حضور عزاء مبارك يلتقطون سيلفي مع حبيب العادلي | فيديو    تزايد أعداد الناخبين في انتخابات التجديد النصفي لمهندسي بورسعيد قبل غلق اللجان | صور    مظاهرات إثيوبية في واشنطن للتنديد بالموقف الأمريكي في ملف سد النهضة| صور    فحص وعلاج 710 رأس ماشية في قوافل بيطرية وعلاجية بالمنيا    شاهد أول فيلم ترويجي للمتحف المصري الكبير| فيديو    فيديو.. تطوير العشوائيات: الدولة نفذت 166 ألف وحدة سكنية لصالح أصحاب الأماكن االخطرة    رينو تكشف عن أحدث سياراتها الكهربائية    احتماع هام لمجلس إدارة سوق الغاز    أردوغان يؤكد لترامب مواصلة عملياته في إدلب    بن شرقي يتقدم بالهدف الثاني للزمالك في مرمي الترجي    مصر تستعد لتنظيم كأس العالم لكرة اليد.. مدبولي يلتقي رئيس وأعضاء الاتحاد الدولي للعبة.. ويؤكد: نسخر إمكانيتنا لانجاح البطولة    ليفربول قد يحرم من لقب الدوري الإنجليزي بعد انتظار 30 عاما ..لهذا السبب!    ساديو ماني: أريد تحقيق لقب البريميرليج وأتمنى بناء تمثالًا لكلوب خارج أنفيلد    إحباط تهريب أدوية أورام ب2 مليون جنيه في مطار القاهرة    تموين مطروح: ضبط 67 مخالفة تموينية في محلات الجزارة والمخابز البلدية    السيطرة على حريق مصنع بلاستيك بالمنطقة الحرة في الإسكندرية | صور    جزار يقتل طفلة زوجته بالقليوبية.. والسبب صادم!    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم سويف    وزيرة الثقافة تطلق فعاليات مهرجان دندرة للموسيقى والغناء بقنا    بالجيبة البليسية.. رضوى الشربيني تتألق بإطلالة ساحرة تخطف الأنظار    سفير السعودية بالقاهرة: تشرفنا بإهداء قطعة من كسوة الكعبة لمتحف العاصمة الإدارية    بينهم عمرو دياب ومحمد رمضان.. نجوم الفن في عزاء "مبارك"    3 أعمال يستحب فعلها في شهر رجب.. لتنال المغفرة والرحمة    أستاذ صدر يحذر مصابي البرد والإنفلونزا من مغادرة المنزل    العشري يعلن قائمة المصري لمواجهة نهضة بركان    «في أول ظهور له».. حبيب العادلي يشارك في عزاء مبارك    سقوط أمطار.. الأرصاد تعلن طقس غد السبت    مرتضى منصور يصافح السفير التونسي ووفد الترجي بعد نهاية مباراة الزمالك    مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما يكرم مجيد طوبيا    "مياه أسيوط" تتأهب لانطلاق مسابقة السلامة والصحة المهنية ل 10 شركات    حريق هائل بمخزن بلاستيك غرب الإسكندرية    أردوغان: الهند ترتكب مذابح ضد المسلمين    فتحي سرور وسري صيام يصلان عزاء حسني مبارك    صور| كارمن سليمان تحتفل بزفاف شقيقتها    التشكيل الرسمي لمباراة الرجاء البيضاوي المغربي ومازيمبي الكونغولي    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 28 فبراير 2020    جمارك مطار القاهرة تضبط أدوية لعلاج الأورام تقدر رسومها بمليوني جنيه    وزيرة توضح موقف لبنان من ديون اقترب موعد سدادها    حبيب العادلي يصل عزاء الرئيس الراحل مبارك    خطيب الأزهر: منهج النبي زكى القلوب وغرس فيها الأمل وحب العمل    تنسيق إماراتي إيراني لتسيير عدد من الرحلات الجوية لإجلاء الإيرانيين    "دعم مصر": خطة تطوير التلفزيون المصرى تهدف لتعظيم الاستفادة من الكوادر البشرية    نائب السكرتير العام للأمم المتحدة تقدم واجب العزاء في وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك | صور    محافظ مطروح: خروج جميع المصابين في حادث قطار مطروح من المستشفيات ماعدا حالة واحدة | صور    دعاء يوم الجمعة للحبيب.. أدعية مستجابة لزيادة الرزق وبقاء الود والسعادة في الدنيا والآخرة    تقوده إلى اتهام جديد..وجبة عشاء لنتنياهو وزوجته ب 24 ألف دولار    قرعة دور ال 16 بالدوري الأوروبي    تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في المكسيك    انطلاق قافلة الأزهر الطبية الثامنة إلى الواحات البحرية    "كورونا"يلغي حدث هام كانت أسواق السيارات في إنتظاره    لجنة متابعة الوضع الصحى ل"كورونا"بالسعودية تكشف آخر المستجدات    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 29 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    بعد دعاء الإفتاء عن كورونا.. فنان شهير بالمستشفي مرددا الدعاء    "الأوقاف": تعيين 8 أئمة و119 خطيبًا جديدًا بنظام المكافأة    بيلاروسيا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    بالصور.. الحكومة ترد على 12 شائعة في 7 أيام    "الناس بيحتقروهم"..تصريحات لمجدي يعقوب عن التمريض    ما حكم خروج المرأة إلى السوق وهي متعطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفاصيل الكاملة للتعديلات الجديدة بقانون الكيانات الإرهابية
نشر في فيتو يوم 27 - 01 - 2020

