التعليم العالي تحدد موعد إعلان نتيجة تحويلات طلاب الجامعات    الزراعة تطلق حملة للتوعية بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة    البورصة الأمريكية تغلق على تراجع بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء    مدحت يوسف: نشهد طفرة في مجال الطاقة بعودة الاستثمارات الأجنبية    مدير مرور البحر الأحمر: الخدمات المرورية ستشهد تطورات كبيرة خلال الفترة المقبلة    بالأسماء.. إعلان تشكيل المجلس السيادي بالسودان    مجلس الوزراء اليمنى يعقد اجتماعا استثنائيا لمناقشة التطورات الجارية    ترامب يعلن تأييده لعودة روسيا لمجموعة «الثمانية الكبار»    فيديو.. شرطيان يضربان مريضا مقيدا في مستشفى بهونج كونج    رئيس وزراء تونس يتخلى عن جنسيته الفرنسية من أجل الانتخابات الرئاسية    إيفاب يقرر عدم بث لقطات "VAR" على شاشات الملاعب منعا للتأثير على الحكام    إيكاردي يقع في ورطة كبيرة    الأربعاء.. محاكمة 271 متهمًا في قضية «حسم 2 ولواء الثورة»    إصابة طفل صدمته سيارة ملاكي أثناء لهوه بالبدرشين    حبس عاطل بحوزته 765 جرام حشيش بالسلام    تفاصيل اتهامات الرشوة للأمين العام للمجلس الأعلي للإعلام ورئيس القنوات الفضائية المتخصصة    أبطال العالم في كرة اليد للناشئين مع منى الشاذلي غدا (فيديو)    تفاعل الجمهور مع فريق مسار إجباري بمهرجان القلعة (فيديو)    الدنيا ريشة فى هوا.. الفيل الأزرق يجمع شيرين عبده وديسكو مصر    دير السيدة العذراء يواصل استقبال الزائرين في الليالي الختامية    مسار إجباري على مسرح مهرجان القلعة وسط حضور جماهيري كبير.. صور    علاج 1554 مريضا بالقافلة الطبية المجانية بميت أبوخالد الدقهلية    الأرصاد: طقس الأربعاء شديد الحرارة على هذه المناطق    ضبط مواد تجميل وعناية للبشرة منتهية الصلاحية بالمدينة المنورة    "ممنوع اللعب حافي".. دورة الكرة الخماسية للمصالح الحكومية ببني سويف    أزمة سياسية.. رئيس إيطاليا يقبل استقالة رئيس الوزراء ومشاورات مع قادة الأحزاب    غدا.. فصل الكهرباء وقطع المياه عن 4 قرى ببني سويف للصيانة    الجيش الليبي يُسير تعزيزات عسكرية جديدة إلى طرابلس    اتحاد الكرة الطائرة ينعي وفاة مجدي بيبو    الإفتاء: يجوز الأكل من ذبيحة تارك الصلاة تكاسلا.. فيديو    "وزارة التعليم": غدا آخر موعد لتلقي تظلمات الثانوية العامة    مغادرة عناصر من القوات المسلحة المصرية للمشاركة في تدريب "حماة الصداقة - 4" بجمهورية روسيا الاتحادية    "فيفا" يعتمد اللجنة المؤقتة للجبلاية    رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر ومجلس الإدارة ينعون الشاعر حبيب الصايغ    خالد سليم يسترجع ذكريات الجماهير مع أغنية ولا ليلة ولا يوم (فيديو)    نشأت الديهي: إهمال الحي تسبب في أزمة المطعم السوري بالإسكندرية.. فيديو    البحوث الإسلامية تحذر الأم من هذا الدعاء    «التدخين» و«مندوبي المبيعات».. «التعليم» تحدد 6 محظورات مع بداية العام الجديد    طريقة عمل تشيز كيك بالفرن بكل سهولة    تخفيض الحد الأدنى للقبول بالصف الأول الثانوي وفصول الخدمات بالأقصر    عصام كامل يطالب بتعديل قانون نقابة الصحفيين    الأورمان تنفذ 8 آلاف و429 مشروعًا تنمويًا بالمنيا    الأزهر يغلق باب التقديم لمعهد العلوم الإسلامية    الرئيس السيسي يوجه باستمرار نظام التقييم الجديد بالثانوية العامة    فرامل قطار على عربة كارو.. تفاصيل ضبط متهمين بسرقة مهمات سكك حديدية بالزقازيق    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم الصلاة لسنوات تجاه قبلة خاطئة؟    رابط PLUS يلا شوت الجديد مشاهدة مباراة الاتحاد والعهد بث مباشر يلا شوت مجانا    بالفيديو.. هيفاء وهبي تطرح "شاغله كل الناس" أحدث أغنياتها    بلاغ للنائب العام بعد تصريحات محمد صلاح    حكم الزكاة على المال المودع بالبنك للتعيش منه    طريقة عمل حواوشي دجاج    سوق دبي يختتم التعاملات على هبوط طفيف    إجراءات الفحوصات الطبية غير المتوفرة في مستشفيات التأمين الصحي    إحالة 739 موظفاً بمنشآت صحية للتحقيق لعدم الانضباط خلال عيد الأضحى    مصدر أمني عراقي: انفجار عبوتين ناسفتين على دورية عسكرية في بعقوبة    الفانيليا والزنجبيل أبرزها.. أطعمة ومشروبات تخلصك من النوم المتقطع والأرق    دار الافتاء توضح حكم صيد الأسماك بالكهرباء    انطلاق دور ال32 لكأس «محمد السادس» للأندية العربية الأبطال.. اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نهائيات لا تنسى في تاريخ بطولة أمم أفريقيا
نشر في فيتو يوم 19 - 07 - 2019

بطولة الأمم الأفريقية لديها سحرها ووقعها خاص لدى عشاق الدائرة المستديرة في القارة السمراء. وهناك من نهائيات البطولة ما بقي خالدا في الذاكرة الجماعية الأفريقية.
