قوات الأمن تخلي محيط قبر مبارك من أنصاره    سعر الدولار اليوم | الورقة الخضراء ترتفع فى 12 بنكا    محافظ الأقصر يناقش جهود الدولة لتنظيم الأسرة وقضية السكان    "السياحة" تطلق حملة لرفع الوعي لدى المصريين والمتعاملين بالقطاع    الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري توقع اتفاقية جديدة    محافظ كفر الشيخ: تسليم 14 عقد تقنين وتجديد شبكات الكهرباء بتكلفة 4.5 مليون جنيه    العاهل السعودي يبحث مع الرئيس الموريتاني مستجدات الأحداث في المنطقة    لن ننساه.. الصين تعزي مصر في وفاة الرئيس الراحل مبارك    البديل المثالى.. ريال مدريد يجدد اهتمامه بضم محمد صلاح مقابل 150 مليون يورو    حمدي النقاز يوجه رسالة لجماهير الزمالك.. ويعلن وصول بطاقته الدولية    تعرف على موقف الفيفا من أحداث السوبر وانسحاب الزمالك    إيطاليا والمجر يحتلان صدارة منافسات السباحة ببطولة العالم للخماسي الحديث    ملكنا الغالي.. ليفربول يحتفى بمسيرة محمد صلاح    ضبط 25 سيارة لانبعاث أدخنة و103 قضايا مخالفة للبيئة    ضبط وإعدام مواد غذائية فاسدة بسوهاج    بالأسماء.. اختناق 5 طالبات في حريق المدرسة التجريبية بقنا -صور    جدول الامتحان الإلكتروني التجريبي لطلاب أولى ثانوى 2020    تأجيل حفل عمر خيرت بمكتبة الإسكندرية بعد إعلان الحداد العام لوفاة مبارك    أحدث إصدارات وزير الأوقاف ..الأدب مع سيدنا رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    محافظ بنى سويف: تطعيم 566 ألف طفل بنسبة 101% بحملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال    مدارس منحت تلاميذها اليوم إجازة بسبب جنازة مبارك    غدًا انقطاع المياه عن 3 مناطق بالقاهرة.. تعرف عليهم    وزير الصناعة: القطاع الخاص شريك رئيسي في «التنمية الاقتصادية»    "الوفد": القطاع الخاص يشكل 98% من العاملين في صناعة السياحة    قائد نابولي ينذر برشلونة    إتحاد الكرة يخوض تجربة الفار فى طنطا الاثنين المقبل    تنطلق في 3 أبريل.. الجدول الزمني للانتخابات التكميلية في سمالوط بالمنيا    سفير بريطانيا بالقاهرة يزور دير العذراء بسمالوط    أكاديمية الأزهر تكرم الأئمة والوعاظ وأعضاء لجان الفتوى المصريين والوافدين    انفجار عبوة ناسفة أمام مقر لحزب البعث السوري في دمشق    استمرار حبس المتهمين بقتل سيدة في الوراق    أمن الجيزة يداهم أوكار السلاح والمخدرات ويضبط 27 متهما    روسيا تتهم تركيا بإحضار مرتزقة إلى ليبيا    بالتعاون مع "حواس للمصريات".. دورة تدريبية بعلوم الآثار والمتاحف في رشيد    بعد 12 عاما.. نوال الزغبي تعلن لأول مرة انفصالها عن زوجها    ناهد السباعي تُشعل السوشيال ميديا بفستان مخملي أنيق    "العالم القديم".. أول مهرجان سينمائي دولي في بورسعيد    رئيس الوزراء الهندي يدعو إلى الهدوء بعد الاشتباكات الطائفية    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل مسئولين فلسطينيين في القدس    إيطاليا تعلن عن 12 وفاة و374 إصابة بفيروس كورونا    فرج عامر يشيد بقرار مصر للطيران تأجيل استئناف رحلاتها من وإلى الصين    هالة زايد تحصل على جائزة التميز في التغطية الصحية    أخلاقيات التعامل مع الانسان والحيوان.. ندوة بصيدلة عين شمس    مكتبة الإسكندرية تتأهل للقائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب    الأرصاد تحذر المواطنين من الطقس: لا تنخدعوا بدرجات الحرارة    بعد تكرار صلاة الجنازة على "مبارك".. شيخ الأزهر يوضح الحكم الشرعي    تحرش ب تلميذة ابتدائي.. قرار عاجل من النيابة بشأن فراش مدرسة    الدعاء عند دفن الميت.. تعرف على كيفيته و3 آداب شرعية عند الدفن    انجازات وبطولات.. مشاهد رياضية لا تنسى في عهد حسني مبارك    بالورود.. إدارة النادي المصري تستقبل بعثة نادي نهضة بركان المغربي    عالم مصريات كبير.. إطلاق اسم علي رضوان على مدرسه بمسقط رأسه في الإسماعيلية    «القوى العاملة»: 2693 فرصة عمل متاحة في 23 شركة في مارس المقبل    “عودوا إلى خالقكم”.. اليوم بدأت إجراءات محاكمة عادلة بدون فريد الديب    علي جمعة: استقبلوا "رجب" بالتوبة الجديدة والدعاء إلى الله بأن يقيمنا في الحق    ارتفاع حصيلة المصابين بفيروس "كورونا" فى برلين إلي 18 حالة    القناة الناقلة للحلقة الجديدة من مسلسل "قيامة عثمان"    الأمين العام للأمم المتحدة ينعي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك    ما حكم استخدام المال الذي اختلط فيه الحلال بالحرام؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل ارتبط انهيار الاقتصاد السودانى بقرارات "البشير" الأخيرة؟.. العملة المحلية تواصل الهبوط أمام الدولار وارتفاع معدلات التضخم.. مظاهرات شعبية بسبب ارتفاع الأسعار.. وخبراء: نتائج كارثية وتوقعات بمزيد من التدهور
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 01 - 2018