وافقت لجنة الشئون التشريعية والدستورية بمجلس النواب، برئاسة المستشار بهاء أبو شقة، على تعديلات جديدة في القانون رقم 8 لسنة 2015 بتنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، لضم القنوات الفضائية والمحطات الإذاعية ووسائل ومواقع التواصل الاجتماعي المحرضة على الإرهاب تحت طائلة الكيانات الإرهابية، مع استبدال تعريف الأموال الواردة بالقانون، ليكون "الأموال أو الأصول الأخرى" بهدف شمول جميع الأصول المالية والموارد الاقتصادية منها النفط والموارد الطبيعية الأخرى، أيا كانت وسيلة الحصول عليها والوثائق والأدوات القانونية، بما في ذلك الشكل الرقمي أو الإلكتروني.
ممثلو القبائل العربية فى الاحتفال بعيد الشرطة: نقف خلف القيادة السياسية فى مواجهة الارهاب
الجمعة 24 يناير 2020
السيسي يصدق على تعديل بعض أحكام قانون تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين
الأربعاء 15 يناير 2020

وضمت التعديلات أيضا عددا من الآثار المترتبة علي نشر قرارات إدراج العناصر الإرهابية والكيانات منها حظر تمويل أو جمع الأموال أو الأشياء للإرهابي سواء بشكل مباشر أو غير مباشر وذلك لأن القانون قد فرض حظر تمويل أو جمع الأموال أو الأِشياء للكيان الإرهابي سواء بشكل مباشر أو غير مباشر إلا أنه لم يضع التزاما مماثلا في حالة الإرهابي وهو ما يخالف المعايير والمواثيق الدولية ذات الصلة لهذا قصد التعديل تدارك ذلك.

وشملت الآثار المترتبة على نشر قرارات إدراج العناصر الإرهابية والكيانات سقوط العضوية في النقابات المهنية ومجالس إدارات الشركات والجمعيات والمؤسسات وأي كيان تساهم فيه الدولة أو المواطنون بنصيب ما ومجالس إدارات الأندية والاتحادات الرياضية وأي كيان مخصص للمنفعة العامة وعدم تمتع الإرهابي بشخصه بالدعم التمويني أو أي دعم حكومي أيا كان نوعه وذلك حتي يضمن عدم تداخل الإرهابيين وسط أعضاء النقابات المهنية ومجالس إدارات الشركات والجمعيات والمؤسسات ومجالس إدارات الأندية والاتحادات الرياضية وأي كيان مخصص لمنفعة عامة مما يسهل لهم نشر أفكارهم المغلوطة أو التأثير علي زملائهم كما قصد عدم استفادة الإرهابي وحده دون أفراد أسرته من الدعم الذي تقدمه الدولة.

