حضور عزاء مبارك يلتقطون سيلفي مع حبيب العادلي | فيديو    تزايد أعداد الناخبين في انتخابات التجديد النصفي لمهندسي بورسعيد قبل غلق اللجان | صور    مظاهرات إثيوبية في واشنطن للتنديد بالموقف الأمريكي في ملف سد النهضة| صور    فحص وعلاج 710 رأس ماشية في قوافل بيطرية وعلاجية بالمنيا    شاهد أول فيلم ترويجي للمتحف المصري الكبير| فيديو    فيديو.. تطوير العشوائيات: الدولة نفذت 166 ألف وحدة سكنية لصالح أصحاب الأماكن االخطرة    رينو تكشف عن أحدث سياراتها الكهربائية    احتماع هام لمجلس إدارة سوق الغاز    أردوغان يؤكد لترامب مواصلة عملياته في إدلب    بن شرقي يتقدم بالهدف الثاني للزمالك في مرمي الترجي    مصر تستعد لتنظيم كأس العالم لكرة اليد.. مدبولي يلتقي رئيس وأعضاء الاتحاد الدولي للعبة.. ويؤكد: نسخر إمكانيتنا لانجاح البطولة    ليفربول قد يحرم من لقب الدوري الإنجليزي بعد انتظار 30 عاما ..لهذا السبب!    ساديو ماني: أريد تحقيق لقب البريميرليج وأتمنى بناء تمثالًا لكلوب خارج أنفيلد    إحباط تهريب أدوية أورام ب2 مليون جنيه في مطار القاهرة    تموين مطروح: ضبط 67 مخالفة تموينية في محلات الجزارة والمخابز البلدية    السيطرة على حريق مصنع بلاستيك بالمنطقة الحرة في الإسكندرية | صور    جزار يقتل طفلة زوجته بالقليوبية.. والسبب صادم!    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم سويف    وزيرة الثقافة تطلق فعاليات مهرجان دندرة للموسيقى والغناء بقنا    بالجيبة البليسية.. رضوى الشربيني تتألق بإطلالة ساحرة تخطف الأنظار    سفير السعودية بالقاهرة: تشرفنا بإهداء قطعة من كسوة الكعبة لمتحف العاصمة الإدارية    بينهم عمرو دياب ومحمد رمضان.. نجوم الفن في عزاء "مبارك"    3 أعمال يستحب فعلها في شهر رجب.. لتنال المغفرة والرحمة    أستاذ صدر يحذر مصابي البرد والإنفلونزا من مغادرة المنزل    العشري يعلن قائمة المصري لمواجهة نهضة بركان    «في أول ظهور له».. حبيب العادلي يشارك في عزاء مبارك    سقوط أمطار.. الأرصاد تعلن طقس غد السبت    مرتضى منصور يصافح السفير التونسي ووفد الترجي بعد نهاية مباراة الزمالك    مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما يكرم مجيد طوبيا    "مياه أسيوط" تتأهب لانطلاق مسابقة السلامة والصحة المهنية ل 10 شركات    حريق هائل بمخزن بلاستيك غرب الإسكندرية    أردوغان: الهند ترتكب مذابح ضد المسلمين    فتحي سرور وسري صيام يصلان عزاء حسني مبارك    صور| كارمن سليمان تحتفل بزفاف شقيقتها    التشكيل الرسمي لمباراة الرجاء البيضاوي المغربي ومازيمبي الكونغولي    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 28 فبراير 2020    جمارك مطار القاهرة تضبط أدوية لعلاج الأورام تقدر رسومها بمليوني جنيه    وزيرة توضح موقف لبنان من ديون اقترب موعد سدادها    حبيب العادلي يصل عزاء الرئيس الراحل مبارك    خطيب الأزهر: منهج النبي زكى القلوب وغرس فيها الأمل وحب العمل    تنسيق إماراتي إيراني لتسيير عدد من الرحلات الجوية لإجلاء الإيرانيين    "دعم مصر": خطة تطوير التلفزيون المصرى تهدف لتعظيم الاستفادة من الكوادر البشرية    نائب السكرتير العام للأمم المتحدة تقدم واجب العزاء في وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك | صور    محافظ مطروح: خروج جميع المصابين في حادث قطار مطروح من المستشفيات ماعدا حالة واحدة | صور    دعاء يوم الجمعة للحبيب.. أدعية مستجابة لزيادة الرزق وبقاء الود والسعادة في الدنيا والآخرة    تقوده إلى اتهام جديد..وجبة عشاء لنتنياهو وزوجته ب 24 ألف دولار    قرعة دور ال 16 بالدوري الأوروبي    تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في المكسيك    انطلاق قافلة الأزهر الطبية الثامنة إلى الواحات البحرية    "كورونا"يلغي حدث هام كانت أسواق السيارات في إنتظاره    لجنة متابعة الوضع الصحى ل"كورونا"بالسعودية تكشف آخر المستجدات    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 29 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    بعد دعاء الإفتاء عن كورونا.. فنان شهير بالمستشفي مرددا الدعاء    "الأوقاف": تعيين 8 أئمة و119 خطيبًا جديدًا بنظام المكافأة    بيلاروسيا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    بالصور.. الحكومة ترد على 12 شائعة في 7 أيام    "الناس بيحتقروهم"..تصريحات لمجدي يعقوب عن التمريض    ما حكم خروج المرأة إلى السوق وهي متعطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل ينسحب محمد علي من المشهد كما وعد؟
