الملء الثالث لسد النهضة.. خبير: إثيوبيا خزنت 7 مليارات متر مكعب من مياه النيل    الأزهر يعلن ويكرم الفائزين في الموسم السادس لمشروع تحدي القراءة.. بعد قليل    بيت الزكاة: إجراء 37 عملية زراعة أعضاء وعلاج ألف مريض روماتويد من المستحقين    وزير البترول يبحث خطط شركة أباتشي لزيادة استثماراتها في مصر    سعر الدولار اليوم الاثنين 8 أغسطس 2022    أسعار الذهب اليوم الاثنين 8 أغسطس 2022    تراجع طفيف للبورصة في بداية تعاملات اليوم الاثنين    شاحنات وقود تدخل قطاع غزة غداة التوصل إلى هدنة بين إسرائيل والجهاد الإسلامي    استمرار المناورات الصينية العسكرية حول تايوان    تغير المناخ: الولايات المتحدة تقترب من تمرير مشروع قانون "تاريخي" لمكافحته    دوري WE المصري    مرتضى: هل فوت النحاس للأهلي كما اتهموا بسيوني؟ وإبراهيم نور الدين "كان ناقص يطرد مصيلحي"    فتح باب التظلم من نتائج الثانوية العامة 2022.. اليوم    مصرع شاب وإصابة طفلين في حادث تصادم ببني سويف    مصرع طفلة غرقًا في ترعة بسوهاج    حورية فرغلي تكشف سر خلافها مع درة (فيديو)    الصحة: إجراء 12 ألف عملية جراحية بمعهد الرمد خلال 6 شهور    20 % ارتفاعًا بقيمة صادرات مصر غير البترولية لتسجل 19,3 مليار دولار خلال النصف الأول    تنسيق 2022.. قائمة كليات ومعاهد متخصصة في «زراعة الصحراء» وأسرار العالم الرقمي    العثور على جثة طفل متغيب منذ 8 أيام بالأقصر    حالة الطقس| أماكن سقوط الامطار في مصر    حملات مرورية بالقاهرة والجيزة لرصد المخالفات وتجنب الحوادث    عماد النحاس بعد الهزيمة أمام الأهلي .... "حاولنا الاعتذار عن المهمة ولكن الوقت صعب"    وزير السياحة والآثار يواصل اجتماعاته لمتابعة مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير    لجنة الفتوى بالبحوث الإسلامية تكشف حكم من يشرع في صيام يوم عاشوراء ثم يفطر    حكم من شرع فى صيام يوم عاشوراء ثم أفطر..«البحوث الإسلامية» توضح    أوكرانيا تؤكد مقتل 42 ألف جندى روسى حتى الآن.. وروسيا تسقط صاروخين باتجاه "ميليتوبول"    المرحلة الأولى تنسيق 2022.. رابط التقديم الرسمي علمي وأدبي ومواعيد تسجيل الرغبات    التأخيرات المتوقعة اليوم فى مواعيد القطارات بالسكة الحديد    مواقيت الصلاة في محافظات مصر.. الإثنين 8 أغسطس    الزمالك في معسكر مغلق اليوم استعدادا للقاء المقاصة    ستجري غدا بمقر الكاف ... تعرف علي قرعة دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال    حدث في روسيا ... زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب جزيرة شيكوتان    الإفتاء: العنف الأسري مذموم.. وضرب الزوجة حرام شرعًا    نيوزيلندا تسجل 4 آلاف و174 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الصحة: إطلاق 8 قوافل طبية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة»    وزارة التعليم العالي تنهي إجراءات استقبال التنسيق للطلاب إلكترونيا    موسكو: استهداف كييف لمحطة