سعر الدولار اليوم الأحد 25/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الأحد 25/8/2019    مستشاربالنقد الدولي يكشف دلالات خفض سعر الفائدة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمة    مصر تواصل صدارتها لدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب برصيد 77 ميدالية    بديل جديد لصفقة نيمار في برشلونة    إنجي علاء: درة مفاجأة «بلا دليل»    الثقافة" تنفذ مشروع الأسابيع الثقافية الشاملة في 44 قرية بالمنيا    فالفيردي يُطالب جريزمان بإخراج النسخة الأفضل منه    #بث_الأزهر_مصراوي.. هل أصلي الفرض أولًا أم السنة؟    نائبة تطالب بمحاسبة ريهام سعيد لتجاوزاتها ضد المرأة    "لحقناها في الكوافير".. "قومي الطفولة" يحبط زواج طفلة بالمطرية    تامر حسني يختتم حفلات الميوزيك أرينا بمشاركة الچيبسي كينجز    وزير التربية والتعليم: الصف الثاني الثانوي العام المقبل فقط "سنة نقل"    "الحكايه روح" غدا بالمجان على مسرح الحديقة الدولية    نشأت الديهي: مشاركة مصر بقمة الدول السبع يعكس مكانتها الدولية    الرئيس الجزائري المؤقت يقيل قائد "الشرطة"    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على عدد من المسئولين الفاسدين لخيانتهم الأمانة    محافظ الفيوم واللجنة الوزارية يتفقدان بحيرة قارون ويعقدان لقاءاً لوضع الحلول الجذرية لمنع تلوث مياة البحيرة    المجلس القومى للمرأة يتقدم بشكوى ضد تامر أمين للأعلى للإعلام    «الأعلى للإعلام» يقرر حجب موقعين لممارسة الابتزاز ضد «هواوي»    بالفيديو.. خالد الجندى: هذه الأمور تبعد عنك شقاء الدنيا    مؤتمر التشريعات والتنمية المستدامة ينطلق بالإسكندرية    «الهواري» وكيلا لشئون التعليم والطلاب ب«تربية الأزهر» بالقاهرة    رونالدو وهيجواين فى هجوم يوفنتوس ضد بارما بافتتاح الدوري الإيطالي    علاج 2060 مواطنا بالمجان بقرية بالشرقية تنفيذا لمبادرة حياة كريمة    أحمد كريم: نطالب بانشاء هيئة لتنظيم سوق الأسمنت لانقاذ الصناعة من الانهيار    نائب رئيس هيئة قضايا الدولة: فرض رسوم على واردات البليت حماية للإنتاج المحلى    انتظام امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة والأزهرية بشمال سيناء    يوسف قبل مواجهة العربي: الأجواء الكويتية لا تتناسب مع طبيعة اللاعب المصري    رئيس لجنة الهرم بالوفد: زغلول والنحاس وسراج الدين تركوا إرثا عظيما للشعب المصري    العراق : تفجير بابل أمس أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فقط    توخيل: نيمار لن يلعب حتى يتم تحديد موقفه    اليوم اخر رحلات تفويج حجاج الجمعيات من مطار جده    ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا” تحول وجهتها إلى تركيا    رئيس الوزراء يزور الأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة    " الإفتاء" توضح الضوابط الشرعية للصلاة فى المواصلات    مصرع عامل في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    عنيك في عنينا تكافح العمى بتوزيع 168 نظارة طبية لأهالي شارونة بالمنيا مجانا    اليوم..طقس حار رطب نهارا والعظمى بالقاهرة 36    طارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعة    طلاب "تنسيق المرحلة الثالثة" يبدأون تسجيل رغبات القبول بالجامعات    اليابان وأمريكا تتوصلان لإطار اتفاق تجاري    حزب الأمة السودانى يدعوا العرب لدعم الحكومة الانتقالية    هل تبني طفل يترتب عليه حقوق البنوة؟.. البحوث الإسلامية ترد    كلوب يزف بشرى سارة لجماهير ليفربول بشأن إصابة أليسون    مصرع شخص وإصابة أخر فى حادث انقلاب سيارة بالطريق الدولي بالبحيرة    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية    الدكتور محمد يحيى رئيسًا لقسم العظام بطب بنات الأزهر بالقاهرة    "فؤاد" يتقدم بإحاطة حول ارتفاع نسبة الإستقالات بين الأطباء مؤخراً    موعد مباراة بيراميدز وبطل الكونغو في الكونفدرالية الأفريقية والقنوات الناقلة    8 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق «سنيوريتا» بالشرقية    البشير يفجر مفاجأة جديدة عن أموال «بن سلمان» و«بن زايد»    حظك اليوم| توقعات الأبراج 24 أغسطس 2019    اليوم.. معامل التنسيق الإلكتروني بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الثالثة    دار الإفتاء المصرية: “التاتو “حلال فى هذه الحالة ..!!    «التأمين الصحي الشامل»: النظام الجديد يستهدف تغطية الأسرة وليس الفرد    صلاح يقود ليفربول فى مواجهة نارية أمام أرسنال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع بدء موسم الاعتكاف بالمساجد..جدل فقهى حول جواز إلغائه بسبب أنفلونزا الخنازير

مع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ينطلق ماراثون الاعتكاف فى المساجد، وهو الأمر المعتاد من كل عام، إلا أن غير المعتاد هذا العام هو المخاوف المتزايدة من تفشى وباء أنفلونزا الخنازير فى التجمعات البشرية ومن ضمنها الاعتكاف، خاصة أنها أماكن مغلقة، وهو الأمر الذى واجهته وزارة الأوقاف بوضع شروط خاصة للاعتكاف، وذلك بتوفير تهوية جيدة ومياه نظيفة بكل مسجد وفتح الأبواب والنوافذ، وتنظيف المساجد باستمرار وتركها مفتوحة.