نشر في صوت الأمة يوم 25 - 01 - 2020

مرت الذكرى ال 9 لثورة 25 يناير، وشهدت احتفالات عديدة على مستوى محافظات الجمهورية، للاحتفاء برجال الشرطة البواسل على مرور 68 عاما على موقعة الإسماعيلية، التي كانت شاهدا على قوة ووطنية رجال الشرطة المصريين، بعد ما استدعى القائد البريطاني بمنطقة القنال، الجينرال «البريجادير أكسهام»، صباح يوم الجمعة 25 يناير 1952، لضابط الاتصال المصري، «شريف العبد»، لتسليمه إنذارًا بتسليم جميع أسلحة البوليس المصري، وإجلاء القوات المصرية عن مبنى محافظة الإسماعيلية، وانسحابها إلى القاهرة، بحجة أنه مركز لإخفاء الفدائيين فيه، لكن فؤاد باشا سراج الدين، وزير الداخلية المصري في ذلك الوقت، رفض مطالب جيش الاحتلال الإنجليزي، وأصد أوامره إلى القوات المصرية بالمقاومة وعدم الاستسلام، والتصدي بحسم للجيش الإنجليزي المحتل، فما كان من الجنود الإنجليز إلا محاصرة مبنى المحافظة وقسم بوليس الإسماعيلية والقوات المتمركزة بداخلهما، ب 7 آلاف جندي و6 دبابات بريطانية، ودارت معركة غير متكافئة بين الطرفين، انتهت بمجزرة حقيقية، قاوم خلالها رجال الشرطة المصرية ببسالة حتى نفاذ أخر طلقة معهم، انتهت باستشهاد 50 شهيدًا و80 مصابًا، من أفراد البوليس المصري، إلى جانب إصابة 70 أخرين، من المدنيين وأسر مَن بقي منهم، بينما قٌتل 18، وأصيب 12 من جنود جيش الاحتلال الإنجليزي.
كانت ل 25 يناير 2020 مزاقا خاصا وطابعا متميزا هذه المرة، إذ لقن الشعب المصري على مستوى محافظات الجمهورية، جماعة الإخوان الإرهابية والمقاول الهارب محمد علي، درسا لن ينسوه ما حيوا، ففي ظل الدعوات المشبوهة التي أطلقها المقاول الهارب وحلفائه الضالين وقنواتهم الفضائية المشبوهة، للنزول إلى الشارع وقطع الطرق والاعتصام في الشوارع والميادين، تحت مسمى ثورة يناير والمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتسليم مقاليد الحكم لرئيس مدني منتخب، وجميعنا يعلم من هو ذلك المدني المنتخب، الذي سيتحمل عبء مسؤلية إدارة دولة بحجم مصر، وتحمل مسؤلية 104 مليون مواطن يعيشون على أرضها.
تلاحم الشعب المصري، وتلبيته لنداء الوطن، كان القلم الذي صفعوه على وجه المقاول الهارب محمد علي، وحلفاءه أبناء الشيطان حسن البنا، وأجهزة استخبارات تركيا وقطر، فقد خرج المصريين في كل محافظات الجمهورية، للاحتفال مع جنود وأفراد وضباط الشرطة المصرية، بل وجهوا كل هتافاتهم ضد محمد علي، ومعتز مطر، ومحمد ناصر، وكل دعاة الفوضى وإسقاط الدولة والعودة بنا مرة أخرى إلى المربع صفر، وتسليم مصر، إلى براثن أعدائها السفهاء.
ووجه الشعب المصري العظيم، جم هتافاته لمساندة مؤسسات الدولة الوطنية، وقالوا: «الشعب والشرطة إيد واحدة.. الشرطة المصرية رجال.. تحيا مصر الجيش والشرطة ايد واحدة.. ويسقط الإخوان»، كما هتفوا ضد المقاول الهارب محمد علي، بسبب تحريضه ضد مصر من الخارج، وقالوا له: «يا محمد يا علي يا خاين.. الشرطة المصرية أحسن رجال.. محمد علي الخاين العميل»، كما مزقوا صوره التي وضعوها على هيئة كلب وحمار وقرد.
بعد الهزيمة الساحقة التي مٌني بها المقاول الهارب محمد علي، وفشل دعواته التحريضية ضد مصر، هو وجماعة الإخوان الإرهابية، أتمنى عليه أن يعلن انسحابه من الحياة السياسية والاختفاء من مواقع التواصل الاجتماعي التي صنعت منه بطلا من ورق، وبكل تأكيد بدعم جماعة الشيطان له، وأن يعلن أمام جمهوره المزيف على مواقع التواصل الاجتماعي، هزيمته النكراء وفشله في فك رباط الشعب المصري، تنفيذا لما صرح به من قبل، عندما ظهر مع محمد ناصر في إحدى لقاءاتهم، وقال وقتها: «لو الناس منزلتش في 25 يناير أنا هنسحب من المشهد نهائي»، فهل يفعلها محمد علي، ويتفرغ لإدارة أعماله في أسبانيا وصديقاته الأسبانيات، ويثبت أنه رجلا استطاع أن يحافظ على كلمته بعد فشله، فالمثل المصري يقول: «الراجل بيتربط من لسانة».
وأخيرا، كل التحية والتقدير والإعزاز، للشعب المصري العظيم الذي لا يتوانى لحظة عن مساندة بلده ومؤسساتها الوطنية ودعم جيشها وشرطتها، وهم على يقين أن الأفراد والضباط والجنود، هم أبناء الأسر المصرية التي لا يخلو بيتا فيها إلا ولها فرد داخل أي من هذه المؤسسات الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.