ساويرس يثير الجدل: عندك حق .. الخائن رخيص    هل أنت من أهل الدنيا أم الآخرة؟ والشيخ الشعراوي يجيب | فيديو    أمريكا: عقدنا اتفاقا للحصول على 100 مليون جرعة من لقاح "مودرنا"    بعد شائعة وفاته.. جمال عبد الناصر يوجه رسالة لمحمود ياسين    طريقة إزالة شعر الوجه.. حيل متعددة أبرزها الكركم والجيلاتين    سقوط "كونتينر" من سيارة تريلا أسفل كوبرى أكتوبر بالمهندسين .. صور    16 توصية ل «إعلام القاهرة» من ندوة الممارسات الإعلامية خلال جائحة كورونا    بورصة وول ستريت تغلق منخفضة وسط قلق بشأن مأزق في محادثات التحفيز    ما الفرق بين الفوز المبين والكبير والعظيم فى القرآن الكريم    ترامب عن مرشحة بايدن: الأكثر لؤما وفظاعة في الشيوخ    تعرف على طقس ثاني أيام الانتخابات «درجات الحرارة بالمحافظات»    بالفيديو.. مقتل شخصين بالهند في احتجاجات عنيفة خرجت للتنديد بمنشور مسيء للنبي محمد    موعد ظهور مرتضى منصور على شاشة قناة الزمالك    أتالانتا يتحدى باريس سان جيرمان في لقاء "الحلم الأوروبي"    ترامب يعلق على اختيار بايدن لكامالا هاريس لخوض الانتخابات معه    انفجار إسطوانة غاز فى شقة سكنية بالإسكندرية والحماية المدنية تصل للحادث    ورقة البيانات بخطي والإجابات بخط آخر.. طالب ثانوي يروي تفاصيل تظلمه بعد حصوله على 47%    ماذا تعرف عن الشركة الصينية التي تنافس جوجل؟    فلوكس يعلق على مداخلة هاني شاكر.. ويؤكد: أرفض الظهور مع الإبراشي    ماذا يخفي التنافس الفرنسي التركي على مساعدة لبنان؟    الجيش العراقي يدعو تركيا لتوضيح ملابسات جريمة العدوان على أربيل    ألمانيا تشكّك في فعالية اللقاح الروسي.. و"الصحة العالمية" تتحفظ    ما هي أبواب الجنة وكم عددها    الجيش الوطني الليبي يعلن استهداف رتل للمسلحين المدعومين تركيا غربي سرت    فيروس جديد في الصين يقتل 7 أشخاص ويصيب 60.. والأطباء يحذرون (التفاصيل)    محمد بيومي: مسئول باتحاد الكرة نفى تلقي معايير من الكاف بشأن نادي القرن    مصرع 4 وإصابة 5 في مشاجرة بين أبناء عمومة بالفيوم    اختبارات القدرات.. الفنون التطبيقية والجميلة والإعلام يتصدرون رغبات تنسيق الجامعات    مدير قسم المناعة بالمصل واللقاح: روسيا تتعامل مع دراساتها حول كورونا مثل الأسرار العسكرية    الأحد.. بدء بيع كراسات شروط حجز شقق الإسكان المتوسط مكاتب البريد في 5 محافظات    بيومي يكشف خطأ الأهلي في تمديد إعارة رمضان صبحي .. فيديو    وزير المالية: كورونا أثبت للعالم عدم انهيار الاقتصاد المصري    تأجيل إطلاق لعبة Vampire: The Masquerade - Bloodlines 2    خالد مهدي: جاهزون للأهلي رغم النقص العددي.. وستاد السلام نسخة من ملعب هزاع زايد.. فيديو    أستاذ أوبئة: لا أعتقد أن يغامر بوتين بسمعة بلاده من أجل لقاح كورونا    إيهاب فهمي: نقابة المهن التمثيلية نعاني من الشائعات منذ فترة طويلة    أحمد سعد عن غنائه مع شاكوش: عملنا توليفة من الناس اللي بتعمل مزيكا حلوة.. ويؤكد: هخطب اليومين الجايين    