على الدين هلال: «منزل مبارك متواضع جدا وآلاف المصريين بيوتهم أحسن منه» (فيديو)    الكنيسة الكاثوليكية تسيّم الأنبا بشارة مطرانًا لايبارشية أبوقرقاص وترفع عدد الأساقفة ل6    السعودية: من حق المصريين حاملي تأشيرات السياحة دخول المملكة عدا هذه الأماكن    أسعار النفط تقلص الخسائر بنهاية التعاملات    حملة رفع الاشغالات بشبين القناطر    محافظ البحيرة يقرر إطلاق أسماء شهداء جيش وشرطة على 4 مدارس    عاجل.. المرصد السوري: مقتل 34 جنديا تركيا بغارات جوية في إدلب    محمد طاهر زيادة: ذهبية الجائزة الكبرى خير إعداد لأولمبياد طوكيو 2020    فيديو| «كلويفرت» يقود روما للتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    متحدث الصحة: خروج جميع المصابين في حادث قطار مطروح باستثناء حالة واحدة    الداخلية: ضبط شخص لتعديه على آخر حتى الموت بعين شمس    محافظ الإسكندرية يحيل اثنين من قيادات حي شرق للنيابة الإدارية    الجيزة: غلق جزئي لتقاطع شارعي «ربيع الجيزي ونور المصطفى» لمدة 9 أيام    "عايز انتحر سيبوني".. آخر كلمات "شاب فيصل" قبل القفز من التاسع (فيديو)    وزير السياحة والآثار يعلن موعد افتتاح متحف العاصمة الإدارية    شيرين عبد الوهاب نشاط فنى كبير وحفلات بالخليج ومرض مفاجئ بالرحم.. فيديو    أحمد نعينع يحيي عزاء مبارك غدا    محمد فراج: عرض فيلم «الصندوق الأسود» الصيف المقبل    فيديو.. تامر أمين عن بوست حفيد مبارك: كان مكبوت وانفجر    نايف الحجرف : دول الخليج تبنت إجراءات استثنائية للتعامل مع كورونا    الفيوم تستعد لإطلاق المبادرة الرئاسية للعناية بصحة الأم والجنين    الأزهر يشيد بقرار السعودية وقف منح تأشيرات العمرة بسبب «كورونا»    خطبة حماسية لرونالدو في مباراة يوفنتوس وليون في دوري أبطال أوروبا    مصر تتصدر منافسات الرجال بكأس العالم للخماسي الحديث    إصابة 33 شخصًا بكورونا في ولاية كاليفورنيا    مان يونايتد ضد كلوب بروج.. إيجالو لأول مرة أساسيا مع الشياطين الحمر    الحكومة السودانية تعلن إطلاق سراح عدد من أسرى الحرب    راندا البحيري تعلن وفاة جدتها    تعرف على وقت صلاة الفجر    بالفيديو.. الإفتاء: كلام الأغاني الحسن جائز للترويح عن النفس    روسيا: تركيا تواصل انتهاك اتفاقات سوتشي بقصف العسكريين السوريين    زيادة أسعار السجائر وتنكيس الأعلام.. ننشر نشاط مجلس النواب في أسبوع    شبورة وأمطار.. الأرصاد تعلن طقس غير مستقر غدًا    "البحوث الإسلامية" يختتم فعاليات ورشة "صناعة المفتي" السادسة بالأزهر    روسيا تنفي وجود خلاف مع السعودية حول خفض إنتاج النفط    طائرة مسيرة تقتل 5 أشخاص من أسرة واحدة في طرابلس    لتميزها بصناعة السجاد اليدوى .. دراسة لتحويل قرية الدواخلية لنموزجية منتجة بالغربية    سامح عاشور: تواصلت مع النائب العام لإعداد كتاب دوري يتضمن الحصانات الواردة بالقانون منعا للتفسير الخاطئ    الجريدة الرسمية تنشر قرار إعلان حالة الحداد العام على وفاة مبارك    فيديو.. خالد الجندى يحذر من التشكيك في الأحاديث النبوية    بإطلالة بكار.. هند صبري تبهر الجمهور في ميلان    سلطنة عمان تسجل خامس حالة إصابة بفيروس "كورونا"    « القابضة للنقل» تختار مشغل مشروع جسور افريقيا و اقامة المخزن خلال اسبوعين    سعفان يبحث تطوير الجامعة العمالية    ارتفاع عدد المصابين بقطار مطروح إلى 36 مصابا    حبس رقيب شرطة 7 سنوات لاتهامه بقتل مواطن في الشرقية    تحت شعار " طاقات طلابية للمستقبل "..ختام فعاليات ملتقي الاتحادات الطلابية بوزارة الشباب والرياضة    تنس طاولة – الفراشة دينا مشرف تتحدث ل في الجول عن التتويج الإفريقي وحلمها في طوكيو    العربية.. واشنطن تحذر من تهديد بشن هجوم ارهابى على فندق كبير في نيروبي    في أول تصريح لها رئيس "القومي للترجمة": أسعى لاستكمال العديد من المشروعات    شباب المقاولون يهزم سموحة بهدفين فى بطولة الجمهورية    بعد السباحة والسلاح.. مصر تتصدر منافسات الرجال بكأس العالم للخماسي الحديث | صور    الإفتاء: الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزرًا    لقاء توعوي لطلاب القاهرة للتحذير من مخاطر الألعاب الإلكترونية الضارة    محافظ المنوفية يكرم الطالب مصطفى قابل لحصوله على المركز الأول على مستوى الجمهورية فى مسابقة حفظ القرأن الكريم    القضاء اللبناني يحيل 5 إرهابيين من "داعش" إلى المحكمة العسكرية    ارتفاع حصيلة الوفيات بسبب كورونا في إيطاليا إلى 14 حالة    قتلى في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحف العالمية اليوم.. ترامب يستخدم حق النقض ضد قرار للكونجرس ينهى مشاركة أمريكا فى حرب اليمن.. تزايد الشائعات عن قمة محتملة بين بوتين وكيم.. وشرطة بريطانيا تعتقل 300 ناشط بيئى خلال احتجاجات على تغيير المناخ
نشر في اليوم السابع يوم 17 - 04 - 2019


