أسعار العملات العربية والأجنبية اليوم الأربعاء 20 يناير 2021    أسعار الحديد المحلية بالأسواق الأربعاء 20 يناير    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 20 يناير 2021    أسعار الدواجن في الأسواق اليوم 20 يناير    زيارة الرئيس السيسي إلى الأردن وأخبار الشأن المحلي أبرز عناوين الصحف    كل ما تريد معرفته عن مبادرة «شتي في مصر»: «تخفيضات الطيران والاقامة»    من كورونا للتنصيب.. دعم بايدن وترامب لبعضهما رغم الخلافات «رايح جاي»    ترامب يخطط لإنشاء حزب سياسي جديد.. الإمارات تتخطى حاجز المليوني جرعة من لقاح كورونا.. أبرز عناوين الصحف الإماراتية    غضب وانتظار.. الأهلى يرفض عقوبة الشناوي ويترقب نتيجة التظلم    «الصغرى» 9 درجات على القاهرة الكبرى.. الأرصاد تحذر من طقس اليوم    تفاصيل مقتل طفل على يد والده في أكتوبر    بالفيديو.. وزير التعليم يكشف عن نظام امتحانات الثانوية العامة هذا العام    فطارك عندنا.. قرص بطاطس بروكلي وفنجان شاي    الأجهزة الأمنية تواصل تطبيق الغرامة على المخالفين لقرار ارتداء الكمامة    المرض ينهش في جسده.. طفل يستغيث ب وزارة الصحة للعلاج من مرض نادر    في ذكرى رحيل سعاد مكاوي.. شاهدها تُحضِّر لُقمة القاضي في رمضان    ترامب يقرر العفو عن مستشاره السابق ستيف بانون    تقرير: مقتل 3 وجرح 4 في حريق بالأكاديمية البحرية في طرابلس    خالد عمران: زواج التجربة تعد استهتار واستهزاء بميثاق مقدس.. فيديو    مصرع طفل صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق بالدقهلية    نائب: تعديل قانون إنشاء صندوق دعم أسر الشهداء في العمليات الإرهابية رد للجميل    "عند ارتفاع الشمس قدر رمح".. علي جمعة يوضح سُنن وآداب وكيفية صلاة العيدين    الخميس.. دار الأوبرا تنظم حفلا لفرقة الإنشاد الديني على مسرح الجمهورية    خاص| مبروك عطية: زواج الإنس والجن «مستحيل» وإدعاء العلاج بالقرآن «دجل»    نجاة النائب البرلماني أحمد يحيى من حادث سير بالغربية    الأهلي يختتم مرانه ويدخل معسكر مغلق استعدادًا للذئاب    لماذا كان يدفع شيكابالا أموالًا للزمالك اكبر من عقده؟    