غارات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة    شاهد.. ماندو العدل: هذا هو معنى "صاحب المقام" (فيديو)    يارا تعلن طرح أغنية جديدة لبيروت    أحمد فلوكس يخوض تجربة الغناء بأغنية «خليك صح»    محافظ المنيا يطمئن علي مصابي حادث تصادم سيارتي ميكروباص    شاهد.. ميزة الحد من الرد على تويتر متاحة الآن للجميع    محمد فضل يكشف موعد تحديد تكريم نادي المائة من اتحاد الكرة    ميدو: دونجا وقع للزمالك منذ يومين في حضور مرتضى منصور    الأزهر للفتوى: المشاركة في انتخابات الشيوخ واجبٌ من باب أداء الأمانة    توليد الكهرباء.. علماء يكتشفون قدرات خارقة للطوب الأحمر.. صور    نواب "من أجل مصر" يلتقون وفد البرلمان العربي خلال جولتهم للجان الانتخابية    هاني محروس يتعاون مع شيماء شريف في "كان ليه" (فيديو)    بإشراف 18 ألف قاض داخل 27 لجنة عامة:استمرار عمليات التصويت بانتخابات "الشيوخ"لليوم الثانى..إقبال متوسط وزيادة العدد مع الساعات الأخيرة    انتخابات مجلس الشيوخ 2020| %2.57 نسبة حضور الناخبين بالإسماعيلية    بطلب سودانى وترحيب مصرى.. تأجيل مفاوضات سد النهضة ل 17 أغسطس    ياسر عبد الرؤوف: الحكام يتعرضون للإهانة في وسائل الإعلام    ارتفاع فى أسعار الخضروات والفاكهة والأسماك    248 راكبا يغادرون إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على متن طائرة الأحلام    "الإرشاد الزراعي" يحث المزارعين على المشاركة بإيجابية في انتخابات مجلس الشيوخ    أخبار التوك شو.. تطورات اكتشاف لقاح روسي ل كورونا.. سهير شلبي تكشف تفاصيل سرقة شقة ابنها.. إليسا: الطبقة السياسية الفاسدة لن ترحل إلا على جثث اللبنانيين    ترامب: اتفقنا على توفير 100 مليون جرعة لقاح كورونا .. والجيش سيتولى توزيعها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى الاحتفال باليوم العالمى للطيور الحوامة.. مصر فى الصدارة للمشروع الإقليمى ل10 دول.. و"البيئة" تحتفل بفيلم "ارتفاع الأساطير" وتؤكد ضرورة دمجه بالسياسات والاستراتيجيات الوطنية للدولة
نشر في اليوم السابع يوم 29 - 04 - 2014

تحتفل وزارة الدولة لشئون البيئة، اليوم الثلاثاء، من خلال مشروع صون الطيور الحوامة المهاجرة، بمناسبة اليوم العالمى لهجرة الطيور الحوامة تحت شعار "معا إلى مسارات الهجرة..الطيور المهاجرة والسياحة" بمنطقة العين السخنة بمشاركة الجمعية المصرية لحماية الطبيعة كإحدى الجمعيات الأهلية المهتمة بصون التنوع البيولوجى والحياة البرية فى مصر وممثل المجلس العالمى لصون الطيور وممثلى وزارة السياحة وهيئة التنمية السياحية بالعين السخنة.
وقال الدكتور وحيد سلامة، مدير إدارة التنوع البيولوجى والإحيائى بالوزارة، إن الاحتفالية تهدف إلى رفع الوعى بأهمية الطيور المهاجرة باعتبارها أحد أهم المكونات والمؤشرات المهمة للتنوع البيولوجى، بالإضافة إلى دورها فى تنشيط سياحة مشاهدة الطيور كأحد الأنشطة الصديقة للبيئة والداعمة لقطاع السياحة وتطوير صناعة السياحة البيئية .
