وزيرة الهجرة تبحث مع الوطنية للانتخابات آلية تصويت المصريين بالخارج    "القوى العاملة" بالقليوبية تبدأ تلقي طلبات شغل 440 فرصة عمل.. تعرف على الشروط وموعد التقديم    وزير الإسكان: تنفيذ مشروع سوق السمك المتطور بالإسماعيلية    أسعار الأسماك في سوق العبور الاثنين 6 يوليو    الصحة الكويتية تستقبل موظفيها المقيمين العالقين وأسرهم دون شرط الPCR    أرامكو السعودية ترفع أسعار النفط على آسيا    «السكة الحديد» تعلن تأخيرات القطارات.. من القاهرة إلى المحافظات    رئيس البرلمان:كل الدول خفضت الرواتب    أسعار اللحوم في الأسواق الاثنين 6 يوليو    روسيا تسجل 6611 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    الكشف عن السبب الحقيقي لقصف قاعدة الوطية الليبية    للمرة الخامسة| رئيس إريتريا ضيف الاتحادية.. تعرف على التفاصيل    لأول مرة منذ 100 عام.. كورونا يغلق الحدود بين نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في أستراليا    لأول مرة منذ 8 أشهر.. حمدي فتحي يشارك في المران الجماعي للأهلي    بعد مقاطعته للتدريبات.. تقارير: أزارو مهدد بالحرمان من اللعب لأي نادي سعودي    الزمالك يكشف حقيقة ضم رمضان صبحي    ضبط 16 متهما بالبلطجة والسرقة بالإكراه خلال 48 ساعة    بالتفاصيل| قوات الأمن تلقي القبض على فتاة ال«تيك توك» هدير الهادي    السعودية تعلن الضوابط والمعايير الصحية الخاصة بموسم الحج المقبل    داخل تليفزيون.. إحباط محاولة تهريب كتاب أثري عن "التوراة" بمطار القاهرة    تحرير 107 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال 3 أيام    انخفاض طفيف بالحرارة اليوم وطقس حار بالقاهرة.. والعظمى 36 درجة    الفخراني ينعى رجاء الجداوي: كانت من أسرتي فقدناها ولا تزال معنا    التنمر.. هل أصبح ظاهرة اجتماعية؟.. أولى ندوات الأعلى للثقافة بعد جائحة كورونا    غادة عادل تفاجئ جمهورها بقصة شعر جذابة    "تراث ماسبيرو وصرف المعاشات ومفاوضات سد النهضة".. أبرز ما في التوك شو    59 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالسويس    أكثر من 200 عالم يؤكدون: الهواء يحمل فيروس كورونا    بعد كورونا.. الطاعون الأسود يظهر في الصين بعد أكل "المرموط"    لمواجهة كورونا .. تعقيم وتطهير أسواق وميادين غرب الإسكندرية خلال ساعات الحظر    بعد تعافيهم من كورونا..خروج 15 حالة من مستشفى إسنا للعزل    مستشار الرئيس الإيراني: وفاة شخص كل 10 دقائق بكورونا في البلاد    توتنهام يستضيف إيفرتون في الدوري الإنجليزي الليلة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى البدرشين دون إصابات    كوريا الجنوبية: التحقيق مع ألف شخص لانتهاكهم قوانين كورونا    الغذاء والدواء: أمريكا تواجه مشكلة خطيرة من الارتفاع السريع لإصابات كورونا    فنان شهير: أنا معجب جدًا بذكاء وعلم الشيخ عبدالله رشدي    دلال عبدالعزيز تنعى رجاء: سمير غانم يبكي حزنا عليها.. كان مسميها "عزاء الجداوي"    تعرف على حكم الغش فى الامتحان    الزمالك يغري أوباما ب10 ملايين جنيه سنويًا لتمديد عقده    وزير التعليم ينفي أي بيانات خاصة بامتحتنات الثانوية للعام القادم    في حلقة خاصة عن رجاء الجداوي.. دموع عمرو أديب تبكي السوشيال ميديا    هشام نصر يكشف كواليس عودة منافسات كرة اليد    عقوبة الافتخار والبغى    بعد الاشتباه في إصابته ب كورونا.. مطران البلينا يخرج من المستشفى بعد استقرار حالته    رئيس برشلونة: ميسي سينهى مشواره معنا.. و"الفار" ليس على مستوى الليجا    الطبيب