رسالة من أنغام لمهنئيها بعيد ميلادها    الحرارة تسجل 3 تحت الصفر بمدينة سانت كاترين والوحدة المحلية تعلن الطوارئ    اليوم.. المركز القومي للسينما يعرض عددا من الأفلام بساقية الصاوي    شاب يجرد رضيعة من ملابسها في الشارع.. كان عايز يولع فيها    سويسرا تحقق في تحويلات مالية تخص حاكم مصرف لبنان    مزق ملابسها وحاول إشعال النيران بها.. عاطل يعتدي على رضيعة في الشارع والأمن يفحص الفيديو    إسرائيل تطرح مناقصات لبناء 2572 وحدة استيطانية جديدة في الخط الأخضر    أحمد ياسر يتحدث عن.. كواليس رحيله عن الأهلي.. والتر بواليا.. فائدة لعبه بجوار مصطفى محمد    وزير خارجية بايدن يكشف موقفه من الحوثيين ونقل السفارة الأمريكية من القدس    "الصحة": تسجيل 899 إصابة جديدة بكورونا.. و58 حالة وفاة    دعاء في جوف الليل: اللهم جنبنا الأذى والحزن وسوء الخاتمة    بالفيديوهات| المدارس اليابانية تنشر نجاح تطبيق «وينجي جو» للتواصل مع الطلاب    بريطانيا تسجل حصيلة يومية قياسية لوفيات كورونا    حسين السيد يوضح احتياجات الزمالك في الانتقالات الشتوية    ليستر سيتى يُسقط تشيلسى بثنائية ويتصدر الدورى الإنجليزى    عملاق الكونغو مفيومبى رجل مباراة منتخب بلاده مع البحرين فى مونديال اليد    مرصد الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة «أثينا» حول الإسلام    منى صلاح ذو الفقار تكشف سبب عشق والدها الراحل لمهنة ضابط    لحنت أنا بعشق البحر.. هاني شنودة: نجاة الصغيرة مخلوقة للفن والموسيقى    الآثار الإسلامية | تعرف على حكاية «عقبة بن عامر» أخر من جمع القرآن    محمود محيي الدين: ملايين الوظائف حول العالم ستندثر بعد كورونا    سجَّان السادات.. كيف تعامل الفنان صلاح ذو الفقار مع الزعيم الراحل خلال اعتقاله.. فيديو    شقق العجوزة والجمع بين منصبين.. تفاصيل هجوم حزب الأغلبية بالبرلمان على وزير الإعلام    مصرع شاب وإصابة اثنين في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    ياسر المحمدي: مواجهة الأهلي والدحيل خارج التوقعات    أستاذ المناعة: 25% من المتعافين يعانون أعراض متلازمة ما بعد كورونا    وكيل «صحة قنا» يُحيل المقصرين في العمل بأقسام العزل للنيابة الإدارية    بعد أن قدم اعتذارًا مكتوبًا.. برلماني يعاود هجومه على الفن والفنانين    الدوري الألماني.. ليفركوزن يهزم بروسيا دورتموند    بايدن يبكي من ديلاوير عشية تنصيبه: «إنها لحظات مؤثرة» (صور)    هيكل: الهيئة الوطنية للصحافة مديونة ب22 مليار جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلسلات رمضان الحلقة 7 ..فراق محمد رمضان عن حبيبته هنادى فى "زلزال".. وتهديد ياسر جلال بالقتل ب"لمس أكتاف".. وحبس مصطفى شعبان فى "أبو جبل".. وسيطرة مى عز الدين على المدرسة فى "البرنسيسة بيسه"
نشر في اليوم السابع يوم 13 - 05 - 2019