وأشار سلامة إلى أن الاحتفالية تتضمن تنظيم حملات توعية ورحلات ميدانية لمشاهدة الطيور المهاجرة بمنطقة العين السخنة، حيث إنها من المناطق الحرجة لعبور الطيور الحوامة المهاجرة وثانى أهم مسار لهجرة الطيور فى العالم، حيث يمر خلالها حوالى مليون ونصف طائر من الطيور الحوامة المهاجرة ومنها خمسة أنواع مهددة عالمياً بالانقراض كذلك التعرض إلى تاريخ المكان مع الطيور بالإضافة إلى عرض فيلم "ارتفاع الأساطير" وتنظيم مناقشات مفتوحة مع الحضور حول الطيور المهاجرة وأهميتها والمخاطر التى تتعرض لها.
وقال سلامة، إن مصر تشارك فى المرحلة الثانية من المشروع الإقليمى لدمج إجراءات صون الطيور الحوامة المهاجرة بالقطاعات التنموية بطول ساحل البحر الأحمر والأخدود الأفريقى الأعظم، ضمن 10 دولة مشاركة فى المشروع وتضم مصر و الأردن ولبنان وجيبوتى وسوريا والسعودية وفلسطين واليمن والسودان وإثيوبيا وإريتريا.
وأضاف فى تصريحات خاصة ل"اليوم السابع" أن المشروع يسعى إلى تطبيق مفهوم جديد ومبتكر وفعال يسمى "الدمج المزدوج"، والذى يسعى إلى دمج صون الطيور الحوامة المهاجرة بالسياسات والاستراتيجيات الوطنية الحالية، وأيضا تلك الخاصة بالجهات المانحة "المشاريع الداعمة" من أجل تطوير وإصلاح تلك القطاعات من خلال توفير الدعم الفنى والخدمى لها بما يهدف فى النهاية إلى ضمان دمج إجراءات صون الطيور المهاجرة بالتخطيط المستقبلى لتلك القطاعات.
وشدد قائلا، " إنه ظهرت الحاجة إلى وجود مثل هذا المشروع الإقليمى لعدة أسباب أهمها القدرات الوطنية المحدودة الخاصة بصون الطيور المهاجرة ونقص الوعى بأهمية هذه الطيور وقلة البيانات الخاصة وضعف السياسات والإجراءات التى تهدف إلى صون الطيور ضمن المخططات الوطنية للتنمية ومحدودية التخطيط العمرانى المستدام وعدم وجود إجراءات وطنية لتشجيع السياحة الداعمة إضافة إلى ضعف تطبيق القوانين المتعلقة بالصيد والاتجار لهذه الطيور.
وعن المشروع، أكد سلامة، أنه يعتبر مسار هجرة الطيور بطول ساحل البحر الأحمر والأخدود الأفريقى الأعظم ثانى أهم مسار لهجرة الطيور الحوامة "الجوارح و اللقالق و البجع وأبو منجل" على مستوى العالم، حيث يهاجر أكثر من 1.5 مليون طائر سنويا خلال هذا المسار يمثلوا 37 نوعا من الطيور بينهم خمسة أنواع منها مهددة بالانقراض على الصعيد العالمى، بين مناطق تكاثرها فى أوروبا وغرب آسيا ومناطق تمضية فصل الشتاء بإفريقيا كل عام.
ونوه قائلا، إن الأطراف المشاركة فى المشروع الحكومة المصرية ممثلة بجهاز شئون البيئة باعتبارها الجهة المنفذة للمشروع بالتعاون مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة إضافة إلى الجهات الأجنبية فهى البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة كجهة المنفذة للمشروع من قبل مرفق البيئة العالمى باعتباره الممول الرئيسى لأنشطة المشروع والجهة الثالثة ممثلة فى المجلس العالمى لحماية الطيور كجهة فنية رئيسية فى خطط دمج صون الطيور المهاجرة ضمن القطاعات التنموية.