كما استهدفت التعديلات أيضا: إضافة فقرة ثانية لكل من المادتين 6 و9 من القانون رقم 8 لسنة 2015، حيث نظمت المادة 6 فقرة ثانية حق ذوي الشأن في تضمين الطعن في قرار الإدراج طلب السماح باستثناء بعض المبالغ من الأموال الأخرى المجمدة للوفاء بمتطلباتهم من نفقات تستلزمها شراء المواد الغذائية أو الإيجار أو الأدوية والعلاج الطبي أو غيرها من النفقات.

وأوجبت المادة 9 فقرة ثانية توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات الخاصة بتحديد هوية الأشخاص أو الكيانات المدرجة والمعلومات التي تؤيد طلب الإدراج عن تعلق الأمر بطلبات التعاون الدولي مع دولة أخري في مجال تفعيل الإجراءات المحددة وفقا لآليات تجميد الأموال أو الأصول الأخرى، فيما استبدلت المادة الثالثة عبارة الأموال أو الأصول الأخرى بكلمة الأموال أينما وردت بالقانون وذلك حتى تتماشى مع المعايير الدولية التي تساوي بين الأموال والأصول في التعريف.

وفي بداية المناقشات توافقت اللجنة على مقترح المستشار بهاء أبو شقة، بإضافة مواقع التواصل الاجتماعي لما اقترحته الحكومة بضم القنوات الفضائية لتعريف الكيانات الإرهابية.

وطلب أبو شقة أن تكون المواقف والصفحات الخاصة بالتواصل الاجتماعي ضمن تعريف الكيان الإرهابي وهو الأمر الذي رحب به الأعضاء مع مقترحات أخري من النواب بإضافة أيضا المحطات الإذاعية لتكون المادة بعد تعديلها يستبدل بتعريف الكيان الإرهابي والأموال الواردتين بالمادة 1 وبنص المادة 7 فقرة أولى من القانون رقم 8لسنة 2015 في شان تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين النصيين الآتيين:

مادة 1 الكيان الإرهابي
الجمعيات أو المنظمات أو الجماعات أو القنوات الفضائية المسموعة أو المقروءة أو المرئية وكذا المحطات الإذاعية ووسائل ومواقع التواصل الاجتماعي المؤسسة من خلال أشخاص وشركات أو مؤسسات أو العصابات أو الخلايا أو غيرها من التجمعات أيا كان شكلها القانوني أو الواقعي، متى مارست أو كان الغرض منها الدعوة بأية وسيلة في داخل أو خارج البلاد إلى إيذاء الأفراد أو إلقاء الرعب بينهم أو تعريض حياتهم او حرياتهم أو حقوقهم أو أمنهم للخطر أو الحقاق الضرر بالبيئة أو بالمواد الطبيعية أو بالآثار أو بالاتصالات أو المواصلات البرية أو الجوية أو البحرية أو بالأموال أو الأصول الأخرى أو بالمباني أو بالأملاك العامة أو الأصول الأخرى أو بالمباني أو بالأملاك العامة أو الخاصة أو احتلالها أو الاستيلاء عليها .

كما شملت الأعمال الإرهابية منع أو عرقلة السلطات العامة أو الجهات أو الهيئات القضائية أو مصالح الحكومة أو الوحدات المحلية أو دور العبادة أو المستشفيات أو مؤسسات ومعاهد العلم، أو غيرها من المرافق العامة أو البعثات الدبلوماسية والقنصلية أو المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية في مصر من القيام بعملها أو ممارستها لكل أو بعض أوجه نشاطها أو مقاومتها أو تعطيل المواصلات العامة أو الخاصة أو منع أو عرقلة سيرها أو تعريضها للخطر بأية وسيلة إلى الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع أو مصالحة أو أمنه للخطر أو تعطيل أحكام الدستور أو القوانين أو منع إحدى مؤسسات الدولة أو إحدى السلطات العامة من ممارسة أعمالها أو الاعتداء على الحرية الشخصية للمواطن غيرها من الحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلام الاجتماعى أو الأمن القومي.