شهدت أحداث الحلقات السابعة من مسلسلات رمضان، على عدد من القصص المثيرة التى تتصاعد فى إطار من الغموض والتشويق والكوميديا من تهديد وقتل وفراق وغيرها من الأحداث المثيرة.
وفى خلال الحلقة ال 7 من مسلسل "البرنسيسة بيسة" للنجمة مى عز الدين والذى يتم عرضه بشكل حصرى على قناة الحياة، أصبحت بيسة تسيطر على كافة الأمور داخل المدرسة مستغلة غياب "شويكار" – بوسى.
وتحاول بيسة طوال الوقت القضاء على تقاليد المدرسة والعمل بالنظام البدائى سواء بوضع جرس بين الحصص ورفضها حيازة الطلبة للموبايل أوالتابليت.

ويذهب مأمون" – محمد أنور إلى المدرسة لمقابة "مرعى" – حجاج عبد العظيم ويمنعه الأمن ولكنه يدخل فى النهاية بعد حضور مرعى إلى بوابة المدرسة، وكان هناك اتفاق بين الثنائى على تعطيل أتوبيسات المدرسة وبالفعل قام مأمون بذلك ومعه مرعى وبعد الانتهاء من العملية وجدوا أن كاميرا المراقبة قد صورتهم، ويطلب مأمون من مرعى إقناع بيسه بأن تعينه فى المدرسة بأى وظيفة لكي يكون إلى جوارهما.
ووافقت بيسة على طلب مرعى بتعيين مأمون فى المدرسة بعدما كانت مترددة فى ذلك، لتسند لها مهمة مهمة تدريس مادة الألعاب الرياضية في المدرسة، وبعد ذلك تفاجأ التلاميذ بعد انتهاء اليوم الدراسي، بأعطال أصابت جميع أتوبيسات المدرسة، وإذا بمرعى يقيم موقفا خاصا بسيارات الأجرة خارج سور المدرسة ويذهب سائقين الاتوبيسات الى "كاظم" – أمير المصرى للشكوى، وعندما يطلب كاظم تفريغ كاميرات المراقبة يتم الكشف أن الهارد تم سرقته من مرعى.
مسلسل البرنسيسة بيسة" يعرض الساعة 9 مساء على قناة الحياة، وهوتأليف فاروق هاشم ومصطفى عمر إخراج أكرم فريد وإنتاج شركة سينرجى، وبطولة مى عز الدين، بوسى، أمير المصرى، ونجم مسرح مصر محمد أنور، سليمان عيد، وايمان السيد، حجاج عبدالعظيم، وحسام داغر، وسامى مغاورى، وضياء الميرغنى.
وفى أحداث الحلقة السابعة من "زلزال"، بتطورات وتحدى الصراعات بين "خليل" ماجد المصرى و"محمد حربى الشهير بزلزال" محمد رمضان بسبب أرض والده، وذهبت "أمل" هنادى ل "زلزال" فى منزل "زهدى" أحمد صيام وبدأت المناقشة بينهم لتحاول معرفة سر الصراع بينه وبين والدها "خليل"، وهل الحق معه أم مع والدها.

وانتهت المناقشة بين "أمل" و"زلزال" بمشادة كلامية بينهما وانفصلا عاطفياً بعد قصة الحب الطويلة بينهما منذ طفولهتما وتحدته "أمل" هنادى أن يثبت صحة كلامه كما أصرت أن الحق مع والدها وغادرته.
وتوالت الأحداث وبدأت جلسات المحكمة فى الإنعقاد حول قضية قطعة الأرض التى استولى عليها "خليل" ماجد المصرى من والد حربى بعد الزلزال، وغضب "غبريال" من "زلزال" بسبب عدم ذهابه لحضور محاضراته في الجامعة، وشدد عليه فى كلامه أن يلتزم ويلتفت لدراسته.


وبدأت اللقاءات بين "زلزال" و"صافيا" حلا شيحا داخل الموقف وباتا يلتقيا كثيراً فى طريقه إلى الجامعة وأصبحا يتحدثان معاً، لتلمح إلى كونها معجبة به، ولكنه لا يزال يعيش حزن فراقه على حبيبته الأولى أمل السواح.

وتزوجت "كواكب الراقصة" من "سمسم - أسامة" زميل محمد رمضان "زلزال" في الجامعة والذي يعمل بجانب جامعته مع الراقصة كواكب، ليكون محللا لها بعدما طلقت للمرة الثالثة من زوجها.
ونجح "زلزال" في جامعته بكلية التجارة وحصل على تقدير جيد جداً، ولكن ملامح الحزن تسيطر على وجهه بسبب فراقه من حبيبته "أمل" واستيلاء "خليل" ماجد المصرى على أرضه.
وتوالت الأحداث بتأجيل القضية المرفوعة على "خليل" للمرة الثالثة من المحكمة وطلب "زلزال" من محامية أن يأتي بشهادة زوجة "خليل" لمياء التى تجسدها الفنانة منى عبد الغنى، وبعض العاملين معه محاولة لإثبات أحقيته فى قطعة الأرض وانتهت الحلقة بغضب "خليل" بعد ما طلب محامية بشهادة زوجته.
المسلسل يعرض على قنوات DMC، يومياً طوال شهر رمضان، وتدور أحداثه خلال عام 1992 بعد الزلزال الشهير الذي ضرب البلاد وتسبب في انهيار المنزل الذي يسكن فيه بطل العمل مع والده وذلك قبل أن يتم تسجيل ونقل ملكيته إلي العائلة، ويرفض البائع تسليم أرض البيت إلي عائلة الوالد الذي توفى جراء إنهيار المنزل.
أما مسلسل "أبو جبل" للنجم مصطفى شعبان 3 مفاجآت، فقد زادت سخونة الأحداث، ومنها حبس ابن عم مصطفى شعبان، وتأكيد رئيس المباحث لحسن أبو جبل أن كل الأطراف التى كانت تدور حولها الشبهات فى ارتكاب الحادث أثبتت التحريات براءتها، وأن مرتكب الواقعة "حد فاهم وقريب من العائلة"، وهو شعبان ابن عم حسن وصديق عمره، وبالفعل يتم القبض عليه ثم تحويله للتحقيقات وحبسه على ذمة عرضه للنيابة .