كتبت إنجى مجدى – رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد
تصدر خبر رفض الرئيسى الأمريكى، دونالد ترامب، مشروع قرار من الكونجرس لإنهاء المشاركة الأمريكية فى اليمن، الصحف العالمية، اليوم الأربعاء.

الصحف الأمريكية



ونشرت صحف "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"ذا بوليتكو" بيان البيت الأبيض أمس الثلاثاء بأن الرئيس ترامب استخدم حق النقض ضد قرار للكونجرس يسعى لإنهاء المشاركة الأمريكية فى الحرب التى تقودها السعودية فى اليمن.

وقال ترامب "هذا القرار محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاتى الدستورية، وهو ما يعرض للخطر أرواح مواطنين أمريكيين وجنودا شجعانا، فى الوقت الحالى وفى المستقبل".

من جانب أخر، ذكرت شبكة "سى.إن.إن"، أن الممثل الأمريكى الخاص لكوريا الشمالية، يتوجه إلى موسكو وسط شائعات فى وسائل الإعلام الكورية الجنوبية بأن الزعيم الكورى الشمالى، كيم جونج أون، يخطط للقاء الرئيس الروسى فلاديمير بوتين قريبا.

وبحسب شبكة الأمريكية، فأنه يبدو أن رحلة ستيفن بيجون هى آخر محاولة من جانب واشنطن لإطلاق محادثات نووية عالية المستوى مع بيونج يانج والتى يبدو أنها معلقة منذ النهاية المفاجئة لقمة كيم والرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى هانوى. غادر ترامب وكيم العاصمة الفيتنامية دون اتفاق، وذلك جزئيا، بسبب الخلافات حول تخفيف العقوبات التجارية المفروضة على كوريا الشمالية مقابل خفض برنامجها النووى.




