هيئة الطيران المدني السعودية تعلن افتتاح مطار خليج نيوم    أحمد موسى: الداخلية لأول مرة تذكُر لفظ «الدول المعادية» في بيانها لهذا السبب    «بلا خسائر».. تفاصيل القبض على زعيم داعش باليمن    رئيس متسلط.. وبقايا ديمقراطية    أمريكا تتبرأ من سيناتور ظهر مع نائب رئيس «العسكري السوداني»    صور| أمم إفريقيا 2019| رئيس غانا يُشيد بتنظم مصر ل«الكان»    برشلونة يعلن انتقال جوميز لإيفرتون بشكل نهائي    مصرع شخص وإصابة آخرين في حادث انقلاب سيارة بطريق «الخارجة - أسيوط»    خالد عبد الجليل ينعي المخرج السينمائي محمد النجار    مساعد رئيس "المصريين": تعديلات قانون المحاماة استرداد لهيبة المحامين    محافظ دمياط تتابع أعمال طلاء واجهات المبانى والعمارات السكنية    لاعب دورتموند يتفوق على مبابي فى القيمة التسويقية    معرض لمنتجات المرأة المعيلة بمقر حزب الوفد بالإسكندرية    خبراء أمنيون: ضربات الداخلية الاستباقية تقضي على منابع الإرهاب    رئيس قطاع المعاهد الأزهرية: طلاب الثانوية الأزهرية ضربوا أعظم الأمثلة في الالتزام    فيديو| لحظة ضبط عصابة سرقت 200 طن بترول خام    القبض على رئيس مكتب تموين عين شمس و3 بدالين لتلاعبهم في المخصصات التموينية    لليوم الثالث.. اندلاع حرائق في مستوطنات إسرائيلية بفعل بالونات حارقة    ماجي أنور عضو لجنة تحكيم بمدريد السينمائي الدولي    حكاية وطن ولحظات فارقة" بثقافة جنوب سيناء    الإفتاء توجه رسالة حول «فتوى إباحة الخمر»    غادة والى تشهد افتتاح مستشفى الأطفال الجديد ومستشفى المسنين    ارتفاع في الحرارة تصل ل 46 درجة.. تعرف على طقس الغد في مباراة المنتخب    مدافع مصر السابق: الونش البديل المناسب لأحمد حجازي    الرئيس السيسي يستقبل مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان ورئيس جمهورية غانا (فيديو)    «الوطنية للصحافة»: رفع أسعار الصحف من الشهر القادم.. وخطة لتطوير المحتوى التحريرى    دمج هيئات المتابعة والإصلاح الإداري.. و"التخطيط": لن يضار أي موظف حكومي    فرنسا تدعو لإنهاء النزاع اليمني والحل السياسي للأزمة    «هويدا مصطفى» تفوز بجائزة التفوق التابعة للمجلس الأعلى للثقافة    في الذكرى العاشرة لوفاة "ملك البوب".. الشرطة تكشف تفاصيل جديدة عن جثة مايكل جاكسون    مخرجو حفل افتتاح كأس الأمم الإفريقية: فى 12 دقيقة أبهرنا العالم    نفذ رصيدكم.. محمد عبد العزيز يوجه نصيحة ل محمد سعد بعد فشل فيلمه الأخير    أسود الكاميرون تسعى لافتراس ثعالب بيساو    ما أبرز ملامح خطة تطوير القناطر الخيرية وكورنيش بنها؟    الخير.. أول يوليو    «صحة النواب» توافق على قانون الهيئة الدواء المصرية    رئيس جامعة بني سويف: التصحيح داخل الكليات فقط.. ولا تأخير في إعلان النتائج    حلمي عبدالباقي يترشح لعضوية مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية    توقيع 363 عقدًا لتقنين أوضاع أراضٍ زراعية ومبانٍ لأملاك الدولة بالمنيا    سوهاج.. أهالى نجع حمودة والزرابى يحلمون بكوب مياه نظيف    اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة «سبوبة».. ولأول مرة "الإعلام" تدخل القائمة    أرميا مكرم: بيت العائلة يلعب دورًا مفيدًا وإيجابيًّا في المجتمع    هل يشترط الطهارة.. حكم من انتقض وضوؤه أثناء السعي بين الصفا والمروة    الصحة التونسية: أسباب طبيعية وراء حادثة الوفاة الجماعية للرضع بمستشفى نابل    شاهد.. لحظة انفجار صاروخ "فالكون" الفضائي الثقيل    سعيد حساسين :توقعات البنك الدولى بوصول معدل النمو ل 6 % دليل على نجاح الاصلاح الاقتصادى    كيف كون خامنئي إمبراطوريته الاقتصادية؟ ..تفاصيل مثيرة    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    ضبط متهمين بالاستيلاء على الأموال بدعوى توفير فرص عمل بالخارج    «النقض»: ترقية 58 مستشارًا لدرجة نائب رئيس محكمة    أسرار صفقات الدوري الغامضة.. أبطالها فرج عامر ومرتضى منصور والجمهور آخر من يعلم    في هذه الحالة تضمن أجر وثواب 50 من الصحابة.. فيديو    هيئة المحطات النووية: مصر تواصل جهودها لتنفيذ برنامجها النووي السلمي    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع "باسل 13"    تذكرتي: لن يُسمح بدخول الاستاد دون بطاقة المشجع والتذكرة    بعد إنقاذ ثنائي الكاميرون ونيجيريا من الموت.. رئيس اللجنة الطبية يوضح دورها في أمم إفريقيا    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    الهواتف الذكية يمكن أن تسبب التوتر والقلق عند الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة حديثة تؤكد وجود تداخل جيني بين الاضطرابات العقلية والنفسية
نشر في فيتو يوم 26 - 02 - 2018

الصحة العالمية تدرس إدراج «اضطراب الألعاب» ضمن الاضطرابات العقلية
أظهرت دراسة حديثة نشرت في مجلة the scientist، أن هناك تداخلا جينيا بين الأمراض النفسية والعقلية.