ويسري ذلك على الجهات والأشخاص المذكورين متى مارسوا أو استهدفوا أو كان غرضهم تنفيذ أي من تلك الأعمال ولو كانت غير موجهة إلى جمهورية مصر العربية.

وضمت أيضا الأموال أو الأصول الأخرى، جميع الأصول المالية والموارد الاقتصادية ومنها النفط والموارد الطبيعية الممتلكات أيا كان نوعها سواء كانت مادية أو معنوية منقولة أو ثابته أيا كانت وسيلة الحصول عليها، والوثائق والأدوات القانونية والعملات الوطنية أو الأجنبية والأوراق المالية أو التجارية والصكوك والمحررات المثبتة لكل ما تقدم أيا كان شكلها، بما في ذلك الشكل الرقمي أو الإلكتروني وجميع الحقوق المتعلقة بأي منها بما في ذلك الائتمان المصرفي والشيكات السياحية والشيكات المصرفية والاعتمادات المستندية وأية فوائد أو أرباح أو مصادر دخل أخرى مترتبة على أو متولدة من هذه الأموال أو الأصوال أو أية أصول أخرى يحتمل استخدامها للحصول على تمويل أو منتجات أو خدمات.

وتوافق الأعضاء أيضا علي تعديل المادة 7 من القانون رقم 8 لسنة 2015، بشأن الكيانات الإرهابية والإرهابيين والمتعلقة بالآثار المترتبة على نشر قرارات إدراج العناصر الإرهابية والكيانات.

ونص التعديل على أن تترتب بقوة القانون على نشر قرار الإدارج وطوال مدته الآثار التالية منها بالنسبة للكيانات الإرهابية، حيث حظر الكيان الإرهابي ووقف أنشطته، وغلق الأمكنة المخصصة له وحظر اجتماعاته، وحظر تمويل أو جمع الأموال أو الأشياء للكيان سواء بشكل مباشر أو غير مباشر وتجميع الأموال أو الأصول الأخرى المملوكة للكيان وأعضائه سواء كان يمتلكها الكيان بالكامل أو في صورة حصة في ملكية مشتركة والعائدات المتولدة منها أو التي يتحكم فيها الكيان بشكل مباشر أو غير مباشر والأموال أو الأصول الأخرى الخاصة بالأشخاص والكيانات التي تعمل من خلاله، وحظر الانضمام للكيان أو الدعوة إلى ذلك أو الترويج له أو رفع شعاراته.

وبالنسبة للإرهابيين ضمت الآثار المترتبة الإدراج على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول أو منع الأجنبي من دخول البلاد، وسحب جواز السفر أو إلغاءه أو منع إصدار جواز سفر جديد، وفقدان شرط حسن السمعة والسيرة اللازمة لتولي الوظائف والمناصب العامة أو النيابية أو المحلية وإنهاء الخدمة بالوظائف الحكومية أو إنهاء تعاقد بشركات قطاع الأعمال العام بحسب الأحوال وعدم التعيين أو التعاقد بأي منهما، وتجميد الأموال أو الأصول الأخرى المملوكة للإرهابي، سواء بالكامل أو في صورة حصة في ملكية مشتركة والعائدات المتولدة منها، أو التي يتحكم فيها بشكل مباشر أو غير مباشر والأموال أو الأصول الأخرى الخاصة بالأشخاص والكيانات التي تعمل من خلاله، وحظر ممارسة كافة الأنشطة الأهلية والدعوية تحت أي مسمى.

وتضم أيضا سقوط العضوية في النقابات المهنية ومجالس إدارات الشركات والجمعيات والمؤسسات وأي كيان تساهم فيه الدولة أو المواطنون بنصيب ما ومجالس إدارة الأندية والاتحادات الرياضية وأي كيان مخصص لمنفعة عامة وعدم تمتع الإرهابي بشخصة بالدعم التمويني أو أي دعم حكومي أيا كان نوعه، وفي جميع الأحوال تراعي حقوق الغير حسن النية عند تنفيذ الآثار المترتبة علي نشر قرارات الإدارج الصادرة وفقا لأحكام هذه المادة.