مساء اليوم الجمعة يسدل الستار على منافسات النسخة الثانية والثلاثين من بطولة كأس أمم أفريقيا والتي احتضنتها مصر. النهائي بين "أسود التيرانجا" و"محاربي الصحراء" سيدخل تاريخ البطولة لكنه لكن يكون الوحيد، فهناك ثلاث مباريات ظلت محفورة في ذاكرة الكرة الأفريقية بسبب أجوائها الاستثنائية. للمرافقة أن المنتخب المصري غاب عن النهائيات الثلاث رغم أنه وبسبعة ألقاب يحمل الرقم القياسي للقب القاري.
غانا-كوت دي فوار 1992 و"لعنة بودابو"
النسخة الثامنة عشر من هذه البطولة نظمتها السنغال، وشارك فيها آنذاك 12 منتخبا. عرفت هذه البطولة بلعنة "بودابو"، والطريف أن هذه التسمية اشتهرت بها إعلاميا بعد انتهاء البطولة. والسبب يعود إلى أن وزير الرياضة بكوت ديفوار ذهب قبيل انطلاق المنافسات إلى أحد رجالات السحر ويدعي "غباس بودابو" ليساعد المنتخب على الفوز باللقب، متعهدا بمنحه مكافأة كبيرة.
بعد ذلك كان طريق كوت ديفوار مثاليا: تصدر مجموعته في الدور الأول، ثم فاز على زامبيا في ربع النهائي (1-0)، ثم الكاميرون ب3-1 في نصف النهائي. وبفضل ضربات الترجيح فازت كوت ديفوار على غانا لتفوز باللقب لأول مرة في تاريخها.
الطريف أن المشعوذ بودابو كان مقتنعا بأن له الفضل الكبير في هذا الإنجاز، غير أن مكافأته لم تصله، فقرر فضح الوزير عبر وسائل الإعلام، معلنا معاقبة "الفيلة" بحرمانهم من اللقب الأفريقي لمدة 20 عاما.
وصدق أو لا تصدق أن المنتخب الإيفوري لم ينجح في كسر اللعنة إلا في عام 2015. أي بعد انقضاء 22 عاما على لعنة "بودابو" وذلك على حساب غانا. قبل ذلك أخفق حتى الجيل الذهبي بقيادة نجمه الكبير ديديه دروغبا، فخسر أمام مصر في ضربات الترجيح عام 2006. وواجه ذات المصير في نسخة 2008 أمام الفراعنة مرة أخرى لكن في نصف النهائي.
نيجيريا-الكاميرون 2000
نظمت البطولة حينها في بلدين. وهما غانا ونيجيريا التي صعدت إلى النهائي فيما بعد. أقيم النهائي على ملعب العاصمة الغانية أكرا لكن ألوان منتخب "سوبر إيغلز" غطت المدرجات، ومع ذلك لم تنجح نيجيريا في رفع الكأس الأفريقية للمرة الثالثة، وإنما من قام بذلك هو منتخب الكاميرون الذي أنهى البطولة لصالحه بعد ركلات الترجيح (4-3)، فغرقت نيجيريا في بحر من الحزن.
تاريخ الكاميرون كتبه في تلك المباراة صاموئيل إيتو البالغ آنذاك 19 عاما، إلى جانب زميله باتريك لومبا. وبفضلها تقدمت الكاميرون بهدفين. لكن "سوبر إيغلز" بقيادة جاي جاي أوكاشا ورافائيل شوكفو كانا بحاجة إلى شبه فرصة فقط لتحويلها إلى أهداف، وهكذا استطاعت نيجيريا وسط أجواء دراماتيكية تعديل الكفة فانتهى التوقيت الأصلي بهدفين لكل من الفريقين. وبعد التمديد كانت ضربات الترجيح.
المغرب-تونس 2004
على عشب إستاد 7 نوفمبر برادس واجه "نسور قرطاج" "أسود الأطلس". المنتخب المغربي كان المرشح على الورق لكن اللقب ذهب إلى نظيره التونسي. وكان الاتحاد التونسي قد راهن على المدرب روجيه لومير بينما تمثل الرهان المغربي في اسم من العيار الثقيل في تاريخ الكرة المغربية، ويتعلق الأمر بحارس مرمى العصر الذهبي ومنتخب مونديال الميكسيك 86، بادو زكي. زكي قدم منتخبا هجوميا رائعا، وأراد استعادة اللقب الذي غاب عن خزانة الأسود لنحو ثلاثة عقود.
وللمرافقة أنه في تلك البطولة فاز المنتخب المغربي بأربعة أهداف على بنين. وهو ذات المنتخب الذي أخرص الأسود في بطولة مصر 2019 وتسبب في خروجهم المذل من الدور ثمن النهائي عبر ركلات الترجيح.
مسلحا بعامل الأرض والجمهور دخل المنتخب التونسي "الديربي" المغاربي. المباراة إدارةا السنغالي فالا ندويي، وغلب عليها الحذر الشديد من المنتخبين الجارين. لكن هدف السبق للبرازيلي المجنس دوس سانتوس صدم التشكيلة المغربية بقيادة نبيت فتداركت الموقف بسرعة عبر هدف التعادل من المختاري. غير أن زياد الجزيري قضى على الحلم المغربي، ليهدي تونس لقبها الأول على الإطلاق وللمدرب روجيه لومير لقبا استثنائيا جامعا بين لقب الأمم الأفريقية وبطولة الأمم الأوروبية مع منتخب بلاده في عام 2000.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.