«دنيا».. أشهر رسامة على اليد بمولد السيد البدوي    "التعليم": فحص مستندات 45258 متقدما للتسجيل بالوظائف الجديدة    خبراء : السوق العقاري بمصر صلب و نقل الخبرة المعلوماتية للإمارات ضررورة ملحة    استمرار مسلسل تراجع الدولار أمام الجنيه في البنوك    حلم العمل والسفر.. حكايات المتقدمين للتدريب بمعهد السالزيان الإيطالي    بسبب واقعة محمد رمضان.. وزير الطيران يقبل استقالة رئيس شركة "سمارت"    فيديو| المغربية أسماء لزرق تطرح «جاي عليك الدور»    تركيا تواصل قصف شمال سوريا رغم إعلان وقف إطلاق النار    خالد بن سلمان يبحث مع ديفيد هايل دعم الأمن والاستقرار في المنطقة    فاينانشال تايمز: أرامكو تؤجل طرحًا عامًا أوليًا مزمعًا    الانفصاليون في كتالونيا يدعون لإضراب يشل الإقليم... الجمعة    حسام حسن: نحن أحق بالتأجيل من الزمالك والأهلي.. وغياب العدالة سيفسد المنتخب    وزير الرياضة يبحث مع رئيس كاف اتفاقية المقر واستعدادات "أمم أفريقيا"    رسمياً.. الكشف عن شعار كوبا 2020    إخماد خريق نشب داخل ستنر الشباب في 6 أكتوبر    بالتفاصيل مباحث القاهرة تنجح فى ضبط هارب من تنفيذ حكم بالسجن المؤبد    وزير الاتصالات اللبنانى يعلن إلغاء الرسوم على المكالمات عبر تطبيق واتساب    انطلاق فعاليات الرياض بوليفارد .. تركي آل الشيخ: لولا وجود الأمير محمد بن سلمان ما كان حدث    "إكسترا نيوز" تبرز فيديو "اليوم السابع" الفاضح لأكاذيب الإخوانى عبد الله الشريف    نانسي عجرم تصل الرياض لإحياء حفل غنائي بالمملكة    أول خطبة جمعة للرسول صلى الله عليه وسلم    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    "صحة الإسكندرية" تكشف سبب وفاة الطفلة كارما    «تموين الإسكندرية»: 950 طلباً من «متظلمى الحذف العشوائي بالبطاقات»    تصادم مع ترامب كثيرًا.. وفاة غامضة لعضو بالكونجرس دون الكشف عن أسباب    معتدل على محافظات ومصحوب بأمطار على أخرى.. تعرف على طقس الجمعة    بالصور.. أميرة بريطانيا بملابس المسلمين في باكستان    السيسي يطمئن على صحة أمير الكويت    إزالات فورية ل30 حالة تعدٍ وبناء مخالف خلال أسبوعين بسوهاج    محافظ أسوان يبحث استعدادات احتفالية تعامد الشمس على معبدي أبو سمبل    جامعة المنصورة تحتل مركزًا متقدما بتصنيف "التايمز" في الهندسة والتكنولوجيا    مفاجأة سارة لأصحاب المعاشات.. البرلمان يناقش صرف ال 5 علاوات الأحد    الإفتاء: ليس للزوج أن يأخذ شبكة زوجته إلا بإذنها    "المحامين" تعلن موعد انعقاد جمعيتها العمومية العادية    مخزونات النفط الأمريكية تقفز 9.3 مليون برميل مع هبوط نشاط التكرير    الأوقاف تؤكد اهتمامها المستمر بتعزيز وترسيخ أسس الحوار الحضاري    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    مكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي يدعو لتنفيذ مشروعات تحقق التنمية المستدامة    بمشاركة أنغام و"الكينج" وعمر خيرت.. تعرف على تفاصيل الدورة 28 من "الموسيقى العربية"    تفاصيل لقاء شيخ الأزهر بمجموعة من قدامى المحاربين    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    توخيل عن المباريات الدولية: أرهقت لاعبينا    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    الكرداني: هدف ناشئين مصر للسلة التأهل لكأس العالم    قرار جمهوري بالعفو عن سجناء بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر    رونالدينيو: فينيسيوس سينضم قريبًا لقائمة أفضل لاعبى العالم    "شعبة الإعلان" تصدر بيانا حول حادث سقوط رافعة مترو الأنفاق    التحفظ على طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوان    الابراج اليومية حظك اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019| al abraj حظك اليوم | ابراج اليوم| الابراج اليومية بالتاريخ | الابراج الفلكية    لحظة وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي على الحلبة (فيديو)    تعرف على وصايا الرئيس السيسي لطلاب أول دفعة بكلية الطب العسكري    ريال مدريد يقترب من صفقة أحلامه    إدراج 17 جامعة مصرية ضمن تصنيف التايمز العالمي    صور| «إبراهيم نجم» يوضح خطوات تنفيذ مبادرات المؤتمر العالمي للإفتاء    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    النشرة المرورية .. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الثقافة:الاحتفال بمئوية محفوظ أكبر رد على محاولات التقليل من قيمته الإبداعية
نشر في الشروق الجديد يوم 12 - 12 - 2011

أكد الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الجديد أن احتفال المثقفين والفنانين والمبدعين فى مصر بذكرى مئوية الأديب العالمي نجيب محفوظ هو أكبر رد علي كل المحاولات والتقولات التي تحاول أن تقلل من قيمة محفوظ.