كما توافق الأعضاء أيضا على إضافة فقرة ثانية لكل من المادتين 6 و9 من القانون رقم 8 لسنة 2015، حيث نظمت المادة 6 فقرة ثانية حق ذوي الشأن في تضمين الطعن في قرار الإدراج طلب السماح باستثناء بعض المبالغ من الأموال أو الأصول الأخرى المجمدة للوفاء بمتطلباتهم من نفقات تستلزمها شراء المواد الغذائية أو الإيجار أو الأدوية والعلاج الطبي أو غيرها من النفقات، كما أوجبت المادة 9 فقرة ثانية توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات الخاصة بتحديد هوية الأشخاص أو الكيانات المدرجة والمعلومات التي تؤيد طلب الإدراج عن تعلق الأمر بطلبات التعاون الدولي مع دولة أخرى في مجال تفعيل الإجراءات المحددة وفقا لآليات تجميد الأموال أو الأصول الأخرى.

فيما استبدلت المادة الثالثة عبارة الأموال أو الأصول الأخرى بكلمة الأموال أينما وردت بالقانون وذلك حتى تتماشى مع المعايير الدولية التي تساوي بين الأموال والأصول في التعريف.

ويأتي ذلك في الوقت الذي استعرض المستشار أبو شقة المذكرة الإيضاحية للقانون، مؤكدا أن الدستور نص في المادة 237 بأن تلتزم الدولة بمواجهة الإرهاب وبكافة صوره وأشكاله وتعقب مصادرة تمويله وفق برنامج زمني محدد باعتباره تهديدا للوطن وللمواطنين، مع ضمان الحقوق والحريات العامة، ومن ثم فقد صدر القانون رقم 8 لسنة 2015 في شأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، بهدف وضع إطار قانوني لتحديد الأشخاص والكيانات الإرهابية واتخاذ التدابير المناسبة وبما يؤدي إلي زيادة فعالية إجراءات مكافحة الإرهاب وتمويله علي النحو الذي يساهم فى الحد من هذه الجريمة .
وجاء ذلك في إطار سعي الدولة لإحكام التشريعات ذات الصلة بمكافحة الإرهاب والعمل على تماشيها مع الأطر الدولية الصادرة في هذا الشأن ومن أهمها اتفاقية قمع تمويل الإرهاب لعام 1999 وقرار مجلس الأمن رقم 1373 لسنة 2001.

وأكد أبو شقة أن مصر تخضع لعملية تقييم نظامها القانوني لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بموجب عضويتها بمجوعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي المجموعة الإقليمية المختصة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وقد بدأت إجراءات التقييم في سبتمبر من هذا العام، وسيتطرق التقييم لنواح تتعلق بمدى استيعاب مصر للمتطلبات المحددة التي تضمنتها المعايير الدولية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الصادرة عن مجموعة العمل المالي.

ولفت إلى أنه إزاء ما كشف عن التطبيق العملي لأحكام هذا القانون وبغية تحقيق الالتزام بالمتطلبات المحددة في المعايير الدولية المشار إليها، وخاصة تلك المتعلقة بالعقوبات المالية المستهدفة ذات الصلة بالإرهاب وتمويله، وامتثالا للاتفاقيات الدولية التي انضمت لها مصر وصدقت عليها والتي حدد التزامات على الدول لتنفيذ قرارات مجلس الأمن الصادرة وفقا لأحكام الفصل السابق من ميثاق الأمم المتحدة بالنسبة لمكافحة الإرهاب وتمويله ومكافحة انتشار التسلح فقد نشأت حاجة ملحة لتعديل أحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 للوفاء بالمعايير الدولية المشار إليها وبما يحقق المصلحة في مكافحة الإرهاب وتمويله وللخروج بنتيجة إيجابية من التقييم المشار إليه تليق بمكانة مصر العربية والإقليمية والعالمية وتجنبها الآثار السلبية ، وتنفيذا للالتزام الدستوري ويهدف مواكبة المعايير الدولية، ومراعاة للاعتبارات العملية التي كشف عنها تطبيق أحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 ما استوجب تعديل القانون المشار إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.