وحلل الباحثون مئات العقول للأشخاص المصابين بالتوحد أو الفصام أو الاضطراب الثنائي القطب أو الاكتئاب أو الإدمان على الكحول، من أجل التعرف على كيفية تغير التعبير الجيني داخل الدماغ المريض.
وقال الدكتور ديفيد أمارال، مدير البحوث في معهد مايند للتحقيقات الطبية في اضطرابات النمو العصبي في جامعة كاليفورنيا، الذي لم يشارك في الدراسة، إن الباحثين ناقشوا الخصائص المميزة للاضطرابات النفسية مثل الفصام والتوحد، مضيفا أن يوجد بعض التداخل الجيني بين الاضطرابات العقلية والنفسية.
وأضاف الدكتور دانيال جيسكويند، طبيب الأعصاب الذي قام بالدراسة في جامعة كاليفورنيا، بلوس أنجلوس، أن الباحثين أرادوا تحديد التوقيعات الجزيئية للاضطرابات النفسية، وتكشف.
وتكشف الدراسة الأنماط الشائعة جينيا بين أدمغة الأشخاص الذين يعانون التوحد أو الفصام أو الاضطراب الثنائي القطب، كما ظهرت القواسم المشتركة الأخرى بين brain transcriptomes مرضى الفصام، واضطراب ثنائي القطب، أو الاكتئاب.
وقالت الدكتورة صوفيا فرانجو، أستاذ الطب النفسي بجامعة إيكان للطب في نيويورك، إنه توجد العديد من المتغيرات الوراثية تربط مختلف الاضطرابات النفسية لكن الدراسة امتدت إلى التعبير الجيني في نواح كثيرة.
واكتشف الباحثون وجود علاقة بين الجينات والأشكال الخاصة من الأمراض النفسية، وكان الباحثون يعرفون تأثير المتغيرات الوراثية التي تزيد من مخاطر الاضطرابات النفسية، وأظهرت الدراسات أن هناك تداخلا بين عوامل الوراثية لبعض الاضطرابات - على سبيل المثال، بين الاضطراب الثنائي القطب والفصام.
لكن كانت المعرفة قليلة عن تأثير الجين على تغييرات النشاط في أدمغة الناس مع مختلف الاضطرابات النفسية، لذلك جمع الباحثون بيانات من دراسات نشرت عن مكونات الحمض النووي في أدمغة المرضى الذين يعانون الأمراض النفسية الخمسة بعد وفاتهم حيث حلل العلماء البيانات المستمدة من 700 عقل، لتحديد الجينات لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب بالمقارنة مع الأسوياء وتحديد الصفات المشتركة بين مرضى الاضطرابات الخمسة.
وبحث العلماء عن تغييرات مجموعات الجينات، في العقول المرضى الذين يعانون اضطرابا ثنائي القطب أو انفصام الشخصية، وحدات (الخلايا المناعية في الدماغ) والخلايا النجمية في أدمغة الناس الذين يعانون التوحد، في جميع الحالات الثلاث كان هناك نوع من الاستجابة الالتهابية.
واستخدم الباحثون بشكل مستقل البيانات التي تم جمعها من اتحاد تحليل مستويات الحمض النووي في أدمغة المرضى الذين يعانون التوحد، والفصام، أو اضطراب ثنائي القطب، وتؤكد النتائج أن نشاط الجينات في العقول المرضى النفسيين تميل إلى الذهاب في اتجاهات متعاكسة.
تؤكد هذه الدراسة أن فهم الهندسة الوراثية للاضطرابات النفسية مثل الفصام والتوحد، يسهم في تطوير العلاجات المستهدفة لهذه الاضطرابات بتعريف أكثر وضوحا للدوائر الدماغ واستقراء النتائج إلى العمل السريري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.