اليوم.. قطع المياه عن بعض مناطق القاهرة لمدة 6 ساعات    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم    عودة ياسمين عبدالعزيز إلى مصر بعد تخطي أزمتها الصحية    تاج الدين: ترقب وبائي دقيق للغاية لوضع كورونا.. والزيادة الحالية «معقولة»    «زي النهارده» وفاة الدكتور حيدر عبدالشافى 24 سبتمبر 2007    ترتيب هدافي الدوري الإسباني بعد نهاية الجولة السادسة.. بنزيما في الصدارة    أسيوط تواصل الاستعدادات لسيول فصل الشتاء بتجهيز المخرات | صور    أسعار في متناول الجميع.. معرض "أهلا مدارس" بفيصل بالجيزة (فيديو)    التطيب وقراءة سورة الكهف.. الإفتاء توضح الأعمال المستحبة في يوم الجمعة    حملة نظافة ليلية لرفع القمامة وتراكمات الرمال من شوارع مدينة دهب    الصحة: تسجيل 722 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و31 حالة وفاة    مقتل شخص وإصابة 12 آخرين في حادث إطلاق نار في تينيسي الأمريكية    كل ما تريد معرفته عن «مريم علي» المصرية المرشحة في انتخابات بلدية روما    مع تطبيقها في يناير.. كيف يرى الخبراء ضريبة الأرباح الرأسمالية؟    أسعار الدواجن اليوم الجمعة 24-9-2021 في مصر    شهود عيان يرون كواليس إطلاق أعيرة النارية في كوم أمبو بأسوان | صور    ممدوح الصغير يكتب: موت فى شهر العسل !    حبس 10 متهمين فى مشاجرة دامية بقرية المنصورية بأسوان بعد مقتل 4 وإصابة 8 أشخاص    هطول أمطار خفيفة على سواحل شمال سيناء وانخفاض فى درجات الحرارة    وزير القوى العاملة: العمالة المصرية ستعود إلي ليبيا قبل نهاية 2021    شقيق عادل إمام ينفي شائعة إصابة الزعيم بكورونا    نقابة الموسيقيين: قرار وقف مطرب المهرجانات حسن شاكوش نهائي ولا رجعة فيه    المنفي: أطلق دعوة للحفاظ على العملية السياسية بليبيا ويجب إجراء الانتخابات بموعدها    النشرة الدينية| الإفتاء توضح حكم حضور المسلم مراسم دفن في الكنيسة.. وحكم إزالة شعر الحواجب بالشفرة    دعاء في جوف الليل: اللهم احفظ علينا النعم وادفع عنا النقم    خلال احتفالات اليوم الوطنى ال91.. السفير السعودى: نحتفى اليوم بعزة وطن يسير فى طريق التنمية المستدامة ونفخر بما وصل إليه.. والعلاقات مع مصر فى مستوٍ يليق بمكانة الدولتين فى المنطقة والعالم    افتتاح يوم التصميم الإيطالي بقصر المانسترلي بحضور عدد من الدبلوماسيين    الوفد ترصد إقبال مواطني الأقصر لتسجيل بياناتهم لتلقي اللقاح بمبادرة "معا_نطمئن سجل الآن"    غلق 15 ورشة في جولة ليلية لمحافظ الغربية بطنطا وكفر الزيات    حظك اليوم الجمعة 24/9/2021 برج الجوزاء    أول تعليق من حمادة هلال على حادث زوجته وأولاده    نيللى كريم تبكى بسبب رسالة راقصة باليه وتكشف التحضر لتحويل "ب100 وش" لفيلم    كومان مهدد بالغياب عن برشلونة ضد ليفانتى وأتلتيكو مدريد للإيقاف    فيضانات تغمر مدينة إسبانية وتغرق عشرات السيارات تحت الماء.. فيديو    وزير التعليم: العام الدراسي الجديد سيكون في موعده.. ولا توجد نية لتأجيله    انتشار معدات شفط المياه فى شوارع القاهرة استعدادًا للأمطار.. صور    ثروت سويلم: عودة الجماهير إلى المباريات على رأس أولويات رابطة الأندية    «دنيا محمد».. رسامة فذة تحاكي ملامح الزعماء والفنانين والمسئولين | صور    أطباء: خشونة المفاصل من أكثر الأمراض انتشارًا بين المصريين    حملة نظافة وتجميل بمدينة أرمنت الوابورات في الأقصر    اتحاد جنوب إفريقيا: ننتظر موقف «تاو».. وطلبنا استضافة مونديال الأندية    برشلونة يواصل انطلاقته الهزيلة بتعادل مخيب مع قادش بالدوري الإسباني    بسمة: بعض أصحابي اتهموني بالجنون لمشاركتي في فيلم "ماكو"    مورينيو: سنحاول التظلم ضد طرد بيليجريني    الشروق تكشف .. اجتماع مصيري يحدد مستقبل الإسباني باروندو مع منتخب اليد    إصابة شخص قفز من عقار بعد اندلاع حريق بالقاهرة الجديدة    