السيسي: مبادرة الحزام والطريق تعزز أولويات مصر التنموية    ماكرون يخضع ل"السترات الصفراء" ويتعهد بخفض الضرائب    شاهد.. نجوم الرياضة في حفل زفاف علي جبر    بوتين يقبل دعوة كيم لزيارة كوريا الشمالية    المبعوث الروسي: «نقاط غير واضحة» تبطئ إنشاء لجنة دستورية سورية    الأمير وليام يزور مسجد النور بنيوزيلندا ويلتقى ناجين من المذبحة    ننشر أسماء الفائزين بمقعد نقيب ومجلس المرشدين السياحيين الجدد    رئيس الزمالك: خصم 150 ألف جنيه على ثنائي الفريق    صدمة جديدة للملكى فى الليجا الإسباني    فرج عامر يهدي "حواس" درع نادي سموحة    رئيس الزمالك: 30 ألف تذكرة لمباراة الزمالك والنجم الساحلي    خبير عسكري يصف "أردوغان" بال"نكرة".. ويؤكد: قطر وتركيا وراء تردي الأوضاع في ليبيا| فيديو    شاهد.. فرحة لاعبي الأهلي بعد هدف علي معلول في المصري    شاهد.. احتفال صالح جمعة مع لاعبي الأهلي بعد تسجيل الهدف الأول أمام المصري    إدارة الإسماعيلي تعلن تشكيل الجهاز المعاون الجديد    شاهد.. "التجنيد والتعبئة": القوات المسلحة عالجت 8 آلاف شاب من فيروس سي    بالأرقام .. تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها خلال 24 ساعة    بالأرقام والممتلكات..تعرف على ثروة عمر البشير    اشتباكات عنيفة مع الشرطة الكولومبية خلال إضراب ضد الحكومة    بالفيديو .. مديرية أمن الإسكندرية تستجيب بصورة فورية لمناشدة مواطنة على مواقع التواصل الإجتماعى    محافظة الإسكندرية تنفى ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن تحويل "حديقة الإسعاف" إلي جراج    ناصيف زيتون يشعل أولى حفلات الربيع بطابا هايتس.. صور    خبير مالي يكشف دلالات التوقف عن استخدام الكاش    الأرصاد تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن طقس الجمعة    النيابة العامة في الجزائر تؤكد استقلاليتها وعدم تبعيتها لأحد    غدا انطلاق نموذج «محاكاة بطولة إفريقيا» بالجزيرة    المركز الإعلامى لمجلس الوزراء: 183 منفذا ثابتا و450 متنقلا لتوفير احتياجات شهر رمضان بأسعار مخفضة    مجموعة عالمية تفتتح 30 فندقا جديدا بمصر    وافق عليها «الأعلى للتخطيط العمرانى» برئاسة مدبولى: إعادة تخصيص 124 فدانا لإنشاء مدينة للحرفيين بطريق القاهرة الفيوم    حديث الوطن    ربة منزل تقتل زوجها بمساعدة نجلها بسبب بخله    سائق ينهى حياة صديقه بسبب إيراد «التوك توك»    وزير الداخلية يهنئ البابا تواضروس    منشآته قطعة من الماضى.. تاريخ وحكايات "كلود بك" ب"مكان فى الوجدان    اليمين المتطرف فى المدرجات و«الضغط العالي» على السينما!    5 مشاهد تختصر مسيرة العبقرى الهادئ    ل،و،س،ى    معجزة إلهية    حديث الجمعة    شوهها التقليد الأعمى والانبهار بالتكنولوجيا..    تعديل تشريعى لدعم منظومة التعليم..    بحث ضخ استثمارات عُمانية فى مجال الدواء    الصحة العالمية تحذر من تعرض الأطفال للشاشات الإلكترونية    مع قرب اكتمال مراحل حملة «100 مليون صحة»..    وزير الأوقاف يوضح الفرق بين فقه الدولة وفقه الجماعة    فى مبادرة اعرف جيشك «أمر تكليف» بالمحافظات.. و«عبور وانتصار» بالأنفوشى و«صحينا يا سينا» فى الحديقة الثقافية    «الممر».. ملحمة درامية لأبطال حرب الاستنزاف    القبطان سامى بركات: قضيت 1824 ساعة خلف خطوط العدو لرصد تحركاته فى جنوب سيناء    وزير الطيران: الانتهاء من العديد من مشروعات التطوير    والدة الشهيد محمد عرفات: كان يتمنى الشهادة ويتصل يوميا لأدعى له    والدة الشهيد محمد عادل: ابنى اتجوز بدرى عشان يستشهد بدرى    6 مليارات جنيه لتنفيذ مشروعات تنموية وخدمية بسيناء    سحر نصر: الأولوية للاستثمار فى المواطن العربى    بالرسم والحكايات والزيارات.. علمى طفلك يعنى إيه تحرير سيناء    حكايات من ملحمة النصر    الرئيس فى عيد تحرير أرض الفيروز: تحرير سيناء سيظل يومًا خالدًا فى وجدان المصريين    أخبار متنوعة    فيديو| «الإفتاء»: مساندة الحاكم والدعاء له من سمات الصالحين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجامعة العربية تحتفل بعيد استقلال الجمهورية التونسية
بحضور الأمين العام..