زابوروجيه يهدد الأمن النووي لأوروبا    وزارة الاستثمار السعودية تعلن توقيع 49 صفقة بقيمة 925 مليون دولار في الربع الثاني من العام 2022م    أحدث تطورات الوضع الوبائي ل"كورونا" بمصر    محافظ جنوب سيناء يتفقد أعمال تطوير منطقة السوق القديم وساحة مسجد الصحابة بشرم الشيخ    ضبط28 ألف عبوة مكملات غذائية مجهولة المصدر بالبحيرة    محمود جابر: روي فيتوريا متابع جيد لمنتخب الشباب    صالح جمعة يعود لقائمة سيراميكا أمام إنبى    هاني رمزي يكشف تفاصيل فيلمه القادم «شقاوة أون لاين»        وزيرة الثقافة: العروض الصيفية لمسرح الدولة تساهم بإعادة تشكيل الوعي المجتمعي    السيطرة على حريق بعقار خال ٍمن السكان شرقي الإسكندرية    جامعة زويل تفتتح كلية علوم الحوسبة والذكاء الاصطناعي هذا العام    «حورية بنت نادية تمرض ويقف جوازها ورزقها».. حورية فرغلي تزعم تعرضها ل«السحر»    عبد الفضيل: أسامة جلال المدافع الأبرز في الدوري خارج القطبين    عايدة فهمى ضيفة "تليفزيون اليوم السابع" مع جمال عبد الناصر    منى زكى بإطلالة كلاسيكية فى أحدث ظهور لها    طريقة عمل دونتس بالكاسترد    «صحة المنوفية»: تشكيل لجان معايشة بمستشفى منوف العام لمتابعة سير العمل    هل يجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا؟ «الإفتاء» تجيب    أمين الفتوى يحذر من العلاج بالقرآن بديلاً عن التداوي: أمر كارثي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بالصور.. الموسيقار التونسى أمين بوحافة يحقق العالمية مبكرا.. حصل على دبلومة الموسيقى فى سن 12 عاما.. وقدم "باب الخلق" و"مكان فى القصر" و"جبل الحلال" وفيلم "تمبكتو" يحصل على جائزتين ب"كان"
نشر في اليوم السابع يوم 07 - 09 - 2014

"الموسيقى فن يمثل كل الفنون.. وهى الفن المزدهر خارج الزمن" هكذا كان يقول الفيلسوف والشاعر الألمانى نيتشه، يؤازره فى رأيه هذا الفيلسوف الألمانى آرثر شوبنهاور بقوله "الموسيقى حديث الملائكة"، وأما الإنجليزى وليام شكسبير فيقول "الموسيقى خمر الحب"، ولا يختلف معهما الألمانى جوتة الذى كان يقول : "كل الفنون تسعى كى تكون موسيقى".
تعد الموسيقى التصويرية هى المعادل المسموع للمشهد السينمائى أو المسرحى أو التليفزيونى أو الإذاعى، وهى أحد الأبطال الرئيسية فى أى عمل، وعلى أساسها تساهم فى نجاح العديد من الأعمال الدرامية، والتى جعلتها تصل إلى أن بعض الكتاب اتجهوا لصناعة موسيقى تصويرية لرواياتهم مثل الكاتب أحمد مراد الذى أصدر موسيقى تصويرية لرواياته "فيرتيجو، تراب الماس، الفيل الأزرق، 1919"، وكذلك الكاتب أشرف العشماوى عن روايته "البارمان".
وقد سبقت الموسيقى التصويرية على الحوار فى الأفلام الصامتة فى فجر صناعة السينما العالمية، والتى من أبرزها أفلام شارلى شابلن، فنظراً لعدم توافر تكنولوجيا الصوت فى ذلك الوقت، كان يتم التعبير عن المشاهد من خلال عرض الفيلم الصامت على الشاشة ويقوم الموسيقى أو عازف البيانو بعزف المقطوعات التى تناسب المشاهد المختلفة.
