جامعة الفيوم تعلن عن تعاون مع الإنتاج الحربي لإنتاج أول حاسب تعليمي    "التعليم": 211 ألف تقدموا لوظائف المدارس الحكومية والخاصة حتى الآن    تحت شعار "بلدي أمانة".. حملة المجلس القومي للمرأة بسوهاج تستهدف 86 ألف مواطن بالقرى | صور    رئيس جامعة بني سويف يعلن ترقية 1500 موظف.. و يوجه بسرعة تطبيق الحد الأدنى    مستثمرون بمؤتمر «مصر تستطيع»: الدولة حققت إصلاحات مالية وهيكلية كبيرة ونحتاج تسويقها بشكل جيد    وزير السياحة الجزائري: مصر فى قلوب ووجدان الجزائريين    إحالة 4 من العاملين بالوحدة الصحية بقرية الرجبية فى الغربية للتحقيق    اتحاد الصناعات يستضيف تحالف الصحة الألماني في مصر قريبا    ترامب: «لا بأس» إذا حصلت سوريا على دعم من روسيا    شكري يبحث مع نظيره الليتواني العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية    إيطاليا: خفر السواحل يعثُر على جثامين 12 مهاجرًا غارقًا    العاهل السعودي يجدد تأكيده على وقوف المملكة بجانب فلسطين وحقوق شعبها    بعد نوبل للسلام.. رئيس وزراء إثيوبيا يدعو نتنياهو لزيارة بلاده    مرتضى منصور: الزمالك جاهز لمواجهة الأهلي في أي وقت ومكان    إغلاق جزئي لمدرجات "لاتسيو" في مباراته مع سلتيك    الأمن يلقي القبض على 32 من أهالي قرية «التبانة»    اخترق حساباتهم الشخصية لابتزازهم.. ضبط شخص اشترك مع آخر في ارتكاب 23 واقعة نصب على المواطنين بالبحيرة    مريض نفسى يصيب 4 أشخاص بسلاح ابيض فى أوسيم    6 نوفمبر.. الحكم فى طعن ضباط شرطة على حكم سجنهم لاتهامهم بالتسبب فى وفاة محتجز    إصابة 3 أشخاص في حادث تصادم بين موتوسيكل وتوك توك بالبحيرة    خبيئة العساسيف .. شاهد عيان يكشف حقيقة إخفائها عام 67 .. صور    درة على انستجرام: تابعو مسلسل بلا دليل    بدء مؤتمر مهرجان «الموسيقى العربية» لإعلان تفاصيل الدورة 28    "الطيب والشرس واللعوب" يقترب من المليون الأول    آخرهم كاظم الساهر وعادل إمام.. شائعات الوفاة تطارد الفنانين.. أشرف زكي ينفي ويطالب بالتدقيق في الأخبار    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مسئول فلسطيني: الانتخابات العامة تشكل مدخلا لترتيب الوضع الداخلي    نور اللبنانية لرجال الإطفاء: تحية إجلال وتقدير يا أبطال    لهذا السبب.. القوي العاملة تسترد 140 ألف جنيه ل 4 مصريين بالسعودية    صحة الشرقية تكثف دور الثقافة الصحية بالمدارس    إعلان وثيقة التسامحِ الفقهي .. نص البيان الختامي ل مؤتمر الإفتاء العالمي    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    ب 3 تصريحات نبيلة عبيد تصدر السوشيال ميديا (فيديو)    وكيل تعليم الإسكندرية يزور الطفلة "تولاي": مصابة بالتهاب دماغي غير معدي (صور)    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    وزير الزراعة: نتعاون مع "الفاو" في مشروع تحسين الأمن الغذائي للأسر المصرية    اﻟﻘوات اﻟﺑﺣرﯾﺔ اﻟﻣﺻرﯾﺔ واﻟﻔرﻧﺳﯾﺔ ﺗﻧﻔذان ﺗدرﯾبًا ﺑﺣريًا ﻋﺎﺑرًا ﺑﺎﻟﺑﺣر اﻟﻣﺗوﺳط    وزير الأوقاف يستقبل مستشار رئاسة الجمهورية للشئون الدينية ببوركينا فاسو    البابا تواضروس الثاني يزور سفارة مصر في بروكسل (صور)    الثانوية العسكرية بالمنصورة تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر المجيد فى حضور المحافظ    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    حكم انتظار قيام الإمام من السجود والدخول في الصلاة.. لجنة الفتوى توضح    زعيم الأقلية في الكونجرس: أعتبر نفسي صديقا داعما لمصر.. والسيسي قائد لديه رؤية    نجم جديد يغازل برشلونة    طريقة عمل دجاج مسحب بمذاق لا يقاوم    الأرصاد تحذر من تشغيل المراوح ليلا    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    د.حماد عبدالله يكتب: من الحب "ما قتل" !!    بيان عاجل حول ارتفاع الإصابة بالالتهاب السحائي بالإسكندرية    ضبط طن دقيق مدعم قبل بيعه في السوق السوداء بسوهاج    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    بالصور...وزيرة الصحة تعقد اجتماعاً مع الأطباء والفرق الطبية لعرض خطة تطبيق المنظومة بالأقصر    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    بلماضي بعد الفوز على كولومبيا: لا نزال بحاجة إلى المزيد من العمل    من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي أن اليأس من الكبائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلماضي ومحرز.. "عيب"
نشر في فيتو يوم 22 - 07 - 2019

أؤكد أن العلاقات المصرية الجزائرية أكبر من أن تهتز نتيجة للتصريح الذي أدلي به "جمال بلماضي" المدير الفني للمنتخب الوطني الجزائري، عقب الفوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية، والذي استفز به مشاعر كل المصريين، أو من التصرف الذي أقدم عليه نجم الفريق "رياض محرز" بتعمده تجاهل مصافحة رئيس الوزراء المصري، خلال مراسم التتويج.
