الهجرة: يمكن للمصريين التصويت بالبطاقة الشخصية "منتهية الصلاحية"    رئيس مدينة كفر الدوار يتفقد المقرات الانتخابية لبحث مستوى النظافة    الأنبا مارتيروس يكرم أوائل الثانوية العامة    بعد طرح وحدات جديدة لمتوسطي الدخل.. صندوق الإسكان: نهدف لدعم التمويل العقاري    258 راكبا يغادرون إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على متن طائرة الأحلام    الجيزة: إزالة عقارات مخالفة مقامة على أرض زراعية في أبوالنمرس    المصرف المتحد يعلن فتح حسابات للأفراد مجانا بمناسبة الشمول المالي    فيديو.. عروس لبنان: الانفجار جعلني أتطاير مثل الزجاج    فيديو.. زوج عروس لبنان: الإحساس بالموت كان بشعًا في ليلة كلها فرح وحب    الكويت تصدر بيانًا جديدًا بشأن قرار حظر الطيران مع 31 دولة    الحكومة اليمنية تدعو مجلس الأمن لتمديد قرار حظر التسلح المفروض على إيران    الجيش اللبناني يكشف عن حقيقة وجود أنفاق تحت موقع انفجار بيروت    طارق العشري: «المصري لا يملك لاعبين لمباراة الحرس.. وخايف ميطلعش عليا النهار»    المصري يكشف حقيقة دخول حارسه العناية المركزة    قبل ساعات من مواجهة الزمالك.. ظهور حالة كورونا إيجابية في الاتحاد السكندري    أحمد حسن يقترح على اتحاد الكرة تقليل مسحات كورونا على اللاعبين    رونالدو على أعتاب مغادرة يوفنتوس    محمد إبراهيم عن الانضمام للأهلي: مستقبلي مع المقاصة    ضبط شخص نصب على مواطن واستولى على مبلغ 115 ألف جنيه    كشف غموض مقتل عريس قبل عقد قرانه في البحيرة    عاجل.. أول تعليق لحسين الجسمي بعد شائعات إعلانه اعتزال الغناء بسبب حملة التنمر عليه    شاهد.. وليد توفيق عن انفجار بيروت: "كنت على الكنبة ووقعت" (فيديو)    سبب صحي وراء تقليص دور بيومي فؤاد في فيلم النمس والإنس    مدير مستشفى النجيلة: أعدنا الفتح نتيجة توقعات قدوم موجة ثانية من كورونا    تنسيقية شباب الأحزاب: جولات ميدانية ولقاءات شعبية لنواب المحافظين    حوار| رئيس جامعة سوهاج: نتعاون مع الجامعة الأمريكية في تأهيل الخريجين لسوق العمل    أبوشقة: الوفد لن ينسى الدور التاريخي للزعيم فؤاد سراج الدين    القومي للإعاقة: غرفة عمليات لمتابعة انتخابات الشيوخ وإجراءات التيسير على المعاقين    لجنة الشباب بالنواب: وزير الرياضة سيحل أزمة المصري.. وإصرار اتحاد الكرة "غريب"    الزمالك: المحامي الإيطالي يضع اللمسات الأخيرة على ملف نادي القرن    إبراهيم سعيد : الأهلي سيعاني أمام الوداد..ومروان ليس له دور    الانتهاء من التجهيزات الخاصة لانتخابات الشيوخ بالبحيرة    وزير الثقافة الأسبق: جمع أطلس الأوقاف في 92 مجلدا جهد ضخم لم يحدث من قبل    ضبط طرفى مشاجرة بقرية الحبش بالابراهيمية    التعليم: الطالب المتظلم من حقه تصحيح الإجابة المشطوبة حال كانت مقروءة    مشهد يحبس الأنفاس.. رجل يتدلى بطفل من حافة نافذة من طابق مرتفع.. فيديو    "3 فرص لإعادة النظر في النتيجة".. التعليم توضح طرق التظلم على امتحان الثانوية    هل تشتري نتفليكس