اللواء جلال خطاب - أحمد عبد العزيز مصاب ب"الكانسر" وطلب منه أن يعرف سليم الأنصارى ومجموعته حقيقة مرضه، فرفض خطاب بشكل قاطع.
وانتهت الحلقة على مفاجأة مدوية، حيث اتصل أحد الأشخاص باللواء جلال خطاب، وطلب مقابلته فى تمام الساعة 11 مساءً، وأوضحت المقابلة أن "محمود علوان" - ناصر سيف من طلب مقابلة خطاب، حيث تبين
أن علوان يتعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية، لتنتهى الحلقة فى ذهول من مشاهدى ومحبى "مسلسل "كلبش3".
تبدأ أحداث الحلقة ال 7 من مسلسل "حكايتى" للنجمة ياسمين صبرى والذى يتم عرضه في أكثر من قناة خلال شهر رمضان الجارى، بإنقاذ "داليدا" من محاولة اغتصاب داخل سيارة ميكروباص، والتى كانت تستقلها للوصول لمنطقة الانفوشى بالإسكندرية التي يقطن بها أهل جدها.
وخلال المحاولة يظهر "علي" - أحمد صلاح حسنى، الذى يقوم بأنقذها، ويصاب أثناء ذلك بجرح خطير فى رأسه بعد تشابكه مع السائق والشخص الذى كان معه، لتذهب داليدا معه إلى الطبيب لعمل الاسعافات اللازمة له، وتبدأ داليدا رحلة البحث عن عائلة والدتها في حي الأنفوشي بالإسكندرية ولكنها تفاجأ بأن منزل العائلة تم بيعه لأحد الأشخاص وإنشاء مبني سكني بدلا منه، ولم تستطع الوصول إلى العنوان الجديد لعائلتها.



رفض "أدهم" - أحمد حاتم، اتهام والده "سليمان" – أحمد بدير، بمساعدة داليدا على الهروب، في حين يتهم سليم أنه السبب وراء اختفاء ابنته، ولكن تلجأ " داليدا" لبيع سلسلة ذهبية تخص والدتها حتى تحصل على أموال للمعيشة، وتعيش في دار للمغتربات، وأثناء نومها تحلم ب"أدهم" - أحمد حاتم ويحاول قتلها مرة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.