ورغم قرار الوزير محمود حمدى زقزوق بتخصيص 3032 مسجداً للاعتكاف بجميع المحافظات، مستخدما هذا القرار، لنفى تهمة سيطرة الأمن على قرارات الوزارة، إلا أن الصدمة جاءت من قبل الدكتور محمد مختار المهدى رئيس الجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة، والذى قرر عدم إقامة الاعتكاف هذا العام فى مساجد الجمعية، وذلك لما سماه "التحوط" ضد انتشار الوباء، وهو الأمر الذى أعاد الجدل من جديد حول قرار الأوقاف السماح بإقامة شعيرة الاعتكاف هذا العام.
على الجانب الشرعى، يؤكد الدكتور عبد المعطى بيومى عميد كلية أصول الدين الأسبق بجامعة الأزهر، عدم إمكانية منع الاعتكاف على المطلق، أو إجازته فى كل الأحوال، موضحا أنه إذا كان المعتكف يمكنه أن يبتعد عن الازدحام ويدبر أموره فى مكان بالمسجد بعيدا عن التجمهر، وبالتالى يقى نفسه من عدوى فيروس أنفلونزا الخنازير فلا مانع من الاعتكاف، لكن إذا كان المعتكف يعلم بوجود زحام فى المسجد ووجود عدد كبير من المسلمين المعتكفين به مما يسبب ازدحاما شديدا، ومخالطة بعدد كبير من المعتكفين، مما يؤدى إلى الإصابة بالعدوى، ففى هذه الحالة لا يجوز له الاعتكاف، لأن حفظ النفس يكون فى هذه الحالة أفضل من حفظ السنن وإقامتها.
وأكد الدكتور بيومى على ضرورة عدم إلقاء المسلم بنفسه فى التهلكة مثلما أكد كتاب الله، مؤكدا على أن الابتعاد عن كل ما يضر المسلم ينبغى أن يكون إطارا عاما يعيش فيه، سواء بالنسبة لتجنب نفسه من أنفلونزا الخنازير أو أى شىء آخر يضر به.
أما الشيخ عبد الظاهر أبو غزالة الرئيس السابق للبحوث والترجمة بمجمع البحوث الإسلامية، فرفض فكرة إلغاء الاعتكاف، مؤكدا أن المسلمين يجتمعون يوم الجمعة فى الصلاة بأعداد كبيرة، وكذلك فى صلاة التراويح التى تمتلئ بها المساجد على آخرها، مؤكدا أن الحافظ هو الله، موضحا أن هناك العديد من الأماكن الممتلئة بالأفراد مثل مترو الانفاق والمواصلات العامة فهل يعنى ذلك غلقها؟!
وقال أبو غزالة، عندما غرقت عبارة السلام وبها ما يزيد عن الألف، هل منعت الحكومة السفر بالعبارات؟! مؤكدا أن الفرد الذى سوف يخاف على نفسه هو الذى لن يذهب للاعتكاف، وهو الفرد الذى يكون إيمانه ضعيفا لكن المسلم القوى سوف يتوكل على الله، وسوف يأخذ التدابير التى تحد من عدوته، مثل: ترك مسافة بينه وبين أخيه المعتكف، موضحا أن الاختلاط بين المعتكفين ليس كما هو متصور فكل منهم يأخد جانباً يقرأ فيه كتاب الله، ويتجمعون عند الصلاة أو عند تلقى الدرس.
وأوضح الشيخ على أبو الحسن رئيس لجنة الفتوى بالأزهر، أنه إذا ثبت لدى أطباء متخصصين انتشار المرض وأصبح الخطر فى التجمعات الكبيرة، فى هذه الحالة يمكن إلغاء الاعتكاف فى المسجد، ولكن المشكلة فى المساجد ذات الإمكانيات الضعيفة، لأنه فى المساجد الكبيرة يكون لكل فرد خيمة خاصة به.
أما على الجانب الرسمى، فشدد الشيخ فؤاد عبد العظيم وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، أن الوزارة استعدت لهذه الشعيرة بالاهتمام بنظافة المساجد بعناية تامة، وتوفير لجان تفتيش دورية من الوزارة على المساجد المخصصة للاعتكاف، بحيث تفتش دوريا على نظافة المساجد وتهويتها جيدا، مؤكدا أن أى تقصير من العاملين على خدمة المساجد سوف يقابل بصرامة، إلا أن عبد العظيم رمى أيضا بجزء من المسئولية على المعتكفين، مطالبا إياهم بالاهتمام بالنظافة الشخصية وضرورة اتباع التعليمات التى وضعتها وزارة الصحة لتجنب العدوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.