نشر في اليوم السابع يوم 17 - 03 - 2014

احتفلت جامعة الدول العربية اليوم الاثنين، بالذكرى 58 لاستقلال الجمهورية التونسية عن الاحتلال الفرنسى عام 1956، بحضور الأمين العام للجامعة، الدكتور نبيل العربى، والسفير التونسى محمود الخميرى فضلا عن سفراء عدد من الدول العربية.
من جهته، قال الدكتور نبيل العربى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إنه سعيد بالاحتفال بعيد استقلال تونس فى جامعة الدول العربية "بيت العرب".. كما هنأ الأمين العام تونس، قيادة وحكومة وشعب، بأسمى آيات التهنئة على هذه المناسبة.
كما هنأ الأمين العام لجامعة الدول العربية الرئيس التونسى منصف المرزوقى على هذه المناسبة الجليلة التى نال فيها الشعب التونسى استقلاله بعد نضال طويل تُوج بثورة الياسمين فى 14 يناير من عام 2011 والتى تركت علامة فارقة وبداية مرحلة تاريخية جديدة فى العالم العربى، حيث انطلقت من تونس شرارة الانتفاضة التى انتقلت إلى عدد من الدول العربية لمحاربة الفساد والتغيير إلى الأفضل.
وتابع: لقد كافح الشعب التونسى الشقيق طيلة عقود طويلة إلى أن نال استقلاله فى عام 1956. ولقد توّج هذا الشعب نضاله بثورة الياسمين فى الرابع عشر من يناير عام 2011 – ثورة الحرية والكرامة- والتى مثّلت علامة فارقة وبداية مرحلة تاريخية جديدة فى العالم العربى، حيث انطلقت من تونس شرارة الانتفاضات الجارية فى عدد من الدول العربية وفجّرت فى الشعوب العربية الرغبة فى التغيير ومحاربة الفساد وإقامة دولة الحق والقانون والعدالة الاجتماعية والتكافل والمساواة واحترام حقوق الإنسان وحريته.
وأضاف: وتكللت نجاحات ثورة الشعب التونسى بدستوره الجديد. ولا يفوتنى بل ويسعدنى أن أتوجه بخالص التهنئة إلى الشعب التونسى على هذا الإنجاز المبهر الذى أُقر بأغلبية كبيرة مما يثرى التجربة الديمقراطية التونسية ويعكس إرادة الشعب التونسى وتوافقه على المضى قدما فى تنفيذ خطوات المرحلة الانتقالية وترسيخ الأسس الدستورية لتعزيز دولة المؤسسات القائمة على الديمقراطية والمواطنة والحكم الرشيد.
وأكمل الأمين العام: لقد حرصت تونس دائماً على بناء وتوطيد العلاقات بينها وبين الدول العربية فى شتى المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية. ففى الأول من أكتوبر من عام 1958 انضمت تونس إلى جامعة الدول العربية لتساهم وتتضامن مع الدول العربية الشقيقة فى كل ما يعود بالخير والتقدم على الأمة العربية. ولعل القمة العربية التى احتضنتها تونس عام 2004 أكبر مثال على ذلك، حيث مثلت هذه القمة إنطلاقة جديدة ومنعطفا حاسما فى تاريخ العمل العربى المشترك، فأقرت القمة وثيقتين هامتين لاحداث التغيير والإصلاح فى الدول العربية، وهما وثيقة العهد والوفاق والتضامن بين قادة الدول العربية، وبيان مسيرة التطوير والتحديث فى الوطن العربى. وأكدت هذه الوثائق الهامة على التزام القادة العرب بعملية الإصلاح والتطوير.
وتابع: هذا ونتطلع جميعاً ونرحب باحتضان الجمهورية التونسية الشقيقة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الرابعة العام المقبل 2015، وأُعرب عن الاستعداد التام للأمانة العامة للجامعة العربية للتنسيق المتواصل مع تونس الشقيقة لضمان إنجاح هذه القمة لخدمة شعوبنا العربية ورفاهيتها وازدهارها.
من جهته، أوضح السفير، محمود الخميرى، سفير تونس لدى مصر، أن بلادة تحتفل دائما بعيد استقلالها فى 20 مارس من كل عام ولكن تم تقديمة هذا العام لظروف متصلة بالاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الذى ستعقد بدولة الكويت نهاية الشهر الجارى.
وأوضح أن هذا الاحتفال تقليد محمود دأبت عليه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية كمزيد من التواصل بين الدول العربية، والتعرف على مخزوننا الحضارى.
وتابع: عملت تونس منذ استقلالها وبعد انضمامها إلى جامعة الدول العربية بشكل فاعل جنبا إلى جنب مع أشقائها من الدول العربية فى دعم مؤسسة الجامعة وتطوير العمل بين الدول الأعضاء خدمة لشعوبنا والمصالح العربية العليا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.