زوجة شعبان الفنانة رشا بن معاوية تعاتب حسن أبو جبل وزوجته عائشة بن أحمد اثناء زيارتهما لها ومواساتها وتؤكد أن قربه من حسن هو السبب في توجيه الاتهامات له.
من مفاجآت مسلسل أبو جبل 7 اكتشاف نجلاء بدر حملها فى مولودها الأول، بعد عامين تقريبا، وهو ما يسعد أيضا زوجها محمد دياب.
ويجلس حسن أبو جبل مع زوجته وعائلتها الذين يبدون له اعتراضهم على انتقالها لمنطقة القلعة، بحجة أنه سكن غير مناسب لها ولابنها أيمن وفي ذات الوقت تحاول مرة أخرى والدة انتصار "مريم حسن" إقناعها بالزواج من رزق "محمد على رزق"، شقيق زوجها المتوفى وذلك طمعا فى ثروة العائلة .
أما أهم مفاجأة في الحلقة والتي تنتهي بها أحداثها فهي الوصية التى تركها حسن حسنى ببيع الشركة بالكامل لمصطفى شعبان، وبالتالى فلا جدوى لتنازل حسن عن نصيبه لبيع الشركة فالشركة بالكامل من نصيبه.
يذكر أن مسلسل "أبو جبل" يعرض حصرياً على قناة ONE، من إنتاج شركة سينرجى للمنتج تامر مرسى وتأليف السيناريست محمد سيد بشير وإخراج أحمد صالح، وبطولة مصطفى شعبان بمشاركة كل من نجلاء بدر ومريم حسن وعائشة بن أحمد ودياب ومحمد على رزق وحسن حسنى ومحمود البزاوى، ورشا بن معاوية، وعايدة رياض وسناء شافع، وناهد رشدى، وأحمد خالد صالح، غفران.
وبدأت أحداث الحلقة السابعة من مسلسل "علامة استفهام" حيث انتهيت الحلقة السابقة، بعد دخول دكتور "محمود" عماد رشاد رئيس المصحة النفسية، على "سامح" هيثم أحمد زكى الطبيب النفسى، أثناء جلسته مع "نوح الشواف" محمد رجب، ليسأله عن سبب طول مدة الجلسة بينهما، ليتفاجآ بتصويب "نوح" مسدسا فى وجهيهما.
واتضح من المشهد أن "نوح" كان يرهبهما فقط بعد تركه للمسدس وتفريغ الخزنة الخاصة به، لتقع مشادة بين سامح والدكتور محمود لوضع سامح المسدس ليكتشف بعد ذلك من والده أن الرصاص فشنك.

وذهب "سامح فى اليوم التالى ل "نوح" ليعاتبه ويسأله كيف علم بوجود مسدس فى مكتبه، ليرد "نوح" أنا عاوز أنام وعلى فكرة كنت عارف كمان إن الرصاص اللى فيه فشنك.


ذهب بعد ذلك سامح لمنزله وعقب دخوله الحمام وأثناء حديثه فى الهاتف، وجد الستارة تتحرك ليحاول اكتشاف ما يحدث ليتفاجأ بوجود "نوح الشواف" خلفها، الأمر الذى أفزعه ليسقط أرضا وارتطمت رأسه بالأرض لينتهى المشهد دون توضيح ما حدث له فى تشويق للمشاهدين فى الحلقة القادمة.