TikTok إذا فشلت مايكروسوفت في إبرام الصفقة    رابط نتائج صرف حساب المواطن الدفعة 33 برقم الهوية    إعلامية كويتية: حزب الله نهب 70 مليار دولار معونات الخليج للبنان والسيناريو لن يتكرر    الشرطة الموريتانية تستدعي أفرادا من عائلة الرئيس السابق    وزير الأوقاف: دور الوزارة ليس دعويا فقط بل لدينا أدوار اجتماعية وتنموية    الفنانة إليسا: بعبد الشعب اللبنانى العظيم باستثناء بعض المحسوبين علينا    برواز| حامد ندا يُبدع في "رقصة شعبية"    عريس بيروت: قاعة الفرح مطلة على المرفأ وتدمرت بالكامل قبل وصولي    أخبار الفن.. إيمان السيد تخرج عن صمتها.. أمير طعيمة يهاجم عبد الله رشدي.. ووفاة إبراهيم الشرقاوي    الإفتاء: لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بإسقاط الجنين ولا يجوز لها أن تطيعَه في ذلك    تجهيز 15 مقرا في العمرانية لانتخابات مجلس الشيوخ    توفر 826 ألف فرصة عمل.. التنمية المحلية: 6 بنوك وطنية تشارك في مبادرة مشروعك.. فيديو    فيديو.. تقرير: 3 أيام فقط تفصل العالم عن أول لقاح معتمد لفيروس كورونا    لجنة كورونا بالصحة: لم ندخل موجة ثانية.. وجاهزون لكل الاحتمالات    الصحة" تعلن زيادة أعداد مصابي فيروس كورونا لليوم الثالث.. والوزيرة تعلق    أسعار الذهب اليوم الإثنين 10-8-2020.. المعدن الأصفر يستعد لاستئناف الصعود    72 ساعة بحثا.. كيف كشف الأمن لغز سرقة ڤيلا ابنة محمود الخطيب؟    دار الإفتاء: حمل الزوجة وإخلالها بوعدها مع زوجها فيه إثم    بالفيديو.. رمضان عبد المعز: هؤلاء هم أقرب الناس إلى النبي في الجنة    بالفيديو| المفتي السابق: التوسل بأولياء الله الصالحين جائز شرعًا بشرط    علي جمعة: توسل المسلمين بالسيدة مريم ليس حراما.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نهائيات لا تنسى في تاريخ بطولة أمم أفريقيا
نشر في فيتو يوم 19 - 07 - 2019

بطولة الأمم الأفريقية لديها سحرها ووقعها خاص لدى عشاق الدائرة المستديرة في القارة السمراء. وهناك من نهائيات البطولة ما بقي خالدا في الذاكرة الجماعية الأفريقية.
مساء اليوم الجمعة يسدل الستار على منافسات النسخة الثانية والثلاثين من بطولة كأس أمم أفريقيا والتي احتضنتها مصر. النهائي بين "أسود التيرانجا" و"محاربي الصحراء" سيدخل تاريخ البطولة لكنه لكن يكون الوحيد، فهناك ثلاث مباريات ظلت محفورة في ذاكرة الكرة الأفريقية بسبب أجوائها الاستثنائية. للمرافقة أن المنتخب المصري غاب عن النهائيات الثلاث رغم أنه وبسبعة ألقاب يحمل الرقم القياسي للقب القاري.
غانا-كوت دي فوار 1992 و"لعنة بودابو"
النسخة الثامنة عشر من هذه البطولة نظمتها السنغال، وشارك فيها آنذاك 12 منتخبا. عرفت هذه البطولة بلعنة "بودابو"، والطريف أن هذه التسمية اشتهرت بها إعلاميا بعد انتهاء البطولة. والسبب يعود إلى أن وزير الرياضة بكوت ديفوار ذهب قبيل انطلاق المنافسات إلى أحد رجالات السحر ويدعي "غباس بودابو" ليساعد المنتخب على الفوز باللقب، متعهدا بمنحه مكافأة كبيرة.