يعيش الاقتصاد السودانى هذه الأيام حالة من الانهيار فى قطاعاته المختلقة، خاصة بعد القرارات التى اتخذتها الحكومة السودانية، بتخفيض قيمة العملة المحلية فى سعر الصرف الرسمى للدولة أمام الدولار الأمريكى، وارتفاع معدلات أسعار السلع الضرورية بزيادة بلغت 100% فى معظم السلع، على رأسها الخبز، والتخلى عن استيراد القمح وترك الأمر للقطاع الخاص.


وتراجع الجنيه السودانى أمام العملات الأجنبية بشكل كبير، تزامنًا مع الاحتجاجات ضد ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية فى البلاد، بحسب موقع سودان تريبون، الذى أكد أن العملة المحلية واصلت الهبوط "المريع" أمام الدولار، فى حين تخطت العملة الأمريكية حاجز الثلاثين جنيهًا سودانيًا.

وأصدرت الحكومة السودانية فى 20 نوفمبر من العام الماضى ضوابط صارمة لوقف تدهور قيمة الجنيه مقابل الدولار، قضت بإدراج تجارة النقد الأجنبى ضمن جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وتخريب الاقتصاد، والتى تصل عقوبتها للإعدام، إلى جانب وقف الشركات الحكومية من طلب العملات الصعبة مؤقتاً.


وأعلنت وزارة المالية السودانية نهاية ديسمبر رفع سعر الدولار الجمركى من 6.9 جنيه إلى 18 جنيهاً، وظل السعر الرسمى للدولار ببنك السودان المركزى لأكثر من عام فى حدود 6.9 جنيه، ولجأ البنك المركزى نهاية العام الماضى لوضع حافز على التحويلات لجذب مدخرات المغتربين، ووصل الدولار حينها 15.8 بدون أن تنجح هذه السياسة فى وقف تراجع قيمة الجنيه أمام الدولار.

وأكد تجار فى السوق السوداء بالسودان، أن سعر الدولار الأمريكى بلغ 31.5 جنيهًا، وهذا الرقم هو السعر الحقيقى للدولار أمام الجنيه، لأنه سعر السوق، أى القيمة السوقية العادلة والطبيعية للجنيه السودانى، أما السعر الرسمى الذى يحدده البنك المركزى فى السودان فلا معنى له بسبب أن البنك المركزى غير قادر على توفير الدولار الأمريكى مقابل الجنيه السودانى.

وقال أحد التجار أن الزيادة الكبيرة فى سعر الدولار نتيجة تناقص الكمية المعروضة بالسوق مع تزايد طلب المستوردين والمسافرين للأغراض الضرورية، وتوقع أن يوالى الجنيه تراجعه الكبير خلال اليومين المقبلين بحسب سودان تربيون.
وتوقع متعاملون فى النقد الأجنبى بالعاصمة الخرطوم مزيداً من التدهور لقيمة الجنيه مقابل الدولار، نتيجة للطلب المتزايد عليه، بينما حذر خبراء اقتصاد من نتائج كارثية سيخلفها تراجع العملة الوطنية على الوضع المعيشى وأسعار السلع التى تشهد ارتفاعا مضطردا الآن بحسب بوابة العين الإخبارية.

واعتبر عميد كلية الاقتصاد بجامعة النيلين السودانية، الدكتور حسن بشير، أن تصاعد قيمة العملات الأجنبية أمام الجنيه كانت متوقعة، خاصة فى ظل عدم تبنى سياسات حقيقية لزيادة الإنتاج والإنتاجية بما يؤدى لرفع حجم الصادرات بغرض سد عجز الميزان التجارى وميزان المدفوعات الكلي.
البشير

ورأى بشير فى تصريحات نقلتها بوابة "العين الإخبارية"، أن من بين أبرز مسببات تراجع قيمة الجنيه، تجاهل الحكومة تنبى سياسة تحفيز لجذب مدخرات المغتربين، وتقليل الفجوة الكبيرة بين السعرين الرسمى والموازى، حيث يهرب الجميع بنقدهم الأجنبى إلى القنوات المصرفية غير الرسمية.
وشدد على أن الإجراءات الأمنية التى تبنتها الحكومة مؤخراً للسيطرة على سوق النقد الأجنبى، أتت بنتائج عكسية، حيث أدت إلى تجفيف السوق الموازى من العملات، فى ظل عجز الجهاز المصرفى فى توفير الاحتياجات المطلوبة من العملات الصعبة، لافتاً إلى أن تصاعد سعر الدولار سينعكس بشكل كارثى على معاش المواطن.
وتتخوف قطاعات واسعة من زيادة الدولار الجمركى مرة أخرى بما يترتب عليه ارتفاع هائل فى أسعار السلع والمنتجات المستوردة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.