لأول مرة منذ أشهر.. ألمانيا تسجل قفزة قياسية في عدد إصابات كورونا اليومية    بسام راضى: السيسى يصل العاصمة نيقوسيا فى مستهل زيارته الرسمية لقبرص    بدون سبب.. طعن سيدتين مسلمتين أسفل برج أيفل| فيديو    الأرصاد تتوقع اليوم أمطارا غزيرة على السواحل الشمالية ورعدية على أقصى الغرب    الذروة من الجمعة..الأرصاد تحذر من الطقس: تختلف عن مارس    ألمانيا تسجل 5186 إصابة و26 وفاة جديدة بكورونا    مفاجأة.. سجلات ترامب تكشف امتلاكه حساباً بنكياً في الصين    بسبب علاج أميرة بحرينية.. هكذا أقيمت علاقات السلام بين تل آبيب والمنامة    تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد.. تخوف من الموجة الثانية لكورونا.. ومطالب بتكثيف الاستعدادات لحماية طلاب المدارس    «إيكاردا»: الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستهلكان 85% من الموارد المائية لإنتاج الغذاء    أسعار الأسمنت اليوم في مصر 21 أكتوبر 2020    سعر الذهب اليوم في مصر 21 أكتوبر 2020    السعودية: تعيين ثاني امرأة في منصب سفيرة    أفضل 3 هواتف ذكية بسعر أقل من 2000 جنيه.. الأرخص ب 1170 جنيهًا.. صور    "يافرحة ماتمت".. تفاصيل إصابة 3 أشخاص خلال "كتب كتاب" بالعياط    نشاط الرئيس السيسي والاستعداد للتقلبات الجوية أبرز عناوين الصحف    شوارع مدينة إسنا تتجمل.. بدء عملية الرصف بعدد من الشوارع الرئيسية للمدينة    الأبطال الجدد    لماذا يستعرض إردوغان عضلاته في الخارج؟    خالد منتصر يدافع عن الشاب المسيء لإذاعة القرآن الكريم ويسخر من مهاجميه    العاصمة الادارية حياة جديدة لكل مواطن مصري .. مدينة عالمية على أرض مصرية .. تنفيذ أطول برج فى إفريقيا ومدينة رياضية أوليمبية ومنطقة للأعمال المركزية وحى للسفارات وأكبر حديقة مركزية    مواعيد مباريات اليوم الأربعاء 21 - 10 - 2020 والقنوات الناقلة    ممدوح عيد: فوز الأهلي والزمالك في المغرب وضع بيراميدز تحت ضغط    مجدي عبد الغني: أتمنى إلغاء مباراة الرجاء وإعلان تأهل الزمالك    نجوى كرم تحيي حفلا غنائيا في دبي 5 نوفمبر المقبل    بيراميدز ينفي طلب الأهلي بقاء أحمد فتحي    الإعلام جندى مقاتل.. فضح الإخوان وكشف أكاذيبهم وتصدى لأبواق الفتنة    مواجهة شرسة بين 51 مرشحًا في الدائرة الثالثة بأسيوط    اللجان الانتخابية بالسفارات تستقبل خطابات تصويت المصريين بالخارج    كوبرا يحتفل بعيد ميلاد الأسطورة «بيليه» بجدارية ضخمة    محافظة الغربية: طرح 611 وحدة للمشروعات في المجمع الصناعي بالمحلة    بعد أيام من إجبارها على خلع الشباك.. «معلمي المنصورة» تطالب المحافظة بالاعتذار    تعرف على قرارات مجلس إدارة الأهلي    نادية الجندي تكشف سر اختيار محمود ياسين لبطولة فيلم «الباطنية» بدلا من نور الشريف    فضل النفقة في سبيل الله    مرتضى منصور: بدأنا في إنشاء استاد الزمالك.. ولدينا 35 مليون جنيه في خزينة النادي    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا ممن فوض أمره إليك وتوكل في كل شئونه عليك    وزير الصحة الأسبق يكشف عن حزمة تشريعاته تحت قبة البرلمان المقبل    "الصحة" تكشف آخر تطورات "كورونا" في مصر    النتيجة في دقائق.. علماء يطورون اختبار كورونا من خلال التنفس فقط    بالصور.. افتتاح مطعم "ناين بيراميدز لاونج" وتشغيل أول حافلة كهربائية بالأهرامات    رامي صبري يكشف عن تعرضه لهجوم من لجان إلكترونية    أحمد داش: "لا مؤخذة" أول بطولة سينمائية كان عمري 12 سنة    قسوة ابن ويقظة أمنية.. تفاصيل اعتداء سائق على والده المُسن في الشرقية    إصابة عامل في انفجار أسطوانة بوتاجاز بالعياط    مبروك عطية: من لا ينفق على أبنائه بعد الطلاق في جهنم ولو ذهب للحج كل عام.. فيديو    أنتِ في ورطة.. رد أمين الفتوى على فتاة لم تُصَلِّ طوال عمرها إلا سنة.. فيديو    مدرب غزل المحلة يكشف حقيقة بيع النادي    الأولمبية تهنئ بيراميدز بالتأهل لنهائي الكونفدرالية    هانز فليك عن تكرار الخماسية هذا الموسم: صعب جدا    "تاج الدين": 4 فئات الأولى بتطعيم الإنفلونزا هذا الموسم    الكاتب نبيل فاروق عن نبوءته الفيروس القاتل: استنتاج علمى ولا نفتح المندل    مبروك عطية: للمطلقة طلب الأجرة على تربية ورضاعة الأطفال.. فيديو    خالد أنور يوجه رسالة ليسرا خلال لقائه في "صاحبة السعادة"    إثيوبيا تعلن عن بدء المرحلة الثانية لسد النهضة..مستشار وزير الرى الأسبق: مجرد تصريحات للاستهلاك المحلي ولاعتبارات سياسية لديهم    تلال «القمامة» تكشف «إهمال» المحليات فى «شبرا الخيمة»    مصرع مصري في الكويت سقطت عليه رافعة    متحدث جامعة القاهرة: نحرص على سلامة العاملين وأعضاء التدريس والطلاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع بدء موسم الاعتكاف بالمساجد..جدل فقهى حول جواز إلغائه بسبب أنفلونزا الخنازير

مع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ينطلق ماراثون الاعتكاف فى المساجد، وهو الأمر المعتاد من كل عام، إلا أن غير المعتاد هذا العام هو المخاوف المتزايدة من تفشى وباء أنفلونزا الخنازير فى التجمعات البشرية ومن ضمنها الاعتكاف، خاصة أنها أماكن مغلقة، وهو الأمر الذى واجهته وزارة الأوقاف بوضع شروط خاصة للاعتكاف، وذلك بتوفير تهوية جيدة ومياه نظيفة بكل مسجد وفتح الأبواب والنوافذ، وتنظيف المساجد باستمرار وتركها مفتوحة.