وقال عبد الحميد - فى أول لقاء مع المثقفين بعد توليه منصبه خلال حلقة بحثية بعنوان (نجيب محفوظ في السينما والتليفزيون) الليلة الماضية للاحتفال بمئوية نجيب محفوظ - "إن نجيب محفوظ بدأ مشوار حياته ب 21 فكرة عن 21 رواية كانت في أدراجه في كل مرة يظهر فكرة ليكتب عنها رواية".

وأشار إلى أن محفوظ من أصحاب الأسلوب المعرفي المتأمل الذي يتأمل في كثير من الواقع وينتقي بعض مكوناته بهدوء ثم يكتب عنه في رؤية عميقة، مؤكدا أنه بدون هذا التأمل ما كان يمكن لمحفوظ أن يحصل علي جائزة "نوبل" فى الأداب".

ورحب عبد الحميد - خلال الحلقة التي أقامتها لجنة السينما برئاسة المخرج سمير سيف بقاعة المؤتمرات بالمجلس الأعلي للثقافة والتي تستمر حتي بعد غد - برموز الأمة وعقولها المستنيرة ونقادها ومخرجيها وفنانيها الكبار الذين يحاولون دائما المحافظة علي استمرارية الجانب المضئ في هذه الأمة.

وأشار إلى أن محفوظ كتب سيناريوهات عن السينما وأخذت عن رواياته أعمال كثيرة قدمت للسينما المصرية والعربية والعالمية، لافتا إلى أن الدراسة السيكلوجية لدي بعض المبدعين تميز بين نوعين من الأساليب المعرفية وهما إما أن تكون من أصحاب الأسلوب المعرفي التأملي أو المندفع، موضحا أن محفوظ كان من أصحاب الأسلوب المعرفي المتأمل.

وعن الكاتب يوسف أدريس، قال عبد الحميد "إنه كان من أصحاب الأسلوب المعرفي المندفع ولا أقصد بكلمة مندفع أي تقليل من شأن أو قيمته.. فقد كان إدريس يلتقط المعلومات من الواقع ثم يكتبها بشكل سريع".

وأضاف "أننا يمكن أيضا أن نميز حتي في الموسيقي بين بيتهوفن وموتسارت، فبيتهوفن كان أقرب إلي المتأمل في موضوع حتي يكتب موسيقاه، أما موتسارت فكان يلتقط الألحان كما لو كان يقطفها من الهواء ويحققها".

وأوضح أن محفوظ كانت الرواية تأتي عنده في المقام الأول، ولكنه كتب أيضا في القصة القصيرة، وكان مجددا في الرواية والقصة القصيرة.

وقد حضر افتتاح الحلقة ممدوح الليثي، والفنان سمير حسني، وهاشم النحاس المشرف علي حلقة البحث، ولفيف من كبار الفنانين ونقاد السينما والمخرجين، إلي جانب حشد كبير من الإعلاميين والصحفيين المهتمين بالشأن السينمائي.


ومن جانبه، قال الدكتور سمير سيف - خلال الاحتفالية - "إن نجيب محفوظ بدأ الكتابة في السينما في نفس الوقت الذي بدأ فيه الكتابة الأدبية، لذلك أثرت حرفته السينمائية في كتاباته الأدبية كما أثرت موهبته الأدبية في كتاباته السينمائية".

وأشار إلى تواضع ومهنية محفوظ حيث كان يكتب السيناريو دون الحوار لأنه من وجه نظره (محفوظ) لم يكن متمكنا في كتابة الحوار كما يكتب الأدب والسيناريو، ولذلك لم يستخدم في روايته كتابة الحوار باللغة العامية.

وأضاف أن محفوظ لا يجد غضاضة في كتابة سيناريوهات لقصص زملائه الأدباء كما كتب لإحسان عبد القدوس سيناريو "الطريق المسدود، وأنا حرة"، منوها إلى أن كتابة محفوظ لسيناريو فيلم "فتوات الحسينية" كانت بداية اهتمامه بعالم الحرافيش.

وبدوره، قال المخرج هاشم النحاس "إنه عندما باع ناشر نجيب محفوظ حقوق طباعة كتبه في الوطن العربي أدي لخسارة محفوظ حوالي مليون دولار، إلا أنه رفض مقاضاة ناشره مما يبين أحد مفاتيح شخصية محفوظ الذى كان يحلم بمجتمع مصري تسوده العدالة والحرية والعلم والقيم السامية التي جاءت بها كل الأديان السماوية مما يدل علي البعد الفكري الذي يدعم كل هذه المبادئ السامية".

وأوضح النحاس أن الاهتمام بالأديب العالمي نجيب محفوظ لا يرجع إلى أن أعماله التي تحمل أسمه هي الأكثر من أعمال أي أديب آخر وان كان في ذلك مؤشرا للتميز وإنما يرجع إلي أن هذه الأعمال خلقت اتجاها في السينما والدراما التلفزيونية ما حقق نقلة نوعية للأعمال الفنية في هذين الوسطينن لافتا إلى أن محفوظ كان يحب كل الشخصيات التي كتب عنها حتي تلك التي أخطأت في حق نفسها أو حق المجتمع.

وعقب الجلسة الافتتاحية عقدت جلسة بحثية اشتملت علي محورين الأول بعنوان (نجوم السينما في سفينة نجيب محفوظ)، والثانية بعنوان (تجربتي في أداء شخصية إبراهيم شوكت في ثلاثية نجيب محفوظ)، وقد ألقاها الدكتور فاروق الرشيدي، وأدارها الدكتور عبد المنعم تليمة، إضافة لعرض فيلم فيديو "ثلاثية نجيب محفوظ" للمخرج يوسف مرزوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.