المعالج لرجاء الجداوي يكشف كواليس الساعة الأخيرة في حياتها    وكيل حميد أحداد يكشف موقف اللاعب النهائى من اللعب أمام الزمالك.. خاص    غلق وتشميع 2 محل وضبط 21 مخالفة مرورية ورفع إشغالات كافيهات بطنطا    موعد مباراة ريال مدريد المقبلة في الدوري الإسباني    كرم جبر: الفترة المقبلة تشهد تنظيم إصدار تراخيص القنوات الفضائية.. فيديو    هل ثقب الأنف للتزين حرام؟.. الإفتاء توضح الرأي الشرعي    "القومي المرأة" يشكر الأزهر والإفتاء لتناولهما قضية التحرش الجنسي    السودان: استمرار مفاوضات سد النهضة باجتماع بين المراقبين ووفود الدول الثلاث اليوم    "حماية للأمن القومي".. دفاع النواب: اشتراط موافقة القوات المسلحة على ترشيح الضباط للمجالس    "متحدث الري": الوضع الفترة الأخيرة بشأن سد النهضة يظهر وجود تعنت لإثيوبي    تعليم الوادي الجديد تفوز بمسابقة المجلات الإلكترونية لأعياد الطفولة    دعاء في جوف الليل: اللهم يا حفيظ أدخلني كنفك وتولّني بكرمك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد أدم على خطى اللمبي.. من يصرف عفريت «القرموطي»؟
نشر في التحرير يوم 11 - 10 - 2017

فور إعلان الفنان أحمد آدم عن تقديمه فيلم جديد بشخصية «القرموطي» والتي ظهر بها فى أكثر من عمل سينمائي على مدار السنوات الماضية، والتي تسببت في ملل المشاهدين منها والانصراف عنها، ترددت عدة تساؤلات، منها هل هناك مخرج قادر على صرف عفريت «القرموطي» وتقديم أحمد آدم بطريقة مختلفة مثل ما حدث مع الفنان محمد سعد وصرف «اللمبي ومستنسخاته» على يد المخرج شريف عرفة بفيلم «الكنز»؟
سر الأرض يكشف عن «القرموطي»
ظهرت شخصية «القرموطي» لأول مرة بمسلسل «سر الأرض» الذي بدأ تقديمه عام 1994 واستمر لعدة سنوات، ويدور حول مجموعة من المواقف الكوميدية، تستعرض أهمية الأرض والحفاظ عليها، ويهدف إلى نشر التوعية والنصائح والمعلومات الخاصة بالزراعة وما يخصها، وكان يتم بثه على القناة الأولى للتلفزيون المصري كل يوم جمعة بعد الصلاة.
ونجح أحمد آدم في تقديم تلك الشخصية الكوميدية والتي استحوذت على إعجاب الجمهور، بشكل الرجل الريفي الذي يرتدي الجلباب والشعر الأبيض والصلعة التي تتوسط الرأس والشارب الكثيف، وطريقة الحديث الغريبة والأقرب إلى الهزلية، والذي دائمًا يدعى أنه شخصية مهمة وله علاقات مهمة إلا أن الواقع مغاير تمامًا.
القرموطي في مهمة سرية
عادت هذه الشخصية للظهور مرة أخرى مع مسلسل «القرموطى فى مهمة سرية» والذي عُرض على شاشة التلفزيون عام 1998، والذي كان يدور حول اكتشاف تسرب أسرار اقتصادية ويتم تكليف فراش بوزارة التجارة الخارجية (القرموطى) بمهمة وهمية لكشف الجاسوس وبعد مغامرات يتبين أن الجاسوس هو موظفة سابقة بالوزارة.
وعقب هذا المسلسل اتسعت شعبية هذه الشخصية وازدادت شهرتها وأصبحت الإفيهات التي كان يرددها أحمد آدم بالمسلسل دارجة بشكل كبير بين الجمهور من الكبار والصغار، من بينهم «العب» و«معلش إحنا بنتكلم» وغيرها.
واستغل أحمد آدم نجاح تلك الشخصية، وقام بتقديمها من خلال «معلش إحنا بنتبهدل» وعلى الرغم من ظهوره بشخصيتي «وحيد» الابن و«القرموطي» الأب، فإن شخصية الأب تفوقت بشكل كبير وواضح عن الشخصية الأخرى التي بدت سطحية.
وأخذت الشخصية بعدًا سياسيًا من خلال أحداث الفيلم؛ والذي يدور حول «وحيد» الذي يطمح للسفر إلى الولايات المتحدة إلا أن أباه الذي يمتلك قهوة بنزلة السمان يتردد عليها السائحون من وقت لآخر، يرفض هذا وتستمر الأحداث حتى يعلن القرموطى عن رفضه للسياسة الأمريكية، ويتم اعتقاله داخل سجن أبو غريب.