وأشار سلامة إلى أن الهدف من هذا المشروع هو دمج صون الطيور المهاجرة بالقطاعات التنموية بطول ساحل البحر الأحمر والأخدود الأفريقى الأعظم والتى تشكل أكبر خطر على الهجرة الآمنة لتلك الطيور، ممثلة فى الصيد والكهرباء والطاقة والزراعة وإدارة المخلفات، مع تشجيع أنشطة القطاعات التى يمكن أن تستفيد من هذه الطيور كالسياحة البيئية.
وأكد ان لهدف الاستراتيجى العام على المستوى الوطنى للمشروع هو دمج إجراءات صون الطيور الحوامة المهاجرة ضمن القطاعات التنموية التى تؤثر بالسلب على عمليات الهجرة منها الصيد والكهرباء والطاقة والزراعة وإدارة المخلفات والسياحة من خلال تقديم الدعم الفنى والتنظيمى لأنشطة تلك القطاعات التى تهدف إلى الحفاظ على تلك الطيور ورفع الوعى البيئى داخل القطاعات التنموية ومتخذى القرار والمجتمعات المحلية من أجل تغيير أنماط السلوك الثقافى والاجتماعى التى تؤثر بالسلب على الطيور الحوامة المهاجرة.
وأشار إلى أنه تم إعداد النموذج الموحد لرصد الطيور المهاجرة تمهيدا لبدء تدشين قاعدة بيانات وطنية عن الطيور المهاجرة وإنشاء الفريق الوطنى لرصد الطيور، وتم تحديد مشروع داعم لمشروع الطيور الحوامة المهاجرة وهو المشروعات السياحية التابعة لشركة جاز للخدمات السياحية والمالكة لسلسلة فنادق ابروتيل بمصر بقيمة مساهمة مالية تصل إلى مليون ونصف دولار أميركى ويتبع هذا المشروع وزارة السياحة وممول من قبل القطاع الخاص وتم عمل دراسة تضمنت شرحا تفصيليا للوضع الحالى للمناطق المهمة للطيور بمصر والتهديدات الواقعة عليها، والتوقيع الرسمى على مذكرة تفاهم بين كل من جهاز شئون البيئة والجمعية المصرية لحماية الطبيعة، بصفتها الممثل الرسمى للمجلس العالمى لحماية الطيور بمصر، وإدارة مشروع صون الطيور الحوامة المهاجرة، والتى تتضمن تنفيذ أنشطة مشتركة .
وأوضح سلامة أنه تم إعداد مسودة دليل إرشادى لدراسات تقييم الأثر البيئى لمشروعات إنشاء مزارع الرياح لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح يتم مراجعته واعتماده من الجهات المعنية، والبدء فى تنفيذ الدليل الإرشادى للإجراءات الواجب إتباعها عند تنفيذ دراسات الأثر البيئى بمزارع طاقة الرياح وطرق الرصد الواجب اتباعها عند عمليات التقييم لتلك المناطق .
جدير بالذكر أنه بدأ الاحتفال باليوم العالمى للطيور المهاجرة أول مرة فى عام 2006 تحت رعاية اتفاقية صون الطيور المائية المهاجرة (الأيو) كحملة توعية عن الطيور المهاجرة ثم تطورت الحملة من مجرد زيادة الوعى العام إلى وضعها على الأجندة السنوية للاحتفالات العالمية بالبيئة والتنوع البيولوجى كما تطورت لتصبح حملة عالمية للمحافظة على الطيور المهاجرة وتسليط الضوء على الدور الهام الذى تؤديه الطيور المهاجرة فى النظم البيئية التى تمثل جزءا لا يتجزأ من مقومات الحياة على الأرض .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.