للأسف، لقد غاب عن "بلماضي ومحرز" أن الرياضة أخلاق في المقام الأول، وأنها وسيلة للتقارب بين الشعوب، ومنافسة شريفة "للإمتاع" وليس "للعداء" وانهما ك"نجمين" كان يتحتم عليهما أن يكونا "قدوة" في تصريحاتهما أو تصرفاتهما.
ولكن للأسف، فقد غاب عنهما، أنه منذ اللحظات الأولى لانطلاق البطولة، والجماهير المصرية تساند وبقوة كل الفرق العربية، وتتفاعل مع انتصاراتها، ولاسيما بعد صعود كل من "تونس والجزائر" إلى الدور قبل النهائي، والذي رأت الجماهير المصرية فيهما، العوض الأكبر عن خروج المنتخب المصري من البطولة مبكرا، لدرجة أن الفضائيات المصرية وضعت العلم الجزائري "لوجو" لها عقب صعود المنتخب الجزائري إلى المباراة النهائية.
ناهيك عن توفير كل سبل الراحة للمنتخب الشقيق، وصيحات الجماهير التي تعالت في كل أنحاء مصر لمساندته خلال كل المباريات، والاستقبال الحافل الذي قوبلت به الجماهير الجزائرية قبل انطلاق المباراة النهائية، وتلاحم المصريين معهم ومشاركتهم الاحتفالات وسط القاهرة حتى الصباح، دون حدوث تصرف واحد يعكر صفو تلك الاحتفالات، والأعلام الجزائرية التي حملتها كل الجماهير المصرية التي توافدت بالآلاف على إستاد القاهرة لمؤازرة الأشقاء الجزائريين.
وهي الصور التي ملأت كل مواقع التواصل الاجتماعي، وراها العالم أجمع من داخل ملعب المباراة، وعلى شاشات التليفزيون، وأؤكد أن "بلماضي ومحرز" يجهلان التاريخ، وان إقامتهما خارج الجزائر قد أبعدتهما عن معرفة حقيقة العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر والجزائر.
فلا أعتقد أن هناك جزائريا يستطيع أن يجهل ما قام به الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر" من أجل الثورة الجزائرية، بدءا من احتضانه لزعماء الثورة، وإمدادها بالمال والسلاح، والدخول في عداء مباشر مع كثير من القوى الكبرى خاصة "فرنسا والاتحاد السوفيتي" من أجل استقلال الجزائر.
فقد كان الرئيس عبدالناصر أول من استضاف "أحمد بن بلة" عام 1954، وكان أول من وضع معه الخطوات الأولى لاندلاع الثورة، وما أعقبها من إمداد مصر للثوار بالمال والسلاح، وتجنيد إذاعة "صوت العرب" لشن حملة للتعرف بالثورة الجزائرية، وصل مداها إلى العالم أجمع.
ولم يكتف "عبد الناصر" بذلك، بل تحرك دبلوماسيا من أجل نصرة الجزائر، وبشكل أزعج "فرنسا" التي اتخذت قرارا بالمشاركة في العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 من أجل القضاء على نظام "عبد الناصر" الذي يأوي ويحتضن الثوار الجزائريين، ورغم ذلك واصل عبد الناصر مساندته للثورة الجزائرية حتى الاستقلال.
كما أنه لا يستطيع مصري، أن ينكر الوقفة المشرفة للجزائر مع مصر خلال حرب أكتوبر 1973، حينما قام الرئيس الراحل "هواري بومدين" بوقف إمداد أمريكا وأوروبا بالبترول، والسفر إلى الاتحاد السوفيتي، وتقديم "شيك على بياض" من أجل مد مصر بالسلاح المطلوب.
ولم يكتف الرئيس "بومدين" بذلك، بل أرسل قوات جزائرية شاركت جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة المصرية في المعركة، ودعم القوات المصرية ب"96 دبابة، و32 آلية مجنزرة، و12 مدفعا، و16 مدفعا مضادا للطائرات، و50 طائرة حديثة من طراز ميج 21 وميج 17 وسوخوي 7".
للأسف "بلماضي ومحرز" يجهلان أن أول زيارة قام بها الرئيس السيسي للخارج بعد ثورة 30 يونيو كانت للجزائر الشقيق، والتي لم يتردد خلالها الرئيس "عبدالعزيز بوتفليقة" في إمداد مصر بالغاز والبترول خلال تلك الفترة الحرجة التي كانت تمر بها مصر.
أؤكد أن العقل يتطلب من المسئولين عن كرة القدم في الجزائر ضرورة الاعتذار عما بدر من نجمي منتخبهما الوطني، والتي تسببت في آلام نفسية كبيرة لكل المصريين، ولاسيما وأن العلاقات المصرية الجزائرية أكبر من "كرة القدم" ومن جهل "بلماضي ومحرز" بالتاريخ، ولن تهتز لمجرد تصريح "جاهل" أو تصرف "أحمق".. ومبارك لأشقائنا من القلب الفوز بالبطولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.