بعد ذلك كان طريق كوت ديفوار مثاليا: تصدر مجموعته في الدور الأول، ثم فاز على زامبيا في ربع النهائي (1-0)، ثم الكاميرون ب3-1 في نصف النهائي. وبفضل ضربات الترجيح فازت كوت ديفوار على غانا لتفوز باللقب لأول مرة في تاريخها.
الطريف أن المشعوذ بودابو كان مقتنعا بأن له الفضل الكبير في هذا الإنجاز، غير أن مكافأته لم تصله، فقرر فضح الوزير عبر وسائل الإعلام، معلنا معاقبة "الفيلة" بحرمانهم من اللقب الأفريقي لمدة 20 عاما.
وصدق أو لا تصدق أن المنتخب الإيفوري لم ينجح في كسر اللعنة إلا في عام 2015. أي بعد انقضاء 22 عاما على لعنة "بودابو" وذلك على حساب غانا. قبل ذلك أخفق حتى الجيل الذهبي بقيادة نجمه الكبير ديديه دروغبا، فخسر أمام مصر في ضربات الترجيح عام 2006. وواجه ذات المصير في نسخة 2008 أمام الفراعنة مرة أخرى لكن في نصف النهائي.
نيجيريا-الكاميرون 2000
نظمت البطولة حينها في بلدين. وهما غانا ونيجيريا التي صعدت إلى النهائي فيما بعد. أقيم النهائي على ملعب العاصمة الغانية أكرا لكن ألوان منتخب "سوبر إيغلز" غطت المدرجات، ومع ذلك لم تنجح نيجيريا في رفع الكأس الأفريقية للمرة الثالثة، وإنما من قام بذلك هو منتخب الكاميرون الذي أنهى البطولة لصالحه بعد ركلات الترجيح (4-3)، فغرقت نيجيريا في بحر من الحزن.
تاريخ الكاميرون كتبه في تلك المباراة صاموئيل إيتو البالغ آنذاك 19 عاما، إلى جانب زميله باتريك لومبا. وبفضلها تقدمت الكاميرون بهدفين. لكن "سوبر إيغلز" بقيادة جاي جاي أوكاشا ورافائيل شوكفو كانا بحاجة إلى شبه فرصة فقط لتحويلها إلى أهداف، وهكذا استطاعت نيجيريا وسط أجواء دراماتيكية تعديل الكفة فانتهى التوقيت الأصلي بهدفين لكل من الفريقين. وبعد التمديد كانت ضربات الترجيح.
المغرب-تونس 2004
على عشب إستاد 7 نوفمبر برادس واجه "نسور قرطاج" "أسود الأطلس". المنتخب المغربي كان المرشح على الورق لكن اللقب ذهب إلى نظيره التونسي. وكان الاتحاد التونسي قد راهن على المدرب روجيه لومير بينما تمثل الرهان المغربي في اسم من العيار الثقيل في تاريخ الكرة المغربية، ويتعلق الأمر بحارس مرمى العصر الذهبي ومنتخب مونديال الميكسيك 86، بادو زكي. زكي قدم منتخبا هجوميا رائعا، وأراد استعادة اللقب الذي غاب عن خزانة الأسود لنحو ثلاثة عقود.
وللمرافقة أنه في تلك البطولة فاز المنتخب المغربي بأربعة أهداف على بنين. وهو ذات المنتخب الذي أخرص الأسود في بطولة مصر 2019 وتسبب في خروجهم المذل من الدور ثمن النهائي عبر ركلات الترجيح.
مسلحا بعامل الأرض والجمهور دخل المنتخب التونسي "الديربي" المغاربي. المباراة إدارةا السنغالي فالا ندويي، وغلب عليها الحذر الشديد من المنتخبين الجارين. لكن هدف السبق للبرازيلي المجنس دوس سانتوس صدم التشكيلة المغربية بقيادة نبيت فتداركت الموقف بسرعة عبر هدف التعادل من المختاري. غير أن زياد الجزيري قضى على الحلم المغربي، ليهدي تونس لقبها الأول على الإطلاق وللمدرب روجيه لومير لقبا استثنائيا جامعا بين لقب الأمم الأفريقية وبطولة الأمم الأوروبية مع منتخب بلاده في عام 2000.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.