أحمد آدم يقع في فخ الإفلاس
قالت الناقدة الفنية، حنان شومان ل«التحرير» إن إعادة تقديم نفس الشخصية على فترات هو نوع من الإفلاس فى الأداء والكتابة، مشيرة إلى أن أحمد آدم اشتهر بشخصية القرموطي في أفلامه على عكس باقي أفلامه التي لم تنجح، المشكلة هنا ليس فى الأفلام التي خلت من القرموطي ولم تنجح بسبب هذه الشخصية ولكن فشلت لأنها ليست جيدة على عكس ما يعتقد «آدم».
أحمد آدم ربط نجاحه بنجاح هذه الشخصية بعد استشعاره حب الناس لها، هكذا رأت «شومان»، وهو ما دفعه لتكرارها، كمثل حال الخواجة الذي أفلس فيبحث فى دفاتره القديمة، مؤكدة أن الممثل قد يرتبط عند المشاهد بأداء متكرر ولكن الشخصية المتكررة غير مقبولة فقط إلا فى الكاريكاتير المرسوم، لكي لا ينصرف المشاهد عنه مثلما حدث مع الفنان محمد سعد.
وتابعت: «المشاهدون أحبوا جدًا شخصية اللمبي ولكن لمّا زاد تقديمها المشاهد لم يعد يتابعها لأنه يعرف الفيلم مسبقًا بغض النظر عن تفاصيله، فهو عارف شخصية البطل وطريقة كلامه وتصرفاته»، مضيفة: السينما يجب أن يتوفر بها الدهشة والانتظار لرؤية حدوته مختلفة، ولكن عندما يشعر المشاهد بأنه يشاهد شيئا مكررًا يقوم بتوفير ثمن التذكرة لرؤية فيلم آخر.
هل ينصرف عفريت القرموطي؟
بعد مرور 12 عامًا على فيلم «معلش إحنا بنتبهدل» عادت القرموطى مرة أخرى، ولكن وفقًا للمتغيرات الجديدة والتكنولوجيا التي طرأت على العصر، حيث عالج «القرموطي في أرض النار» استخدام التكنولوجيا ويُبين دورها في الأحداث التي تقع وكيف غيرت حياة الناس، كما عرض بعض المواقف التي عاشتها هذه الشخصية مع تنظيم داعش الإرهاب.
طُرح الفيلم في موسم منتصف العام الجاري، وحقق إيرادات تعدت 6 ملايين جنيه، وهو من إخراج أحمد البدري ومن تأليف محمد نبوي.
ولم ينتهِ العام حتى تعاقد المنتج أحمد السبكي مع أحمد آدم، لتقديم شخصية القرموطي بفيلم جديد للعام المقبل، وسبق التعاقدات عدد من الجلسات التي جمعت بينهم لاختيار قضية جديدة يتم تناولها من خلال تلك الشخصية الفكاهية.
بينما قال الناقد الفني، طارق الشناوي ل«التحرير»، إن أحمد أدم أصبح يكرر نفسه فى شخصية «القرموطي» لأنه لا يملك غيرها فهو أفلس فنيًا، مؤكدًا أنه يحاول الرجوع إلى السينما ولكنه لا يملك سوى هذه الشخصية التي قدمها سابقًا ونجح فيها على عكس أفلامه الأخرى والتي لم تلق نفس النجاح، لذا فهو يتمسك بها.
من يعيد اكتشاف «القرموطي»
وشبّهت الناقدة حنان شومان أداء أحمد آدم بأداء الممثل الأمريكي جيم كاري، حيث قالت: إن «آدم» من الممثلين الذين يمتلكون الأداء الحركي مثل جيم كاري ولكنه يقوم بتكرار نفس أدائه مع اختلاف الشخصيات والقصص المتناولة على عكس القرموطي يكرر الأداء والشخصية، مؤكدة أنه ممثل جيد ولكن يحتاج إلى عقل ومخرج يعيد اكتشافه وكاتب يرى به شيئا مختلفا عن ما قدمه سابقًا، وعندما يتوفر كل هذا يكون ممثلا محظوظا لأن هذا نادر الحدوث.
بينما قال الشناوي، إن أحمد آدم ينتقل من حفرة إلى دحديرة، ومن فشل إلى فشل، مشيرا إلى أن ما يجعله مستمرا هو أنه أفلامه قليلة التكلفة.
فيما وجهت شومان، أسئلة إلى «القرموطي»، قائلة: هل سيقبل أحمد آدم الظهور فى دور آخر غير أن يكون البطل الأوحد بالفيلم؟ وهل هناك مخرجون فى مصر سيرون فيه شيئا مختلفا لتقديمه بشكل جديد؟ وإجابات هذه الأسئلة ستكشف عنها الأيام القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.