في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    حسني مبارك يتحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر.. الفيديو الكامل    "مرزوق" يُكلف رؤساء المدن وشركات المياه والكهرباء بالاستعداد للأمطار    بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر.. الأحد    البابا تواضروس يزور مقر البرلمان الأوروبي    «الشارع لنا».. مظاهرات إقليم كتالونيا تتواصل لليوم الثاني    منتخب الجزائر يسحق كولومبيا 0/3 وديا    إصابة مودريتش تزيد الشكوك حول مشاركته أمام مايوركا    بيريز يخطط لخطف نجم باريس سان جيرمان    الأرصاد: أمطار على 3 مناطق تصل حد السيول (بيان رسمي)    ضبط 400 كيلو دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بأبشواى    خلال المؤتمر العالمي لهيئات الافتاء..المشاركون : الخطاب الديني يواجه تحديات كبيرة    بدء استقبال أفلام مسابقة الطلبة بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير    شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتقرر اعتزال السوشيال ميديا وغلق حساباتها .. شاهد    "المرأة المصرية تحت المظلة الإفريقية" ببيت ثقافة القصير    معتز عبد الفتاح يكشف تسريبات الاتصال الأخير بين ترامب وأردوغان.. فيديو    أبرز أعمال الفنان السعودي بكر شدي    صحة جنوب سيناء تنظم قوافل طبية مجانية إلى وديان مدينة أبوزنيمة    إسرائيل تشدد الرقابة على هاكر روسي قبل تسليمه لواشنطن    فيديو| إسبانيا إلى «يورو 2020» بعد خطف تعادلا قاتلا من السويد    البرازيل وكوريا الجنوبية .. مباراة ودية علي الأراضي الإماراتية الشهر المقبل    تصفيات يورو 2020.. سويسرا تفوز على أيرلندا بثنائية نظيفة    محافظ المنوفية يفتتح تجديدات مسجد الشهيد أنيس نصر البمبى بقرية بشتامي| صور    رئيس مؤسسة التمويل الدولية يشيد بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    مصطفى وزيري عن كشف العساسيف: «العالم هيتجنن منذ الإعلان عنه»    فيديو.. إحباط تهريب 7 ملايين عبوة مكملات غذائية ومليوني قرص أدوية ومنشطات بالإسكندرية    «الصحة» تكشف حقيقة رصد حالات التهاب سحائي في الإسكندرية    "الصحة" تؤكد عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ الإسكندرية    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    الاتحاد الأوروبي يفشل في فتح محادثات العضوية مع تيرانيا وسكوبي    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    خبز البيستو الشهي    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نبيل العربى: "ثورة تونس" علامة فارقة وبداية مرحلة تاريخية جديدة
نشر في اليوم السابع يوم 17 - 03 - 2014

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى، أن "ثورة الياسمين" فى تونس مثّلت علامة فارقة وبداية مرحلة تاريخية جديدة فى العالم العربى.
وقال العربى فى كلمته بالاحتفال بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين على استقلال الجمهورية التونسية، والذى نظمته الجامعة العربية اليوم، الاثنين، بحضور عدد من السفراء والدبلوماسيين العرب بالقاهرة والمسئولين بالجامعة، "لقد انطلقت من تونس شرارة الانتفاضات الجارية فى عدد من الدول العربية وفجّرت فى الشعوب العربية الرغبة فى التغيير ومحاربة الفساد وإقامة دولة الحق والقانون والعدالة الاجتماعية والتكافل والمساواة واحترام حقوق الإنسان وحريته".
وأشار إلى أن الشعب التونسى الشقيق كافح طيلة عقود طويلة إلى أن نال استقلاله فى عام 1956 وتوّج نضاله ب"ثورة الياسمين" فى الرابع عشر من يناير عام 2011 ثورة الحرية والكرامة، لافتا إلى أن نجاحات ثورة الشعب التونسى تكللت بدستوره الجديد.
ووجه العربى التهنئة إلى الشعب التونسى على هذا الانجاز المبهر الذى أُقر بأغلبية كبيرة مما يثرى التجربة الديمقراطية التونسية ويعكس إرادة الشعب التونسى وتوافقه على المضى قدما فى تنفيذ خطوات المرحلة الانتقالية وترسيخ الأسس الدستورية لتعزيز دولة المؤسسات القائمة على الديمقراطية والمواطنة والحكم الرشيد، وأكد أن تونس حرصت دائماً على بناء وتوطيد العلاقات بينها وبين الدول العربية فى شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وأشار إلى أنه فى الأول من أكتوبر من عام 1958 انضمت تونس إلى جامعة الدول العربية لتساهم وتتضامن مع الدول العربية الشقيقة فى كل ما يعود بالخير والتقدم على الأمة العربية، لافتا إلى أن القمة العربية التى احتضنتها تونس عام 2004 كانت أكبر مثال على ذلك حيث مثلت هذه القمة انطلاقة جديدة ومنعطفا حاسما فى تاريخ العمل العربى المشترك، فأقرت القمة وثيقتين هامتين لإحداث التغيير والإصلاح فى الدول العربية، وهما وثيقة العهد والوفاق والتضامن بين قادة الدول العربية، وبيان مسيرة التطوير والتحديث فى الوطن العربى، وقد أكدت هذه الوثائق الهامة على التزام القادة العرب بعملية الإصلاح والتطوير.
ورحب العربى باحتضان تونس للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الرابعة العام المقبل 2015، معربا عن استعداد الأمانة العامة للجامعة العربية للتنسيق المتواصل مع تونس الشقيقة لضمان إنجاح هذه القمة لخدمة شعوبنا العربية ورفاهيتها وازدهارها.
وأعرب العربى عن تمنياته لتونس قيادة وشعبا التوفيق والسداد فى مواجهة تحديات المرحلة المقبلة بما يضمن تحقيق تطلعات الشعب التونسى فى البناء الديمقراطى والاستقرار الأمنى والسياسى والتنمية الاقتصادية تحقيقاً لأهداف ثورة الكرامة وهى خطوة أساسية على درب الرقى الحضارى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.