وسبق أن رددت روسيا ما قالته كوريا الشمالية بشأن تخفيف العقوبات على مراحل مقابل نزع السلاح النووى، فى حين دفع ترامب من أجل صفقة كبيرة تصل إلى قلب البرنامج النووى لكوريا الشمالية وتتجاوز تفكيك بيونجيانج لمنشأة رئيسية واحدة، يونجبيون.

وفى الوقت الذى تتزايد فى شائعات عن قمة محتملة بين بوتين-كيم، يشير تحليل جديد لصور الأقمار الصناعية إلى احتمال تجدد النشاط فى يونجبيون.

ووفقا لمركز الدراسات الدولية والاستراتيجية CSIS ، وهو مركز أبحاث أمريكى له صلات بالحكومة وصناعة الدفاع، تظهر صور جديدة خمس عربات متخصصة فى جزء من منشأة Yongbyon بالقرب من منشأة لتخصيب اليورانيوم ومعمل الكيمياء الإشعاعية، وهما موقعان يستخدمان فى برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية.




وفى شأن أزمة المهاجرين على الحدود الجنوبية الأمريكية، أفادت مجلة نيوزويك أن الرئيس الأمريكى، أمر بإرسال الآلاف من القوات الأمريكية الإضافية إلى الحدود الجنوبية الغربية خلال الشهرين المقبلين، ذلك وفقا لوثيقة صاغها مسئولون فى وزارة الدفاع الأسبوع الماضى.

وأوضحت المجلة أن المسئولون فى الجيش الأمريكى الشمالى، الوحدة التى تشرف على مهمة أمن الحدود، أصدر أوامر النشر تحسبا لطلب جديد من وزارة الأمن الداخلى لمساعدة إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية فى المهمة الحدودية المشتركة.

وأظهرت الوثيقة رغبة الرئيس ترامب المتزايدة نحو معالجة أزمة المهاجرين على الحدود الجنوبية سريعا، مع صياغة الأوامر بعد أيام من استقالة وزيرة الأمن الداخلى كيرستين نيلسن فى 7 أبريل.

وبحسب أربعة مصادر بوزارة الدفاع الأمريكية تحدث لنيوزويك فأن الوثيقة تظهر تجهيز قوات قوامها بين 9000 إلى 10 آلاف جندى آخرين لإرسالهم إلى الحدود الجنوبية الغربية خلال الأشهر القليلة المقبلة. ومع ذلك، رد البنتاجون على التسريبات الخاصة بالوثيقة بأنها مضللة.


الصحف البريطانية:
"الديمقراطيين الأحرار" البريطانى ينتقد أحزاب موالية لأوروبا لرفض التعاون معه فى انتخابات البرلمان الأوروبى




اتهم حزب الديمقراطيين الأحرار البريطانى، أحزابا أخرى مناهضة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بإلحاق الأذى بفرص النجاح فى الانتخابات الأوروبية برفضه القتال على بطاقة مشتركة، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

انتقد فينس كيبل أحزاب المجموعة المستقلة والخضر لرفض دعوته بالترشيح لمرشحين مشتركين فى انتخابات البرلمان الأوروبى فى 23 مايو، لتعزيز عدد الأعضاء البريطانيين فى البرلمان الأوروبى الذين يطالبون بإجراء استفتاء ثانٍ، على عضوية المملكة المتحدة داخل التكتل.

وكشف زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، أن حزبه اقترح على الأحزاب البريطانية الموالية للاتحاد الأوروبى خوض المعركة الانتخابية معا - وهى خطوة يتوقع أحد خبراء الانتخابات أن تكسب تلك الأحزاب ستة مقاعد إضافية فى بروكسل.

