محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بان كى مون خلال الجلسة الافتتاحية بالقمة الأفريقية: الإرهاب لا يعرف الحدود.. ورئيسة المفوضية الأفريقية: جرائم بوكو حرام امتدت من نيجيريا إلى تشاد والكاميرون.. وأبو مازن يعزى السيسى فى ضحايا حادث سيناء

قالت نكوسازانا دلامينى زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقى فى كلمتها أمام الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة الرابعة والعشرين للقمة الأفريقية بأديس أبابا، إن جرائم بوكو حرام وغيرها امتدت من نيجيريا إلى تشاد والكاميرون وغيرها، مما يتطلب ردا حاسما وأيضًا مواجهة الأوضاع فى ليبيا ومالى وغيرها، حتى لا يتبقى للأجيال القادمة العنف والجرائم.
وأضافت أن القارة تواجه تحديات كبيرة بشأن قضايا التنمية وحقوق المرأة ومواجهة التغيرات المناخية والإرهاب والعنف والاتجار بالبشر والجفاف والفيضانات، وعلينا أن نظل موحدين للمضى قدما للوصول إلى أفريقيا مفعمة بالأمل فى القرن الحادى والعشرين.
وشددت على أهمية الحفاظ على وتطوير الموارد الطبيعية فى القارة الأفريقية، وزيادة القدرة على التحلى بالتسامح والديمقراطية وتكريس نمو اجتماعى شامل.
ولفتت إلى أن أفريقيا تساهم بشكل متزايد فى التنمية على الصعيد العالمى، داعية إلى تبنى مسار تنمية متكامل من أجل أفريقيا مزدهرة ومعتمدة على ذاتها فى إطار أجندة 2063.
وطالبت زوما أيضًا بالعمل على مواكبة التطورات التكنولوجية المتلاحقة والقضاء على الفقر والجوع والمرض فى إطار أجندة 2063، التى هى دعوة للعمل وتنويع الصناعة والإنتاج وتحرير طاقات الشباب والابتكار لتحقيق تحول زراعى وصناعى لتحقيق اكتفاء ذاتى وتغذية العالم، وربط أفريقيا بالسكك الحديدة والمطارات والموانئ وفتح الأسواق للطيران الأفريقى فى إطار سوق موحد وتنويع مصادر الطاقة.
ودعت زوما إلى الاستثمار فى المواطنين والصحة والتعليم ومياه الشرب ومحاربة الأوبئة مثل إيبولا.
وقدمت زوما تقرير المفوضية الأفريقية حول الخطة العشرية لتنفيذ أجندة 2063 للتنمية فى أفريقيا، تضمنت تعبئة موارد القطاع الخاص من خلال مؤسسة تسهم فى تنفيذ أجندة 2063 للتنمية، وتمكين النساء وعصرنة الزراعة وتطوير البنية الأساسية، وأيضًا تمكين الشباب.
ومن جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون، إن عام 2015 سيكون حاسمًا من حيث العمل الدولى من أجل تأمين الجميع، مشيرًا إلى أنه سيتم اعتماد برنامج تنموى جديد خلال شهر سبتمبر المقبل.
وأضاف كى مون أن الالتزامات التى تقطع دون موارد ستظل حبرا على ورق، مشيرًا إلى أن المرأة يجب أن تكون فى صدارة البرامج، وأن أفريقيا هى أكثر القارات التى تشمل مشاركة نساء فى البرلمان، لكن مازال هناك إنجازات مُنتظرة من أجل أن تتمكن كل الفتيات من التعليم، والمساواة بين الجنسين، وتمكين النساء، مشددًا على حق المرأة لكى تحقق التنوع النوعى المطلوب فى عام 2020.
وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة أن تنص الأجندة الدولية على أدوية طبية مخفضة قائلا "خلال العام الماضى حققنا تقدمًا من أجل السلم والأمن وقمنا ببعثة رفيعة المستوى من أجل أفريقيا، وفى الصومال نبذل جهدا من أجل السلام الكامل بالتعاون الوثيق من أجل الإسهام فى توطيد المكاسب ودفع هذه الديناميكية".
وعن الوضع السائد فى ليبيا الآن من عدم الاستقرار، قال كى مون إن اجتماعات ومشاورات فريق الاتصال والمبعوث الخاص يعملون على حث كافة الأطراف للشروع فى حوار يخدم تلك الأزمة.
وشدد على ضرورة مضاعفة الجهود من أجل تحقيق السلام فى جنوب السودان، مشيرًا إلى أنه تم التواصل مع الرئيس سيلفاكير ميارديت للعمل مع الحكومة الانتقالية لتحديد تلك المأساة.
وندد كى مون بما تقوم به جماعة بوكو حرام، مؤكدًا على أن الانعكاسات الإنسانية المأساوية نتيجة تلك الممارسات، مشددًا على أن الأمم المتحدة تعمل على مراجعة عملياتها وبعثاتها لحفظ السلام، وأن الفرق الأفريقية ستكون مكونًا أساسيًا للمشاركة فى بعثات السلام بالأمم المتحدة.
وقال إن الإرهاب لا يعرف الحدود ويهدد كافة المناطق بالقارة الأفريقية، وإنه لا يمكن تبرير الرعب والإرهاب، مشيرا إلى أن كافة الجهود مبذولة لمحاربة الإرهاب، مُثمنًا على تأكيد حقوق الأفراد من خلال لجنة حقوق الإنسان وإلغاء عقوبة الإعدام فى أفريقيا.
وتابع أن شعوب العالم عبرت عن قلقها وانشغالها إزاء القادة الذين يرفضون ترك الحكم عقب انتهاء ولايتهم، مشيرا إلى أن التلاعب بالدساتير لا يمكن أبدا إبقائهم فى السلطة، وإن على القادة فى العصر الحديث أن يستمعوا إلى مطالب شعوبهم.
فيما أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن أن فلسطين تدين بشدة الاعتداءات الإرهابية على الجيش المصرى فى سيناء، وأعلن وقوفه إلى جانب مصر فى حربها ضد الإرهاب، وأكد ثقته فى انتصار مصر على الإرهاب والتقدم للرئيس عبد الفتاح السيسى متقدمًا لأهالى الضحايا بأحر التعازى.
وأكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة الرابعة والعشرين للقمة الأفريقية بأديس أبابا، أن الاتحاد الأفريقى سينجح فى تحقيق ما تصبو إليه الدول الأعضاء، لافتا إلى أن رحيل العاهل السعودى الملك عبد الله أصابنا جميعا بالحزن بعد أن قدم لفلسطين مبادرة السلام العربية القادرة على حل الصراع العربى الإسرائيلى فى حالة تنفيذها.
وأشار عباس إلى أن القمة الأفريقية حافلة بالقضايا الجوهرية وعلى رأسها السلام والأمن ومحاربة العنف والإرهاب الذى تدينه فلسطين.
وأشاد عباس بإنجازات أفريقيا فى مجال حقوق المرأة، وبدعم أفريقيا لحقوق الشعب الفلسطينى لإقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
وأضاف أن أغلب البرلمانات الأوروبية اعترفت بدولة فلسطين، مؤكّدًا أن سياسات إسرائيل تقوض فرص تحقيق السلام فى المنطقة، منددا بمراوغة حكومة إسرائيل وتعمل على بناء المزيد من المستوطنات.
وشدد على أن فلسطين إذا تخلصت من الاحتلال لن تكون فى أى حاجة للمساعدات الخارجية، وقال إن فلسطين قررت طرق باب مجلس الأمن الدولى ومحكمة الجنائية الدولية لتطبيق القانون الدولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.