وفى هذه الآونة أصبحت الموسيقى التصويرية فى الأعمال الدرامية فى التليفزيون، والتى تعرض خاصة فى شهر رمضان، من الأعمال الشاقة، التى تستلزم استعدادات طويلة، وكان من بين أعمال هذا العام مسلسل "جبل الحلال" للساحر محمود عبد العزيز، و"السيدة الأولى" للفنانة الكبيرة غادة عبد الرازق، والذى قدمها الموسيقى التونسى الشاب أمين بوحافة – مواليد 1986 - والذى وصفه الموسيقار الكبير الراحل عمار الشريعى ب"المتألق" وذلك بعدما قدم موسيقاه التصورية عن مسلسل "باب الخلق" للساحر محمود عبد العزيز 2012.
"اليوم السابع" تواصل مع أمين بوحافة حول أعماله وكان لنا هذا الحوار.
فى البداية حدثنا عن بدايتك مع الموسيقى كيف كانت؟ وبمن تأثرت؟
بدأت العزف على البيانو فى سن الثالثة وبعدها تعرفت على الموسيقى العربية، ثم أجريت دبلومة للموسيقى العربية فى معهد الموسيقى العربية فى تونس، فى سن الثانية عشر، وأكملت دراستى للموسيقى فى فرنسا، ودرست البيانو الكلاسيكى والهارمونى وعزف الأوركسترا مع أفضل مدرسى المعهد فى فرنسا، وطوال الوقت كنت محبًا للموسيقى العربية، لأننى كنت أجدها عاطفية جدًا، وحساسة، وكنت أحب أن أستمع إلى عبد الوهاب، والذى اكتشفته من خلال أمى، كما كنت أحب سماع السيدة أم كلثوم، والموسيقار القصبجى، وسيد درويش، وفيروز، والرحبانية بالتأكيد، وأداتى الأولى كانت البيانو، وتطورت مع حبى للسيمفونيات الغربية المختلفة لكل من بيتهوفن وبرامز، وديبوسى ورافيل، وريتشارد شتراوس، وبروكوفييف وسترافينسكى.
اكتشفت السحر الذى تستدعيه الموسيقى فى الأفلام من حيث العاطفة والضوء، وتستطيع أن تؤكد القوة غير المرئية للصوت، حيت وجدت نفسى محبًا لماكس شتاينر، جون ويليامز، برنارد هيرمان، جيرى الصائغ، والموسيقى التى أقدمها هى خليط من هذه الأنواع مع ربط قوى للهوية العربية، فالموسيقى لغة عالمية أحاول استخدام عالميتها لأتحدث للآخر عن ثقافتى باللغة التى يفهمونها، فأنا محب للنكهات العربية خاصة الغنية بخليط من السيمفونيات والأوركسترا وهو ما يجعلها أغنى وأعمق مع الهارمونى لأقدم موسيقى عربية ساحرة.
كيف تتعامل مع الموسيقى التصويرية.. هل تبدأ بعد تصوير المشهد أم تقرأ لتصل إلى فكرتك؟
أنا أحب القراءة أولاً، فعندما يكون لدى الفرصة للمشاركة فى العمل فى وقت مبكر، فقراءة السيناريو تساعدنى على اكتشاف القصة، والشخصيات، وهذه وسيلة جيدة لبدء إعداد الحوار مع المخرج، فمثلاً مع المخرج عادل أديب، والذى شاركت معه فى مسلسل باب الخلق (2012، لمحمود عبد العزيز)، ومكان فى القصر (عام 2013، غادة عادل)، وجبل الحلال (2014 محمود عبد العزيز)، كنت أقرأ دائمًا السيناريو، ثم تبدأ مناقشاتنا، وهو ما يفسر لى رؤاه من المشاريع، والموضوعات الشاملة، والشخصيات وعلاقاتهم.