شهدت الحلقة السابعة من مسلسل "كلبش3" للنجم أمير كرارة، الذى يعرض حصريا على شاشة ON E، جرعة كبيرة من الإثارة والتشويق، حيث طلب اللواء جلال خطاب من "سليم الأنصارى" أن يضع خطة محكمة مع مجموعته التى تتكون من أحمد العوضى ويسرا اللوزى ومحمد على رزق وعمر الشناوى، وذلك من أجل حماية "محمود علوان" - ناصر سيف، خاصة أنه اصبح الخيط الرئيسى الذى سيكشف ما يخطط له رجل الأعمال الفاسد أكرم صفوان - هشام سليم ومعاونيه.


كما شهدت الحلقة مقابلة سرية بين أكرم صفوان والصحفى العربى "غسان"، والتى حذرت منه الأجهزة الأمنية المصرية، لكونه واحدا من أشهر الصحفيين حديثاً مع قيادات الجهات التكفيرية وتوزيع السلاح وخلافه، حيث تناولا الحديث على رجل الأعمال "محمود علوان" - ناصر سيف، عن المساحة التى أخذها من القيادات، وهو ما آثار حفيظة أكرم صفوان ، بسبب ما قاله غسان عن خططه وتطورات المنطقة وطريقة وأسلوب علوان فى التعامل مع القضايا الكبيرة .
كما تحدث أكرم صفوان مع "انجى" زوجته - أميرة العايدي، عن الثقة فى غسان والرسالة التى يحملها من الأنظمة الأجنبية، ومدى صدقه فى المعلومات التى قالها خلال المقابلة السرية مع صفوان، كما تحدثا عن كيفية تجنيد سليم الأنصارى للانضمام إلى أعماله المشينة، خاصة أن حياة صفوان يتحكم فى حياة ابنه "مالك".
واستعرضت الحلقة الظهور الأول للفنان نبيل نور الدين الذى يعمل قائداً للواء جلال خطاب فى مجموعة سرية مع الأجهزة الأمنية، حيث كشف اللقاء مفاجأة مثيرة، حيث كشف اللقاء أن اللواء جلال خطاب - أحمد عبد العزيز مصاب ب"الكانسر" وطلب منه أن يعرف سليم الأنصارى ومجموعته حقيقة مرضه، فرفض خطاب بشكل قاطع.
وانتهت الحلقة على مفاجأة مدوية، حيث اتصل أحد الأشخاص باللواء جلال خطاب، وطلب مقابلته فى تمام الساعة 11 مساءً، وأوضحت المقابلة أن "محمود علوان" - ناصر سيف من طلب مقابلة خطاب، حيث تبين
أن علوان يتعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية، لتنتهى الحلقة فى ذهول من مشاهدى ومحبى "مسلسل "كلبش3".
تبدأ أحداث الحلقة ال 7 من مسلسل "حكايتى" للنجمة ياسمين صبرى والذى يتم عرضه في أكثر من قناة خلال شهر رمضان الجارى، بإنقاذ "داليدا" من محاولة اغتصاب داخل سيارة ميكروباص، والتى كانت تستقلها للوصول لمنطقة الانفوشى بالإسكندرية التي يقطن بها أهل جدها.
وخلال المحاولة يظهر "علي" - أحمد صلاح حسنى، الذى يقوم بأنقذها، ويصاب أثناء ذلك بجرح خطير فى رأسه بعد تشابكه مع السائق والشخص الذى كان معه، لتذهب داليدا معه إلى الطبيب لعمل الاسعافات اللازمة له، وتبدأ داليدا رحلة البحث عن عائلة والدتها في حي الأنفوشي بالإسكندرية ولكنها تفاجأ بأن منزل العائلة تم بيعه لأحد الأشخاص وإنشاء مبني سكني بدلا منه، ولم تستطع الوصول إلى العنوان الجديد لعائلتها.



رفض "أدهم" - أحمد حاتم، اتهام والده "سليمان" – أحمد بدير، بمساعدة داليدا على الهروب، في حين يتهم سليم أنه السبب وراء اختفاء ابنته، ولكن تلجأ " داليدا" لبيع سلسلة ذهبية تخص والدتها حتى تحصل على أموال للمعيشة، وتعيش في دار للمغتربات، وأثناء نومها تحلم ب"أدهم" - أحمد حاتم ويحاول قتلها مرة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.