ورغم قرار الوزير محمود حمدى زقزوق بتخصيص 3032 مسجداً للاعتكاف بجميع المحافظات، مستخدما هذا القرار، لنفى تهمة سيطرة الأمن على قرارات الوزارة، إلا أن الصدمة جاءت من قبل الدكتور محمد مختار المهدى رئيس الجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة، والذى قرر عدم إقامة الاعتكاف هذا العام فى مساجد الجمعية، وذلك لما سماه "التحوط" ضد انتشار الوباء، وهو الأمر الذى أعاد الجدل من جديد حول قرار الأوقاف السماح بإقامة شعيرة الاعتكاف هذا العام.
على الجانب الشرعى، يؤكد الدكتور عبد المعطى بيومى عميد كلية أصول الدين الأسبق بجامعة الأزهر، عدم إمكانية منع الاعتكاف على المطلق، أو إجازته فى كل الأحوال، موضحا أنه إذا كان المعتكف يمكنه أن يبتعد عن الازدحام ويدبر أموره فى مكان بالمسجد بعيدا عن التجمهر، وبالتالى يقى نفسه من عدوى فيروس أنفلونزا الخنازير فلا مانع من الاعتكاف، لكن إذا كان المعتكف يعلم بوجود زحام فى المسجد ووجود عدد كبير من المسلمين المعتكفين به مما يسبب ازدحاما شديدا، ومخالطة بعدد كبير من المعتكفين، مما يؤدى إلى الإصابة بالعدوى، ففى هذه الحالة لا يجوز له الاعتكاف، لأن حفظ النفس يكون فى هذه الحالة أفضل من حفظ السنن وإقامتها.
وأكد الدكتور بيومى على ضرورة عدم إلقاء المسلم بنفسه فى التهلكة مثلما أكد كتاب الله، مؤكدا على أن الابتعاد عن كل ما يضر المسلم ينبغى أن يكون إطارا عاما يعيش فيه، سواء بالنسبة لتجنب نفسه من أنفلونزا الخنازير أو أى شىء آخر يضر به.
أما الشيخ عبد الظاهر أبو غزالة الرئيس السابق للبحوث والترجمة بمجمع البحوث الإسلامية، فرفض فكرة إلغاء الاعتكاف، مؤكدا أن المسلمين يجتمعون يوم الجمعة فى الصلاة بأعداد كبيرة، وكذلك فى صلاة التراويح التى تمتلئ بها المساجد على آخرها، مؤكدا أن الحافظ هو الله، موضحا أن هناك العديد من الأماكن الممتلئة بالأفراد مثل مترو الانفاق والمواصلات العامة فهل يعنى ذلك غلقها؟!
وقال أبو غزالة، عندما غرقت عبارة السلام وبها ما يزيد عن الألف، هل منعت الحكومة السفر بالعبارات؟! مؤكدا أن الفرد الذى سوف يخاف على نفسه هو الذى لن يذهب للاعتكاف، وهو الفرد الذى يكون إيمانه ضعيفا لكن المسلم القوى سوف يتوكل على الله، وسوف يأخذ التدابير التى تحد من عدوته، مثل: ترك مسافة بينه وبين أخيه المعتكف، موضحا أن الاختلاط بين المعتكفين ليس كما هو متصور فكل منهم يأخد جانباً يقرأ فيه كتاب الله، ويتجمعون عند الصلاة أو عند تلقى الدرس.
وأوضح الشيخ على أبو الحسن رئيس لجنة الفتوى بالأزهر، أنه إذا ثبت لدى أطباء متخصصين انتشار المرض وأصبح الخطر فى التجمعات الكبيرة، فى هذه الحالة يمكن إلغاء الاعتكاف فى المسجد، ولكن المشكلة فى المساجد ذات الإمكانيات الضعيفة، لأنه فى المساجد الكبيرة يكون لكل فرد خيمة خاصة به.
أما على الجانب الرسمى، فشدد الشيخ فؤاد عبد العظيم وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، أن الوزارة استعدت لهذه الشعيرة بالاهتمام بنظافة المساجد بعناية تامة، وتوفير لجان تفتيش دورية من الوزارة على المساجد المخصصة للاعتكاف، بحيث تفتش دوريا على نظافة المساجد وتهويتها جيدا، مؤكدا أن أى تقصير من العاملين على خدمة المساجد سوف يقابل بصرامة، إلا أن عبد العظيم رمى أيضا بجزء من المسئولية على المعتكفين، مطالبا إياهم بالاهتمام بالنظافة الشخصية وضرورة اتباع التعليمات التى وضعتها وزارة الصحة لتجنب العدوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.