نحن أيضًا نتناقش حول بعض المشاهد الرئيسية، والحاجة العاطفية فى هذا الحوار أو هذا الوضع، ثم يبدأ العمل على ما نسميه المواضيع الرئيسية (2 أو 3) من المشاريع، ثم تبدأ عملية التهديف والمقصود بها كتابة الموسيقى إلى المشاهد، وفى تلك العملية أحاول استخدام الموضوعات الرئيسية، وفيها أحرص على استخدام كافة السبل الممكنة، وذلك باستخدام التزامن والوئام والترتيبات والوتائر المختلفة من أجل متابعة جميع الحالات التى يتم تصويرها من قبل المخرج، ومساعدة الإضاءة والمشاعر والعواطف والتوتر، لتصل إلى العمل وأى حالة أخرى فى الفيلم، ثم نبدأ جلسات التسجيل هذا الجزء هو المفضل إلى جدًا، حيث الاستماع والاستمتاع بالموسيقى التى قضيت أسابيع فى كتابتها، ليشاركنى فيها بعد ذلك 92 من الموسيقيين والأوركسترا، إنه شعور خلاب لا مثيل له.
وإلى أى الأعمال تميل.. المسلسلات أم الأفلام؟
كلاهما مثير فى العمل، ولكن العملية الإبداعية لكل منهما مختلفة، فمثلاً كان مسلسل "السيدة الأولى" تجربة خلابة، فبعدما انتهينا من الموضوع الرئيسى وعملنا مباشرة على الانتهاء من الحلقات كان علينا أن التحقق من صحة النتائج المسجلة على الحلقات النهائية، ثم ذهابنا لتسجيل أوركسترا كبيرة، وقمنا بذلك فى فترة قصيرة من الوقت ولكن مع جودة مهنية عالية، كان مشروعًا صعبًا للغاية، شهد الكثير من العمل والتوتر والكواليس، والكثير من العاطفة أيضًا.
أما فى الفيلم، فعادة ما يأتى المؤلف الموسيقى فى نهاية عملية الإنتاج وبعد ذلك يتم تحريرها، وفى الحقيقة أنا أحب العمل فى التليفزيون لأن الموسيقى تلعب دورًا مهمًا جدًا فى الناس، ويدفعها الانتباه إلى الموسيقى، وهناك الكثير من الأوقات الموسيقى يمكن أن تكون مهمة جدا لنجاح المسلسل.
وأنا أحب العمل أيضا للسينما، ومؤخرًا قمت بتأليف موسيقى تصويرية للمخرج الفائز عبد الرحمن سيساكو، والذى كان فى المسابقة الرسمية فى مهرجان كان، وحصلت على جائزتين.
وما رأيك فى الاتجاه المازج بين الموسيقى الصوفية والغربية هذه الآونة؟
الموسيقى لغة عالمية، ولا يوجد بها أى حدود طالما نجد الجمال، فالسيمفونية الموسيقية الواحدة غنية بالعديد من الألوان والتقنيات، والنقطة الرئيسية هى أن القدرة على خلق جانب موسيقى على الجانب الآخر، فالموسيقى الصوفية روحانية، تلمس روحك وقلبك بأثر عميق جدًا، ويعطى الإحساس مساحات واسعة يدفعك للتأمل.
وفى "جبل الحلال" فكر المخرج عادل أديب فى التعبير عن الصوت الداخلى من خلال الصوفية، لإعطاء نبض الإيقاع الموسيقى وقد لعبت هذا الصوت أحيانا من قبل آلة ال"Duduk" وأحيانًا الناى، ثم عملنا على تذويب ذلك مع أوركسترا سمفونية مكونة 92 موسيقى، وكانت الموسيقى جميلة مزيج من صوت الأوركسترا.
لمشاهدة كواليس أوركسترا مسلسل "جبل الحلال"
لسماع أحد المقطوعات الموسيقية لمسلسل "مكان فى القصر"
لسماع أحد المقطوعات الموسيقية لمسلسل "باب الخلق".
الموسيقى الشاب التونسى أمين بوحافة من مواليد 1986
أمين بوحافة يراجع أحد النوتات الموسيقية للموسيقى التصويرية لمسلسل "جبل الحلال".
جانب من العمل على الموسيقى التصويرية ل"جبل الحلال".
جانب من الموسيقيين المشاركين فى الموسيقى التصويرية
جانب من كواليس إعداد موسيقى "جبل الحلال".
الموسيقى الشاب أمين بوحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.