ويعتقد أيضا الناشطون المحبطون من فوضى بريكست والداعون إلى استفتاء جديد يمنح البريطانيين الكلمة الأخيرة لحسم مسألة الخروج، أن الحملة الموحدة ستثير اهتمام الناخبين وستحصل على نتائج إيجابية أكثر.

قال السير فينس، إن الناخبين سيضطرون إلى الاختيار بين "مجموعة متنوعة من الأحزاب المختلفة التى تقدم نفس الرسالة" ، بموجب نظام التصويت النسبى.

وقال لراديو بي بي سي 4: "سيكون من الأفضل ، على ما أعتقد ، من وجهة نظر مؤيدى استمرار عضوية بريطانيا فى الاتحاد الأوروبى أن نخوض المعركة الانتخابية معا تحت نفس الشعار".

من المفهوم أن الموعد النهائى للتسجيل فى مفوضية الانتخابات ككيان مشترك للانتخابات البرلمانية الأوروبية مضى قبل أسبوعين.

وقال حزب Change UK ، اسم الحزب الجديد ل The Independent Group ، إنه لا يريد "تحالف أو معاهدات (مع الأحزاب الأخرى) ، بل أن يكون حزبا جديدا قائما بذاته" ، وهو موقف ردده حزب الخضر.

كشفت صحيفة "الإندبندنت"، أن الخبراء يعتقدون أن الوقت قد نفد بالفعل من رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماى لوقف مشاركة المملكة المتحدة فى انتخابات البرلمان الأوروبى، لأنه لا يمكن التصديق على صفقتها بالكامل بحلول 22 مايو.


الشرطة البريطانية تعتقل 300 ناشط بيئى خلال احتجاجات على تغيير المناخ


اعتقلت الشرطة البريطانية 300 ناشط بيئى فى خضم مسيرات فى لندن احتجاجا على تغير المناخ، والتى أدت إلى عرقلة الحياة فى أجزاء من المدينة .


وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية -على موقعها الإليكترونى اليوم- أن مئات الأشخاص قد احتشدوا على جسر ووترلو وثلاثة مواقع أخرى فى العاصمة منذ صباح الاثنين الماضى.

وخلال ليلة الاثنين، حاولت الشرطة إخلاء الموقع واعتقلت 113 شخصا، ومع استمرار الاحتجاجات استمرت حملة الاعتقالات.

وتأتى الاحتجاجات فى إطار حملة عالمية نظمتها مجموعة المناخ البريطانية "إكستنشن ربلين"، حيث تخطط لتنظيم مظاهرات فى 80 مدينة فى 33 دولة خلال الأيام المقبلة.

ودعت المجموعة، حكومة المملكة المتحدة إلى خفض انبعاثات الكربون إلى الصفر بحلول عام 2025 وإنشاء مجلس للمواطنين لوضع خطة عمل طارئة لمعالجة انهيار المناخ وفقدان التنوع البيولوجى.

من جانبه، قال أنجى زيلتر 67 عامًا، وهو أحد المعتقلين،"سيستغرق الأمر بعض الوقت لفض كل هؤلاء الأشخاص وسيأتى المزيد من الناس إلى هنا لدعمنا .. إنها لحظة بالغة الأهمية فى التاريخ كان يجب أن تحدث قبل 50 عاما، لكن على الأقل بدأت تحدث الآن .. ينفد منا الوقت ويجب أن تستمع حكومتنا".

وقالت الشرطة، إنه من المتوقع أن تستمر الاحتجاجات لأسابيع مقبلة مضيفة أنه "فى الوقت الذى يتم فيه وضع خطة شرطية مناسبة لتحقيق التوازن بين الحق فى الاحتجاج السلمى، فأن الضباط مدربون جيدا على الحفاظ على النظام العام ومستعدون للرد على أى حوادث قد تنشأ".