وزير الأوقاف: الإسلام اهتم بخُلق المواساة وجبر الخواطر وتأمين الخائفين    سقوط المتهم بتزوير المحررات الرسمية فى الدقهلية    أمين عمر حكما لبيراميدز وسموحة في كأس مصر.. اليوم    برشلونة يسقط في فخ التعادل أمام قادش    طارق شوقي: "المصروفات الدراسية ليست ديكور والكتب مصروف عليه"    وجبة ما قبل الدواء.. أطعمة ومشروبات ممنوعة    خاص بالفيديو| مؤلف "عروستي": موضوع الزواج شائك ويحتاج أفلاما كثيرة    طارق شوقي يكشف تفاصيل فتح باب التطوع لسد العجز في عدد المعلمين    جامعة الأزهر: الدولة المصرية تولي أصحاب الهمم رعاية واهتمام كبيرين    اللواء إسماعيل عتمان: المشير طنطاوي نجح في العبور بسفينة الوطن إلى بر الأمان    رابط تنسيق الدبلومات الفنية 2021    الإفتاء تسحم الجدل: الزواج العرفي صحيح (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصحفية الأمريكية لارا لوجان لم تتخلص من شبح المتحرشين في التحرير
نشر في التحرير يوم 23 - 01 - 2012

عادت الصحفية الأمريكية البارزة لارا لوجان، إلى حياتها العملية مجددا بعد توقف لشهور بعد واقعة الإعتداء الجنسي عليها على يد مجموعة من الغوغاء الذين اندسوا وسط الثوار في ميدان التحرير في فبراير الماضي، فتقاريرها تجد طريقها الآن إلى المشاهدين من خلال برنامج 60 دقيقة على محطة سي بي إس الأمريكية كما تستعد لإطلاق برنامج تلفزيوني جديد، لكنها مازالت غير قادرة على التخلص من آثار التجربة المؤلمة التي مرت في مصر بينما كانت تقوم بتغطية أحداث ثورة ال25 من يناير للشبكة الأمريكية.
كانت لوجان، 39 عاما، الأم لطفلين، بصحبة الطاقم المرافق لها يصورون تقريرا في ميدان التحرير في فبراير الماضي، عندما أحاط بها عشرات البلطجية وجذبوها بعيدا عن أفراد الطاقم، وقاموا بتعريتها والاعتداء عليها جنسيا بوحشية في مشهد بشع، وكادت تفقد حياتها لولا أن سيدة منتقبة ألقت بنفسها عليها لحمايتها، وضربت مجموعة أخرى من الحرائر طوقا حولها حتى وصل جنود الجيش.
تحدثت لوجان إلى صحيفة نيويورك ديلي نيوز بلهجة تنزف ألما وهي تتذكر ما جرى لها، عن الشعور بالصدمة والفزع الذي ينتابها بين الحين والآخر، وكيف تحاول أن تستعيد حياتها الطبيعية منذ هذا الوقت بمساعدة أسرتها وأصدقائها.
تقول لوجان: الناس لا يعرفون كثيرا عن مقدار الاضطراب النفسي في مرحلة ما بعد الصدمة..هذا الشئ يظهر في صور مختلفة. أريد أن أتخلص منه لكنني مازلت غير قادرة على هذا.
وكانت الصحفية الأمريكية قالت لبرنامج 60 دقيقة الربيع الماضي: لم أعرف أنهم البلطجية حتى كانوا يضربونني بالألواح الحديدية والعصي وأشياء أخرى، لأن بشاعة الشعور بالاعتداء الجنسي هو كل ما أحسست به.
غير أنها تشير إلى أن التجربة القاسية جعلتها تتواصل مع نساء من مختلف انحاء العالم، وبعضهن ممن تعرضن لانتهاكات جنسية مماثلة وأسوأ، وهو ما كان بمثابة مصدر إلهام لها للتعافي مما لحق بها.
وتتسائل:كيف لا أتأثر عندما يأتي الناس إلي ويشعرون بأن بمقدورهم أن يتحدثوا عن شئ مزعج تماما؟
ورغم أن دورها كصحفية لم يتغير، إلا أنها الآن تضع اعتبارات الأمن والسلامة في حسبانها عندما تبحث عن أفكار لتقارير جديدة.
وتقول: عندما أتخذ قرارا بعمل تقرير أو الذهاب لمكان صعب، فأنا أنظر إلى كل الجوانب وبهذه الطريقة أتخذ القرار،لافتة إلى أن الإعلاميين باتوا مستهدفين في بعض الأماكن، ونظرا لانتشار الأنباء عن الواقعة التي مرت بها، فهذا يجعل من ذهابها لبعض الأماكن أمرا أكثر خطورة.
لكن ما يعطي لوجان القوة على مواصلة طريقها، بحسب الصحيفة الأمريكية، هو الناس الذين قابلتهم على امتداد مسيرتها العملية، فهي مثلا تفكر في القوة التي يتحلى بها أناس آخرون، واصلوا حياتهم بعد أن أبيدت أسرهم بالكامل، أو نساء في بلدان أخرى لا يقدرن حتى على مجرد الحديث وإدانة ما حدث لهن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.