وقع فى يد جنود يمنيين بتهمة التجسس..تعرف على حكاية النسر "ويلسون"


النسر البلغارى ويلسون

طالبت جمعيات خيرية أوروبية معنية بإنقاذ الحيوانات، بالإفراج عن نسر يدعى نيلسون تم أسره من قبل الجنود فى اليمن، على اعتبار أنه "جاسوس"، وتم احتجازه كرهينة.


وأوضحت صحيفة "التايمز" البريطانية، أن الجمعية المعنية بحياة الحيوانات وحماية الحياة البرية، وضعت جهاز تعقب "جي بي إس" فى قدم النسر فى محاولة لإعادته مرة أخرى إلى البرية، حيث تعيش السلالة بأعداد كبيرة فى إسبانيا ولكنها مهددة فى أماكن أخرى من أوروبا.


وكان النسر الذى ينتمى إلى فصيلة "جريفون بلغارى" ضمن سرب من الطيور المهاجرة، والتى تهاجر سنويا جنوبا من بلغاريا، ولكنه انفصل عن النسور الأخرى عندما أصابه الإعياء والإنهاك بالقرب من مدينة تعز فى اليمن.


وأوضحت الصحيفة، أن المسلحين فى المدينة اليمنية رصدوا جهاز الإرسال وخشوا من أنه كان يستخدم للتجسس عليهم خلال المعارك هناك.

ذكرت صحيفة التايمز، أن القوات الموالية للحكومة فى المدينة التى تقاتل المتمردين المدعومين من إيران أسرت الطير.


وقال صندوق "ويلد فلورا وفونا"، إنه تلقى مئات الرسائل من اليمنيين المهتمين برعاية الطيور. وقالت المجموعة "فريقنا على اتصال مع دعاة حماية الطبيعة المحليين هناك ونأمل أن يتم إعادة تأهيل هذا الطير وإعادته إلى بلغاريا".

الصحافة الإيرانية..
الاقتصاد الإيرانى فى مأزق والحكومة تلجأ لخيار حذف الأصفار من العملة

تواصل العملة الإيرانية التهاوى أمام الدولار الأمريكى، حيث اجتازت مجددا ال13 ألف تومان للدولار الواحد، وسط تردى اقتصادى، فلجأت الحكومة الإيرانى للإعلان للمرة الألف عن حذف أصفار من العملة، حيث كانت يتردد هذا الإجراء فى كل مرة تتهاوى فيها قيمة العملة، وعلقت صحيفة "جهان صنعت" قائلة إنه إجراء غير مثمر.

وفى تقريرها للعدد الصادر اليوم، الأربعاء، كشفت الصحيفة أن التضخم الاقتصادى المرتفع واستمرار انخفاض قيمة العملة أجبر الحكومة على طرح حزمة من الاصلاحات الاقتصادية منها إجراء حذف أصفار من العملة، متسائلة حول مدى نجاح هذا الاجراء فى احتواء التضخم؟.

وفى الإجابة قالت الصحيفة، إن سياسة حذف الأصفار من العملة الوطنية تم تطبيقها فى عدة دول مختلفة ولم تنجح هذه التجربة وضربت مثالا بزيمبابوي.

ورأت أن هناك عوائق تنفيذية أمام هذه التجربة منها الركود الاقتصادى الذى أخرج النشطاء والمستثمرين من الميدان الاقتصادى للأسواق التنافسية، وتحوله إلى سوق احتكارى لمجموعة خاصة، وقالت إنه فى هذه الحالة فأن حذف 4 أصفار من العملة لا يمكن أن يكون أحد الوسائل الأساسية للحكومة لمكافحة التضخم المزمن للاقتصاد الإيرانى.

كما رأت أن خطة حذف الأصفار ستكلف الحكومة جمع الأوراق النقدية القديمة وطباعة أموال جديدة وقد تؤدى إلى تخبط الشعب.. وإذا لم يصاحب تلك الخطوة إصلاحات فى باقى القطاعات الاقتصادية ستؤدى إلى تعزيز التضخم وتحميل تكلفة فشل تطبيقها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.